ما هي أعراض الجاثوم؟

ما هي أعراض الجاثوم؟
ما هي أعراض الجاثوم؟

ما هي أعراض الجاثوم؟

يسمّى الجاثوم أيضًا بشلل النوم (Sleep Paralysis)، وهو حالة قد تحدث عند النوم بينما يغفو الشخص أو أثناء الاستيقاظ من النوم، ويكون الشخص فيها واعيًا لكنّه لا يستطيع التحرّك، وقد يستمر هذا الشعور من عدة ثوانٍ إلى عدة دقائق، كما قد يشعر الأشخاص بأعراض أخرى تصاحب هذا الشعور.[١]

ومن أهم الأعراض الّتي قد تظهر لدى الشخص عند تعرّضه لنوبة الجاثوم:

  • عدم القدرة على التحرّك أو التحدّث أثناء الانتقال بين مراحل النوم.[٢]
  • محاولة الصراخ أو البكاء بصوتٍ عالٍ، وخروج الصوت منخفض.[٢]
  • حركة العين المحدودة.[٢]
  • الإحساس بالاختناق أو عدم القدرة على التنفس.[٢]
  • الشعور بأنّ شخصًا ما يقف أو يجلس على صدرك.[٢]
  • الإحساس وكأنّك خارج جسمك وتنظر إليه من بعيد.[٢]
  • الهلوسات.[٢]
  • الخوف والهلع.[٣]
  • الشعور بالعجز.[٣]
  • الشعور بالنعاس خلال اليوم.[٣]
  • التعرّق.[٤]
  • الصداع وألم العضلات.[٤]

كيف أتخلّص من أعراض الجاثوم؟

عادةً ما تختفي أعراض الجاثوم وحدها خلال عدة دقائق دون التسبب بأية مضاعفات جسدية أو صدمة نفسية طويلة الأمد، وبالتّالي فإنّه لا يحتاج إلى العلاج، لكن في بعض الحالات، قد تكون نوبة الجاثوم ناتجة عن حالة مَرَضية معينة مثل مرض النوم القهري (Narcolepsy)، وقد تؤثّر هذه الحالة على القدرة على ممارسة أنشطة الحياة اليومية ويجب علاجها.[٥]

كما قد يلجأ الطبيب إلى اتّخاذ إجراءات معينة بحسب حالة كل شخص، مثل:[١]

  • تحسين عادات النوم وأخذ قسط كافٍ من النوم بمعدل 6-8 ساعات يوميًا.
  • إعطاء أدوية معينة تساعد على تنظيم دورة النوم.
  • علاج المشكلة الرئيسة في حال وجودها.

كيف يمكنني تجنّب التعرّض للجاثوم مرة أخرى؟

توجد العديد من النصائح الّتي يوصى باتّباعها لتحسين جودة النوم وتقليل فرصة التعرّض لنوبات الجاثوم، منها:[٤]

  • النوم لعدد ساعات كافٍ (6-8 ساعات) يوميًا.
  • تثبيت أوقات الاستيقاظ والنوم.
  • الحفاظ على غرفة النوم معتمة وبدرجة حرارة مناسبة.
  • تقليل التعرّض للإضاءة في فترة المساء، واستخدام الأضواء الليلية عند الذهاب إلى الحمام في الليل.
  • الحصول على كمية مناسبة من ضوء النهار خلال ساعات الاستيقاظ في النهار.
  • تجنّب تناول الوجبات الدسمة في المساء، وفي حال الرغبة بتناول الطعام، فيجب تناوله قبل ساعتين على الأقل من موعد النوم.
  • تجنّب استهلاك الكافيين في المساء.
  • ممارسة التمارين الرياضية يوميًا، مع الحرص على عدم ممارسة الرياضة ليلًا خلال الساعتين اللتين تسبقان موعد النوم.

ملخص المقال

عند التعرّض لنوبة من الجاثوم، يكون الشخص بحالة من الوعي دون القدرة على التحرّك أو التحدّث، وقد يحاول الصراخ أو البكاء دون خروج صوتٍ مسموع، وقد يشعر وكأنّ شخصًا يقف أو يجلس على صدره، فيعاني من الاختناق وعدم القدرة على التنفس، وقد تسبب هذه الأعراض شعور الشخص بالهلع، والخوف، والعجز، وقد يعاني من التعرّق، والصداع، وآلام العضلات، مع الإحساس وكأنّه خارج جسده وينظر إلى نفسه من بعيد.

المراجع

  1. ^ أ ب Beth Roybal (17/10/2020), "Sleep Paralysis", webmd, Retrieved 29/8/2022. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ Brandon Peters (14/8/2022), "What Are the Symptoms of Sleep Paralysis?", verywellhealth, Retrieved 29/8/2022. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Sleep Paralysis", my.clevelandclinic.org, Retrieved 29/8/2022. Edited.
  4. ^ أ ب ت Kathleen Davis (11/4/2022), "Sleep paralysis: Everything you need to know", medicalnewstoday, Retrieved 29/8/2022. Edited.
  5. Krista O'Connell (1/7/2021), "Sleep Paralysis", healthline, Retrieved 29/8/2022. Edited.

فيديو ذو صلة :

30 مشاهدة