ما هو الخطل النومي؟

ما هو الخطل النومي؟

ما هو الخطل النومي؟

يَمُرّ الشخص بأربع مراحِل أثناء النوم؛ حيث الأولى مرحلة الانتِقاليّة ما بين اليقظة والنوم؛ والمرحلة الثانية بداية النوم العميق، ثم ينتهي النوم بالمرحلتين الثالثة والرابعة؛ وهما مرحلة النوم العميق واللّتان يحدث فيهما عادةً الخطل النومي (Parasomnias)؛ وهو مجموعة من اضطرابات النوم التي تُصيب الشخص وتجعله يمارس سلوكيات غير اعتِيادية[١]؛ وهو من الاضطرابات الشائعة بين الأطفال؛ فما أهم أنواع الخطل النومي؟ وما أعراضُه؟ وهل يُمكن عِلاج المصابين بهذا النوع من الاضطرابات؟


ما أنواع الخطل النومي؟

تُذكَر مجمزعو من أهم أنواع الخطل النومي في ما يأتي:[٢]

  • الكوابيس (Nightmares): هي من أنواع الأحلام التي تسبب شعور الشخص بالخوف والقلق والرُعب، ويتذكّر فيها الشخص كلّ تفاصيل الحُلم، وتحدُث هذه الأحلام لأسباب عدّة؛ كالمرض أو تفاعل الجسم مع بعض الأدوية أو القلق أو المشكلات الشخصيّة، وقد يعاني الشخص من صعوبات في العودة إلى النوم بسبب الكوابيس؛ لذا يُنصح باستِشارة طبيب في حال تكرارها أكثر من مرة في الأسبوع.
  • المشي أثناء النوم (Sleepwalking): هو من اضطرابات النوم الذي يتسبب في المشي أثناء النوم دون التذكر بفعِل ذلك؛ وهو من الاضطرابات التي تحدث خِلال مرحلة من مراحل النوم تُسمّى (حركة العين غير السريعة)؛ وهي من المراحِل المُبكرة من النوم، وتجدر الإشارة إلى كونه اضطرابًا شائِعًا بين الأطفال الذين يتراوح أعمارهم ما بين (5-12) سنة، ويسبب هذا النوع خطرًا على الشخص في حال كان المشي لأماكن خطيرة أو وجود احتمال خطر السقوط أو الإصابة.
  • هلع النوم (Night Terrors) أو الرُّعب اللّيلي: اضطراب يسبب حدوث نوبات من الخوف والارتِباك والرُعب، ويُعاني الشخص من عدم القدرة على التحدُّث أو الاستِجابة، وقد يستمر إلى مدة قد تصِل إلى 15 دقيقة، ويستطيع الشخص العودة إلى النوم، وهو شائِع بين الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين (3-8) أعوام، وهو من الأنواع الذي يشابه إلى حد كبير الكوابيس.
  • اضطراب الحركة الإيقاعيّة (Rhythmic movement disorder): واحد من اضطرابات النوم الشائِعة بين الأطفال تحت عمر السنة؛ وهو حالة تُسبب ضرب الطِفل رأسه بالوسادة بسبب الحركات اللاإرادية والمُتكررّة جنبًا إلى جنب بواسطة اليدين والرِّجلين.
  • الكلام أثناء النوم (Sleep Talking): أحد اضطرابات النوم التي تُسبب تحدُّث الشخص أثناء النوم، وقد يبدو التحدّث مقتصرًا على إصدار أصوات مع تمتمات صغيرة، وينتج هذا الاضطراب بسبب التعرُّض للإجهاد أو الحُمى أو اضطرابات النوم الأُخرى.
  • شلل النوم (Sleep Paralysis): الذي يُعرَف عند الأشخاص بالجاثوم؛ وهو حالة تصيب الأشخاص الذين يستيقظون من النوم مع عدم القدرة على التحرُّك؛ ممّا يؤدي إلى شلل مؤقت جزئي أو كُلّي، وقد يصيب الأشخاص مرة واحدة في الحياة، أمّا أشخاص آخرون فقد يتكرّر هذا الاضطراب لديهم مِرارًا وتِكرارًا.
  • صرير الأسنان أثناء النوم (Teeth Grinding): أحد الاضطرابات التي تحدث عندما يضغط الشخص على أسنانه أثناء النوم؛ ممّا ينتج من ذلك صوت مزعج نتيجة احتِكاك الأسنان بعضها ببعض، وقد يؤدي هذا النوع من الاضطرابات إلى حدوث مشكِلات في الأسنان؛ لذلك يعالج الطبيب المصابين بها من خِلال استِخدام داعِم للأسنان أثناء النوم.
  • التبول اللّيلي (Bedwetting): من الاضطرابات الشائِعة بين الأطفال التي تسبب فقد السيطرة على المثانة أثناء النوم، ويحدث لعِدّة أسباب؛ منها: الإصابة بمرض السُكري أو التِهاب المسالك البوليّة أو اضطرابات التنفُس؛ مثل: توقف التنفس أثناء النوم أو وجود اضطرابات نفسيّة.
  • اضطرابات الأكل أثناء النوم (Sleep-related eating disorder): نوع من أنواع اضطرابات النوم المُرتبطة باضطرابات الطعام التي تسبب تناول الأشخاص الطعام أثناء النوم، وقد يبدو تناول الأطعمة الأنواع غير المُعتاد تناولها، كاللحوم النيئة، من الاضطرابات التي تحدث في مرحلة النوم حركة العين غير السريعة.
  • أنواع أُخرى: وهي الأنواع الأقل شيوعًا، وتشمل:[٣]
    • القيادة أثناء النوم: واحد من الاضطرابات النادرة تجعل الشخص يقود وهو نائم تمامًا، ويُعدّ من الأنواع الخطيرة.
    • الهلوسة أثناء النوم: هو النوع الذي يحدث عند النوم أو في حالة اليقظة تجعل الشخص يسمع أشياء غير موجودة أو يراها أو يشعر بها.
    • إرسال الرسائِل أثناء النوم: من الاضطرابات التي تجعل الشخص يُرسل رسائِل نصيّة أثناء نومه.
    • الجرح أثناء النوم: اضطراب يجعل الشخص يؤذي نفسه بالخدش أو الجرح أثناء النوم.
    • متلازمة انفجار الرأس أثناء النوم: التي تجعل الشخص يسمع صوتًا عاليًا ومفاجِئًا أثناء النوم.
    • الجِنس النومي: نوع من الاضطرابات التي تسبب ممارسة الشخص نشاطات جِنسيّة أثناء النوم.


ما هي أسباب الخطل النومي؟

لا يوجد سبب واضح يُحدّد الإصابة بالخطل النومي، لكن هناك العديد من الأسباب المُحتملة التي قد تؤدي إلى الإصابة بالخطل النومي، ومن أبرزها الآتي:[٤]

  • الإصابة بالاضطرابات التي تم ذِكُرها سابِقاً مُرتبطة بحالات مرضيّة؛ بما في ذلك: مرض باركنسون.
  • يُمكن أن يحدُّث بسبب اضطرابات التنفُس؛ بما في ذلك: التوقُف عن التنفُس أثناء النوم.
  • الأدوية؛ بما في ذلك:
    • البنزوديازيبين (Benzodiazepine).
    • أدوية حمض غاما أمينوبيوتيريك GABA؛ مثل: (Ambien).
    • أدوية مُضادّات الذُهان.
    • أدوية عِلاج مرض باركنسون.
    • المُضادّات الحيويّة.
    • أدوية ضغط الدم.


ما هي أعراض الخطل النومي؟

من أهم الأعراض المُصاحِبة للخطل النومي الآتي:[٣]

  • الاستِيقاظ من النوم مُشوش الذهن في ما يتعلق بمكان وجود الشخص.
  • السلوكيات غير الطبيعيّة أثناء النوم.
  • صعوبة النوم ليلًا.
  • الشعور بـالنُعاس المُستمر طوال اليوم.
  • التعب العام للجِسم.
  • عدم التذكّر في حال أداء سلوكيات مُعينة.


علاج الخطل النومي

تُستخدَم إحدى الطرق الآتية لعلاج المصابين باضطرابات الخطل النومي:[٣]

  • العِلاج بالأدوية التي تُوصف حسب الحالة وتحت اشراف طبي، وتشمل:
    • مماثلات الدوبامين (Dopamine agonists).
    • الميلاتونين (Melatonin).
    • ليفودوبا (Levodopa).
    • البنزوديازيبينات (Benzodiazepines).
    • توبيراميت (Topiramate).
    • مضادات الاكتئاب.
    • أما الأدوية المُنومة؛ بما في ذلك: زوبيكلون (eszopiclone)، وزاليبلون (zaleplon)، وزولبيديم (zolpidem)؛ فقد حذرّت إدارة الغذاء والدواء من تناولها؛ نظرًا لأنّها قد تبدو السبب في احتمال وجود اضطرابات النوم.[٥]
  • العِلاج النفسيّ: يساعِد العلاج النفسي؛ بما في ذلك العِلاج السلوكي المعرفي (CBT)؛ وهو من العِلاجات الشائِعة لعِلاج اضطرابات النوم الناتِجة من القلق والتوتر.
  • العلاجات المنزلية: مجموعة من الاقتِراحات التي يقدّمُها الطبيب للذين يُعانون من اضطرابات النوم، وتشمّل:
    • الاستِيقاظ قبل الموعد الروتيني للاستِيقاظ بـ (15-30) دقيقة؛ ذلك لتقليل احتِمال حدوث السلوكيات خلال هذه المدة، وهذا السلوك شائِع عند الذين يعانون من الهلع أثناء النوم أو المشي أثناء النوم.
    • التقليل من خطر التعرّض لإصابات أثناء النوم؛ ذلك من خِلال إزالة أي أشياء قد تسبّب خطرًا على الشخص إضافة إلى إغلاق النوافِذ والأبواب بإحكام.


المراجع

  1. "Parasomnias", ncbi.nlm.nih, Retrieved 2-7-2020. Edited.
  2. "Parasomnias", webmd, Retrieved 2-7-2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت "What You Need to Know About Parasomnias", healthline, Retrieved 2-7-2020. Edited.
  4. "Symptoms, Causes, and Treatments of Sleep Behaviors Called Parasomnias", verywellhealth, Retrieved 2-7-2020. Edited.
  5. "FDA requires stronger warnings about rare but serious incidents related to certain prescription insomnia medicines", fda, Retrieved 2-7-2020. Edited.