ما هي اسباب مرض البهاق

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٦ ، ١١ مارس ٢٠٢٠
ما هي اسباب مرض البهاق

مرض البهاق

يعد مرض البهاق حالة مرضية طويلة الأجل يفقد فيها الجلد لونه الطبيعي، وتتميز هذه الحالة بوجود بقع ذات لون باهت مختلف عن باقي الجلد نتيجة موت الخلايا الميلانينية في الجلد، وهي الخلايا المسؤولة عن إنتاج صبغة الجلد (الميلانين)، التي تكسب البشرة لونها وتحميها من أشعة الشمس فوق البنفسجية، وتجدر الإشارة غلى غياب السبب الحقيقي الكامن وراء الإصابة بالبهاق، ولكن سنبين بعض الاعتقادات والعوامل التي تزيد من فرصة الإصابة بالبهاق في ما تبقى من المقال.[١]


أسباب مرض البهاق

يصاب الأشخاص بمرض البهاق نتيجة نقص تواجد صبغة الميلانين في الجلد، وتنتج هذه الصبغة داخل الخلايا الميلانينية التي تعطي اللون للبشرة، ويعاني الأشخاص المصابون بمرض البهاق عدم وجود أعداد كافية من الخلايا الصباغية المسؤولة عن إنتاج الميلانين الكافي في البشرة، مما يؤدي إلى ظهور بقع بيضاء على البشرة أو الشعر. [٢]

السبب الدقيق الكامن وراء موت الخلايا الميلانينية في المناطق المصابة من الجلد غير واضح، لكنه قد يرتبط ببعض حالات المناعة الذاتية؛ إذ يُعتقد أن البهاق غير القطعي، وهو أكثر أنواع البهاق شيوعًا لدى الأشخاص، أحد أمراض المناعة الذاتية التي يختل فيها نظام المناعة، فيهاجم خلايا الجلد الصباغية المنتجة للميلانين، كما يرتبط البهاق أيضًا باضطربات المناعة الذاتية الأخرى، مثل فرط نشاط الغدة الدرقية، إلا أنه لا يشترط إصابة الأشخاص الذين يعانون البهاق بهذه الحالات.[٢]

وقد يزداد خطر تعرض الأشخاص للإصابة بمرض البهاق غير القطعي في الحالات الآتية:[٢]

  • إصابة أحد أفراد العائلة بمرض البهاق.
  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بحالات المناعة الذاتية الأخرى، كتعرض أحد الوالدين للإصابة بفقر الدم الخبيث، وهو حالة من أمراض المناعة الذاتية التي تؤثر في المعدة.
  • وجود حالة أخرى من اضطراب المناعة الذاتية.
  • إصابة الأشخاص بسرطان الجلد أو لمفومة الخلايا التائية الجلدية، وهو سرطان الجهاز اللمفاوي.
  • حدوث تغييرات معينة في الجينات المرتبطة بالبهاق غير القطعي.
  • التعرض للمواد الكيميائية المنبعثة من النهايات العصبية في الجلد، والتي تتسبب بتسمم خلايا الجلد الميلانينية وتضررها، والتي تساهم في التعرّض للبهاق القطعي، وهو النوع الأقل شيوعًا من البهاق.
  • التعرض لأحداث مسببة للضغط والإجهاد، مثل الولادة.
  • تلف الجلد الناجم عن حروق الشمس الشديدة أو الجروح، وتدعى هذه الحالة باستجابة كوبنر.
  • التعرض لمواد كيميائية معينة أثناء العمل مثلًا.
  • التعرض للعدوى ولا ينتقل من شخص مصاب إلى آخر سليم.


أعراض مرض البهاق

تتمثل العلامة الرئيسية لمرض البهاق في ظهور بقع تفتقد لون البشرة الطبيعي، ويتغير اللون بدايةً في المناطق المعرضة للشمس، مثل: اليدين والذراعين، والقدمين، والوجه والشفتين عادةً، ومن علامات البهاق وأعراضه ما يلي:[٣]

  • فقدان رقعي للون البشرة.
  • ظهور مبكّر للشعر الأبيض أو الرمادي على فروة الرأس، أو الرموش، أو الحواجب، أو اللحية.
  • فقدان اللون في الأنسجة المبطنة للفم والأنف (الأغشية المخاطية).
  • فقدان لون الطبقة الداخلية من مقلة العين (الشبكية) أو تغيّره.

وقد يصاب الأشخاص من مختلف المراحل العمرية بمرض البهاق، إلا أنه يظهر قبل سن العشرين غالبًا، وقد تظهر بقع البهاق البيضاء في العديد من أجزاء الجسم وتغطيها، أو تظهر في جانب واحد فقط أو جزء من الجسم، أو منطقة واحدة، أو قليل من مناطق الجسم تبعًا لنوع البهاق الذي يعاني منه الأشخاص.


أنواع مرض البُهاق

يوجد العديد من الأنواع لمرض البهاق، من أهم هذه الأنواع لمرض البهاق ما يأتي[٣]:

  • البُهاق المعمّم: يعدّ هذا النّوع من أكثر أنواع مرض البهاق الشائعة، والذي يتمثّل بإصابة عدة أجزاء من الجسم بالمرض؛ إذ يتغيّر لون الجلد في هذه الحالة ليظهر على شكل نمط متشابه في جميع أجزاء الجسم المختلفة.
  • البُهاق الموضعي: يعرف هذا النوع من مرض البهاق بأنّه يظهر في منطقة واحدة أو عدة مناطق محدودة وقليلة من الجسم.
  • البُهاق القطعي: يظهر هذا النوع من مرض البُهاق في جزء أو جانب واحد فقط من الجسم، ومن الجدير بالذّكر أنّ هذا النوع من البهاق يظهر في سنّ أصغر، ويُلاحَظ تفاقم المرض لمدّة ما بين سنة أو سنتين ثمّ يتوقّف.


مضاعفات مرض البهاق

مرض البهاق لا يتطوّر إلى مرض آخر، لكن يكون الأشخاص المصابون به أكثر عُرضةً للإصابة بالعديد من المشكلات الصحّية مقارنةً مع غيرهم، ومن أبرز هذه المشكلات والمضاعفات ما يأتي[٤]:

  • التعرّض للإصابة ببعض الأمراض المناعيّة الذاتية، مثل: حدوث مشكلات في الغدة الدرقيّة، أو الإصابة بمرض السكري النّوع الأول.
  • حدوث اضطرابات أو تغييرات في الرّؤية وإنتاج الدُّموع.
  • التعرّض لحروق الشَّمس المؤلمة والضارّة.
  • احتمالية فُقدان حاسَة السَّمع.


علاج مرض البُهاق

في الحقيقة لا يوجد علاج لمرض البهاق حاليًا، ولا يُمكن منع انتشاره في الجسم، لكن توجد بعض العلاجات والطُّرُق التي يُمكن أن تُخفّف من مظهر البُقع البيضاء، ومن أهمّ هذه العلاجات ما يأتي :[٥]

  • العلاج بواسطة الضّوء.
  • بعض أنواع من الكريمات التي تحتوي في مكوّناتها على الكورتيكوستيرويدات.
  • اللجوء إلى بعض الخيارات الجراحيّة.


المراجع

  1. "Vitiligo", www.niams.nih.gov,30-10-2016، Retrieved 22-1-2019.
  2. ^ أ ب ت "Overview - Vitiligo", www.nhs.uk,17-10-2016، Retrieved 22-1-2019.
  3. ^ أ ب "Vitiligo", www.mayoclinic.org,8-3-2018، Retrieved 22-1-2019.
  4. Christian Nordqvist (26-9-2017), "Understanding the symptoms of vitiligo"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 22-1-2019.
  5. "Everything You Need to Know About Vitiligo: Causes, Symptoms, Treatments, and More", everydayhealth, Retrieved 2019-7-22. Edited.