ما يجب فعله في الشهر الاول من الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٣:٥٥ ، ٣ مايو ٢٠٢٠
ما يجب فعله في الشهر الاول من الحمل

الشهر الأول من الحمل

تحدث تغيرات جسدية للمرأة تدلّ على حدوث الحمل، خصوصًا إذا كانت الدورة الشهرية متأخرةً عن موعدها، ويفضل أن تتأكد المرأة من حملها من خلال إجراء الفحوصات، ثم مراجعة الطبيب للتأكد من ذلك، والاطمئنان على سلامة الجنين. وفي الشهر الأول من الحمل قد تكون الأعراض خفيفةً.[١]


ما يجب فعله في الشهر الأول من الحمل

لا تكون الكثير من النساء متأكدات من حملهن في الشهر الأول حتى وإن تأخر موعد دورتهن الشهرية. ويمكن التأكد من ذلك من خلال تحليل الدم أو فحص الحمل المنزلي؛ لأن المرأة في بداية الحمل قد لا يظهر عليها الكثير من الأعراض. ومن ناحيةٍ أخرى يوجد نساء يعلمن بحملهن، إلا أنهن لا يعلمن الأمور الواجب اتباعها في أول شهر من الحمل، إذ يعدّ هذا الشهر أهمّ الشهور خلال هذه الفترة وأخطرها؛ لأن الحمل فيه لا يكون ثابتًا، ويحتاج إلى عناية كبيرة وصحية للحفاظ على سلامة الأم والجنين. وعند مراجعة الطبيب يُجرَى الفحص السريري، ويأخذ صورة الأشعّة السينية حتى يقيّم حالة الجنين وصحته، وتُنصَح المرأة الحامل أن تكون حذرةً في تناولها للطعام بأنواعه؛ حيث يكون الجنين غير مستقر ويسهل تأثره بالعوامل الخارجية.[١]

ولذلك توجد بعض الأمور التي يجب على الحامل في الشهر الأول مراعاتها والانتباه إليها قبل التأكد من حدوث الحمل، ومنها ما يأتي:

  • اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن ومليء بالعناصر الغذائية المختلفة الضرورية للجسم؛ لإمداده بالطاقة التي يحتاجها خلال تلك الفترة، لذا حتى إن كانت الأم تشعر بالغثيان ولا توجد لديها رغبة بتناول الطعام يجب محاولة تجاهل هذا الشّعور، وتناول غذاءٍ صحيّ متوازن خلال الشهر الأول، وفي باقي أشهر الحمل.[٢]
  • يجب على المرأة التي تشك بأنها حامل وحتى قبل أن تتأكد أن تتجنّب بعض أنواع الأطعمة، والتي يشكّل تناولها في الأشهر الأولى من الحمل خطرًا على صحة الجنين والأم على حد سواء؛ فقد تسبب الإجهاض، أو قد تؤدّي إلى حدوث تشوّهاتٍ خَلقية لدى الجنين، ومن أبرزها الأطعمة المصنّعة، والمأكولات البحرية، والأطعمة الحارة، واللحوم النيئة، والبيض النيء،[٣] وبعض أنواع الفاكهة كالأناناس والبابايا؛ فهذه الأطعمة تؤدي إلى حدوث تقلصات في الرحم، مما يسبب عدم تثبيت البويضة المخصّبة، بالتالي فشل الحمل.[٤]
  • الحرص على الراحة المستمرة وعدم القيام بأيّ نشاطٍ يتطلب مجهودًا كبيرًا، ففي الشهر الأول من الحمل يلازم شعور التعب والإرهاق الشديد الأم، وقد تشعر بعجزها عن أداء مهامها اليومية الاعتيادية.[٢]
  • الحرص على مراجعة الطبيب عند إجراء فحص الحمل والتأكد منه.[٢]


أعراض الحمل خلال الشهر الأول

تظهر في أول أسبوعين من الحمل على المرأة أعراضٌ عدة، ومن أبرز الأعراض التي تدلّ على الحمل في الشهر الأول ما يأتي:[٥]

  • غياب الدورة الشهرية: يعدّ غياب الدورة الشهرية لأكثر من أسبوع أحد الأعراض المميزة لحدوث الحمل عند النساء اللواتي تكون الدورة الشهرية لديهن منتظمةً، لكن قد يكون هذا العَرَض محيرًا لدى النساء اللواتي تكون دورتهن الشهرية غير منتظمة.
  • الشعور بالغثيان: خاصةً في ساعات الصباح، فمعظم النساء يلازمهن الشعور بالغثيان، وعادةً ما يشعرن بالغثيان الشديد خلال الأسابيع الأولى من الحمل، لتزداد حدته مع اقتراب نهاية الثلث الأول، وتبدأ أعراضه بالانحسار بداية الثلث الثاني من الحمل. ومن الجدير بالذكر أن بعض النساء قد لا يعانين من هذا العَرَض على الإطلاق.
  • زيادة حجم الثديين: تحدث في جسم المرأة منذ بداية الحمل وخلاله -خاصّةً في الشهر الأول- اضطرابات هرمونية ملحوظة لتثبيت الحمل وتجهيز جسم الأم لاستقبال الجنين، لذا من أهم الأعراض التي تعد مؤشرًا على الحمل في الشهر الأول الزيادة في حجم الثديين، والإحساس بالثقل والآلام فيهما، وهذا بسبب تزايد إفراز هرموني البروجسترون والإستروجين في جسم الأم.
  • الشعور بالإرهاق والتعب: من أهمّ أعراض الحمل في الشهر الأول إلى بداية الثلث الثاني منه شعور الحامل بالتعب والإرهاق باستمرار، ورغبتها المستمرة بالنوم، وعجزها عن القيام بأيّ نشاط، وذلك ينتج عن اضطراب هرمونات الجسم.


تكوّن الجنين في الشهر الأول من الحمل

عندما تكون البويضة جاهزةً في فترة الإباضة تنتقل إلى قناة فالوب، ويقوم الحيوان المنوي بتخصيبها في ما يعرف بعملية الإخصاب، لتنتقل البويضة المخصّبة إلى الرحم خلال 3-4 أيام بعد الإخصاب، وتبدأ الخلايا بالانقسام لتكوين ما يشبه الكرة الصغيرة بادئةً في مرحلة الحمل، وعندها تنغرس ببطانة جدار الرحم، وهذه العملية تسمى زرع البويضة، وتستمرّ 6 أيام بعد الإخصاب.[٦]

يبدأ مع بداية الأسبوع الثالث من الحمل تَكَوُّن ونمو الجنين، فيبدأ انقسام البويضة المخصّبة إلى عدة خلايا، وتتوزع هذه الخلايا إلى جزئين؛ جزء منها يلتصق ببطانة الرحم مكونًا المشيمة، والجزء الآخر يبدأ بتكوين الجنين.

يكون حجم الجنين في نهاية الشهر الأول من الحمل مقاربًا لحجم رأس الدبوس، ثم يتشكّل الكيس السلوي، وهو كيس ماء يتشكّل حول البويضة المخصّبة، ويشكّل طبقة حماية حول الجنين خلال أشهر الحمل، ثم تبدأ المشيمة بعدها بالتكوّن، وهي مجموعة من الشرايين والأنسجة التي تنقل العناصر الغذائية من الأم إلى الجنين، وتُخرج الفضلات خارج الجسم، وتظهر علامات الوجه البدائي للجنين؛ فتتكون دوائر سوداء مكان العيون، ومع نهاية الشهر الأول يتراوح طول الجنين بين 6-7 ملم، ويكون حجمه كحجم حبة الأرز.[٧]


مخاطر الشهر الأول من الحمل

يعد الشهر الأول من الحمل مهمًّا؛ حيث يتأثر الجنين بسهولة من العوامل الخارجية أو الطعام، لذلك قد تحدث بعض المضاعفات التي تدفع المرأة الحامل إلى زيارة الطبيب وإجراء فحص سريري للتأكد من صحة الحمل وصحة الجنين، ومن هذه المضاعفات ما يلي:[٨]

  • الحمل خارج الرحم: يحدث عندما تثبت البويضة المخصبة في قناة فالوب بدلًا من جدار الرحم، مما يسبب نمو الخلايا فيها، ويسبب تمزق القناة مع حدوث نزيف داخلي وألم شديد، لكن إذا تم الكشف عن الحمل خارج الرحم مبكرًا يصف الطبيب دواءً للتخلص من الحمل خارج الرحم، أو قد يلجأ إلى تدخل جراحي طارئ للتخلص من الخلايا داخل القناة.
  • الإجهاض: تعد نسبة الإجهاض عاليةً في الشهر الأول؛ حيث يكون هنالك خلل في كروموسومات الجنين، ولا يكتمل الحمل بسبب عدم قدرة الجنين على النمو، وقد يكون السبب خللًا هرمونيًّا أو مشكلةً في الرحم.
  • مسببات تشوه الجنين: مثل: الكحول، وبعض الأدوية، والمواد الكيميائية الخطرة، ولأن الجنين يقوم بتكوين أجهزته الأساسية وتطور أعضائه يكون عرضةً للتأثر بها، لذلك ينصح بالابتعاد عن هذه المسببات.
  • الاكتئاب: بسبب القلق أو التوتر لسلامة الحمل والجنين، كما تزداد الأعراض، مثل: التقيؤ، والدوار، مما يجعل المرأة الحامل منزعجةً، لذلك تنصح المرأة بتناول الطعام الصحي الذي يزيد الطاقة، ويساعد على تجنب الإصابة بالغثيان والدوار.


غذاء الشهر الأول من الحمل

تبدأ الحامل بملاحظة أعراض الحمل بعد مضيّ أسبوعين ونصف على الحمل، وخلال هذه الفترة يمكن اتباع نظامٍ غذائي مناسب في سبيل الحفاظ على سلامة وصحّة الحمل، وهذا الغذاء كالتالي[٩]:

  • منتجات الألبان: توفّر هذه المنتجات مصدرًا للكالسيوم، وفيتامين د، والبروتينات، وحمض الفوليك، وهي عبارة عن لبن الزبادي، والحليب.
  • الأطعمة الغنية بحمض الفوليك: يعتبر حمض الفوليك ضروريًا لتطور الجهاز العصبي للجنين، ومنع التشوّهات العصبية التي قد تحدث لديه مثل السنسنة المشقوقة، ومن هذه الأطعمة الفواكه الحمضية، والحبوب المدعّمة، والأرز.
  • الحبوب الكاملة: تعتبر الحبوب الكاملة مصدرًا للكربوهيدرات، والألياف، وفيتامينات ب المركّبة، والمعادن كالحديد، ومن هذه الأطعمة الأرز البني، والشوفان.
  • الفواكه: تحتوي الفواكه مثل الأفوكادو والرمان والموز والجوافة والبرتقال والفراولة والتفاح على العديد من الفيتامينات ومضادات الأكسدة اللازمة لنمو الجنين في الرحم.
  • الخضروات: تضمن الكثير من الخضار حصول الطفل على جميع العناصر الغذائية، وبعض الخضروات التي يجب تضمينها هي البروكلي واللفت والسبانخ والجزر واليقطين والبطاطا الحلوة والطماطم والفلفل الحلو والذرة وعصا الطبل والباذنجان والملفوف.
  • البذور والمكسرات: تعتبر البذور والمكسرات مصادر ممتازة للدهون الصحية والفيتامينات والبروتينات والمعادن والفلافونويد والألياف الغذائية.
  • الأسماك: تعتبر مصدر جيد لأحماض أوميغا 3 الدهنية والفيتامينات (ب2) و(د) و(هـ) والمعادن الأساسية مثل البوتاسيوم والكالسيوم والزنك واليود والمغنيسيوم والفوسفور.


المراجع

  1. ^ أ ب "The First Trimester", www.hopkinsmedicine.org, Retrieved 2019-10-24. Edited.
  2. ^ أ ب ت Trina Pagano (2019-1-15), "First Trimester Tips"، www.webmd.com, Retrieved 2019-10-24. Edited.
  3. Adda Bjarnadottir (2018-7-18), "11 Foods and Beverages to Avoid During Pregnancy"، healthline, Retrieved 2019-10-24. Edited.
  4. Varsha Vats (2018-12-21), "Fruits to Avoid During Pregnancy"، onlymyhealth, Retrieved 2019-10-24. Edited.
  5. Trina Pagano (2018-10-29), "Early Pregnancy Symptoms"، www.webmd.com, Retrieved 2019-10-24. Edited.
  6. "Month by Month", plannedparenthood, Retrieved 2019-10-24. Edited.
  7. Traci C. Johnson (2018-9-9), "The First Trimester: Your Baby's Growth and Development in Early Pregnancy"، webmd, Retrieved 2019-10-24. Edited.
  8. "Pregnancy: The first month", aboutkidshealth, Retrieved 2019-10-24. Edited.
  9. "First Month of Pregnancy – Foods You Should Eat and Avoid", parenting.firstcry.com, Retrieved 04-05-2020. Edited.