متلازمة وولف باركنسون وايت

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٩ ، ٦ أغسطس ٢٠٢٠
متلازمة وولف باركنسون وايت

متلازمة وولف باركنسون وايت

يُعدّ السّيال الكربائي في القلب من أهم الطّرق التي تنتظم بها وظائف القلب، فالنّشاط الكهربائي للقلب يساعد في تنظيم ضربات القلب من خلال مروره عبر حجراته ليُسبب في نهاية الأمر انقباضًا في جدران البطينين، وبالتالي ضخ الدّم لكلّ أنحاء الجسم، وتُعدّ متلازمة وولف باركنسون وايت (WPW) من الحالات المُسببة لعدم انتظام دقات القلب بسبب وجود خلل في هذا النّشاط الكهربائي، وقد تتزامن هذه المتلازمة مع تسارع في معدل ضربات القلب فوق البُطيني.( supraventricular tachycardia) . [١]

فما العوارض الَتي قد تدلّ على إصابة الشخص بهذه المتلازمة؟ وما مسببات متلازمة وولف باركنسون وايت؟ وما طرق علاج المصابين بهذه المتلازمة؟ وما الطّرق المستخدمة في تشخيص الإصابة بهذه المتلازمة؟ وهل للمتلازمة أيّ مضاعفات؟


عوارض متلازمة وولف باركنسون وايت

يجدر التّنويه بدايةً لأنّ بعض المصابين بهذه المتلازمة قد لا يُلاحظون ظهور أيّ عوارض، وتتباين العلامات الظاهرة على الأشخاص، ويختلف وقت ظهورها من شخص لآخر حسب الحالة؛ فقد تظهر منذ الولادة وقد يتأخر ظهورها حتى البلوغ، وتتضمن العوارض ما يأتي[٢]:

  • زيادة في سرعة ضربات القلب فوق البُطيني، والذي قد يتخلل نوباته ظهور عوارض أخرى؛ مثل:
    • الخفقان.
    • الشعور بدوخة.
    • فقد الوعي.
    • صعوبة التّنفس.
  • خفقان الأُذين: إذ ينبض الأذين بانتظام لكن بوتيرة متسارعة جدًا.
  • الرجفان الأُذيني: يحدث بشكل غير منتظم وسريع.
  • الرجفان البُطيني: يتكوّن الرجفان البُطيني في حالات نادرة، ويحدث الخلل في النشاط الكهربائي الطبيعي للقلب


أسباب متلازمة وولف باركنسون وايت

بشكل عام عدم التعرف إلى المسبب الرئيس لمتلازمة وولف باركنسون وايت، لكن تحدث نسبة قليلة من الحالات بفعل اختلال جيني، ويتضمن الاختلال الجيني حدوث طفرات في جين PRKAG2، ممّا يُؤثر في نشاط إنزيم مهم للقلب يُسمّى بروتين كيناز النشط أي أم بي (AMPK)، والذي يُعتقد أنّه مهم لتخزين سكر الجلايكوجين في الخلايا الخاصة بعضلة القلب، وقد توجد له أهمية من حيث التأثير في قنوات أيونية معيّنة في القلب، ومن الجدير بالذّكر عدم اعتماد الآلية التي تؤدي إلى تطوّر متلازمة وولف باركنسون وايت بسبب حدوث الطفرات، إذ لم يُميَّز ما إذا كان تأثير هذه الطفرات في إنزيم AMP-activated protein kinase‘ يحدث بزيادة نشاط هذا الإنزيم أو بالتقليل من نشاطه. [٣]


علاج مرضى متلازمة وولف باركنسون وايت

هناك العديد من الخيارات العلاجية في حال تشخيص الإنسان مصابًا بهذه المتلازمة، وتعتمد عملية اختيار العلاج الأنسب على شدة العوارض، ووجودها أو عدم وجودها، وفي حال عدم وجودها يطلب الطبيب من المريض مراجعته للضرورة لمتابعة الحالة. وفي ما يأتي بعض الخيارات العلاجية: [٤]

  • استئصال بالقسطرة (Catheter Ablation): تدخّل جراحي يدخل عبره الطبيب قسطرة عن طريق فخذ المريض للوصول إلى قلبه، وتدمير المصدر النّشاط الكهربائي الزائد عن طريق طاقة الموجات الراديوية.
  • الأدوية المضادة لاضطراب نُظم القلب (Anti-arrhythmic drugs)، ومنها الأدينوزين ( denosine) والأميودارون (amiodarone)
  • تقويم نُظم القلب بالصدمة الكهربائية (Electrical Cardioversion): يُستخدَم هذا النوع من طرق العلاج عندما لا تبدو الأدوية فعّالة، ويُنفّذه الطبيب عن طريق تطبيق صدمة كهربائية لقلب المريض بعد أخذهِ أدوية التخدير، والتي تُعيد نبض القلب إلى وضعه الطبيعي.
  • جراحة أو عملية القلب المفتوح.
  • جهاز لتنظيم ضربات القلب (Artificial Pacemaker).
  • التغيير في نمط الحياة واتّباع نمط يفيد صحة الانسان، والَذي قد يشمل الآتي:
    • الابتعاد عن استهلاك الكافيين.
    • اجتناب شرب الكحول.
    • الحدّ من التّدخين.


تشخيص الإصابة بمتلازمة وولف باركنسون وايت

يُشخّص الطبيب الإنسان مصابًا بتلك المتلازمة باستخدام طرق التشخيص الآتية: [٥]

  • التخطيط الكهربائي للقلب: يُشخّص الطبيب مرضى متلازمة وولف باركنسون وايت عن طريق مخطط القلب الكهربائي القياسي (ECG)، وتختلف نتيجة تخطيط القلب الكهربائي لمريض هذه المتلازمة من يوم لآخر أو حتى من ساعة لأخرى، وقد يبدو ذلك بسبب اختلاف درجة الراحة أو الإجهاد الَتي يمرّ بها المريض عند خضوعه للفحص، كما يؤثر شرب الكافيين في التخطيط. وتظهر نتيجة التخطيط إيجابية وتدلّ على وجود متلازمة وولف باركنسون وايت في حال كَشفه عن وجود مسار كهربائي إضافي، مع وجود تسارع في نبضات القلب.
  • دراسة النّشاط القلبي الكهربائي وتحليله (Electrophysiologic testing): ومقدم الرعاية الصحية خلاله يراقب ضغط الدم ومُعدل ضربات القلب، ويُصنّف هذا الفحص متخصصًا يُحدَّد من خلاله الآتي:
    • معرفة سبب تسارع معدل نبضات القلب.
    • تحديد مواقع السّيالات والمسارات الكهربائية في القلب.
    • تحديد ما إذا كانت هذه المسارات الإضافية خطيرة.


مضاعفات متلازمة وولف باركنسون وايت

في ما يأتي ذكر بعض المضاعفات الَتي قد تحدث بعد إصابة المريض بمتلازمة وولف باركنسون وايت: [٦]

  • سبب من أسباب التعرض لـالجلطة القلبية.
  • مضاعفات الإجراءات الجراحية.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • الوفاة الَتي تحدث نتيجة الرجفان البُطيني.
  • المضاعفات المرتبطة بالأدوية الموصوفة لعلاج هذه الحالات.


أسئلة شائعة عن متلازمة وولف باركنسون وايت

في ما يأتي بعض الأسئلة الشائعة وإجاباتها بخصوص هذه المتلازمة:[٧]


هل متلازمة وولف باركنسون وايت مرض واثي؟

لا تُصنّف هذه المتلازمة من الأمراض الوراثية، لكنّ الَذين يُصابون بهذه المتلازمة عن طريق طفرة في جين PRKAG2، ويُصبح لديهم شكل وراثي من المتلازمة يوَرث بشكل سائد، أي إنّ وراثة نسخة واحدة فقط من الجين المُصاب بالطفرة سواءً من الأب أو من الأم يؤدي إلى الإصابة بمتلازمة وولف باركنسون وايت


ما مدى تطور المرض وأعراضه؟

لا يُعدّ مستقبل المريض المُصاب بمتلازمة وولف باركنسون وايت خطيرًا؛ ذلك بسبب وجود خيارات علاجية فعّالة.


ماذا إذا لم يجد المريض طبيبًا اختصاصيًا بمثل هذه الحالات في منطقته؟

يبحث المريض عن أطباء ذوي خبرة في هذه الحالات لأخذ مشورتهم، ويستطيع الوصول إليهم من خلال الإعلانات الموثوقة أو التجارب والأبحاث العلمية المنشورة لهم في مجلات موثوقة.


مراجع

  1. "Wolff-Parkinson-White Syndrome (WPW)", clevelandclinic,14-8-2019، Retrieved 28-7-2020. Edited.
  2. "Wolff Parkinson White Syndrome", rarediseases, Retrieved 28-7-2020. Edited.
  3. "Wolff-Parkinson-White syndrome", ghr, Retrieved 28-7-2020. Edited.
  4. Steven Kim (16-8-2018), "What Is Wolff-Parkinson-White (WPW) Syndrome?"، healthline, Retrieved 29-7-2020. Edited.
  5. Bradley P Knight (19-10-2019), "Patient education: Wolff-Parkinson-White syndrome (Beyond the Basics)"، uptodate, Retrieved 29-7-2020. Edited.
  6. "Wolff-Parkinson-White syndrome (WPW)", mountsinai, Retrieved 29-7-2020. Edited.
  7. "Wolff-Parkinson-White syndrome", ghr.nlm.nih, Retrieved 6-8-2020. Edited.