مخاطر ارتداء العدسات اللاصقة أثناء النوم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٣٦ ، ٤ أغسطس ٢٠٢٠
مخاطر ارتداء العدسات اللاصقة أثناء النوم

العدسات اللاصقة

انتشر مؤخرًا استخدام العدسات اللاصقة الملوّنة التجميلية أو العدسات الخاصة لتصحيح النظر، لكنّ أغلب مرتدي هذه العدسات يعرّضون أنفسهم للخطر دون العلم بذلك، إذ وفقًا للدراسات وُجِدَ أنّ 81% من المستخدمين البالغين، و88% من كبار السن، و85% من اليافعين يمارسون عادة واحدة على الأقل قد تعرضهم للخطر أثناء ارتداء العدسات اللاصقة، إذ وجد الباحثون أنّ حوالي 44% من اليافعين لا يزورون أطباء العيون سنويًا، ويرتدي 27% منهم العدسات اللاصقة أثناء السباحة، بينما ينام 30% أثناء ارتداءها، وهذه العادات الخاطئة البسيطة ترفع من فرص الإصابة بنسبة ست إلى ثماني مرات بـالتهابات العيون.[١][٢]


مخاطر ارتداء العدسات اللاصقة أثناء النوم

ينام حوالي ثلث مستخدمي العدسات اللاصقة أثناء ارتدائها، ورغم أنّ بعضهم قد يستيقظون مع الشعور بالقليل من الجفاف في أعينهم، لكنّهم معرّضون لظهور علامات إصابة وحالات أكثر خطورة، إذ إنّ قرنية العين خط الدفاع الأول للعين، وتحتاج إلى الترطيب والأكسجين لأداء عملها بشكل صحيح، والذي غالبًا ما تحصل عليهما من الدموع وعملية الرمش، لكن أثناء النوم تصبح كمية الأكسجين غير كافية فتفقد الخلايا الموجودة في القرنية قدرتها على محاربة البكتيريا بشكل فعّال، وبالتالي قد يؤدي النوم أثناء ارتداء العدسات اللاصقة إلى الإصابة بواحدة من حالات العين الخطيرة الآتية:[٢]


التهاب القرنية البكتيري

التهاب القرنية البكتيري (Bacterial keratitis) عدوى تصيب قرنية العين تسببها بكتيريا موجودة في جسم الإنسان والبيئة المحيطة، وعلى الأغلب يصاب الشخص بالتهاب القرنية البكتيري إذا استخدم عدسات لاصقة ممتدة المفعول، أو إذا تعرض لضعف في جهاز المناعة، أو إذا تعرضت لإصابة في العين، وقد تتعرض القرنية لندوب دائمة بسبب العدوى إذا تركت دون علاج.


التهاب القرنية الشوكميبي

التهاب القرنية الشوكميبي (Acanthamoeba keratitis) تهيّج في قرنية العين تسببه أميبا موجودة في الكثير من مصادر المياه؛ بما في ذلك مياه الصنبور، وأحواض الاستحمام الساخنة، والمسابح، والبحيرات، والأنهار، ووفقًا لجمعية البصريات الأمريكية (American Optometrist Association) فإنّ التهاب القرنية الشوكميبي غالبًا ما يحدث في الوقت نفسه مع التهاب العين البكتيري؛ لذا فإذا كان الشخص معرّضًا عند ارتدائه العدسات اللاصقة لمياه الصنبور أو مياه السباحة، بالإضافة إلى النوم، فقد يصبح في خطر كبير.


التهاب القرنية الفطري

وجد الباحثون أنّ التهاب القرنية الفطري (Fungal keratitis) أكثر شيوعًا في المناطق ذات درجات الحرارة المعتدلة والطقس الاستوائي، لكنّ النوم أثناء ارتداء العدسات اللاصقة يقلل من خطر الإصابة، ومعظم الأشخاص الذين أُصيبوا به قد عانوا أيضًا من صدمة في العين بسبب نبات أو غُصن أو عصا، والجدير بالذكر أنّه من المهم علاج مصابي التهاب القرنية الفطري في أسرع وقت ممكن؛ لأنّه إذا تُرك دون علاج فقد يؤدي ذلك إلى فقد البصر في العين المصابة، إذ يُعدّ التهاب القرنية الفطري من الأسباب الرئيسة للعمى في الهند.


نصائح لارتداء العدسات اللاصقة بأمان

تشمل أهم إرشادات ارتداء العدسات اللاصقة بأمان والعناية بها الآتي:[٣]


تخزين العدسات وتنظيفها وارتدائها بأمان

لاستخدام العدسات بأفضل طريقة وتجنب تلفها وتعرّض العينين للإصابة تُتّبَع النصائح الآتية:

  • غسل اليدين جيدًا دائمًا قبل التعامل مع العدسات أو لمس العين، ويُنصَح باستخدم صابون لطيف غير تجميلي وخالٍ من الزيوت والعطور، ثم تجفيف اليدين بقطعة قماش أو مناديل خالية من النسالة.
  • تنظيف العدسات بعد إزالتها.
  • تنظيف علبة تخزين العدسات بالماء الدافئ والصابون مرة واحدة على الأقل في الأسبوع، وشطفها جيدًا، وتجفيفها باستخدام منديل نظيف.
  • تنظيف العدسة إذا إذا سقطت، وشطفها قبل وضعها.
  • الحفاظ على معدل رمش جيد؛ لأنّ الرَّمش المنتظم والكامل يساعد في إبقاء العدسة رطبة ونظيفة.
  • التوقف عن ارتداء العدسات واستشارة طبيب العيون إذا عانى الشخص من احمرار غير مبرر، أو ألم مستمر أو انزعاج في العين، أو تغيّر في الرؤية، أو تمزّق مفرط، أو حساسية تجاه الضوء، أو خروج إفرازات غير عادية من العين.
  • التخلص دائمًا من علبة المحلول الخاص بالعدسات بعد شهر من فتحه.
  • حمل علبة تخزين العدسات اللاصقة في كلّ الأوقات إن أمكن.
  • الحرص على إبقاء النظارات الطبية مُحدّثة حتى يتمكّن الشخص من استخدامها في حال فقد العدسات أو تعرّضها للكسر، أو إذا نصح الطبيب بعدم ارتداء العدسات لمدة من الزمن.
  • إغلاق العينين عند استخدام مستحضرات التجميل أو البخاخات؛ مثل: بخاخات الشعر، خاصةً أثناء ارتداء العدسات؛ لأنّ هذه المنتجات قد تترك طبقة على العدسات.
  • استخدام نظارات السباحة عند السباحة أثناء ارتداء العدسات اللاصقة.
  • ارتداء نظارات واقية عند الحضور في أماكن أو ممارسة أنشطة قد يدخل أثناءها الغبار أو حصى الرمل أو أي مواد غريبة أخرى إلى العينين؛ مثل: ركوب الدراجات، أو البستنة، أو الصنفرة، أو الطحن، أو العمل في بيئة مُغبرّة، وإذا دخل أي جسم غريب إلى العينين يجب تنظيف العدسات واستبدالها، وإذا لم يكن الشخص مُتأكدًا أنّه أزال الجسم الغريب تمامًا ينصح بالاتصال بطبيب العيون.
  • تجنب وضع العدسات اللاصقة في الفم للتنظيف أو الترطيب.
  • عدم استخدام ماء الصنبور لنقع العدسات أو تخزينها أو شطفها.
  • تفادي فرك العينين بقوة أثناء ارتداء العدسات.
  • ترك مزج العدسات، وتُعدّ أفضل طريقة لتجنب ذلك التعامل دائمًا مع العدسة اليُمنى أولًا سواءً عند ارتدائها أو إزالتها، والتأكد أنّها في العين بأمان أو في علبة التخزين قبل ارتداء العدسة اليسرى.
  • تجنب تعريض العدسات أو علبة التخزين للحرارة المفرطة.
  • اتباع النصائح الآتية للحد من خطر الإصابة بـالتهاب العين عند استخدام العدسات اللاصقة:[٤]
    • استخدام محلول العدسات اللاصقة فقط عند غسل العدسات وشطفها، وينصح بفرك العدسات بلطف لإزالة البكتيريا والشوائب.
    • استبدال علبة العدسات اللاصقة كل ثلاثة إلى أربعة أشهر؛ لتقليل تكوّن البكتيريا.
    • تخزين العدسات اللاصقة في علبة نظيفة بمحلول جديد كل يوم.


ارتداء العدسات اللاصقة عند وضع مستحضرات التجميل بأمان

ينصح باتباع التعليمات الآتية عند استخدام مستحضرات التجميل وارتداء العدسات اللاصقة:

  • وضع مستحضرات التجميل بعد ارتداء العدسات اللاصقة.
  • وضع مكياج العيون بحذر والحرص لتجنب تلف العدسة بحيث وضعه فقط على الجزء الخارجي للعين وليس من الداخل.
  • إزالة العدسات قبل إزالة مستحضرات التجميل.
  • التخلص من المكياج يوميًا باستخدام مزيل مستحضرات التجميل خالٍ من الزيت.
  • استخدام مكياج العيون الخالي من الزيوت والعطور.
  • استخدام ماسكارا غير دهنية مقاومة للماء؛ لمنع التقشر وتلطّخ العدسة المفرط، وتجنب ماسكارا الألياف لبناء الرموش.
  • استبدل منتجات الماسكارا والكُحل كلّ 3-6 أشهر لتجنب نمو البكتيريا.
  • عدم استخدام الماء أو اللُعاب لتليين أقلام الكحل أو تحديد الشفاه؛ لأنّ ذلك يسبب العدوى.
  • تفادي مشاركة مستحضرات التجميل مع الآخرين.
  • تجنب تعريض مستحضرات التجميل للحرارة.


المراجع

  1. " Study: Teens risking eye infection with contact lens habits ", aappublications, Retrieved 26-7-2020. Edited.
  2. ^ أ ب Rebecca Joy Stanborough, MFA (15-7-2019), "Why Sleeping in Contacts May Endanger Your Eyes"، healthline, Retrieved 26-7-2020. Edited.
  3. Christine W. Sindt, OD, FAAO, "Dos and don'ts of contact lens wear"، uihc, Retrieved 28-7-2020. Edited.
  4. "What Does Sleeping in Contact Lenses Do to Your Eyes?", clevelandclinic, Retrieved 26-7-2020. Edited.