مشاكل فيتامين د

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٣٠ ، ١١ فبراير ٢٠١٩
مشاكل فيتامين د

فوائد فيتامين (د)

يحتاج جسم الإنسان إلى فيتامين (د) بشكل ضروريّ، وذلك ليتمكّن من القيام بعديد من المهام، وعلى رأسها تأتي المساعدة في امتصاص الكالسيوم، والذي يُعدّ ضروريًّا لتعزيز نمو العظام، وقد أشارت عديد من الدراسات حول فيتامين (د) وإلى أنّ الأشخاص الذين تكون لديهم مستويات طبيعية من فيتامين (د) أقلُّ عرضةً للإصابة بالأمراض، كما ويساعد فيتامين (د) في الوقاية أو علاج بعض الأمراض؛ كالتوحّد، والاكتئاب، والسكري، والسرطان، وضيق التنفس، وارتفاع ضغط الدم.[١]


مشاكل فيتامين (د)

يعتبر انخفاص مستوى فيتامين (د) أو ارتفاعه من أهمّ مشكلاته في الجسم، وفيما يلي تفصيل كلّ واحدةٍ:[٢][٣]

  • نقص مستويات فيتامين (د): عندما تصبح مستويات فيتامين (د) منخفضةً في جسم الإنسان، فإنّ ذلك سيؤدّي في بداية الأمر إلى أن تصبح العظام رقيقةً هشّةً، ومن الممكن أن تصبح مشوّهةً، ويبلغ المقدار الكافي من فيتامين (د) للأشخاص البالغين حوالي 600 وحدة دولية في اليوم الواحد، وللأشخاص الذين يبلغون من العمر 70 عامًا فما فوق قد يصل إلى 800 وحدة دولية، والطريقة الوحيدة لتعويض النقص في فيتامين (د) هي التّعرض لأشعة الشّمس، ولا يسبّب انخفاض مستوى فيتامين (د) مشكلةً لبعض الأفراد باستثناء الأشخاص البدينين، وأصحاب البشرة السمراء، والبالغون من العمر أكثر من 65 عامًا.
  • ارتفاع مستويات فيتامين (د): أو ما يعرف بسُمّيّة فيتامين (د)، والتي تكون نادرة الحدوث، إلا أنّها تُعدّ حالةً مرضيةً خطيرةً، وتحدث بسبب تناول جرعات عالية من فيتامين (د)، ولا تحدث بسبب النظام الغذائي أو التعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة؛ وذلك لأنّ جسم الإنسان ينظّم كميات فيتامين (د) التي يكتسبها الإنسان من أشعة الشمس، ويأخذها من الأغذية، وتؤدّي سُمّيّة فيتامين (د) إلى تراكم الكالسيوم في الجسم، ممّا يسبّب الغثيان، والقيء، والتبول المتكرر، والضعف العام، وقد تتطور الأعراض لتسبب مشكلاتٍ في الكلى؛ كتكوّن حصوات الكالسيوم، والشعور بآلامٍ في العظام، وتبلغ الجرعة السامّة من فيتامين (د) ما يقارب 60000 وحدةٍ دولية يوميًّا.


أعراض انخفاض مستويات فيتامين(د)

تتضمن أعراض نقص فيتامين (د) في جسم الإنسان ما يلي:[٤]

  • ضعف جهاز المناعة.
  • التعب والإرهاق.
  • آلام في العظام.
  • الكآبة.
  • بطء شفاء الجروح.
  • انخفاض كثافة العظام وخصوصًا لدى كبار السن.
  • فقدان الشعر.


أعراض ارتفاع مستويات فيتامين(د)

تتسبب سُمّيّة فيتامين (د) بظهور عديد من الأعراض، والتي تتضمّن:[٥]

  • ارتفاع معدلات الدم في الجسم، والذي يتسبّب بالغثيان والقيء .
  • الدوار.
  • العطش الشديد.
  • كثرة التبول.
  • فقدان الشهية.
  • آلام في المعدة.
  • إسهال أو إمساك.
  • فشل كلويّ.


التداخلات الدوائية لفيتامين د

من الممكن أن يتداخل فيتامين (د) مع عديد من الأدوية ومنها:[٦]

  • أدوية أتروفاستاتين: والتي تعالج الكولسيترول في الدم.
  • أدوية خسارة الوزن: كدواء الكولسترامين والذي يؤدي إلى تقليل امتصاص فيتامين (د) ودواء أورليستات.
  • أدوية القلب: إنّ تناول جرعاتٍ عالية من فيتامين (د) قد يؤدّي إلى فرط كالسيوم الدم، الأمر الذي يزيد من خطر مشكلات القلب المميتة مع دواء الديجوكسين.
  • أدوية ضغط الدم: والتي قد تقلّ فعاليتها عند تناول جرعات عالية من فيتامين (د).
  • مدرات البول الثيازيدية.
  • السيترويدات.
  • المليّنات المنبّهة: من الممكن أن يؤدّي الاستخدام الطويل للمليّنات المنبهة إلى التقليل من امتصاص فيتامين (د) وبالتالي الكالسيوم.
  • مضادت الاختلاج: كأدوية الفينوباربيتال، وأدوية فينيوتين، والتي قد تزيد تحلّل فيتامين (د) بالإضافة إلى تقليل امتصاص الكالسيوم.
  • الألمنيوم: يحتوي الألمنيوم على روابط فوسفات، والذي قد يؤدّي استخدامه على المدى الطويل مع فيتامين (د) إلى الفشل الكلوي بسبب المستويات الضارّة من الألمنيوم.
  • أدوية الصدفية: كأدوية كالسيبوتريين، والتي قد يؤدّي استخدام فيتامين (د) معها إلى خطر الإصابة بفرط كالسيوم الدم.


المراجع

  1. Laura J. Martin, MD (2010-11-30), "The Truth About Vitamin D: Why You Need Vitamin D"، webmd, Retrieved 2019-1-18.
  2. Mayo clinic staff (2018-9-27), "What is vitamin D toxicity, and should I worry about it since I take supplements?"، .mayoclinic, Retrieved 2019-1-18.
  3. Mayo clinic staff (2018-9-27), "What are the risks of vitamin D deficiency?"، mayoclinic, Retrieved 2019-1-18.
  4. Franziska Spritzler, RD, CDE (2018-7-23), "8 Signs and Symptoms of Vitamin D Deficiency"، healthline, Retrieved 2019-1-18.
  5. Franziska Spritzler, RD, CDE (2017-2-26), "6 Side Effects of Too Much Vitamin D"، healthline, Retrieved 2019-1-18.
  6. Mayo clinic staff (2018-9-27), "Vitamin D"، mayoclinic, Retrieved 2019-1-18.