مضاعفات تضخم الغدة الدرقية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٣ ، ١١ ديسمبر ٢٠١٨
مضاعفات تضخم الغدة الدرقية

تضخم الغدة الدرقية

هو تضخم غير طبيعي في حجم الغدة الدرقية، وعادةً لا يصاحب هذا التضخم أي ألم، إلا أنه يمكن أن يسبب السّعال، وصعوبة في التنفس وبلع الطعام، ويحدث هذا التضخم لعدة أسباب، ويعدّ نقص عنصر اليود في النظام الغذائي هو السبب الشائع لتضخم الغدة الدرقية، ويسبب تضخم الغدة الدرقية إفراز الهرمونات بإفراط، أو يسبب في بعض الحالات نقص إفراز الهرمونات، وذلك يؤدي إلى عدة مشاكل صحية.[١]


مضاعفات تضخّم الغدة الدرقية

قد يكون تضخم الغدة الدرقية صغيرًا ولا يسبب أي مشاكل، وقد يكون كبيرًا ويسبب عدة مضاعفات، مثل قصور أو فرط نشاط الغدة الدرقية، وذلك قد يسبب زيادة أو فقدانًا في الوزن، وقد يسبب أيضًا الإرهاق، والتهيج، وصعوبة في النوم.[١]


أسباب تضخم الغدة الدرقية

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى تضخم الغدة الدرقية، منها:[٢]

  • يمكن أن يؤدي زيادة نشاط الغدة الدرقية إلى تضخمها (داء جريفز)، ويمكن أن يؤدي قصور الغدة الدرقية إلى تضخمها (مرض هاشيموتو).
  • حدوث تغيرات في الهرمونات في مراحل معينة، مثل فترة الحمل.
  • نقص كمية اليود في جسم الإنسان.
  • تناول بعض الأدوية التي تسبب تضخم الغدة الدرقية، مثل الأدوية التي تعطى للمرضى النفسيين.
  • التهاب الغدة الدرقية.
  • العلاج الإشعاعي لمنطقة الرقبة والصدر.
  • سرطان الغدة الدرقية.
  • التهاب الغدة الدرقية.


أعراض تضخم الغدة الدرقية

يعدّ تورم الرقبة العلامة الوحيدة لتضخم الغدة الدرقية، الذي يتسبب بالضغط على القصبة الهوائية والقناة الهضمية (المريء) مسببًا عدة أعراض، مثل:[٣]

  • السعال.
  • الشعور بضيق في الحلق.
  • وجود صعوبة في بلع الطعام.
  • بحة في الصوت.
  • صعوبة التنفس خاصةً عند الاستلقاء على الظهر.
  • ألم في منطقة الغدة الدرقية.


علاج تضخم الغدة الدرقية

قد لا يحتاج تضخم الغدة الدرقية إلى العلاج في حالة كونه صغيرًا، لكن يجب مراقبته باستمرار، أما في حال كون التضخم كبيرًا فيجب معالجته، ويكون علاج تضخم الغدة الدرقية من خلال عدة طرق، منها يكون بالاعتماد على حدة الأعراض والمسبب، وهي كما يأتي:[٣]

  • استخدام الأدوية: فإذا كان سبب التضخم هو نقص اليود، فقد يصف الطبيب جرعات صغيرة من مكملات اليود، أما إذا كان سبب تضخم الغدة الدرقية هو قصور الغدة الدرقية، فيصف الطبيب دواء الليفوثيروكسين الذي يعوض النقص في هرمون الغدة الدرقية الذي ينتجه الجسم، أما إذا كان سبب تضخم الغدة الدرقية هو فرط نشاطها، ففي هذه الحالة يصف الطبيب عدة أدوية، مثل كاربيمازول، وبروبيل، وثيوراسيل.
  • الجراحة: وتكون بإزالة جزء من الغدة الدرقية أو كلها، وذلك في حال وجود أكياس دهنية أو أورام، أو في حالة صعوبة التنفس أو البلع.
  • استخدام اليود المشع: إذا كان سبب تضخم الغدة الدرقية بسبب فرط نشاط الغدة الدرقية، قد يصف الطبيب اليود المشع الذي يؤخذ عن طريق الفم كسائل أو حبوب، فاليود يقلّل حجم الغدة الدرقية عن طريق قتل خلاياها، ثم يؤخذ علاج لهرمون الغدة الدرقية (الثيروكسين) بعد أخذ اليود المشع لتعويض النقص منه.


المراجع

  1. ^ أ ب "Goiter", mayoclinic, Retrieved 3/12/2018. Edited.
  2. "Goitre", nhs, Retrieved 3/12/2018. Edited.
  3. ^ أ ب "Goitre", healthnavigator, Retrieved 3/12/2018. Edited.