مينوكسيديل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣١ ، ١٢ مايو ٢٠٢٠
مينوكسيديل

مينوكسيديل

المينوكسيديل (Minoxidil) كمحلول موضعيّ هو دواء يستخدم لعلاج أنواع الصلع المختلفة وتساقط الشعر لدى الرجال والنساء، ويتوفر في معظم دول العالم على شكل محلول سائل وأحيانًا على شكل رغوة.

تجدر الإشارة إلى أنَّ دواء المينوكسيديل صُنعَ في البداية لعلاج ارتفاع ضغط الدم على شكل حبوب تؤخذ عن طريق الفم، لكن لاحظ الأطباء ظهور عَرَض جانبي له، وهو زيادة نمو الشعر، لذا تم استغلال هذا العَرَض لعلاج مشكلات تساقط الشعر،[١] وفي هذا المقال توضيح مفصَّل لاستخدام المينوكسيديل الموضعي دون التطرُّق لاستخدامه في علاج ارتفاع ضغط الدم؛ كون استخدامه لذلك يعد قليلًا نسبيًا بعد فشل العلاجات الأخرى.[٢]


استخدام المينوكسيديل

يُستخدَم المينوكسيديل لعلاج اضطرابات تساقط الشعر عند الرجال والنساء، والصلع، والثعلبة، كما يستخدم بعد جراحات زراعة الشعر، ولتحفيز نمو الشعر بعد العلاج الكيماوي؛ إذ يوسِّع المينوكسيديل الأوعية الدموية الصغيرة، لذا عند استخدامه على فروة الرأس يحفز نمو الشعر عن طريق تحفيز خلاياه وتنشيطها وتكاثرها، كما يٌعتقد أنّ له تأثيرًا في الخلايا المناعية في بصيلات الشعر.[١]


جرعات المينوكسيديل

يجب استخدام محلول المينوكسيديل مرتين يوميًا صباحًا ومساءً بمقدار 1 ملل تقريبَا لمدة ستة أشهر متتالية على الأقل حتى يظهر مفعوله؛ فهو يستغرق أربعة أشهر تقريبًا حتى يظهر المفعول، وفي حال استفادة الشحص منه يمكنه الاستمرار باستخدامه مدى الحياة، وغالبًا ما يكون الشعر الجديد رقيقًا وشفافًا دون لون مقارنةً بالشعر القديم، لكن مع استمرار الاستخدام يصبح أكثر سماكةً ويكتسب نفس لون الشعر.

تجدر الإشارة إلى توفُّر محلول المينوكسيديل بتركيز 2% و5%، وبالتأكيد التركيز الأعلى هو الأكثر فعاليةً، لكنه يسبب التهيج أكثر لفروة الرأس، كما يجب التنويه إلى ضرورة الالتزام بالمحلول المخصَّص لجنس المُصاب؛ فلا يجوز للنساء استخدام المحلول المخصَّص للرجال إلا إذا أوصى الطبيب بذلك.[١][٣]


كيفية استخدام المينوكسيديل

على الرغم من أن المينوكسيديل علاج موضعي إلا أنه قد يُمتَصّ إلى داخل الجسم، لذا يحذر استخدامه إذا كانت فروة الرأس ملتهبةً أو متهيجةً أو مصابةً باحمرار أو تورم؛ لأن ذلك يزيد فرص امتصاص الدواء إلى داخل الجسم، كما يجب الالتزام بإرشادات الطبيب من حيث الكمية المستخدمة ومدة استخدام الدواء.

يجب تجفيف الشعر وفروة الرأس قبل استخدام المينوكسيديل، ويُنصَح أيضًا بغسل اليدين جيدًا بعد وضعه، ويحذر من استخدامه على أي مكان في الجسم غير فروة الرأس، ويجب تجنب وضعه على العين أو الأنف أو الفم، وإن حدث ذلك يجب غسلهم جيدًا بالماء، ويفضل عدم استخدام منتجات أخرى لتحفيز نمو الشعر في ذات الوقت مع المينوكسيديل إلا إذا أوصى الطبيب بذلك.[٣]


الأعراض الجانبية للمينوكسيديل

إنَّ العَرَض الجانبي الأكثر شيوعًا لاستخدام المينوكسيديل الموضعي هو تغيُّر لون الشعر وطبيعته، وتجدر الإشارة إلى أنَّ ظهور أعراض جانبية شديدة لاستخدام المينوكسيديل الموضعي أمر نادر، ويحدث في حال امتصاص الدواء إلى مجرى الدم داخل الجسم.[٣]

وتتضمن الأعراض الجانبية الأخرى لاستخدام المينوكسيديل الآتي:[٣]

  • التهيج الشديد في فروة الرأس.
  • نمو شعر غير مرغوب به على الوجه.
  • الشعور بألم في الصدر، وتسارع نبضات القلب.
  • تورم اليدين أو القدمين.
  • اكتساب وزن زائد في وقت قصير.
  • الدوخة، وأحيانًا الإغماء.
  • الصداع، والدوار، والارتباك.
  • احمرار الوجه وسخونته.
  • حساسية شديدة في حالات نادرة لدى بعض الأشخاص، لذا يجب التوجه إلى الطبيب فور ظهور أي من الأعراض الآتية المصاحبة لها: الطفح الجلدي، صعوبة التنفس، تورم الوجه أو الشفاه أو اللسان أو الحلق.

يحذر استخدام المينوكسيديل للأطفال وصغار السن؛ لعدم وجود دراسات طبية توضح مدى أمانه، ويمكن استخدامه لكبار السن لعدم ظهور أي مشكلات صحية عند استخدامهم له طبقًا للدراسات التي أجريت عليه، إلا أن فعالية الدواء تكون أعلى عند البالغين الأصغر عمرًا الذين يعانون من تساقط الشعر لمدة أقصر، كما يحذر استخدامه خلال الحمل بالكامل، ويُنصَح بتجنُّب استخدامه خلال الرضاعة؛ لأنه يخرج مع حليب الثدي ويصل إلى الطفل الرضيع.[٤]


مخاطر الجرعات الزائدة من المينوكسيديل

إنّ حدوث مشكلات صحية من استخدام جرعة زائدة من المينوكسيديل أمر غير متوقع، لكن ذلك لا يمنع من ضرورة الالتزام بالجرعة المحددة من قِبَل الطبيب والاتصال به عند ظهور أي أعراض جانبية للدواء.[٣]


مخاطر عدم أخذ المينوكسيديل

الاستمرار باستخدام المينوكسيديل ضروري لضمان استمرار نتائجه؛ فعند التوقُّف عن استخدامه يبدأ الشعر الذي ظهر نتيجة الاستخدام بالتساقط بعد حوالي 3-4 أشهر، فكما ذُكرَ سابقًا يُستخدم هذا المحلول لفترات طويلة.

أما عند نسيان جرعة من المحلول يجب تعويضها فور تذكّرها، وإن كان موعد تذكرها قرب الجرعة التالية يجب عدم مضافعة الجرعة نهائيًا أو استخدام جرعة أكبر لتعويض الجرعة الفائتة.[٣]


التفاعلات الدوائية للمينوكسيديل

التفاعلات الدوائية هي تداخلات بين الأدوية التي تؤخذ معًا في نفس الوقت وتؤثر على فعالية أحدها أو تزيد فرص ظهور الأعراض الجانبية له، لذا يجب أن يخبر الشخص الطبيب أو الصيدلي بكل الأدوية والأعشاب التي يتناولها قبل استخدام المينوكسيديل، كما يجب عدم تغيير الجرعة أو التوقف عن تناول الدواء دون إخبار الطبيب. ومن أمثلة الأدوية التي قد تتداخل مع المينوكسيديل ديسولفيرام (Disulfiram)، وميترونيدازول (Metronidazole)، وبعض أدوية ضغط الدم المرتفع، مثل الجوانيثيدين (Guanethidine).[٥]


المراجع

  1. ^ أ ب ت Amanda Oakley, "Minoxidil solution"، dermnetnz, Retrieved 2020-5-1. Edited.
  2. "Minoxidil, Oral Tablet", healthline,24-2-2017، Retrieved 5-4-2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح Cerner Multum (2019-9-2), "Minoxidil topical "، drugs, Retrieved 2020-5-1. Edited.
  4. "Minoxidil (Topical Route) Print", mayoclinic,2020-2-1، Retrieved 2020-5-1. Edited.
  5. "Minoxidil - Topical", healthlinkbc, Retrieved 2020-5-1. Edited.