نزيف الراس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٥ ، ١٣ ديسمبر ٢٠١٨

نزيف الرأس

الرأس هو الجزء العلوي من جسم الإنسان، الذي يرتبط بباقي الجسم عن طريق الرقبة، ويحتوي في داخله على الدماغ المغطى بالجمجمة كوقاية له، إضافةً إلى العينين والأذنين والأنف والفم. [١]

يتعرض الرأس كغيره من الأعضاء في الجسم لبعض الإصابات التي يمكن لها أن تؤثر على الدماغ أو الجمجمة أو فروة الرأس، وقد تكون إصابات الرأس إما مغلقة أو مفتوحة؛ وتشمل إصابة الرأس المغلقة أي إصابة لا يحدث بها كسر في الجمجمة، ولكنها قد تضمن حدوث نزيف بالدماغ الأمر الذي يؤدي إلى تلف الدماغ أو الموت، أما إصابة الرأس المفتوحة أو المسمية بالإصابة المتغلغلة فتتعدى الإصابة فروة الرأس والجمجمة لتصل إلى الدماغ، وتشمل إصابات الرأس الشائعة الارتجاجات الدماغية وكسور الجمجمة وجروح فروة الرأس. [٢]


أسباب نزيف الرأس

تحدث إصابات الرأس نتيجةً لضربات على الرأس التي تسبب النزيف الداخلي أو الخارجي، أو نتيجةً لاهتزازات الجمجمة، والتي تعدّ أكثر شيوعًا عند الرضع والأطفال الصغار، وترتبط عادةً إصابات الرأس الناجمة عن تلقي ضربة بالتعرض إلى حوادث السيارات أو الحوادث الرياضية أو الاعتداءات الجسدية أو السقوط من ارتفاعات عالية. [٢] إضافةً إلى وجود أسباب وعوامل أخرى قد تؤدي إلى نزيف في الرأس ومنها؛ تمدد الأوعية الدموية الدماغية أو حدوث تشوهات في الأوعية الدموية، الأمر الذي يؤدي إلى حدوث نزيف في الرأس، أو وجود ورم في المخ في الدماغ، أو تعاطي المواد المخدرة، أو الإصابة بمرض في الكبد، أو الإصابة بمرض ارتفاع ضغط الدم. [٣]

تشمل إصابات الرأس المؤدية إلى النزيف؛ الورم الدموي بداخل الدماغ، أو حدوث النزيف في الفراغ المحيط بالدماغ أو بداخل أنسجة المخ، أو حدوث الارتجاج في الدماغ الذي يتبعه نزيف، أو حدوث وذمة أو تورم في الدماغ، أو كسر في الجمجمة الذي قد يمتد ويسبب ضررًا في الدماغ. [٢]


أعراض نزيف الرأس

يحتوي الرأس على عدد هائل من الأوعية الدموية أكثر من غيره من الأعضاء الأخرى في الجسم، وبذلك فإن إصابة الرأس أو الدماغ ستحدث ضررًا في تلك الأوعية الدموية مؤديةً حدوث نزيف على سطح الدماغ أو بداخله، وتجدر الإشارة إلى أنه ليس كل إصابات الرأس تسبب له النزيف، فبعضها إصابات بسيطة تقتصر على ظهور بعض الأعراض، مثل الصداع والشعور بالدوخة وعدم التوازن والإحساس بالدوران والشعور بالغثيان والإحساس بطنين مؤقت في الأذنين، ومن الأعراض التي تدل على الإصابات الخطيرة في الرأس وعلى حدوث نزيف به ومنها:

  • فقدان الوعي.
  • التقيؤ.
  • حدوث النوبات العصبية.
  • انعدام التوازن أو فقدان الوعي، والشعور بالخمول أو صعوبة في الاستيقاظ.
  • عدم القدرة على تركيز العين عند النظر بها أو تحريكها تحريكًا غير طبيعي، أو ازدواج الرؤيا، أو ظهور بقع عمياء في العين، أو عدم وضوح الرؤيا، وعدم النظر إلى الضوء الساطع.
  • فقدان السيطرة على العضلات.
  • الإصابة بصداع دائم ومتفاقم.
  • فقدان الذاكرة.
  • تغييرات في المزاج.
  • الشعور بالخدر أو الوخز أو فقدان الإحساس ببعض الأعصاب الطرفية، وتصلب في عضلات الرقبة والظهر، وصعوبة في المشي، ووحدوث التشنجات العضلية.
  • تسرب سائل بوضوح من الأذن أو الأنف.
  • ملاحظة: هذه الأعراض الخطيرة لا تظهر على الفور، وإنما بعد عدة أيام من حدوث الإصابة أو النزيف. [٣] [٤]


علاج نزيف الرأس

يعتمد علاج إصابة ونزيف الرأس على نوع الإصابة وشدتها، فبوجود إصابات طفيفة في الرأس يمكن للشخص أن يأخذ دواء الباراسيتامول كمسكن للألم الذي يعدّ أهم الأعراض الظاهرة، ولكن بوجود إصابات خطيرة في الرأس وحدوث النزيف به قد يقوم الطبيب بإغلاق الجرح بعمل غرز أو باستخدام بعض الدبابيس الطبية المعدة لهذا الغرض، كما يمكن للشخص المصاب أخذ دواء الباراسيتامول كمسكن للألم، كما يجب عليه تجنب أخذ الأدوية المضادة للالتهاب غير الستيرويدية، مثل الإبيوبروفين إذ إنها تزيد النزيف سوءًا، إضافةً إلى صرف بعض الأدوية الأخرى من قبل الطبيب، ومنها الأدوية المضادة للنوبات العصبية والمستخدمة في علاج مرض الصرع، والأدوية المدرة للبول التي تقلل من ضغط الدم في الدماغ ومن تراكم السوائل به، وفي بعض الحالات الخطرة قد يتطلب الأمر إجراء عملية جراحية للدماغ. [٢]


المراجع

  1. "Head Definition", biologydictionary.net, Retrieved 30\11\2018.
  2. ^ أ ب ت ث Lauren Reed-Guy (9\4\2018), "Head Injury"، www.healthline.com, Retrieved 30\11\2018.
  3. ^ أ ب Brian Wu (24\4\2017), "Brain hemorrhage: Causes, symptoms, and treatments"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 30\11\2018.
  4. "Head Bleeds", www.hog.org, Retrieved 30\11\2018 .