هرمون الحليب مرتفع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٤:٢٧ ، ٣ يوليو ٢٠١٨
هرمون الحليب مرتفع

يعتبر ارتفاع هرمون الحليب من أبرز المشكلات التي تواجه المرأة سواء كانت حاملًا أو مرضعة أو غير ذلك، كما أنه يعتبر من الهرمونات الطبيعية التي تساعد على إفراز الحليب للأطفال الرضع، وقد تحدث مشكلة ارتفاع هرمون الحليب نتيجة زيادة إفراز الغدة النخامية له بسبب وجود ورم حميد يؤثر على وظيفتها في إفراز الهرمون بكميات مناسبة، ويؤدي ذلك إلى حدوث الكثير من الأضرار الصحية التي تتسبب في تأخير عملية الإنجاب.

 

أسباب ارتفاع هرمون الحليب


عادة ما يحدث ارتفاع هرمون الحليب نتيجة لتناول المرأة للكثير من الأدوية والعقاقير الخاصة بعلاج التوتر والقلق والأرق والصرع ومنع الحمل، بالإضافة إلى أدوية الاكتئاب والغثيان وضغط الدم وغيرها من الأمراض الأخرى، كما يحدث ذلك أيضًا نتيجة لإصابة المبيض بالتكيس أو وجود ورم حميد في الغدة النخامية المسؤولة عن إفراز الحليب.

ويرتفع معدل هرمون الحليب أيضًا نتيجة الحمل والإنجاب والرضاعة والاتصال الجنسي، كما يؤدي الأرق وقلة النوم أيضًا إلى ارتفاع هرمون الحليب بشكل كبير، وحينها تشعر المرأة بوجود ألم في الثديين مع حدوث اضطرابات في الدورة الشهرية والشعور الدائم بالصداع والاكتئاب مع ضعف حاسة الإبصار.

وتظهر الكثير من الأعراض على المرأة التي تعاني من ارتفاع هرمون الحليب،والتي من أهمها انقطاع الدورة الشهرية وتأخر الإنجاب وعدم الرغبة في الجماع مع ظهور شعر في أماكن مختلفة من جسم المرأة، وحدوث النزيف من وقت لآخر، ومن أهم طرق العلاج ما يلي:

  • استشارة الطبيب لبدء العلاج

قبل أي شيءلابد أن تحرص المرأة على زيارة الطبيب واستشارته لبدء العلاج الفوري لتجنب حدوث أي مضاعفات، وعادة ما يتم العلاج باستخدام مركب يسمى بروموكربتين وبعض الأدوية الأخرى التي تساعد على العلاج، ويتم تناولها بجرعات مناسبة تحت إشراف الطبيب.

  • تخفيف الوزن

يعتبر الوزن الزائد من الأشياء التي تزيد من حدة المشكلة، وتتسبب في ارتفاع نسبة هرمون الحليب بشكل مبالغ فيه، كما يصعب العلاج مع الوزن الزائد، لذلك ينصح الأطباء المريضات بتخفيف الوزن الزائد وتناول الفيتامينات والعناصر الغذائية المفيدة للجسم، والحرص على شرب الشعير الخالي من الكحول، وعدم الإفراط في تناول الدهون والأطعمة غير الصحية، كما ينصح الأطباء بشرب الكثير من الماء والعصائر الطازجة لعلاج جفاف المهبل.

  • اللجوء إلى العمليات الجراحية

تعتبر العمليات الجراحية من أبسط طرق العلاج على عكس ما يتوقع الكثيرون، حيث يقوم الأطباء باستئصال جزء من الغدة النخامية لإزالة الورم الحميد بسهولة عن طريق الأنف لخفض نسبة هرمون الحليب.

  • تجنب البروتينات والنشويات

يجب أن تحرص المرأة التي تعاني من مشكلة ارتفاع هرمون الحليب على تجنب تناول البروتينات بجميع أنواعها، مثل اللحوم والدجاج والبيض وغيرها من الأطعمة الأخرى، وكذلك النشويات مثل المعكرونة والبطاطا.

  • تناول الأسماك والبقوليات

يساعد تناول الأسماك والبقول على خفض هرمون الحليب بشكل طبيعي، لذلك ينصح الأطباء باللجوء إلى العلاج الطبيعي أولًا، وذلك عن طريق تناول الأطعمة التي تساعد على تخفيف نسبة هرمون الحليب والحصول على الفيتامينات الضرورية للجسم مثل الأسماك والبقوليات بجميع أنواعها.