هرمون الحمل خارج الرحم

هرمون الحمل خارج الرحم

الحمل خارج الرحم

تُعد حالات الحمل خارج الرحم (Ectopic Pregnancy) من الأمور التي يصعب تشخيصها في البداية الأمر، فلا يمكن تحديد إن كان الحمل طبيعي داخل الرحم أم أنه خارج الرحم خاصةً في الأسابيع الأولى، ويُعرف الحمل خارج الرحم بأنه حالة تنتج عن انزراع البويضة المخصبة خارج بطانة الرحم، وغالبًا ما يحدث ذلك في قناة فالوب، فعند إجراء فحص الحمل المنزلي يعطي نتيجة فقط بوجود حمل أم لا، لذا يضطر الطبيب لعمل فحوصات عدة أهمها فحص هرمون الحمل (hCG) في الدم، إذ إن الفحص السريري وفحص السونار قد لا يفي بالغرض خاصةً قبل الأسبوع السادس من الحمل، فكيف يشير فحص هرمون الحمل على الحمل خارج الرحم؟ وما علاقته بالأدوية الموصوفة؟ هذا ما سنعرفه في هذا المقال.[١]


إلى ما تشير مستويات هرمون الحمل في حالة الحمل خارج الرحم؟

يتم تشخيص حالات الحمل خارج الرحم بعدة طرق، وأهمها فحص مستوى هرمون الحمل (hCG) الذي يُجرى عادةً عن طريق سحب عينة دم لمعرفة مستوى هرمون الحمل، وعند معرفة قيمة مستوى هرمون الحمل يمكن تحديد الطريقة التي يتم بها عمل فحص لتأكيد وجود حمل خارج الرحم أم لا.[١]


والقراءات كالتالي:


مستوى هرمون الحمل في الدم أكثر من 6500 وحدة دولية/لتر

ويُشترط إجراء فحص السونار العادي عندما تتوفر ثلاث قراءات متتالية لفحص هرمون الحمل ويكون المستوى أكثر من 6500 وحدة دولية/لتر، فهذه القراءات تدل على إمكانية رؤية كيس الحمل إذ تشير تلك القراءات أن عمر الحمل كافٍ لرؤية كيس الحمل في الرحم، لذلك، عندما يكون مستوى هرمون الحمل أقل من 6500 وحدة دولية/لتر ففحص السونار لا يفي بالغرض ولا يمكن رؤية كيس الحمل خلال التصوير لذلك يلجأ الطبيب لفحص مستوى هرمون الحمل في الدم لأكثر من مرة، وهذا ما سنتحدث عنه لاحقًا.[٢]


في حال كانت قراءة مستوى هرمون الحمل في الدم أكثر من 6500 وحدة دولية/لتر وتم عمل فحص سونار ولم يرى الطبيب كيس الحمل فهذا يعني أن هنالك مشكلة في الحمل ألا وهي الحمل خارج الرحم.[٢]



مستوى هرمون الحمل في الدم من 1000-1500 وحدة دولية/لتر

في هذه الحالة يمكن القيام بفحص السونار المهبلي لإعطاء تشخيص مُبكر عندما يشك الطبيب بوجود حمل خارج الرحم في مراحل مبكرة، ولا يريد الطبيب الانتظار لعمل فحص هرمون حمل في الدم مرة أخرى، ويتم القيام بهذا الفحص عندما يكون مستوى هرمون الحمل في الدم من 1000 وحدة دولية/لتر إلى 1500 وحدة دولية/لتر، وإن كان مستوى هرمون الحمل أكثر من 1500 وحدة دولية/لتر ولم يُرى كيس الحمل خلال فحص السونار المهبلي فهذا يؤكد وجود حمل خارج الرحم في معظم الحالات.[مرجع][٣]


مستوى هرمون الحمل أقل من 1500 وحدة دولية/لتر

إن كانت المرأة الحامل تعاني من أعراض الحمل خارج الرحم مثل آلام البطن أو نزيف مهبلي، وكانت حالتها الصحية غير مستقرة، وكانت قراءات هرمون الحمل أقل من 1500 وحدة/لتر، فيجب أن تخضع للإجراء الجراحي، أمّا إذا كانت مستقرة، فهذه القراءة لهرمون الحمل تجعل من الصعب تشخيص الحمل خارج الرحم عن طريق السونار المهبلي أو العادي وحينها يجب إعادة عينة الدم بعد يومين وإن لم تتضاعف قيمة مستوى هرمون الحمل فهذا يعني أن هنالك مشكلة في الحمل وغالبًا ما تكون هي الحمل خارج الرحم.[٢]



ما علاقة الأدوية التي توصف للحمل خارج الرحم بمستويات هرمون الحمل؟

تختلف طريقة علاج الحمل خارج الرحم اعتمادًا على حالة المصابة (مستقرة أم لا) والأعراض التي تعاني منها وبطبيعة الحال يجب التخلص من كيس الحمل بأي طريقة لخطورته، وهذا ما يقرره الطبيب، ولكن في جميع الحالات إن كان وضع المصابة غير مستقر أو يوجد شكوك بحدوث تمزق في الأنسجة التي حدث فيها الحمل خارج الرحم فالتدخل الجراحي هو الحل، وفي الحالات التي تكون حالة المصابة مستقرة ولا يوجد تمزق رحمي وتم تشخيص الحمل خارج الرحم مبكرًا فالعلاج يتم عن طريق دواء ميثوتركسات (Methotrexate) مع الفوليك اسيد (Folic Acid). [٤][٥]


ويجدر بالذكر أنه يوجد علاقة بين مستويات هرمون الحمل واستخدام الأدوية لعلاج الحالة، فكل ما كان مستوى هرمون الحمل في الدم منخفض كل ما كانت فرصة العلاج للحمل خارج الرحم بالأدوية كبيرة، ولا داعي للتدخل الجراحي لما له من مخاطر عدة، خاصةً إن كان مستوى هرمون الحمل أقل من 1500 وحدة/لتر مع مراقبة المصابة بشكل يومي.[٢][٦]


وفي حال قرر الطبيب استخدام الأدوية لعلاج الحمل خارج الرحم، يتم إعطاء إبرة دواء الميثوتركسات بالعضل ومراقبة المصابة وعمل فحوصات متتالية لهرمون الحمل في الدم لتأكد من أن العلاج يتم بشكل صحيح وتم التخلص من الحمل خارج الرحم، ويوجد طريقتين لاستخدام دواء الميثوتركسات إما جرعة واحدة أو عدة جرعات مع دواء ليوكوفورين (leucovorin)، وفي الجدول الآتي توةضيح لذلك:[٤]


طريقة الإعطاء
جرعة واحدة من ميثوتركسات
أكثر من جرعة (ميثوتركسات + يوكوفورين)
أيام تكرار فحص هرمون الحمل
قبل إعطاء الجرعة، واليوم الرابع والسابع.
قبل إعطاء الجرعة، واليوم الأول والثالث والخامس والسابع ليبدأ المستوى بالانخفاض.

إعادة الجرعة
إن لم ينخفض مستوى هرمون الحمل على الأقل بنسبة 15% بين اليوم الرابع والسابع.
إن لم ينخفض مستوى هرمون الحمل على الأقل بنسبة 15% بين كل يوم فحص.
المراقبة
عمل فحص أسبوعي لحين اختفاء هرمون الحمل من الدم.
عمل فحص أسبوعي لحين اختفاء هرمون الحمل من الدم.




أسئلة شائعة عن الحمل خارج الرحم

قد تتكرر بعض الأسئلة المتعلقة بالحمل خارج الرحم نذكر منها ما يأتي:


ما هي أعراض الحمل خارج الرحم؟

ليس بالضروري ملاحظة أعراض للحمل خارج الرحم خاصةً في البداية، لكن مع الوقت وعند زيادة حجم كيس الحمل قد تلاحظ الحامل نزيف مهبلي بسيط وآلام الحوض في المراحل الأولى، وإن حدث تمزق في أنسجة الرحم قد يصبح النزيف شديدًا ويصاحبه آلام شديدة في البطن أو منطقة الحوض، كما قد تشعر الحامل بدوار أو عدم الاتزان وأحيانًا آلام في الكتف.[٧]


ما هي مضاعفات الحمل خارج الرحم؟

إن لم يعالج الحمل خارج الرحم بطريقة الصحيحة وفي الوقت المبكر فقد يتسبب بمزق الأنسجة التي انزرعت فيها البويضة المخصبة التي كما ذكرنا غالبًا ما تكون في قناة فالوب، وعند تمزق هذه الأنسجة فقد تتأثر هذه القناة أو قد يتم إزالتها جراحيًا وقد يتسبب تمزق مضاعفات تصل لخطرالوفاة.[٧]


المراجع

  1. ^ أ ب "Ectopic Pregnancy", uofmhealth, Retrieved 19/12/2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث JOSIE L. TENORE, M.D., "Ectopic Pregnancy", aafp, Retrieved 19/12/2020. Edited.
  3. "Diagnosis and management of ectopic pregnancy", Am Fam Physician . , 1/11/2005, Issue 72, Folder 9, Page 1707. Edited.
  4. ^ أ ب "Diagnosis and Management of Ectopic Pregnancy", aafp, Retrieved 20/12/2020. Edited.
  5. Mayo Clinic Staff (18/12/2020), "Ectopic pregnancy", mayoclinic, Retrieved 29/12/2020. Edited.
  6. "Diagnosis and Management of Ectopic Pregnancy", obgyn.onlinelibrary.wiley, 3/11/2016, Retrieved 29/12/2020. Edited.
  7. ^ أ ب "ectopic pregnancy", mayoclinic, Retrieved 23/12/2020. Edited.