هل المشاية آمنة للأطفال؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٥٤ ، ١٨ يونيو ٢٠٢٠
هل المشاية آمنة للأطفال؟

مشاية الأطفال

تُعدّ مشاية الأطفال من المقتنيات الضرورية لدى معظم الأمهات اللواتي يتابعن باستمرار تطوّر أطفالهن يحلمن باستمرار لمشاهدتهم يقفون على أرجلهم، ويمشون دون تخبّط بعد تسعة أشهر من الحمل في البطن، فهي إحدى اللحظات الرائعة للأم والتي تتابع بشوق وشغف نمو طفلها يومًا بعد يوم؛ لذلك فإنّ الكثير من الأمهات يتوارثن مشّاية الأطفال بين بعضهن، ومشايات الأطفال قد تُصنَع من قاعدة مصنوعة من البلاستيك المقوّى، وترتكز على العجلات، ولها مقعدٌ معلَّق من القماش توجد فيه فتحتان لإدخال ساقي الرضيع فيهما. فما المشاية؟ وما أضرار استخدامها؟ وهل هي آمنة للأطفال؟


هل المشاية آمنة للاطفال؟

يبدأ الأطفال بالمشي في عمر السنة عادةً، وتُعرَف مشاية الاطفال بأنّها الوسيلة التي يُوضَع فيها الرضيع الذي لا يستطيع المشي، أو التحرك بمفرده من مكانٍ لآخر في رحلة تعلّم المشي، إذ يلجأ 50-77% من الآباء لاستخدام مشايات الأطفال؛ كمحاولة لتعليم الأطفال المشي.[١] فهي تسمح للأطفال بالمشي بوضعية نص وقوف ونص جلوس.[٢]

والإجابة بما يتعلّق بأمان المشاية للأطفال هي لا؛ فمشاية الأطفال قد تبدو سببًا لتعرّض الأطفال للإصابات البدنية الخطيرة؛ لذلك تُحذّر الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال الآباء من استخدام مشايات الأطفال، وبدلًا منها تُستخدَم المشايات الثابتة - ترتكز هذه الأنواع من المشايات على عجلات ثابتة تتيح الدوران فقط دون الحركة للأمام او الخلف- قبل استطاعة الطفل المشي دون تعريضه للخطر، أو وضعه في ركن مخصص للالعاب، وتُذكَر المخاطر التي تحدث نتيجة استخدام مشايات الأطفال في ما يأتي:[٣][١]

  • التعثّر والوقوع: ذلك نتيجة فقد الطفل للتوازن نتيجة حركته بسرعة كبيرة باستخدام المشاية أو انزلاقه على الأرض.
  • الوقوع من على الأدراج والسلالم: تزيد المشاية من خطر التعرّض الأطفال للسقوط عن السلالم عندما يتحرك باتجاهها في حال وجودها في المنزل.
  • الوصول إلى أماكن خَطيرة: ترفع المشّاية من قدرة الطفل على الوصول إلى أماكن خطيرة يَصعُب عليه الوصول إليها ما لم يوجد في المشاية؛ مثل: الوصول إلى الرفوف العلوية وسحب الأجسام الكبيرة التي قد تسقط على رأس الطفل وتعرّضه للإصابات، او ربّما الوصول إلى السوائل الساخنة على الغاز والتعرّض للحروق، أو المواد الغذائية السامة، أو برك السباحة في المنزل.
  • التعرّض لإصاباتٍ في الرأس: فهذه الأداة ترفع من خطر وقوع الطفل، وتعرّضه لإصاباتٍ في الرأس، فعندما يفقد الطفل توازنه في المشي يبدو الرأس الجزء الأكبر من الجسم الذي يتحمّل عبء السقوط وثقله، والرأس عند الرضع أكثر حساسية؛ لأنّهم في طور النمو ولين عظام الجمجمة لديهم، فحسب دراسة أجريت على الأطفال والمشايات كانت 82% من حالات السقوط من مشاية الاطفال مرافقة لإصاباتٍ في الرأس التي قد تبدو خطيرةً أحيانًا وذات تأثير مستمر في حياة الطفل[٤].


هل تساعد المشاية في تعليم المشي؟

لا تساعد مشايات الأطفال في تطوير مهارات الطفل الحركية؛ ومنها المشي، فهي بالعكس من ذلك قد تؤخر تطوّر مشي الطفل أو تعرقله، وتقلِّل لديه الرغبة في تعلُّم المشي،[٣] بالإضافة إلى ذلك فإنّها تقلِّل من المهارات المعرفية لدى الطفل؛ بما في ذلك تعلُّم اللغة والذاكرة.[٢]


بدائل أكثر أمانًا لتعليم الأطفال المشي

حيث الأماكن المخصصة للعب البدائل الأكثر أمانًا لمشاية الأطفال، إذ يعزّز في هذه الأماكن النُّمُوَّين الجسدي والحركي للطفل دون التسبب في حدوث أيّ مخاطر، وقد تتوفّر في بعض مراكز الألعاب المشايات الثابتة التي لا تحتوي على عجلات تُستخدَم لبضع ساعات فقط خلال اليوم.

وبمقارنة الأماكن المخصصة للعب بمشايات الأطفال فإنّ الطفل يلعب على الأرض، ويمكث في الأماكن المخصصة للعب في أيّ عمر، ليطوّر من مهارات الجلوس والوقوف، أو الاستلقاء أو المشي بأمان، بينما لا تُستخدَم مشايات الأطفال في أي عمر؛ لما يحمله استخدامها من مخاطر وأذى للطفل.[١]


ما الآثار الجانبية لاستخدام المشاية للأطفال؟

حسب ما ورد في بعض الدراسات؛ فإنّ الاستخدام المطوّل لمشاية الأطفال قد يسبب حدوث آثارٍ جانبية على المدى الطويل من تطوّر الطفل الحركي والمعرفي، ويُشرَح ذلك في الآتي:[١][٥]

  • تأخر المهارات الحركية والسلوكية عند الاطفال: حسب دراسة أجريت على 109 رضيعًا، فإنّ الأطفال الذين يجلسون في المشاية يتأخرون في الزحف والمشي مقارنة بالأطفال الذين لم يجلسوا فيها[٦]؛ لذلك ثبت أنّ مشايات الأطفال تؤخّر من النمو البدني للأطفال والمشي عن طريق جعل الطفل يستخدم عضلات رجليه بشكل مختلف عن طريقة استخدام هذه العضلات عند المشي.
  • تقليل المشّاية من وقت مكوث الطفل على الأرض: إذ يساعد وجود الطفل على الأرض في تعزيز الحركات المهمة والضرورية لتعلّم المشي، ووجودهم في المشاية يدفعهم للوقوف على أصابع أقدامهم؛ بالتالي حدوث شدّ عضلي في الرِّجلين، ويعيق تطوّر المشي السليم، كما لُوحِظَ بقاء هذه العادة حتي بعد تعلّم المشي والتوقّف عن استخدام المشاية.
  • تأخُّر اكتساب الطفل لمهارة التوازن: عند جلوس الطفل في المشاية يفقد قدرته على التوازن؛ بسبب قلة ارتكازه على يديه أو ركبتيه أو الحوض أو الكتفين مقارنة به عندما يمارس الزحف على الأرض بجسمه كاملًا.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Rohit Garoo (5-6-2020), "Baby Walkers: Their Safety, Right Age To Use And Risks Involved"، momjunction, Retrieved 15-6-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "Medical Definition of Baby walker", medicinenet, Retrieved 15/6/2020. Edited.
  3. ^ أ ب "Infant and toddler health", mayoclinic, Retrieved 15/6/2020. Edited.
  4. "Baby Walker Injuries", pubmed, Retrieved 15/6/2020. Edited.
  5. "Baby walkers", pregnancybirthbaby, Retrieved 15/6/2020. Edited.
  6. "Effects of Baby Walkers on Motor and Mental Development in Human Infants", pubmed, Retrieved 15/6/2020. Edited.

126 مشاهدة