هل يمكن علاج التهاب الحلق بزيت الزيتون؟

هل يمكن علاج التهاب الحلق بزيت الزيتون؟

التهاب الحلق

من منا لم يعاني من التهاب الحلق في مرحلة ما من حياته؟ إذ يُعدّألم الحلق أحد أكثر الأعراض شيوعًا بين الناس، تحدث معظم حالات التهاب الحلق بسبب عدوى فيروسية مثلنزلات البرد والإنفلونز، أو عوامل بيئية مثل جفاف الهواء، وعلى الرغم من أنّ التهاب الحلق مزعج ومؤلم، إلا أنّه ولحسن الحظ معظم الحالات تُشفى من تلقاء نفسها دون الحاجة إلى علاج، ولكن من الممكن أنّ يحدث التهاب الحلق أيضًا نتيجة لأسباب أخرى مثل العدوى البكتيرية، وفي هذه الحالة لابد من الحصول على العلاج المناسب لتجنب حدوث المضاعفات.[١][٢]

وكثير ما يلجأ العديد من الأشخاص لاستخدام علاجات منزلية وطبيعية لعلاج التهاب الحلق والتخفيف من الأعراض المرافقة له، ومن هذه العلاجات الطبيعية زيت الزيتون، ولكن هل هو فعال وآمن للاستخدام في حالات التهاب الحلق؟ وهل يوجد علاجات طبيعية أخرى يمكن استخدامها؟


هل يمكن علاج التهاب الحلق بزيت الزيتون؟

حتى الوقت الحاضر، لا توجد دراسات علمية مثبتة تحدثت عن دور زيت الزيتون في علاج التهاب الحلق، إلا أنه يوجد بعض الدراسات التي أشارت إلى أن زيت الزيتون يملك خصائص مضادة للالتهابات مماثلة لتلك التي يملكها دواء الإيبوبروفين (Ibuprofen)، الذي ينتمي إلى الأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية (NSAID)، وقد تُستخدم في التخفيف من الأعراض المرافقة لالتهاب الحلق، مثل ارتفاع درجة الحرارة والألم،[٣] لذلك يمكن القول بأن زيت الزيتون قد يساهم في تخفيف هذه الأعراض عند الأشخاص المصابين بالتهاب الحلق.[٤][٥] كما يعد استخدام زيت الزيتون آمنًا إذا كان ضمن الاحتياجات اليومية والتي تعادل ملعقتين طعام يوميًا.[٦]

وتعود التأثيرات المضادة للالتهابات التي يملكها زيت الزيتون إلى احتوائه على مركب الأوليوكانثال (Oleocanthal)، إذ إنه مركب طبيعي مضاد للالتهابات يتمتع بفاعلية ومظهر مشابه لدواء الإيبوبروفين بدرجة مثيرة للاهتمام، وعلى الرغم من أنّ المظهر الهيكلي مختلف، فإن كلا هذين الجزيئين يثبطان نفس الإنزيم في المسار الحيوي لإنتاج البروستاغلاندين (Prostaglandin)، التي تلعب دورًا مهمًا في الالتهابات في الجسم.[٥][٤] ولكن نظرًا لقلة الدراسات فإنّه لا يمكن الجزم فعليًا بمدى فعالية زيت الزيتون في علاج التهاب الحلق أو حتى التخفيف من أعراضه.

إلا أنّه تجدر الإشارة هنا إلى ضرورة استشارة الطبيب قبل استخدام العلاجات الطبيعية لعلاج التهاب الحلق، بما في ذلك زيت الزيتون، إذ إن بعض حالات التهاب الحلق ناتجة عن عدوى بكتيرية، بالتالي فهي تحتاج إلى الحصول على المضادات الحيوية المناسبة للقضاء على البكتيريا والتخلص من العدوى.[٣]


علاجات طبيعية تُساعد على علاج التهاب الحلق؟

كما ذكرنا سابقًا يجب استشارة الطبيب والتأكد من أسباب التهاب الحلق وإن كان ناتج عن عدوى بكتيرية أو أسباب أخرى قبل استخدام العلاجات الطبيعية، إذ أن بعض الأسباب التي قد تؤدي إلى الإصابة بالتهاب الحلق تحتاج إلى علاج دوائي، ولا يمكن الاعتماد على العلاجات الطبيعية لشفائها، لذلك يجب مراجعة الطبيب على الفور وعدم استخدام العلاجات الطبيعة في حال عانى المصاب من أعراض شديدة تتضمن ما يأتي:[٢]

  • صعوبة في البلع.
  • صعوبة في التنفس، أو ألم عند التنفس.
  • التهاب شديد في الحلق.
  • صعوبة في فتح الفم.
  • ألم في المفاصل.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم عن 38 درجة مئوية.
  • ألم وتصلب في الرقبة.
  • وجود دم في اللعاب أو البلغم.
  • ألم في الأذن.
  • التهاب في الحلق يستمر لأكثر من أسبوع.

وبعد التأكد من عدم وجود أي من الأعراض المذكورة أعلاه عند المصاب، وأن الحالة ليست ناتجة عن عدوى بكتيرية يمكن اللجوء إلى العلاجات الطبيعية، والتي تتضمن ما يأتي:[٧]

  • الماء والملح، فالغرغرة بالماء الدافئ والملح من العلاجات الطبيعية الشهيرة التي تساعد في تهدئة الحلق والتخفيف من تهيجه، كما أنّ ذلك قد يساعد على القضاء على البكتيريا. ولتحضير الماء والملح للغرغرة، تُذاب نصف ملعقة صغيرة من الملح مع كوب من الماء الدافئ، ويمكن الغرغرة به كل ثلاث ساعات.
  • العسل، يُعرفالعسل بقدرته العلاجية المميزة، فهو قد يساعد على التخفيف من السعال الليلي، فقد أظهرت دراسة أجريت سنة 2007 على أطفال يعانون من السعال أن العسل أكثر فعالية من الأدوية المثبطة للسعال،[٨] كما أنّه فعّال في التخفيف من الجروح، بالتالي فهو قد يساعد على تهدئة الحلق، ويمكن تناول العسل لوحده أو مزجه مع الشاي.
  • النعناع، يحتوي النعناع على مركب المنثول (Menthol) الذي يملك العديد من الفوائد الصحية بما في ذلك التخفيف من المخاط وتهدئة التهاب الحلق والسعال، وبالإضافة إلى ذلك يملك النعناع خصائص مضادة للبكتيريا والفيروسات والالتهابات، فقد يساعد على شفاء التهاب الحلق، وتجدر الإشارة هنا إلى ضرورة تجنب استخدام زيت النعناع الأساسي دون تخفيفه بزيت آخر ناقل مثل زيت الزيتون أو زيت جوز الهند، كما يجب تجنب تناول هذا الزيت عن طريق الفم.
  • شاي البابونج، يتميز شاي البابونج بخصائصه المضادة للالتهابات والمضادة للأكسدة والقابضة، وهذا السبب وراء استخدامه في العديد من المجالات الطبية، كما يمكن لشاي البابونج أن يدعم وظائف جهاز المناعة للقضاء على العدوى التي قد تسبب التهاب الحلق.
  • صودا الخبز، يمكن أن تساعد الغرغرة بصودا الخبز مع الماء المالح في التخفيف من التهاب الحلق، كما يمكن أن يساعد هذا المحلول في القضاء على البكتيريا والفطريات أيضًا، ولإعداده يُمزج كوب ماء دافئ مع ربع ملعقة صغيرة من صودا الخبز وثمن ملعقة صغيرة من الملح، ويمكن الغرغرة به كل ثلاث ساعات حسب الحاجة.
  • الحلبة، يمكن أن تساعد الحلبة في التخفيف من الألم الناتج عن التهاب الحلق، كما قد تساعد في القضاء على البكتيريا، وبالإضافة إلى ذلك تملك الحلبة خصائص مضادة للفطريات، ويمكن استهلاك الحلبة بطرق مختلفة، إذ يمكن تناول بذورها أو استخدام زيتها موضعيًا أو شرب شاي الحلبة، ويُعدّ شاي الحلبة من العلاجات الطبيعية الشهيرة لالتهاب الحلق.
  • جذور عرق السوس، يستخدم العديد من الأشخاص عرق السوس لعلاج التهاب الحلق، وقد أظهرت بعض الأبحاث التي أجريت على مجموعة من البالغين أنّ مزجه مع الماء والغرغة فيه قد يكون مفيدًا في علاج التهاب الحلق،[٩] ولكن تجدر الإشارة هنا إلى ضرورة تجنب استخدام عرق السوس من قبل النساء الحوامل والمرضعات.


المراجع

  1. Mayo Clinic Staff (2020-07-20), "Sore throat", mayoclinic., Retrieved 2020-10-12. Edited.
  2. ^ أ ب Stephanie Watson (2020-07-23)، "Sore Throat 101: Symptoms, Causes, and Treatment"، healthline، Retrieved 2020-10-12. Edited.
  3. ^ أ ب Mayo Clinic Staff (2020-07-20), "Sore throat", mayoclinic, Retrieved 2020-10-12. Edited.
  4. ^ أ ب Gary K Beauchamp 1, Russell S J Keast, Diane Morel, (2005-08-31), "Phytochemistry ibuprofen-like activity in extra-virgin olive oil", Nature ., Issue 437, Folder 7055, Page 45. Edited.
  5. ^ أ ب Amos B Smith 3rd 1, Qiang Han, Paul A S Breslin, (2005-10-26), "Synthesis and assignment of absolute configuration of (-)-oleocanthal", Org Lett ., Issue 7, Folder 22, Page 5075. Edited.
  6. "OLIVE", webmd, Retrieved 2020-10-12. Edited.
  7. Colleen M. Story and Ana Gotter on (2017-03-28), "12 Natural Remedies for Sore Throat", healthline, Retrieved 2020-10-12. Edited.
  8. Ian M Paul 1, Jessica Beiler, Amyee McMonagle, Michele L Shaffer, (2007-11-30), "Effect of honey, dextromethorphan, and no treatment on nocturnal cough and sleep quality for coughing children and their parents", Arch Pediatr Adolesc Med ., Issue 161, Folder 12, Page 1140. Edited.
  9. Agarwal, Anil, (2009-06-30), "An Evaluation of the Efficacy of Licorice Gargle for Attenuating Postoperative Sore Throat", AMBULATORY ANESTHESIOLOGY, Issue 109, Folder 1, Page 77. Edited.