وجع اصابع القدمين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٤:٢٥ ، ٢٨ أكتوبر ٢٠٢٠
وجع اصابع القدمين

وجع أصابع القدمين

نمارس في حياتنا اليوميَّة العديد من الأنشطة التي تتطلّب المشي والركض والانخراط في الأنشطة الرياضية والتنقل في الأرجاء، الأمر الذي يجعل أصابع القدمين عُرضة للأوجاع مختلفة الشِدّة، ويعود ذلك إلى أن أصابع القدمين تتكون من مجموعة من التراكيب؛ كالأوعية الدمويَّة، العظام، الأعصاب، الجلد، والأنسجة الليِّنة، فتعرُّض أيًّا من هذه التراكيب لإصابات معيَّنة أو تشوُّهات أو عدوى، يتسبَّب للفرد في حدوث وجع في أصابع القدمين، والذي يُعدّ من الأعراض الشائعة نسبيًّا، ويظهر بصورة مُختلفة من شخصٍ لآخر، وقد يُصاحب وجع أصابع القدم بعض الأعراض الأخرى، كالشعور بالحرقة في الأصابع أو التنميل أو الدفء أو غير ذلك من الأعراض المُحتملة. وفي هذا المقال سنتحدث أكثر حول الألم الذي يؤثر في أصابع القدمين وأسباب حدوثه.[١]


هل يعدّ وجع أصابع القدمين أمر مقلق؟

للإجابة عن هذا السؤال؛ لابُدّ من النظر إلى طبيعة الوجع الذي يعانيه المُصاب في أصابع قدميه، والأعراض الأخرى التي يشكو منها، وعندها يمكن الحكم على شِدة المشكلة والحاجة لمراجعة الطبيب، فقد يقتصر وجع أصابع القدمين على الشعور ببعض الانزعاج والتهيّج في القدمين، وقد يستمر لفترة وجيزة، ولكنَّه في حالات أخرى يُصبح شديدًا فيعيق المشي، أو حتى وضع القدم في الحذاء، ويعتمد ذلك أساسًا على سبب الإصابة بوجع أصابع القدم، إذْ تتسبَّب بعض المشكلات الصحية الخطِرة في حدوث هذا الوجع أحيانًا، لذا لابُدّ من طلب الرعاية الطبيَّة فورًا في حالات الشعور بالألم المستمرّ في أصابع القدم الذي لا يزول خلال فترة قصيرة، أو في حال صاحب وجع أصابع القدم بعض الأعراض الأخرى، منها:[٢]

  • انتفاخ واحمرار ودفء الأصابع.
  • تغير درجة الوعي عند المُصاب، والشعور بالارتباك.
  • وجوع تقرحات في أصابع القدمين غير متعافية بصورة كاملة.
  • صعوبة التنفس، وصدور صوت الصفير أثناء التنفس.
  • الإصابة بالحمَّى؛ ارتفاع درجة حرارة الجسم لأكثر من 38.3 درجة مئوية.
  • ظهور خطوط حمراء حول منطقة الألم.
  • عدم القدرة على المشي والضغط على أصابع القدم.


ما هي أسباب وجع أصابع القدمين؟

يوجد العديد من الأسباب التي قد تؤدي إلى الشعور بأوجاع أصابع القدمين، وقد لا يكون من الممكن ذكر جميع هذه الأسباب في هذا المقال، وبجميع الأحوال، يُعدّ الطبيب الشخص المخوَّل بتشخيص سبب الإصابة بأوجاع أصابع القدمين، لذلك على أي شخص يعاني من وجع في أصابع القدمين مراجعة الطبيب لمعرفة السبب والحصول على العلاج المناسب، وعادةً ما يبدأ التشخيص بأخذ التاريخ الطبي الشخصي والعائلي للمُصاب، ومعرفة كافّة الأعراض التي يعانيها؛ من حيث موقع الألم، وطبيعته، ووجود أعراض أخرى يعانيها، بالإضافة إلى معرفة أنواع الأدوية أو المكمِّلات التي يتناولها، وأنواع الجراحات التي خضع لها مسبقًا، وتحديد الفحوصات اللَّازمة للوقوف على سبب هذا الألم بالتحديد، ووضع الخطّة العلاجيَّة المناسبة للسيطرة عليه.[٢]


وفي الآتي ذكر لبعض أسباب وجع أصابع القدمين شائعة الانتشار:[٢][١]

  • الجروح أو الخدوش.
  • الظفر الناشب أو الظفر المغروس باللحم (Ingrown toenails)
  • مسامير القدم.
  • التهاب المفاصل؛ كالنقرس، والتهاب المفاصل الروماتويدي، وغيره من أنواع التهاب المفاصل.
  • الورم الملتهب أو الوَكْعَة (Bunion)؛ وهي عبارة عن كتلة عظميّة تتكوَّن على المفصل في قاعدة إصبع القدم الكبير، ويكون الجلد الذي يغطّي هذه المنطقة محمرًّا، ومثيرًا للألم.[١][٣]
  • التنقيط أو التبثر (Blister)‏؛ وهو عبارة عن جيب أو كيس من السائل يظهر على سطح الجلد، يحدث عادةً نتيجة كثرة احتكاك الجلد، أو تعرّضه للحروق، أو العدوى.[١][٤]


بالإضافة إلى الأسباب الشائعة المذكورة أعلاه، توجد مجموعة من الأسباب الأخرى التي قد تسبِّب الشعور بوجع أصابع القدمين، نذكر منها الآتي:[٢]

  • الإصابة بأنواع معينة من العدوى، كعدوى جروح أصابع القدم، أو عدوى القدم الرياضي، أو عدوى العظام، أو التهاب المفاصل الإنتاني (Septic Arthritis)، أو غير ذلك من أنواع العدوى.
  • إصابات معينة؛ كخلع مفصل أصابع القدم، وكسر العظام، والبتر، وقرصة الصقيع.
  • أسباب عصبية، وتنكسية، والتهابية، بما في ذلك تشوه عظام أصابع القدم المعروف باسم القفع أو إصبع القدم المطرقية (Hammer toe)‏، والتهاب أعصاب مورتون (Morton's neuroma)، والتهاب الجراب المحيط بالمفصل، والاعتلال العصبي المحيطي (Peripheral Neuropathy)، والتهاب الأوتار.
  • أسباب أخرى، مثل ورم العظام، ومرض الشريان المحيطي (Peripheral artery disease)؛ الذي يحدث نتيجة تضيق أو انسداد الشرايين بسبب تراكم الدهون والكولسترول على جدران الشرايين، والذي بدوره يحدّ من تدفق الدم إلى الأطراف، كما توجد أسباب أخرى محتملة ربما لم تُذكر في هذا القسم.


كيف يمكنني تخفيف وجع أصابع القدمين في المنزل؟

يوجد العديد من النَّصائح التي يمكنها المساهمة في تخفيف وجع أصابع القدمين في المنزل، مع ضرورة التأكيد على مراجعة الطبيب لمعرفة السبب والحصول على العلاج المناسب، وفي الآتي ذكر لمجموعة من أبرز هذه النصائح:[٥]

  • الحرص على ارتداء أحذية مريحة وواسعة، وذات كعب منخفض، والحدّ من ارتداء الأحذية ذات الكعب المرتفع.
  • ممارسة تمارين الإطالة البسيطة والمنتظمة لتخفيف الوجع.
  • الجلوس والراحة، ورفع القدمين إنْ أمكن ذلك.
  • تجنّب الوقوف أو المشي لفترات طويلة.
  • تناول مسكن الباراسيتامول (Paracetamol) لتخفيف الألم إنْ دعت الحاجة لذلك، وعدم تناول الآيبوبروفين (Ibuprofen) خلال 48 ساعةً الأولى بعد التعرّض للإصابة، وذلك لوجود بعض الأبحاث التي تشير إلى أن استخدامه قد يؤثر على عملية تعافي الإصابة، إلا أن الدراسات في هذا المجال غير واضحة تمامًا، ويوجد حاجة إلى إجراء المزيد من الأبحاث،[٦] وفي جميع الحالات يجب استشارة الطبيب أو الصيدلاني قبل تناول الأدوية، لمعرفة الجرعة المناسبة، وتعارضها مع الأدوية الأخرى.
  • وضع قطعة من الثلج في قماش، وتطبيقها على موقع الألم لمدّة 20 دقيقة، وتكرار ذلك كل 2-3 ساعات.


هل يمكن الإحساس بوجع في أصبع واحد فقط دون البقية؟

أجل، من المُمكن الشعور بوجع في إصبع واحد، مثل ما يحدث عند الشعور بألم في إصبع القدم الكبير، إذْ يُعدّ مفصل إصبع القدم الكبير عرضة للأوجاع والإصابات التي تؤثر على القدرة على القيام بالأنشطة اليوميَّة، ويُعزى حدوث هذه الحالة لأسباب عِدة، لذا من الضروري الرجوع إلى الطبيب للوقوف على سبب الوجع، ووضع الخطّة العلاجيَّة المناسبة التي تضمن التعافي، ومن الأسباب المؤدية لألم إصبع القدم الكبير فقط:[٧]

  • الورم الملتهب (Bunion)‏ أو (hallux valgus)؛ وهي الحالة التي تحدث نتيجة تشوُّه مفصل إصبع القدم الكبير، وظهور بروز عظمي على الجزء الجانبي من القدم، أسفل مفصل إصبع القدم، والتي تؤدي إلى ميله نحو الإصبع المجاور، وظهور مجموعة من الأعراض المزعجة.
  • النقرس؛ وهو أحد اشكال التهاب المفاصل الذي يحدث نتيجة تراكم حمض اليوريك في الدم وتبلوره وتجمعه على المفصل، الذي عادةً ما يكون مفصل إصبع القدم الكبير.
  • كسر عظام الإصبع، أو التواء المفصل فيه.
  • التهاب مفصل إصبع القدم الكبير.
  • مشكلة الظفر المنغرس في اللحم، التي غالبًا ما تؤثر في إصبع القدم الكبير.
  • التهاب العظام السمسمانية (Sesamoiditis)؛ وهي واحدة من مشكلات التهاب القدم التي تؤثر على العظمتين الصغيرتين الواقعة أسفل مفصل إصبع القدم الكبير، والأوتار الأنسجة المحيطة بها، الأمر الذي يعيق ثني الإصبع أو جعله باستقامة.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Melissa Conrad , "Toe Pain: Symptoms & Signs", medicinenet, Retrieved 2020-10-23. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "Toe Pain", healthgrades, Retrieved 2020-10-23. Edited.
  3. "Bunions", mayoclinic, Retrieved 2020-10-23. Edited.
  4. Tim Newman (2018-01-18), "Where do blisters come from?", medicalnewstoday, Retrieved 2020-10-23. Edited.
  5. "Toe pain", nhs, Retrieved 2020-10-23. Edited.
  6. Deepak S. Patel, MD, Brian A.adrian, MD, PhD (2011-06-05), "Do NSAIDs Impair Healing of Musculoskeletal Injuries?", rheumatologynetwork, Retrieved 2020-10-25. Edited.
  7. Emily Cronkleton (2018-11-28), "Whats Causing a Sharp Pain in My Big Toe?", healthline, Retrieved 2020-10-23. Edited.