وجع اطراف الاصابع

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٣:٠٨ ، ٥ فبراير ٢٠١٩
وجع اطراف الاصابع

وجع أطراف الأصابع

يمكن أن يحدث ألم الأصابع أو أطرافها بسبب مرض أو إصابة على أي من تركيبة الأصابع، بما في ذلك العظام أو العضلات أو المفاصل أو الأوتار أو الأوعية الدموية أو الأنسجة الضامة، وتعدّ آلام أطراف الأصابع إحدى أمراض التهاب المفاصل الذي قد يحدث في مفاصل عظم الإصبع، ويمكن أن يصاحب الألم أعراض أخرى، مثل التورم أو الشعور بالحرارة في الأصابع، ويعود ألم أطراف الأصابع إلى عدة أسباب مثل الإصابة المباشرة على الإصبع، كالكدمات وكسور العظام والتهاب المفاصل الروماتويدي الشائع، وبعض الحالات، مثل مرضى السكري الذي قد يؤدي إلى تلف في نهايات الأعصاب، مما يسبب الألم الشديد.[١]


تشخيص وجع أطراف الأصابع

قد يتمكن الطبيب من تشخيص سبب الألم عن المريض بناءً على الفحص السريري وحده، إذ يبدأ بطرح الأسئلة حول التاريخ الطبي، والأدوية التي يتناولها المريض أو المهنة وغيرها من المعلومات التي تقوده إلى سبب وعلاج للأوجاع التي يشعر بها، ويمكن أن يطلب من المريض أن يجري بعض الاختبارات الضرورية للتشخيص السريع، وتشمل فحوصات الدم المخبرية وفحوصات الأشعة السينية، إذ تظهر كسور أو نمو غير طبيعي أو أي تغييرات على هيكل الإصبع قد تكون المسبب للألم، وفي حال لم يُكتشف السبب بهذه الفحوصات، قد يطلب الطبيب إجراء اختبارات إضافية لفحص ضعف أو الأعصاب أو تلفها.[٢]


أسباب وجع الأصابع

تتعدد الأسباب خلف ألم أطراف الأصابع، وهذه الأسباب[٣]:

  • التهاب المفاصل الروماتويدي: وهو مرض مناعي ذاتي يسبب آلام المفاصل والضرر في جميع أنحاء الجسم، وخاصة في اليدين والساقين، وهو سبب محتمل للألم في الأصابع وأطرافها.
  • الالتهاب المفصلي اليفعي مجهول السبب: هذا هو شكل شائع من التهاب المفاصل الذي يصيب الأطفال في الغالب ويسبب ألم الإصبع بالإضافة إلى الألم في المفاصل الأخرى.
  • هشاشة العظام: وهو مرض يصيب العظام يؤدي إلى فقدان كثافتها، مما يزيد من احتمالية إلإصابة بالكسور والشعور بالألم.
  • مرض تصلّب الأنسجة: وهو اضطراب مزمن يصيب الأنسجة الضامة، ويعدّ شكلًا من أمراض الروماتيزم المناعي الذاتي.
  • متلازمة النفق الرسغي: وهي حالة شائعة تسبب ألم أطراف الأصابع وخدرانها بسبب الضغط على العصب الأوسط الموجود في راحة اليد.
  • ظاهرة رينود: وهي حالة تحدث عندما تتقلّص الأوعية الدموية في القدمين واليدين ويقلّ تدفق الدم الطبيعي إلى الأطراف، مما يسبب ألم الأصابع.
  • أسباب أخرى: مثل ضمور العضلات والأورام والدمامل أو الخراجات التي قد تضغط على العصب في اليد أو الساق.


علاجات منزلية لوجع أطراف الأصابع

في كثير من الأحيان، قد تكون الرعاية المنزلية كافية لتخفيف ألم الأصابع، لذا يجب اتباع النصائح الآتية[٤]:

  • تجنب الأنشطة التي تسبب الإجهاد والألم في الأصابع.
  • تجنب وضع الخواتم في الأصابع.
  • وضع قطع من الثلج لتخفيف الألم.
  • راحة الأصابع إلى حين زوال الألم.
  • استخدام مسكّنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية والحد من التورّم أيضًا.
  • وضع ضمادة في حالة الألم الشديد.
  • ملاحظة: إذا كان ألم الإصبع ناتجًا عن حالة طبية، فيجب اتباع تعليمات الطبيب، على سبيل المثال، في حال وجود ظاهرة رينود، يجب اتخاذ خطوات لحماية اليدين من البرد.


المراجع

  1. Melissa Conrad Stöppler (20-03-2018), "Finger Pain: Symptoms & Signs"، www.medicinenet.com, Retrieved 21-01-2019.
  2. April Kahn and Valencia Higuera (16-09-2015), "Finger Pain"، www.healthline.com, Retrieved 21-01-2019.
  3. Pramod Kerkar (25-08-2018), " 9 Possible Causes of Pain in the Fingers & Its Treatment"، www.epainassist.com, Retrieved 21-01-2019.
  4. Linda J. Vorvick (12-10-2016), "FINGER PAIN"، medlineplus.gov, Retrieved 21-01-2019.