أمراض أصابع القدم

أمراض أصابع القدم

أصابع القدم

هل فكرت يومًا بالدور الهام الذي تلعبه أصابع قدميك في حياتك؟ لا توثر أصابع القدمين في القدرة على دفع الجسم أثناء المشي فحسب، وإنما تُساعده على التوازن، والبقاء في وضعية جسدية ملائمة، والتحكم بمسافة كل خطوة سواءً عند المشي أو أثناء القفز، إذْ تحتوي أصابع قدم الإنسان على العديد من الأعصاب، والأوتار، والأربطة، والعظام، وهذا يتضمن العِظام الصغيرة المعروفة باسم سلاميات القدم (Phalanges) حيث يحتوى كل إصبع من أصابع القدم على ثلاث سلاميات ما عدا إصبع القدم الأكبر فهو يحتوي على اثنتين فقط، وتجدر الإشارة بأنَّ أصابع قدميك قد تتأثر بأمراض ومشكلات مُختلفة، منها ما يكون موضعيًّا ومحصورًا فيها، ومنها ما يكون ناجمًا عن مشكلات واضطرابات في داخل الجسم.[١]


وفي هذا المقال سنتطرق لعدد من الأمراض الجلدية والجهازية التي قد تُصيب القدم، وبعض المعلومات الأخرى المتعلقة بأمراض أصابع القدم.


ما الأمراض الجلدية الشائعة التي يمكن أن تصيب أصابع القدم؟

يوجد العديد من الأمراض الجلدية التي من المُمكن أنْ تُصيب أصابع قدم الإنسان، ويصعب حصرها جميعًا في هذا المقال، لذا سنذكر مجموعة من هذه الأمراض شائعة الانتشار، مع التأكيد على أنَّ الطبيب هو المسؤول عن تشخيص المرض وعلاجه. وفي الآتي نذكر مجموعة من أبرز هذه الأمراض:


فطريات القدم

تُصاب الأقدام في كثيرٍ من الأحيان بمرض فطريات الجلد أو القدم الرياضي أو سعفة القدم (Tinea Pedis)، وهي العدوى التي تُؤثر غالبًا على الجلد بين أصابع القدمين، حيث تتوفر البيئة الرطِبة والدافئة الملائمة لازدهار ونموّ الفطريات، لذا تنتشر هذه العدوى بين اللاعبين الذين يرتدون الأحذية باستمرار، وهو سبب تسميتها بمرض القدم الرياضي، وفي الحقيقة، يُمكن الإصابة بمرض قدم الرياضي أو سعفة القدم عبر الاتصال المُباشر مع الشخص المُصاب، أو أحذيته الملوَّثة بالفطريات، أو من خلال الأسطح الدافئة والرطِبة والملوَّثة بالعدوى، كأسطح الأرضيات وحمامات السباحة، وغيرها، ويجدر الذكر بأنَّ المُصاب بفطريات أصابع القدم تظهر عليه مجموعة من الأعراض المُختلفة، فيما يلي ذكر لبعضٍ منها:[٢]

  • الحكة، والشعور بالحرقة بين أصابع القدم.
  • ظهور البثور المُثيرة للحكّة.
  • تشقق وتقشر الجلد حول أصابع القدمين.
  • تغير لون الأظافر، وزيادة سمكها، وابتعادها عن فرش الظفر.


مسامير اللحم والدشبذات

تظهر مسامير الجلد (Corns) والدُّشبذات (Calluses) غالبًا على أصابع القدم كاستجابة للضغط والاحتكاك المؤثر عليها، وعادةً ما يكون مظهرها مُزعِجًا لأنها تبدو على شكل كتلة سميكة من الجلد، يمكن التخلص منها بالابتعاد عن مصادر الضغط والاحتكاك، ويعدّ الأفراد الذين يعانون من أمراض تُضعِف تدفق الدم الى القدمين، ومن يتناولون أدوية السكري أكثر عُرضة للإصابة بهذه المشكلات، وفي الحقيقة، يمكن تمييز مسامير الجلد عن الدُّشبذات بالشكل والحجم، إذْ تكون مسامير الجلد أصغر حجمًا من الدُّشبذات، وبالإضافة الى التهاب الجلد تكون مسامير الجلد قاسية من المركز، وغالبًا ما تظهر في الأجزاء التي لا تتأثر بوزن الجسم.[٣]


مرض خلل التعرق

يُعد مرض خلل التعرق (Dyshidrotic eczema) من أمراض الإكزيما الشائعة، والتي يُسفر عنها ظهور بثور مُزعجة ومُثيرة للحكة في منطقة أصابع القدم، أو غيرها من الأجزاء الأخرى في القدم أو اليدين، وتكون هذه البثور أحيانًا مصدرًا للشعور بالحرقان والحكة، وكثرة التعرق، وغالبًا ما يتماثل المُصاب للشفاء في غضون أُسبوعين الى ثلاثة أسابيع، لتُصبح منطقة الجلد المُصابة بعد هذه الفترة مُحمرَّة ومُتشقِّقة، وقد يُصاب الشخص بهذا المرض بفعل أسباب عديدة، منها: التوتر الدائم، والحساسية الموسمية، والبقاء في الماء لفترات طويلة، والتعرق المفرط في اليدين والقدمين.[٤]


التهاب الجلد

هناك الكثير من الأسباب التي قد تؤدي الى احمرار جلد أصابع القدمين، فقد يكون ناتج من صدمة أو ضربة على نفس المكان، أو التعرّض للضغط الزائد، أو نتيجة لبس أحذية حجمها أصغر من حجم القدم الفعليّ، إذْ تُعد هذه الأُمور بسيطة نوعًا ما، إلا أن هنالك أمراض ومشكلات تثر في الجلد الذي يغطي أصابع القدمين، فتسبب التهابه واحمراره، ونذكر منها ما يلي:[٥]


  • التهاب الجلد بسبب عدوى بكتيرية: وقد تحدث هذه العدوى بفعل دخول البكتيريا الموجودة على سطح الجلد الى طبقات الجلد الداخليَّة، فتُسبِّب التهابه والإصابة بما يُعرف بالتهاب الهلل (Cellulitis)، وتُعد هذه العدوى الجلدية واحدة من أنواع العدوى الشائعة، والتي يمكن أن يُرافقها احمرار، وانتفاخ في الجلد، والإصابة بالحُمى، والشعور بالألم، وغالبًا ما يصِف الطبيب لعلاج هذه المشكلة أنواع من المُضادات الحيوية، مثل: أزيثروميسين (Azithromycin)، وسيفاليكسين (Cephalexin)
  • التهاب الجلد التماسي المهيج (Irritant contact dermatitis): يحدث هذا الالتهاب بفعل ملامسة الشخص لمواد مُهيِّجة، كمواد التنظيف، والمحروقات, فيحدث احمرار وألم وخشونة في مكان الإصابة، لذا يُنصح المُصاب بالابتعاد عن المواد التي تسبب تهيج والتهاب لجلده، واستخدام إحدى منتجات ترطيب البشرة التي لا تهيّج البشرة.
  • التهاب الجلد التماسي التحسسي (Allergic contact dermatitis): يحدث هذا الالتهاب نتيجة تلامس جلد المريض مع مواد تُسبِّب تحسّس الجلد لديه، مثل بعض النباتات السَّامة, أو المعادن؛ كمعدن النيكل، وقد يُرافق الاحمرار حكة وتقشّر في الجلد، لذلك يُفضَّل الابتعاد عن المواد التي تعتبر مصدرًا للتحسّس، والمواظبة على استخدام مُرطبات البشرة.


ما الأمراض الجهازية الشائعة التي تؤثر في أصابع القدم؟

قد تتأثر أصابع القدم بأمراض تُصيب أجهزة جسم الإنسان، ويكون الضَّرر الذي يلحق بأصابع القدم جزءًا من أعراض هذه الأمراض، وبكل الأحوال، يجب دائمًا الرجوع للطبيب واستشارته في حالة ملاجظة ظهور مشكلة معينة أو عَرَض مريب يستدعي الخضوع للتشخيص الطبي المناسب، وعدم التجاهل، وفيما يلي ذكر لمجموعة من الأمراض الجهازية التي قد تؤثر على أصابع القدم:[٦][٧]

  • مشكلات الجهاز العصبي: إذْ يُسفر عن الإصابة ببعض الأمراض؛ كالاعتلال العصبي (Neuropathy)، ومتلازمة غيلان باريه (Guillain-Barre Syndrome)، والسكتة الدماغية، والتصلب المُتعدد، ظهور أعراض على أصابع القدم، فيُعاني الشخص من تنميل وخدر في أصابع القدم.
  • اضطراب جهاز الدوران: كما يحدث في حالة الإصابة بتصلب الشرايين، ونقصان تدفق الدم الى القدمين، الأمر الذي يُسفر عنه برودة مستمرة في أصابع القدم، وتغير لونها، أو في حالة المُعاناة من متلازمة رينود المصحوبة بانقباض الشرايين المحيطية، والشعور ببرودة الأقدام، واختلاف لونها.


  • التهاب المفاصل: قد تؤدي حالات التهاب المفاصل إلى إصابة مفاصل أصابع القدم بالالتهاب، وفي الآتي بعض الأمثلة على أنواع التهاب المفاصل التي تُؤثر في أصابع القدم:[٨]
    • مرض النقرس: مرض النقرس هو التهاب مُزمن، ينتج عنه تورُّم وألم وتصلّب في مفاصل أصابع القدم، خاصةً إصبع القدم الكبير، وهو ناتج عن تراكم بلورات حمض اليوريك في المفصل.
    • التهاب المفاصل الروماتويدي: يؤثر هذا الاضطراب في جميع أنحاء الجسم، فيعاني المُصاب من الإعياء إلى جانب أعراض جهازية أخرى، وكما هو الحال مع أنواع التهاب المفاصل الأخرى، فهو يسبب التهاب، واحمرار، وتورم المفصل المُصاب، والشعور بالألم فيه.
    • الفصال العظمي أو خشونة المفصل: وعند تأثيره على إصبع القدم الكبير فهو يُعرف بإبهام القدم الصِّمل (Hallux rigidus)، وتحدث هذه المُشكلة نتيجة اهتراء الغضروف في المفصل مع مرور الوقت، أو لتعرضه لإصابة معيّنة.



هل أمراض أصابع القدم وراثية؟

يدخل العامل الوراثي في الإصابة ببعض أمراض أصابع القدم وليست جميعها، فيكون بعضها مُتوارث وينتقل من الآباء إلى الأبناء، فمثلاً، يكون بعض الأشخاص أكثر عُرضة للإصابة بمرض سعفة القدم أو القدم الرياضي مقارنةً بغيرهم بسبب وجود العامل الجيني والوراثي الذي يُبدي استعدادًا للإصابة بالاضطراب،[٩] بينما يدخل العامل الوراثي أيضًا في زيادة فرصة الإصابة بالتهاب الجلد التأتبي (Atopic dermatitis)،[١٠]

كما أنَّ بعض أنواع التهاب مفصل أصابع القدم تتأثر بوجود جينات معينة في الجسم، وينطبق ذلك على التهاب المفاصل الروماتويدي، وبعض أنواع الفصال العظمي، وغيرها، وهذا يقود العلماء إلى فهم طبيعة هذه الأمراض بصورة أفضل عندما تُحدّد الجينات الموروثة المسؤولة عن ظهور المرض.[١١]



المراجع

  1. Miguel Cunha, "The importance and structure of the toes and prehab tips and exercises for athletes", gothamfootcare, Retrieved 2020-12-02. Edited.
  2. the Healthline Editorial Team (2019-03-06), "Athletes Foot Tinea Pedis", healthline, Retrieved 2020-12-03. Edited.
  3. Mayo Clinic Staff (2020-04-20), "Corns and calluses", mayoclinic, Retrieved 2020-12-03. Edited.
  4. Rachel Nall (2018-02-04), "What is dyshidrotic eczema?", medicalnewstoday, Retrieved 2020-12-03. Edited.
  5. Scott Frothingham (2018-06-03), "Red Toes", healthline, Retrieved 2020-12-03. Edited.
  6. William C. Shiel, "Numbness Toes: Symptoms & Signs", medicinenet, Retrieved 2020-12-03. Edited.
  7. William Kormos, "Causes of cold feet", health.harvard, Retrieved 2020-12-03. Edited.
  8. Jonathan Cluett, (2020-11-06), "What Is Arthritis in the Toes?", verywellhealth, Retrieved 2020-12-03. Edited.
  9. Catherine Moyer (2020-08-02), "An Overview of Athlete's Foot", verywellhealth, Retrieved 2020-12-03. Edited.
  10. Gary W. Cole, "Is Eczema Hereditary?", medicinenet, Retrieved 2020-12-06. Edited.
  11. "Is Arthritis Hereditary?", clevelandclinic, 2019-06-16, Retrieved 2020-12-03. Edited.