آلام الظهر للحامل في الشهر الثاني

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:٠٨ ، ٩ ديسمبر ٢٠٢٠
آلام الظهر للحامل في الشهر الثاني

آلام الظهر للحامل في الشهر الثاني

مع ابتداء مرحلة الحمل تبدأ العديد من التغيرات الجسدية بالظهور على جسم الحامل ومن أبرز هذه التغيرات آلام الظهر والتي قد تظهر في الشهر الثاني من الحمل وتشكّل قلقًا بالنسبة للحامل، فما هي أسباب هذه الآلام وهل هي خطيرة؟ وكيف يمكن للحامل التعامل معها والتخفيف منها، هذا ما سنوضحه في هذا المقال.

بالإضافة إلى العديد من أعراض الحمل التي تظهر خلال الشهر الثاني كالغثيان والتعب يبدأ ألم الظهر والذي غالبًا ما يكون في منطقة أسفل الظهر أو ما يعرف بالحوض الخلفي (posterior pelvic pain)، وتعاني ما يقارب ثلثي النساء الحوامل من ألم الظهر خلال مرحلة ما من الحمل، ومن الجدير بالذّكر أنّ ألم الظهر خلال فترة الحمل تختلف حدته من امرأة لأخرى كما أنه يتأثر بالعديد من العوامل كالوضعيات والتغيرات الهرمونية ومرحلة الحمل.[١]


أسباب آلام الظهر للحامل في الشهر الثاني

يحدث ألم الظهر خلال الشهر الثاني من الحمل نتيجة العديد من الأسباب، لذلك يُفضل استشارة لتحديد السبب والعلاج المناسب، ومن أسباب هذه الأسباب ما يأتي:[١]


  • الضغوطات والتوتر: على الرغم من أنّ الحمل قد يمر بشكل طبيعي ولا يؤدي إلى حدوث أي مضاعفات إلا أنّه يشكّل ضغطًا على نفسية المرأة ويسبب لها التوتر والإجهاد وهذا يؤثر على الحالة النفسية للحامل، والذي يمكن أن ينعكس على الحالة الجسدية مسببًا الصداع وألم في العضلات والظهر.


  • الاضطرابات الهرمونية: في الثلث الأول من الحمل ترتفع مستوياتهرمون البروجستيرون ويؤي هذا الارتفاع إلى تمدد الأربطة والعضلات في منطقة الظهر والحوض وبالتالي انخفاضًا في ثبات وتماسك المفاصل، كما ترتفع معدلات هرمون الريلاكسين والذي يساعد على إتمام عملية الغرس أي انغراس البويضة الملقحة في جدار الرحم، كما أن هذا الهرمون قد يؤثر على الأربطة التي تدعم العمود الفقري، مما قد يؤدي إلى الشعور بألم أسفل الظهر خلال الأشهر الأولى من الحمل.


طرق تخفيف آلام الظهر للحامل في الشهر الثاني

من الجدير بالذّكر أنّه لا يمكن للحامل أن تتخلص من آلام الظهر تمامًا، إنّما يمكن لبعض الطرق التخفيف منه، كما ويجب التنبيه إلى أنه إذا كان ألم الظهر خلال الشهر الثاني من الحمل شديدًا، فيجب استشارة الطبيب، وتتضمن طرق تخفيف هذا الألم الآتي:[٢]


  • ارتداء الملابس المريحة والأحزمة الداعمة لتقليل الضغط على منطقة الظهر.
  • إذا كانت آلام الظهر ناتجة عن مستويات عالية من التوتر فلا بُدّ من ممارسة التأمل والاسترخاء.
  • الحصول على فترات كافية من الراحة وعدم القيام بأعمال متعبة وتجنب رفع الأشياء ذات الوزن الثقيل، كما ينبعي تذكر أخذ وضعية القرفصاء عند الحاجة لحمل شيء ما.
  • الابتعاد عن الوقوف لفترات طويلة وعند فعل ذلك ينبغي إراحة قدم واحدة على سطح مرتفع مع ضرورة الوقوف بوضعية صحيحة وشد الصدر والكتفين للخلف.
  • الابتعاد عن النوم على الظهر واستبداله بالنوم على أحد الجانبين ويمكن وضع الوسائد أسفل البطن وبين الركبتين لإراحة الظهر.
  • من المهم رفع القدمين عند الجلوس ووضع وسادة داعمة خلف الظهر.
  • القيام بالتدليك.
  • استخدام كمادات الثلج، التي يمكن أن تساعد في التخفيف من ألم الظهر.


تمارين رياضية تخفف من آلام الظهر للحامل في الشهر الثاني

يمكن للحامل تخفيف ألم الظهر من خلال ممارسة بعض أنواع التمارين التي يمكن ممارستها خلال فترة الحمل بأمان بما فيها الشهر الثاني، ومن أبرزها تمارين المد والإطالة والتي لها عدة أنواع،[١] وفيما يلي توضيح ذلك:[٣]


  • تمارين المد والإطالة لأسفل الظهر: يمكن ممارسة هذه التمارين من خلال الاستناد على الركبتين واليدين شريطة جعل الرأس في وضعية مستقيمة مع الجسم وسحب البطن بهدف رفع منطقة الظهر قليلًا ومن ثمّ إرخاء البطن والظهر بعد عدة ثوانٍ، ومن الضروري الاحتفاظ بالظهر مسطحًا قدر الإمكان، ويمكن تكرار هذه التمارين كحد أعلى 10 مرات.
  • تمارين المد والإطالة الخلفية: تقوي هذه التمارين عضلات الحوض والفخذين والساقين ويمكن ممارستها من خلال مد الجسم بمساعدة اليدين والركبتين ومن ثم انحناء الجسم للخلف أي باتجاه الكعبين ومد الذراعين بشكل متوازي للأمام ووضع الرأس أمام الركبتين والاستمرار بهذه الحركات لعدة ثواني ومن ثم العودة لوضع البداية.
  • تمارين المد و الإطالة بالكرة: وذلك من خلال الجلوس على الركبتين ومد اليدين ووضعهما على الكرة المطاطية ومن ثم الانحناء للخلف ببطء والاستمرار لعدة ثوانٍ ومن ثم العودة للراحة، ويمكن تكرار هذا التمرين يوميًا 10 مرات كحد أعلى.


كما ويمكن ممارسة بعض أنواع التمارين خلال فترة الحمل للحفاظ على اللياقة والصحة ومن هذه التمارين ما يلي:[٤]

  • الركض: قبل ممارسة رياضة الركض لا بُدّ من إجراء عدة فحوصات والتأكد من عدم وجود أي مشاكل، وينبغي الحفاظ على اتباع قواعد السلامة عند الركض وأولها الركض ببطء على الأسطح المستوية ، والراحة والاسترخاء عند الشعور بالتعب، ويمكن للحامل أن تركض على أجهزة المشي ولكن بسرعة بطيئة ومحددة.
  • السباحة:يمكنللسباحة أن تساعد في إرخاء عضلات الجسم، وتستطيع الحامل السباحة على البطن ولمدة نصف ساعة بأمان.
  • المشي:وهو من أكثر التمارين سهولة ويمكن القيام به في أي وقت شريطة ارتداء الملابس المريحة والأحذية الداعمة التي توفر دعمًا للقدمين والظهر، وليس بالضرورة أن يكون المشي سريعًا بل ببطء ولمدة لا تزيد عن 40 دقيقة ويمكن هز الذراعين خلال المشي.


أسئلة شائعة عن آلام الشهر الثاني

وفي ما يلي ذكر لبعض الاسئلة الشائعة التي قد ترواد ذهنك عزيزي القارئ عن آلام الظهر خلال الحمل:


هل يمكن أن يحدث ألم الظهر خلال الحمل نتيجة حالات مرضية؟

نعم، من الممكن أن ينتج ألم الظهر خلال الحمل نتيجة حالة مرضية ففي المراحل المتأخرة من الحمل قد يكون دلالة على حدوث ولادة مبكرة، وقد يكون في مراحل مبكرة دلالة على الإصابة بعدوى في المسالك البولية، لذلك، لا بدّ من مراجعة الطبيب إذا ترافق ألم الظهر مع ارتفاع في درجة حرارة الجسم والحرقة عند التبول وحدوث نزيف.[٥]


هل يعد ألم الظهر دلالة على الإجهاض؟

نعم من الممكن أن يكون ألم ظهر خلال الحمل علامة على الإجهاض، ويحدث الإجهاض قبل الأسبوع العشرين من الحمل وهي حالة تصيب ما يتراوح بين 10-20% من النساء الحوامل وغالبًا ما تحدث في المراحل المبكرة من الحمل أي قبل أن تشعر المرأة بأنها حامل، وذلك بسبب عدم نمو الجنين بشكل طبيعي، وعادةً ما يترافق ألم الظهر الذي يدل على حدوث إجهاض مع أعراض أخرى مثل النزيف المهبلي.[٦]


المراجع

  1. ^ أ ب ت Jamie Eske (2019-11-25), "What to know about back pain in pregnancy", medicalnewstoday.com, Retrieved 2020-11-23. Edited.
  2. Jessica Timmons (2016-10-27), "First Trimester Pregnancy Back Pain: Causes and Treatments", healthline.com, Retrieved 2020-11-23. Edited.
  3. "Pregnancy stretches", mayoclinic.org, 2020-02-24, Retrieved 2020-11-25. Edited.
  4. Anisha Nair (2018-03-29), "Workout During Pregnancy Second Trimester Safe Exercises to Try", parenting.firstcry.com, Retrieved 2020-11-23. Edited.
  5. "Back Pain During Pregnancy", acog.org, 2020-05-01, Retrieved 2020-11-23. Edited.
  6. "Miscarriage", mayoclinic.org, 2019-07-16, Retrieved 2020-11-23. Edited.