أدوية الكحة والبلغم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٢٨ ، ٢٧ سبتمبر ٢٠١٨
أدوية الكحة والبلغم

الكحة والبلغم

يملك الجسم العديد من الدفاعات وردود الأفعال تجاه مسببات المرض، وتعتبر الكحة رد فعل تجاه دخول مسبب مرض إلى الجهاز التنفسي، ومن الممكن أن تكون الكحة مصحوبة في الكثير من الأحيان ببلغم؛ وفي هذه الحالة يطلق عليها اسم بالسعال الرطب، أما لو كانت الكحة غير مصحوبة ببلغم فيطلق عليها اسم السعال الجاف، وتنظف الرئة نفسها بشكل تلقائي عن طريق عملية الشهيق أثناء استنشاق الأكسجين من الهواء وإخراج ثاني أكسيد الكربون أثناء الزفير، ولكن للأسف بعد انتشار الملوثات من دخان المصانع والسيارات، أصبح أغلب ما يدخل إلى الرئة هواء غير نظيف، أما بالنسبة للمدخنين، فإن الشعيرات الهوائية الموجودة داخل الرئتين تبدأ في الانسداد نتيجة التدخين؛ لذلك فإنهم يصابون بالسعال بشكل مزمن، والذي يكون مصحوبًا ببلغم.


أدوية الكحة والبلغم

  • المطريات: هي الأدوية التي تأتي على شكل شراب، ويكون عمل هذا الدواء هو قمع السعال من خلال تشكيل طبقة واقية على الحلق، وأهم الأمور التي تتكون منها تلك الأدوية هي مركبات السكروز والغلايسيرول، ومن الممكن إعطاء هذه الأدوية للأطفال؛ لأنها آمنة.[١]
  • محللات المخاط: وهي الأدوية التي تعمل على تحليل المخاط؛ وذلك من أجل تسهيل إخراجه، كما وتحتوي هذه الأدوية إما على مركبات البرومهكسين أو الأسيتيل. ويوجد لديها الكثير من الأعراض الجانبية، مثل: الاضطراب المعوي وتهيج القفص الصدري.[٢]
  • المشقعات: وهي الأدوية التي تعمل على تخفيف كمية المخاط أو ما يُعرف باسم البلغم في منطقة المجاري التنفسية.[٣]
  • قامعات السعال: وهي المركبات التي تقوم بقمع رغبة الجسم في السعال والكحة، ويتم الإشارة إلى أن هذه الأدوية تحتوي على مسكنات مخدرة للحلق، إلا أن له آثار جانبية، مثل: التسبب في مشاكل في التنفس عند المصابين في أمراض معينة.[٤]

أما بالنسبة للأدوية الطبيعية التي يمكن استخدامها في المنزل، ولا تؤدي إلى أية أعراض جانبية، مثل:

  • استخدام ملعقة من العسل من أجل علاج الكحة وتخفيف البلغم: حيث يعتبر العسل المادة الطبيعية الأكثر كفاءة في تهدئة السعال من دون استخدام الوصفات الطبية، فلقد عُرف العسل بأنه ملطف مذهل، كما وأنه يمتلك لزوجة عالية التي تساعد على تهدئة وعلاج السعال الممتلئ بالبلغم، ويعود الفضل في ذلك إلى وجود مادة dextromethorphan داخل العسل، كما أن لدى العسل خصائص مضادة للجراثيم تساعد على تقصير مدة الكحة.[٥]
  • البخار: يمتز بخار الماء بقدرته على التخلص من البلغم، وفتح المجاري التنفسية، ويمكن استخدامه عن طريق غلى كمية من الماء، ووضعها في وعاء، ثم وضع الوجه فوق الوعاء وتغطية الرأس بمنشفة، ويستمر الفرد في الاستنشاق لمدة لا تتجاوز 5-10 دقائق.[٦]
  • الزعتر: لقد عُرف استخدم الزعتر منذ قرون طويلة، وقد عرف الناس بأنه يقوم دور مضاد البكتريا، ولهذا من الممكن أن يتم استخدامه في علاج الكحة؛ وذلك لأن الزعتر يقوم بإراحة عضلات القصبة الهوائية والشعب الهوائية، كما ويساعد على فتح الشعب الهوائية. مما يعطي النتيجة السريعة هي علاج السعال.[٦]


أنواع البلغم ودلالاته

لا يعلم عامة الناس، أن البلغم له عدة انواع، وكل نوع يدل على حالة طبية أو مرض مختلف، لذلك فإن لون البلغم وشكله مهم جدًا لتشخيص نوع المرض، وهنا مجموعة من الأنواع والأمراض التي ترتبط بها:[٧]


البلغم الأخضر أو الأصفر

يدل هذا اللون على أن الجسم يحارب عدوى ما داخل الجسم، إذ أن اللون يأتي من خلايا الدم البيضاء الموجودة في البلغم، ويكون اللون أصفرًا في البداية لكنه ينتقل تدريجيا إلا الأخضر مع ازدياد حدة وفترة المرض، وهذه مجموعة من الحالات التي تسبب هذا النوع:

  • الربو: يبدأ الربو بالكحة الجافة ولكن بعد مرور فترة من الإصابة، يبدأ البلغم بالظهور، وتحول البلغم من اللون الأصفر إلى الأخضر، قد يكون دلالة على تطور المرض من مرض فيروسي إلى بكتيري.
  • الالتهاب الرئوي: يحدث هذا الالتهاب غالبًا كأحد مضاعفات مرض أو مشكلة صحية أخرى، ويبدأ الشخص بكح البلغم الأصفر أو الأخضر أو حتى البلغم الذي يحتوي دم إلى خارج الجسم.
  • التهاب الجيوب الأنفية: قد يحدث هذا الالتهاب بسبب حساسية أو فيروس أو بكتيريا.
  • التليف الكيسي: هذه الحالة المزمنة تؤدي إلى تشكل اكياس مخاطية داخل الرئتين، وتسبب بلغم متعدد الألوان سواء كان أخضرًا أو أصفرًا أو بنيًا.

البلغم البني

قد يبدو البلغم بلون بني يشبه الصدأ، وهذا اللون يأتي من وجود دم قديم داخل البلغم، وقد يكون لون البلغم أحمرًا أو زهريًا، ويكون الاختلاف بسبب عمر الدم، يحدث هذا النوع بسبب:

  • الالتهاب الرئوي البكتيري: وهو نوع أكثر خطير من الالتهاب الرئوي.
  • الربو البكتيري أو المزمن: هذا النوع من الربو أيضًا يعتبر أشد خطورة من الحالات العادية، وقد يظهر البلغم البني في حالات الربو المزمنة أيضًا.
  • التليف الكيسي: هذه الحالة تنتج عدة ألوان للبلغم.
  • تغبر الرئة: تحدث هذه الحالة في الغالب لعمال المناجم، إذ يستنشق الإنسان كميات كبيرة من الغبار أو الفحم أو غيرها من المواد التي تسبب ضرر لا يمكن علاجه.

البلغم الأبيض

توجد عدة حالات طبية تسبب هذا النوع من البلغم مثل:

  • الربو الفيروسي: يكون البلغم في المراحل الأولى للربو أبيض اللون.
  • مرض ارتجاع المريء المعدي: تصيب هذه الحالة الجهاز الهضمي، وتسبب بلغم سميك وأبيض اللون.
  • مرض الرئة الانسدادي المزمن: تضيق المجاري التنفسية عند المصابين بهذا المرض، ويسبب ذلك إفرازات مخاطية زائدة وبلغم.

البلغم الأسود

يدل هذا النوع على استنشاق كميات كبيرة من شيء أسود أو الإصابة بعدوى فطرية، ومن الأمثلة على ذلك:

  • التدخين.
  • مرض الرئة السوداء: وهو مرض يحدث لعمال مناجم الفحم.
  • عدوى فطرية: يوجد فطريات تسمى Exophiala dermatitidis، تصيب الإنسان بعدوى وتسبب ظهور البلغم الأسود.

البلغم الصافي

ينتج الجسم هذا النوع من البلغم باستمرار، ويحتوي هذا النوع على الماء والبروتينات والأجسام المضادة وبعض الأملاح الذائبة، ويساعد هذا النوع على ترطيب الجهاز التنفسي وحمايته، وزيادة إفراز هذا النوع تعني محاولة الجسم إخراج جسم ما مسبب للمرض أو الحساسية، ومن أسباب ظهور هذا البلغم:

  • حساسية القمح: تظهر أعراض هذه الحالة عند استنشاق الطلع أو العشب أو الحشائش، وتسبب زيادة في إفراز البلغم والمخاط.
  • الربو الفيروسي.
  • التهاب الرئة الفيروسي.


المراجع

  1. "Medical Definition of Demulcent", www.medicinenet.com, Retrieved 26-7-2018. Edited.
  2. "Mucolytics", www.drugs.com, Retrieved 26-7-2018. Edited.
  3. "Medical Definition of Expectorant", www.medicinenet.com, Retrieved 26-7-2018. Edited.
  4. "Antitussives", www.drugs.com, Retrieved 26-7-2018. Edited.
  5. "Honey: An effective cough remedy?", www.mayoclinic.org, Retrieved 26-7-2018. Edited.
  6. ^ أ ب "What can I do to make my cough go away?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 26-7-2018. Edited.
  7. "Yellow, Brown, Green, and More: What Does the Color of My Phlegm Mean?", www.healthline.com, Retrieved 26-7-2018. Edited.