أدوية لفتح الشهية

أدوية لفتح الشهية
أدوية لفتح الشهية

فقدان الشهية

يُمكن تعريف فقدان الشّهية أو انخفاضها على أنّه انخفاض أو فقدان الرغبة بتناول الطّعام (anorexia)، ويمكن أن يعاني الشخص من فقدان الرغبة في تناول الطعام، وفقدان الشهية، نتيجة العديد من الأسباب التي قد تكون نفسية، أو جسدية، فما هي حالات فقدان الشهية التي تستدعي العلاج؟ وما هي الأدوية التي تساعد على فتح الشهية؟ وبالإضافة إلى ذلك ما هي النصائح التي تعزز الشهية؟ وهل أدوية فتح الشهية مناسبة للأطفال وكبار السن ممن يعانون من سوء التغذية؟ كل ذلك وغيره سنتحدث عنه في مقالنا هذا.[١]


ما حالات فقدان الشهية التي تستدعي العلاج؟

قد يسبب فقدان الشهية المستمر إلى الإصابة بسوء التغذية، وفقدان الوزن، لذا لابد من تحديد سبب الإصابة بفقدان الشهية، وعلاجه، ويفضل أن يراجع الأشخاص المصابين بفقدان الشهية المستمر خاصة لفترة طويلة الطبيب المختص، وبصورة خاصة إن لاحظ هؤلاء الأشخاص فقدان شهية غير متوقع، أو فقدان سريع للوزن، وبالإضافة إلى ذلك يجب على الشخص أن يسارع بطلب المساعدة الطبية إذا صاحب هذه الحالة أحد الأعراض التالية:[٢]

  • ألم مزمن في المعدة.
  • صعوبة في التنفس.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • السعال.
  • اضطراب، أو تسارع معدل نبضات القلب.


أدوية لفتح الشهية

قد يتطلب علاج بعض حالات فقدان الشّهية وصف الطّبيب -حسبما تقتضيه الحالة- لأدوية تُساعد على تحفيز الرغبة بتناول الطّعام، وفيما يأتي ذكر لبعض الأدوية الحاصلة على موافقة الغذاء والدواء (FDA-approved):


دواء ميجستيرول (Megestrol acetate)

يُعدّ دواء ميجستيرول من التركيبات المشتقة من هرمون البروجيستيرون، ويُوصف عادةً للحالات المُشخصة بفقدان الشّهية، وكذلك لتحسين الشّهية في حالة المُصابين بمرض السرطان، والمصابين بنقص المناعة البشرية المكتسب (HIV)، أو الإيدز.[٣]


محاذير الاستخدام

يمنع استخدام هذا الدواء للأشخاص المصابين بمرض السكري، أو ارتفاع ضغط الدم، أو أمراض القلب المزمنة، أو قصور وظائف الغدة الكظرية، كما يمنع استخدام هذا الدواء للأشخاص الذين يعانون من حساسية تجاه البروجستيرين، ويمنع استخدامه خلال الحمل [٤].


الآثار الجانبية

قد يسبب هذا الدواء بعض الآثار الجانبية، والتي تتضمن ما يأتي:[٣]

  • اضطراب المعدة.
  • اضطراب المزاج.
  • صعوبة النوم.
  • تجلطات الدم.
  • الإصابة بالسكري، أو زيادته سوءًا.
  • الانتفاخات.


أوكساندرولون (Oxandrolone)

يُعدّ دواءأوكساندرولون من مشتقات الكورتيزول الفموية، ويُوصف عادةً لمساعدة الأشخاص على اكتساب وزن، بعد تعرضهم لعمليات جراحية كبرى، أو التعرض لإصابة جسدية، أو عدوى مزمنة.[٣]


محاذير الاستخدام

يمنع استخدام هذا الدواء للأشخاص الذين يعانون من سرطان البروستاتا، والرجال ممكن يعانون من سرطان الثدي، ، أو المُصابين بارتفاع مستوى الكوليسترول، أو الكالسيوم، أو الأشخاص المعرضين لخطر النزيف، ويمنع استخدامه للأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب، أو اضطرابات الكبد أو الكلى، والاضطرابات النزفية، كما يمنع استخدام هذا الدواء للسيدات الحوامل والمرضعات.[٥].


الآثار الجانبية

يسبب أوكساندرولون بعض الآثار الجانبية والتي تتضمن ما يأتي [٣]، :

  • حب الشباب.
  • تغيير الرغبة الجنسية.
  • زيادة نمو الشعر.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية لدى النساء.
  • زيادة سماكة الصوت.
  • اضطرابات المعدة.
  • اضطرابات المزاج.


درونابينول (Dronabinol)

درونابينول دواءٌ مكّون من مادة القنب، يمكن أن يصفه الطبيب لعلاج فقدان الشهية المرتبط بالإصابة بمرض الإيدز، كما يمكن أن يحسن الشهية لدى الأشخاص المصابين بمرض السرطان الخاضعين لجلسات الكيماوي.[٣]


محاذير الاستخدام

يمنع استخدام هذا الدواء للأشخاص المصابين بالفصام، أو مدمني الكحول، أو الأشخاص المصابين بالاكتئاب أو اضطرابات المزاج، أو ارتفاع أو انخفاض ضغط الدم والذين يعانون من الصرع، كما يمنع أيضًا استخدامه للسيدات الحوامل، والمرضعات[٦].


الآثار الجانبية

من الآثار الجانبية لدواء درونابينول ما يأتي:[٣]

  • الارتباك.
  • الدوخة.
  • الهلوسة.
  • المزاج السيء.



نصائح لتعزيز الشهية

يمكن أن تساعد العديد من الأمور والممارسات على تعزيز الشهية، والتي تتضمن الآتي:[٧]

  • تناول الأطعمة المفضلة لدى الشخص، إذ يساعد ذلك على تعزيز الشهية، وزيادة رغبة الشخص في تناول هذه الأطعمة المفضلة.


  • تناول الوجبات الصغيرة بدلًا من الكبيرة، تساعد الوجبات الصغيرة في فتح الشهية، لإن الوجبات الكبيرة، والأطباق الكثيرة على المائدة تسبب فقدان الشخص الرغبة في تناول الطعام، فتناول ست إلى سبع وجبات صغيرة، بدلًا من تناول ثلاث وجبات كبيرة في اليوم قد يكون أفضل.


  • تناول الأطعمة الغنية في الطاقة، عندما يعاني الشخص من صعوبة في تناول كمية كبيرة من الطعام، يفضل تناول الأطعمة ذات السعرات المرتفعة.


  • زيادة قوة نكهات الأطعمة، فقدان الشهية قد يكون ناجمًا عن عدم القدرة في الاستمتاع بنكهة الطعام، لذا قد يساعد زيادة المنكهات والتوابل في تعزيز الشهية.


  • تنسيق طاولة الطعام، يساعد إعداد طاولة طعام بطريقة جميلة، واختيار مستوى الإضاءة المناسب في زيادة شهية الشخص.


  • تجنب شرب الماء أثناء الوجبات، وشربه بينها، شرب الماء أثناء الوجبات يؤدي إلى تقليل كمية الطعام التي يتناولها الشخص، لذا يفضل التركيز على تناول الطعام، وشرب الماء بعد الانتهاء من الوجبات.


  • ممارسة التمارين الرياضية، تساعد التمارين الرياضية الدماغ على إفراز مواد كيميائية، من شأنها أن تساعد على تحسين المزاج، وفتح الشهية.


هل أدوية فتح الشهية مناسبة للأطفال وكبار السن ممن يعانون من سوء التغذية؟

يُعدّ الأطفال وكبار السن الذين يعانون من فقدان الشهية أكثر عرضةً للإصابة بسوء التغذية، وقد يصف الطبيب دواء ميجستيرول للأطفال، ولكنه يؤدي إلى بعض الآثار الجانبية الضارة، ويزيد فرصة الإصابة بالجلطات، ولا يمكن تحديد ما إذا كان استخدام دواء درونابينول للأطفال آمنًا أم لا، لذا لابد من إطلاع الطّبيب على حالة الطفل لتقييمها وتحديد الطريقة الأنسب للعلاج.

قد يُنصح في بعض الحالات إلى اللجوء لبعض الطرق والأٍساليب التي من شأنها أنّ تُحفّز شهية الطّفل لتناول الطّعام، والتي تتضمن ما يأتي:[٨]

  • الحصول على استشارة من مختص بسلوك الأطفال.
  • التنويع في خيارات الطّفل الغذائية، وكذلك في نكهات الأطعمة المقدمة له.
  • عدم تشتي تركيز الطّفل وقت الطعام، وذلك من خلال إبعاده عن الدّمى، والهاتف، والتلفاز.
  • الحرض على زيادة النشاط البدني للطفل.
  • الحرص على توفير بيئة هادئة بعيدة عن التوتر عند تقديم وجبة الطعام للطفل.
  • مشاركة العائلة للطفل وجبته الغذائية، والتحدث معه.
  • تقديم حصص طعام قليلة لكن بتكرار.


في حالة كبار السن قد تكون مشكلة فقدان الشهية أكثر تعقيدًا وذلك لأنها في كثير من الأحيان قد ترتبط بالسجل المرضي للمُصاب، ممّا يجعله أقل رغبةً بتناول الطّعام؛ خاصةً عند معاناته من مشكلات في الفم والأسنان أو مشكلات في الجهاز الهضمي، وغيرها، كما قد ترتبط بنمط حياته من حيث إمكانية حصوله على مكونات الطعام ومشاركته للمائدة مع أفراد العائلة، وطبيعة الطّعام الذي يُفرض أحيانًا على كبير السّن عند إقامتهم

في المستشفيات أو دور الرعاية

لذا يجب إطلاع الطّبيب على التاريخ المرضي الخاص بالمُصاب، ونظامه الغذائي، وما يتناول من أدوية أو فيتامينات أو مكملات بانتظام.[٨]


المراجع

  1. "What Causes Loss of Appetite?", healthline, Retrieved 2020-11-14. Edited.
  2. "What causes a loss of appetite?", medicalnewstoday, Retrieved 2020-11-14. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح Jayne Leonard (2019-08-22), "How to stimulate appetite", medicalnewstoday, Retrieved 2020-11-11. Edited.
  4. "Who should not take Megestrol Acetate, Micronized (Bulk) 100 % Powder?", webmd, Retrieved 2020-11-11. Edited.
  5. "Who should not take Oxandrolone?", webmd, Retrieved 2020-11-11. Edited.
  6. "Who should not take Dronabinol Solution?", webmd, Retrieved 2020-11-11. Edited.
  7. Shereen Lehman, MS, "9 Ways to Increase Your Appetite", verywellfit, Retrieved 2020-11-16. Edited.
  8. ^ أ ب Megan Dix, RN, BSN (2018-09-28), "Supplements, Medications, and Lifestyle Changes to Help Stimulate Appetite", healthline, Retrieved 2020-11-11. Edited.

768 مشاهدة