أسباب إحمرار كيس الصفن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٩ ، ٧ يناير ٢٠٢١
أسباب إحمرار كيس الصفن

احمرار كيس الصفن

كيس الصفن، هو عبارة عن كيس جلدي وأنسجة أخرى تحمل الخصيتين في الجزء الواقع خارج الحوض، وتكمن مهمّته الأساسيَّة في حماية الخصيتين، والسماح بالحفاظ على انخفاض درجة حرارتها أقل من درجة حرارة الجسم الأساسيَّة، للحفاظ على وظيفتها وزيادة فعاليَّتها بصورة أكبر، وقد يتعرَّض هذا الكيس أحيانًا لمشكلات مُعيّنة تسبِّب احمراره، واحتماليّة ظهور أعراض أخرى تعتمد على المشكلة الصحيّة الكامنة وراء حدوث هذا الاحمرار. فما هي الأسباب التي قد تؤدي إلى احمرار كيس الصفن؟ هذا ما سنوضحه في هذا المقال.[١][٢]


أسباب احمرار كيس الصفن

يوجد مجموعه من الأسباب والعوامل مُحتملة الحدوث التي قد يُسفر عنها احمرار كيس الصفن، والتي ربما يصعب ذكرها جميعًا في هذا المقال، وبعيدًا عن التخمينات التي لا تعتمد على أسس التشخيص الطبي، فإنَّ الطبيب هو الشخص المخوّل بتشخيص سبب احمرار كيس الصفن، وكيفية علاج المشكلة، ونذكر في الآتي مجموعه من هذه الأسباب:

أسباب شائعة لاحمرار كيس الصفن

بدايةً، ثمّة مجموعه من الأسباب الشائعة التي قد تكون هي السَّبب وراء حدوث احمرار في كيس الصفن، نذكر منها الآتي:[٢]

  • استخدام أنواع من الأدوية: بعض الأدوية مسؤولة عن حدوث تفاعلات حساسيّة في كيس الصفن، وقد يظهر ذلك على صورة احمرار، أو التهاب، أو تورّم، كاستخدام الكورتيكوستيرويدات الموضعيَّة لفترات طويلة.
  • سوء النظافة: سوء نظافة المنطقة التناسلية قد يكون سببًا في ظهور مشكلات صحية في الأعضاء التناسلية.
  • القوباء الحلقية (Ringworm): تعدّ القوباء الحلقيّة من أنواع العدوى الفطريَّة التي تُصيب سطح الجلد، والتي تعدّ معدية إلى درجة كبيرة فهي تنتقل بالتلامس مع الجلد المصاب بالعدوى، أو لمس الأشياء الملوَّثة بالعدوى الفطريّة، وتظهر أعراضها على صورة بقع مقشَّرة ومُحمرّة، غالبًا ما تُثير الحكّة، وقد تتطوَّر مع الوقت فتصبح حلقية الشكل، ومرتفعة قليلًا عن سطح الجلد.[٣]
  • التهاب الجلد التماسي التحسسي (Allergic contact dermatitis): هو من أنواع التهابات الجلد التي تحدث عند التلامس مع مواد غريبة؛ كأنواع معيّنة من المجوهرات، والعطور، ومستحضرات التجميل، ممَّا يُؤدي إلى حدوث ردّ فعل تحسُّسي في الجسم، تظهر أعراضه على صورة احمرار في البشرة، إلى جانب أعراض أخرى مُحتملة؛ كالمُعاناة من الشرى، وتقشّر الجلد، والشعور بالحرقة، وزيادة الحساسيَّة لأشعة الشمس، والمُعاناة من الحكّة الشديدة، والتورم، وغيرها.[٤]
  • التهاب الجلد التماسي المتهيج (Irritant contact dermatitis): يحدث التهاب الجلد في هذه الحالة بسبب تلامسه مع مواد سامّة؛ كالمنظفات، والحمض الموجود في البطاريات، والمُبيِّض، وغيرها، أو مواد أقل تهييجًا؛ كالصابون، والماء، فتظهر أعراض الالتهاب على صورة تورّم، أو تقرُّحات، أو تيبّس الجلد، أو تشقق الجلد، أو ظهور البثور، وغير ذلك.[٤]
  • إكزيما كيس الصفن (Scrotal Eczema): وهي نوع من إكزيما الجلد التي قد تظهر على كيس الصفن، وربما تنتشر إلى الجلد المُحيط بالشرج، وبين الأرداف، وعلى فتحة القضيب، وقد تظهر أعراض الإصابة بهذه المشكلة على صورة واحدة أو أكثر من بعض الأعراض الجلديّة، كالحرقة، والحكّة، والاحمرار، والانتفاخ، وجفاف الجلد وتقشره.[٥][٦]
  • التهاب البربخ (Epididymitis): وهو التهاب الأنبوب الملتوي الواقع خلف الخصية، والذي يحدث غالبًا بسبب الإصابة بعدوى بكتيريَّة، وقد يُصاحبه أعراض مُختلفة؛ كالشعور بألم في الخصية، وانتفاخ كيس الصفن، أو احمراره، أو دِفئه، والمُعاناة من الألم أسفل البطن، أو الألم أثناء التبول، أو نزول الدم مع المني، وغيرها من الأعراض المُحتملة.[٧]


أسباب غير شائعة لاحمرار كيس الصفن

ونذكر بعض من هذه الأسباب ما يأتي:

  • سعفة الفخذ أو حكة جوك (Jock Itch): والتي تعبِّر عن الطفح الجلدي الذي يظهر في منطقة الأعضاء الذكريّة نتيجة الإصابة بالعدوى الفطرية، أو التهيج، أو تضاعف نموّ البكتيريا، وقد يُصاحبه أعراض عِدة؛ كالألم، والحكّة، وظهور الطفح الجلدي المُحمرّ في ثنايا منطقة أصل الفخذ، ووجود رائحة كريهة.[٨]
  • الثآليل التناسلية (Genital warts): هي عبارة عن نموّات أو بروزات لحميّة تظهر حول الشرج أو الأعضاء التناسليَّة، ناتجة عن الإصابة بعدوى فيروس الورم الحليمي البشري (HPV)، وهذه الثآليل لا تسبِّب الألم دائمًا، ولكنْ قد يُصاحبها ظهور الاحمرار، أو الحكّة، أو الانزعاج.[٩]
  • التواء الخصيتين (Testicular torsion): يتسبَّب التواء الخصية بتوقف تدفق الدم إليها عبر الحبل المنوي، ممَّا يتسبب بألم شديد وتورّم، وربما أعراض أخرى، ويجدر بالذكر أنَّ استمرار المشكلة قد يتسبَّب بنقصان تدفق الدم إلى المنطقة، وهي من المشكلات الخطيرة التي تحتاج العلاج الفوري.[١٠]
  • الجرب (Scabies): ينتمي الجرب لفئة الأمراض الجلدية الناجمة عن الإصابة بالعث مجهري الحجم، الذي يخترق الطبقة العليا من الجلد، فيتسبَّب بحكة وتهيج شديد، وظهور طفح يحتوي على كتل صغيرة حمراء، والذي قد يظهر أحيانًا على كيس الصفن فيسبب احمراره، غير أنَّ ذلك نادر الحدوث، وفي الحقيقة، تحتاج هذه المشكلة مراجعة الطبيب وتلقِّي العلاج المناسب لتجنب الإصابة بالعدوى التي ربما تُصاحب كثرة حك وخدش الجلد.[٢]
  • متلازمة احمرار كيس الصفن (Red scrotum syndrome): هي من الأمراض المزمنة والنادرة، التي تتميَّز بظهور الاحمرار على كيس الصفن، والذي تكون حوافه حادّة وواضحة، ويُصاحبه شعور بالألم والحرقة، ولكنْ لا تظهر القشور في هذه الحالة.[١١]


متى يجب مراجعة الطبيب؟

مُعظم حالات احمرار كيس الصفن حميدة ويسهل علاجها، ولا تهدِّد الحياة، ولكنّ ذلك لا يعني تجاهل الأعراض وعدم مراجعة الطبيب، فعلى الرغم من شعور غالبيّة الأفراد بالحَرَج وعدم الرَّاحة لمناقشة المشكلات التي تؤثر لديهم في المنطقة التناسليَّة، غير أنَّه من الضروري فهم أهميَّة متابعة هذه المشكلات مع الطبيب.[٢]

فقد تكون الأعراض الظاهرة على بعض أجزاء الأعضاء التناسليَّة الذكرية دليلًا على وجود اضطرابات صحيَّة داخلية تؤثر في وظيفة العضو التناسلي، وربما تتسبَّب في حدوث ضرر دائم وعقم عند الذكور في حالة عدم علاجها، لذا، يتوجب على الشخص الذي يعاني احمرار كيس الصفن مراجعة الطبيب في أقرب فرصة مُمكنة، لمعرفة سبب الاحمرار، والحصول على العناية الطبية المتخصِّصة.[٢]


وعمومًا، تكون مراجعة الطبيب ضرورية في حالات عِدة، منها:

  • ظهور الاحمرار الذي يُصاحبه أيٍّ من الأعراض الآتية: الألم، والشعور بالحرقة، والتورم، والحكة، ونزول إفرازات من القضيب، وجفاف الجلد أو تقشُّره، والمُعاناة من الألم أثناء التبول، ووجود رائحة كريهة.[٢]
  • استمرار الاحمرار والأعراض الأخرى للإصابة بسعفة الفخذ لفترة تتجاوز أسبوعين، بالرغم من استخدام طرق العلاج المنزلي والمستحضرات التي يُمكن صرفها دون الحاجة لوصفة من الطبيب.[٨]
  • تدهور حالة الطفح الجلدي بالرغم من الحصول على الرعاية الطبية.[٨]
  • ظهور أعراض وعلامات الإصابة بعدوى الجلد في منطقة كيس الصفن، ومنها:[٨]
    • زيادة حِدة الألم.
    • تسارع انتشار الطفح الجلدي.
    • تكوّن القيح أو الخراج، ونزول السوائل من التقرحات.
    • الإصابة بالحمّى.
  • عدم تحسن أعراض احمرار الجلد الناجم عن الالتهاب، أو ظهورها شديدة.[٤]
  • الشعور بألم شديد ومفاجيء في الخصية.[١٠]


المراجع

  1. Elizabeth Boskey, "The Anatomy of the Scrotum", verywellhealth, Retrieved 7/1/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح "Scrotal Redness", buoyhealth, Retrieved 7/1/2021. Edited.
  3. "What You Should Know About Ringworm", webmd, Retrieved 7/1/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت Rachel Nall, "What Is Contact Dermatitis?", healthline, Retrieved 7/1/2021. Edited.
  5. Susan York Morris, "What You Should Know About Scrotal Eczema", healthline, Retrieved 7/1/2021. Edited.
  6. "Scrotal Dermatitis - Can we Consider it as a Separate Entity?", ncbi, Retrieved 7/1/2021. Edited.
  7. "Epididymitis", mayoclinic, Retrieved 7/1/2021. Edited.
  8. ^ أ ب ت ث "Jock Itch", medicinenet, Retrieved 7/1/2021. Edited.
  9. Yvette Brazier, "What to know about genital warts", medicalnewstoday, Retrieved 7/1/2021. Edited.
  10. ^ أ ب Tim Newman (4/1/2018), "What is testicular torsion?", medicalnewstoday, Retrieved 7/1/2021. Edited.
  11. "Red scrotum syndrome", ncbi, 21/9/2011, Retrieved 7/1/2021. Edited.