أسباب اصفرار كف اليد

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٣٥ ، ١٧ مارس ٢٠٢٠
أسباب اصفرار كف اليد

اصفرار كف اليد

قد تصبح التغييرات التي تطرأ على لون البشرة مقلقة، سواء أكان هذا التغيّر في اللون منتشرًا في الجسم أم محدودًا في مناطق معينة، وغالبًا لا يبدو السبب خلف تغيّر لون الجلد خطيرًا، ولا يُعدّ صفار كف اليد مرضًا بحد ذاته، بل أحد أعراض الحالة التي تسبب تغيّر اللون في اليدين أو أجزاء أخرى من الجسم. يبدو اصفرار كف اليد مصحوبًا بتغيّر لون الجزء الأبيض من العين، ويشكّل هذان التغيّران معًا أولى العلامات السريرية على وجود خطأ ما في الجسم، وقد يعزى سبب الاصفرار إلى حالة مرض بسيطة أو حالة مرضيّة تتطلب التدخل الطبي، وهنا تأتي أهمية التشخيص الصحيح للحالة؛ لأنّ التشخيص الخاطئ لاصفرار كف اليد قد توجد له عواقب وخيمة على المريض.[١]


أسباب اصفرار كف اليد

قبل التحدث إلى الطبيب لمعرفة سبب اصفرار كفّ اليد من المستحسن التأكد أنّ الاصفرار غير ناتج من صبغ اليد بأحد الألوان التي تُستخدَم في دباغة الجلود أو صبغات الطعام، ويجب غسل اليدين جيدًا، ومحاولة فركهما للتأكد أنّ اللون الأصفر في كفّ اليد غير ناجم عن أسباب خارجية، ومن الأسباب المؤدية إلى اصفرار كف اليد ما يأتي:[٢]

  • الأسباب الغذائية:هناك حالة تًسمّى فرط كاروتين الدم تتميّز بتحويلها لون الجلد إلى الأصفر، وتنجم هذه الحالة عن ارتفاع مستوى البيتا كاروتين في الدم، والبيتا كاروتين صبغة نباتية توجد في النباتات البرتقالية والصفراء والخضراء، ويًحوّلها الجسم إلى فيتامين أ، وتنجم الإصابة بفرط كاروتين الدم عن التناول المفرط للأطعمة الغنية بالبيتا كاروتين؛ مثل: الجزر، والبطاطا الحلوة، والسبانخ، وزيادة نسبة فيتامين ب في الدم، وتميل حالة فرط كاروتين الدم إلى أن تظهر في راحتي اليدين، وأخمصي القدمين، والطّيات الأنفية، أو الطّيات الجلدية التي تمتد من الأنف إلى الفم.
  • الحالات المرضيّة: في حالات نادرة قد يًعزى سبب فرط كاروتين الدم أو اصفرار الجلد إلى بعض الحالات المَرَضيّة؛ مثل: ارتفاع الدهون في الدم، وكسل الغدة الدرقية، وأمراض الكبد، وأمراض الكلى، أو يُعزى سبب فرط الكاروتين في الدم إلى وجود خطأ في عملية الأيض، فعلى سبيل المثال، يؤدي ارتفاع الدهون في الدم إلى احتفاظ الجسم بالكاروتين، ومنع طرحه عن طريق التعرق والتبول والتبرز، وسبب فرط الكاروتين في الدم يعزى إلى وجود خطأ في إنزيمات الكبد، وهرمونات الغدة الدرقية التي تحوّل الكاروتين إلى فيتامين أ، مما يسبب تراكم الكاروتين في الأنسجة.
  • اليرقان: حيث اليرقان مصطلح يصف اصفرار الجلد والعينين والأغشية المخاطية، وينتج من تراكم البيليروبين في الدم، وهي الصبغة الصفراء التي تُشكَّل عند إتلاف خلايا الدم الحمراء، ويُراكَم البيليروبين في الدم في حالة مرض الكبد أو تلفه، أو عند حدوث مشكلات في القنوات التي تحمل السوائل الهضمية من الكبد. ويعاني الأشخاص المصابون باليرقان من أعراض أخرى؛ مثل: الحمى، وفقدان الوزن، وتغيّر لون البول إلى البُنّي، وآلام البطن، لذلك إذا كان اليرقان سبب اصفرار كفّ اليد مرجح أن يبدو جلد الجسم كلّه أصفر اللون، وبياض العينين والأغشية المخاطية، أمّا إذا ظهر الاصفرار فقط على الجلد في مناطق معينة يبدو السبب فرط الكاروتين في الدم.
  • أيّ حالة تؤثر في الكبد أو تلحق الضرر بها؛ مثل: سرطان الكبد، والملاريا، وحصوات المرارة التي قد تسدّ قنوات الكبد وتسبب تراكم البيليروبين.


علاج اصفرار كف اليد

يُتخلّص من اصفرار كف اليد أو الجلد بشكل عام عن طريق علاج الحالة الكامنة المؤدية إلى ظهور هذا اللون الأصفر، ومن طرق علاج صفار كف اليد ما يأتي:[٣]

  • الأسباب الغذائية: ذلك من خلال التخلص من المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامينَي أ و ب، وملاحظة التغيّر في لون الجلد وعودته إلى اللون الطبيعي بعد عدة أيام من التوقف عن أخذ المكملات الغذائية؛ لأنّ فيتامين ب من الفيتامينات التي تذوب في الماء، ولا تُخزّن في الجسم، كما يجب إجراء تغييرات في النظام الغذائي، والتقليل من الأطعمة الغنية بالبيتا كاروتين، وإذا لم يتحسّن لون الجلد بعد أسبوعين من إيقاف المكملات الغذائية، وتقليل حصص التغذية من الخضراوات التي تحتوي على البيتا كاروتين تصبح رؤية الطبيب ضرورية.
  • اليرقان: يتمحور العلاج حول معرفة السبب المؤدي إلى الإصابة باليرقان؛ لذلك يجب إيقاف الأدوية التي تُعرَف بأنّها تسبب اليرقان والتهاب الكبد، والتوقف عن تناول الكحول، وتجنب التايلينول، والأدوية الأخرى التي يُجرى أيضها في الكبد، وتجنب الأطعمة السريعة، والأطعمة المًصنّعة، خاصة الأطعمة الغنية بالدهون والصوديوم والبروتين لمدة شهرين على الأقلّ، والتركيز على تناول الخضروات والفواكه والأطعمة المطبوخة.
  • الحالات المرضية: تُعدّ السيطرة على نسبة السكر في الدم الخيار الأمثل للتخلص من اصفرار كف اليد؛ ذلك عن طريق التحكم بالنظام الغذائي واستخدام الأنسولين، واتباع الأدوية الموصوفة عبر الطبيب لعلاج أيّ حالة تُربَط بالتسبب في اصفرار كف اليد أو الجلد بشكل عام.
  • الحصول على مقدار كافٍ من النوم للتخلص من التعب والإرهاق.


المراجع

  1. "Yellow hands: Causes and Treatment", lifepersona, Retrieved 10-4-2019.
  2. SUZANNE S. WILEY, "What Causes Yellow Color in My Hands?"، livestrong, Retrieved 10-4-2019.
  3. "Yellow Hands", newhealthguide, Retrieved 10-4-2019.