أسباب الشذوذ الجنسي عند الرجال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:٥٣ ، ٢٣ أكتوبر ٢٠١٩
أسباب الشذوذ الجنسي عند الرجال

الشذوذ الجنسي

مشكلة عدم توافق الميول الجنسية بين الطرفين هي أولى علامات حدوث اختلاف في الميل الجنسي للشخص نفسه، والذي يُعرَف علميًا باسم الشذوذ الجنسي، ويُعرَف بأنّه سلوك جنسي غير طبيعي يتميز بتخيلات جنسيّة عميقة تثير الرغبة لدى الشخص بممارستها بشكل متكرر، وقد تتضمن هذه السلوكيات الوصول إلى الرغبة الجنسيّة باستخدام أدوات، أو ممارسة أنشطة، أو الوجود في مواقف جنسيّة قد لا يراها الآخرون مثيرة جنسيًا. ويؤدي الشذوذ الجنسي إلى حدوث الكثير من المشاكل الشخصيّة والاجتماعيّة والمهنيّة، وهو من الخطوط الحمراء التي لا يُتحدَّث عنها في العديد من مجتمعات العالم؛ لذلك من المهم مناقشة هذا الموضوع بطريقة علمية تُوضّح الجوانب التي تؤثر في مستقبل العلاقات الزوجية[١].


أسباب الشذوذ الجنسي عند الرجال

هناك هناك عدّة عوامل تؤثر في طبيعة الجنسيّة وتؤدي إلى وصوله إلى الإصابة بحالة الشذوذ الجنسي عندما يتقدم العمر، ويُذكَر منها تأثير العامل الاجتماعي، بالإضافة إلى العوامل النفسيّة والبيولوجيّة، وغيرها من العوامل التي تُفصَّل في ما يأتي:


العوامل الاجتماعيّة المسببة للشذوذ الجنسي

تلعب البيئة المحيطة بالأطفال دورًا مهمًا في تشكيل الطبائع الجنسية، وهي تؤثر في الطفل من حيث نموّه بطبائع جنسية سليمة أو طبائع جنسية منحرفة أو مريضة، ولهذا التأثير عدّة أشكال يُذكَر منها ما يأتي:

  • التّربّي وسط الإناث، حيث الأطفال الذكور الذين يتربّون وسط مجموعة من الإناث، أو الذين تدخل أمهاتهم في جزء كبير من حياتهم ودور الأب مُهمّش، أو يتّسم بالعنف والقسوة، خاصة في التعامل مع أطفاله[٢]، وفي حالاتٍ أخرى؛ كعدم مخالطة الطفل للرجال، أو العكس فيما يتعلّق بالأنثى، وجميعها عوامل تؤثر بشكل مباشر في ميول الطفل، إذ يصبح يرى عالمه حسب الحياة التي نشأ بها؛ مما يُعدّ البذرة الأولى في تشكيل طبيعة الطفل الجنسية، والتي تميل في ما بعد إلى الرغبة في أن يصبح أنثى كالنماذج المحيطة به ويبدأ في رفض طبيعته الذكورية التي لا تمثل له أي دور فعّال وظاهر[٣]
  • الصراعات الأسرية، تؤدي المعاناة من الصّراعات الأسريّة وقلة اهتمام الوالدين بالطفل بالإضافة إلى سوء معاملتهم له دورًا في وصوله إلى الإصابة بحالة من حالات الشذوذ الجنسي[٤].
  • العوامل الاجتماعية الأخرى، إضافة إلى الصّراعات الأسريّة يعاني هؤلاء الأشخاص يعانون من صعوبة في إقامة علاقات اجتماعية وجنسية سليمة مع الأفراد، وتبدأ تلك الحالة في سنّ البلوغ وتستمرّ حتى بعد سن البلوغ، لكنها تقلّ مع تقدّم عمر الشخص[٤].


العوامل الأخرى المسببة للشذوذ الجنسي

بالإضافة إلى العوامل الاجتماعيّة هناك عدّة أسباب تؤدي إلى وصول الذكور إلى حالة الشذوذ الجنسي، وعلميًا ليس هناك سبب واضح يفسّر حالة الشذوذ الجنسي، لكن هناك بعض الآراء تقول إنّ صدمة في مرحلة الطفولة؛ كالتحرش، أو الاعتداء الجنسي قد تمثّل سببًا، وتُوضَّح هذه الأسباب من خلال استعراض مجموعة مما يلي:[٤]

  • تؤدي بعض العوامل النفسية والبيئية والعضوية والبيولوجية والتشريحية دورًا مهمًا، لا سيّما الهرمونات التي تفرزها الغدد الجنسية في الجسم، ويُوضَّح تأثير كلّ عامل في ما يلي:
  • العامل البيولوجي، إذ تشمل العوامل البيولوجية المؤديّة إلى الإصابة بالشذوذ الجنسي ما يأتي:[٥]
  • نشاط المريض العقلي أثناء حدوث الاستثارة الجنسيّة.
  • التركيب البيولوجي للدماغ، إذ يوضّح الخبراء النفسيون أنّ الأشخاص الذين يعانون من الشذوذ الجنسي لديهم معدّل ذكاء أقلّ من غيرهم، بالإضافة إلى أنّ الأبحاث أكدّت أنّ هؤلاء الأشخاص كانوا يحصلون على درجات متدنّية في المدرسة بغض النظر عن قدراتهم الفكريّة وأسلوب التدريس.
  • العوامل النفسيّة، أمّا في ما يتعلق بالعوامل النفسيّة فهناك عدّة نظريات تلعب دورًا في تفسير حدوث هذه الحالة، وتُذكَر بعض من هذه النظريات التي تشرح آلية التعرض للإصابة بهذا الحالة في ما يلي:
  • يفسّر بعض العلماء النفسييين هذه الحالة بأنّها من مظاهر توقف التطور النفسي الجنسي، إذ يمارس هؤلاء الأشخاص الشذوذ الجنسي في صورة نوع من محاربة القلق.
  • الشذوذ الجنسي شكل من أشكال الوسواس القهري.
  • يرى بعض العلماء أنّ هذه الظاهرة ناتجة من المعاناة المرتبطة بالوصول إلى النشوة الجنسيّة.
  • مراحل التطور النفسي أثناء الطفولة، إذ توجد نظريات تتعلّق بمراحل التطور النفسي للطفل؛ مثل: المزاج، وتكوين العلاقة المبكرة، وتكرار الصدمة، وتوقف النمو الجنسي، وتأثيرها في وصول الشخص إلى حالة الشذوذ النفسي.


أنواع الشذوذ الجنسي

هناك عدّة أنواع للشذوذ الجنسي، وكلّ نوع يركز على الوصول إلى الإثارة الجنسيّة بشكل مختلف عن الآخر، وتتضمن هذه الأنواع خمسة أصناف رئيسة تصيب مجموعة منها الشخص أو تصيبه إحداها فقط، وهي تتمثل بما يأتي:[٤]

  • السادية الجنسية؛ في هذه الحالة يصل الشخص إلى الإثارة الجنسيّة عن طريق تعذيب أو إهانة الشريك.
  • الماسوشية؛ إذ توجد لدى الشخص الرغبة إلى أن يُهان أو يُضرَب أو يُربَط من أجل الحصول على المتعة الجنسيّة.
  • التحرش الجنسي بالأطفال؛ إذ ينجذب المتحرش إلى الأطفال الصغار غير البالغين.
  • التحرش باللمس؛ هنا تُلمَس الأعضاء التناسليّة للشخص الآخر رغمًا عنه[٤].
  • لِبسة الجِنس الآخر؛ هي الرغبة بارتداء ملابس الجنس الآخر والتشبه به؛ من أجل الوصول إلى النشوة الجنسيّة[٤].


التوجيه الصحيح للأشخاص الشاذين جنسيًا

هناك عدّة نصائح تُوجّه للأشخاص الذين يعانون من حالة الشذوذ الجنسي؛ ذلك لإعانتهم على التخلص من هذه الحالة، ومن ضمن هذه النصائح التي تُقدّم لهؤلاء الأشخاص سواء عن طريق الأهل أو الأقارب أو الأطباء المختصين مجموعة تتمثل بما يلي ذكره:

  • ممارسة التمارين الرياضية بصفة عامة، أو الانشغال بالقراءة، أو الأمور والنشاطات الترفيهيّة التي تعود بالنفع على الشخص[٥].
  • الابتعاد عن المُسكِرات والمخدرات؛ لأنّهما سبب رئيس في ظهور تلك الحالات[٦].
  • اختيار الرفقة الصالحة، والابتعاد عن رفقاء السوء[٧].
  • نشر التوعية بين أفراد الجمتمع جميعهم من مختلف الأعمار بهذه المشكلة، وحقيقتها، وأسبابها، وأعراضها، وأخطارها، وتأثيراتها في الشخص المصاب بها ومن حوله من أفراد الأسرة أو أفراد المجتمع[٦].
  • تفعيل دور الوالدين في توجيه الأبناء للطريق السليم، ونصحهم وعرضهم على أخصائيين في حال ملاحظة ظهور أيّ تغييرات عليهم[٦].
  • ضرورة المصارحة بوجود هذه المشكلة بين الآباء والأبناء وعدم التكتّم عليها[٨].


المراجع

  1. "Paraphilias", www.webmd.com, Retrieved 2019-10-16. Edited.
  2. Richard L. Schott, "The childhood and family dynamics of transvestites"، link.springer.com, Retrieved 2019-10-16. Edited.
  3. George R. Brown , "Transvestism"، www.msdmanuals.com, Retrieved 2019-10-15. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح "Paraphilias", www.medicinenet.com,Roxanne Dryden-Edwards، Retrieved 2019-16-10. Edited.
  5. ^ أ ب "Compulsive sexual behavior", mayoclinic, Retrieved 2019-10-16. Edited.
  6. ^ أ ب ت Guy E Brannon (2015-12-3), "Paraphilic Disorders Treatment & Management"، medscape, Retrieved 2019-10-16. Edited.
  7. LauraBaams, "Adolescents’ and their friends’ sexual behavior and intention: Selection effects of personality dimensions"، sciencedirect, Retrieved 2019-10-16. Edited.
  8. "How to tell your parents about your sexuality", childrenssociety, Retrieved 2019-10-15. Edited.