أسباب الضعف الجنسي عند الرجال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٢ ، ٤ سبتمبر ٢٠١٨
أسباب الضعف الجنسي عند الرجال

الضعف الجنسي عند الرجال

يعرف الضعف الجنسي عند الرجال بأنه اضطراب يحدث في وظيفة انتصاب القضيب، بإذ يصبح الرجل غير قادر على إحداث انتصاب لعضوه الذكري، فيحدث ارتخاء للعضو بشكل لا يتلاءم مع عملية الجماع، مما يسبب اضطرابات بالأداء الجنسي، ويسبب القلق والتوتر للرجل، إذ إن الضعف الجنسي يعتبر أمرًا مقلقًا. يوجد الضعف الجنسي لدى الرجال بدرجات متفاوتة، فهناك ضعف جنسي كلي بإذ يفقد الرجل قدرته على الانتصاب كليًّا، وهناك الضعف الجنسي الجزئي، إذ يحدث العجز عند الانتصاب بين الحين والآخر، وقد يحدث الضعف الجنسي بفترات عمرية مختلفة، ولكنه نادر الحدوث لدى الرجال الأصغر سنًا، في حين أنه يكون أكثر شيوعًا كلما تقدم الرجل بالعمر، أي إذا زاد عمره عن 45 عامًا.


أسباب الضعف الجنسي

يحدث الانتصاب للقضيب في حال حدوث رغبة واستثارة جنسية سواء عن طريق اللمس والاتصال المباشر أو عن طريق خيالات يرسمها العقل، مما يؤدي إلى تحفيز الدماغ والأعصاب المحيطة للعضلات، فترتخي هذه العضلات وتسمح بحدوث تدفق دموي سريع للعضو الذكري، مما يمكنه من التمدد والانتصاب، ويحبس الدم بضغط مرتفع، وفي بعض الحالات يحدث خلل في هذه العمليات وهو ما يعرف بالضعف الجنسي ومن أسبابه:[١][٢]

  • التقدم بالعمر: إذ إنه كلما تقدم الرجل بالعمر كلما كان أكثر عرضة للإصابة بالنوبات القلبية، والسكتة الدماغية، والذبحة الصدرية، كما أنه كلما تقدم الرجل بالعمر قلت ليونة الأنسجة في العضو الذكري.
  • مرض السكري: يؤثر مرض السكري على الأعصاب، مما قد يؤدي إلى إتلاف الأعصاب المسؤولة عن الإحساس، وهي حالة تسمى باعتلال الأعصاب.
  • ارتفاع ضغط الدم: إذ إن ارتفاع ضغط الدم قد يؤثر على إفراز الأكسيد النتري بالشرايين بما فيها شرايين القضيب إذ قد تكون السبب بعجز القدرة على الانتصاب.
  • أمراض الأوعية الدموية: يؤدي إلى إتلاف الأعصاب المسؤولة عن الإحساس إلى حالة تسمى باعتلال الأعصاب .
  • ضعف الدورة الدموية: يؤثر ضعف الدورة الدموية على كفاءة الانتصاب نظرًا لقلة كمية الدم المتدفقة للعضو الذكري.
  • زيادة الوزن وعدم ممارسة الرياضة.
  • التدخين لما له من أثر في زيادة حالات تصلب الشرايين، مما يؤدي إلى خلل في انتصاب القضيب.
  • تناول الكحوليات وبعض العقاقير المخدرة كالهيروين.
  • الاكتئاب والقلق والضغوط النفسية بسبب الخوف من الفشل في العلاقة الجنسية.
  • انخفاض معدلات هرمون التيستيرون المسؤول الرئيسي عن الجنس لدى الرجال، ويلعب هذا الهرمون دورًا رئيسيًّا في الحفاظ على معدلات الأكسيد النتري الطبيعي في القضيب مما يؤدي إلى التأثير على كفاءة انتصاب القضيب.
  • بعض الأدوية مثل أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم، والمهدئات ومضادات الاكتئاب، ومضادات الحساسية.


علاج الضعف الجنسي عند الرجال

في حال لاحظ الرجل عدم قدرته على الانتصاب وظهور علامات للضعف الجنسي، فعليه مراجعة الطبيب المختص لعمل الفحوصات اللازمة وتحديد العلاج المناسب، وهناك مجموعة من النصائح التي يمكن اتباعها لتجنب الإصابة بالضعف الجنسي منها:[٣]

  • تخفيف الوزن، فكما سبق الذكر، فإن السمنة تعتبر من أسباب الضعف الجنسي، وتظهر الدراسات أن تخفيف الوزن وتغير نمط الحياة قليل الحركة والنشاط يساعد في علاج الحالة، والوقاية منها مستقبلًا، ووفقًا لدراسة نشرتها مجلة JAMA، فإن 30% من الرجال الذين فقدوا 10% أو أكثر من وزنهم، لاحظوا تحسنًا في صحتهم الجنسية، ولخسارة الوزن غير المشاركون في الدراسة من حميتهم الغذائية، ومارسوا النشاط الرياضي.[٤]
  • الإقلاع عن التدخين، فمن المعلوم ضرر التدخين على الجسم بشكل عام، وعلى القدرة الجنسية بشكل خاص، ولكن الأبحاث تكشف أن هذا الضرر ليس دائمًا، ويمكن عكسه في حال أقلع الفرد قبل الوصول إلى متوسط العمر، لذلك فإن التوقف الآن ضروري ومهم.
  • ممارسة الرياضة باستمرار، نشرت مجلة British Journal of Sports Medicine، مراجعة وتحليل عام 2017، كشفت فيه أن التمارين الرياضية، خاصةً تمارين الايروبيك تساهم في تحسين الانتصاب لدى الرجل[٥].
  • الابتعاد عن شرب الكحوليات والمواد المخدرة.
  • التحكم بضغط الدم والمحافظة عليه بمستوياته الطبيعية.
  • ضبط معدلات السكر بالدم.
  • تقليل معدلات التوتر والقلق في حياة الفرد، فهي تزيد من المشاكل الجنسية كضعف الانتصاب، وبينت دراسة نشرت عام 2014، أجريت على 31 رجلًا بين أعمار 20 و55، جميعهم يعانون من مشاكل في الانتصاب، بعد تقسيمهم إلى مجموعتين، تناولت أحد المجموعتين دواء تادالافيل، وهو دواء لعلاج ضعف الانتصاب، أما المجموعة الأخرى تناولت الدواء وخضعت لتدريبات للتحكم بالقلق والتوتر، وكانت النتيجة أن المجموعة لاحظت تحسنًا أفضل بشكل كبير.[٦]
  • تجنب الأطعمة التي تزيد من الالتهابات، وهي أطعمة تزيد من التوتر والإرهاق، وتؤثر على توازن الهرمونات في الجسم، ومنها: الأطعمة المعلبة والمعالجة والزيوت النباتية المعالجة والحبوب المعالجة والمحليات الصناعية والأشربة المحلاة والكميات الكبيرة من الكافيين والكحول.


المراجع

  1. "Erectile dysfunction", www.mayoclinic.org, Retrieved 4-9-2018. Edited.
  2. "Erection Ejaculation: How It Occurs", my.clevelandclinic.org, Retrieved 4-9-2018. Edited.
  3. "Erectile Dysfunction Causes (+ 14 Natural Treatments)", draxe.com, Retrieved 4-9-2018. Edited.
  4. Esposito K1, Giugliano F, Di Palo C, Giugliano G, Marfella R, D'Andrea F, D'Armiento M, Giugliano D (2004), "Effect of lifestyle changes on erectile dysfunction in obese men: a randomized controlled trial.", JAMA, Issue 291, Folder 24, Page 2978-2984. Edited.
  5. Silva AB, Sousa N, Azevedo LF, Martins C (2017 Oct), "Physical activity and exercise for erectile dysfunction: systematic review and meta-analysis.", Br J Sports Med., Issue Volume 51, Folder Issue 19, Page 1419-1424. Edited.
  6. Kalaitzidou I, Venetikou MS, Konstadinidis K, Artemiadis AK, Chrousos G, Darviri C (2014), "Stress management and erectile dysfunction: a pilot comparative study.", Andrologia, Issue 46, Folder 6, Page 698-702. Edited.