أسباب تأخر الدورة الشهرية للمتزوجات

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٦ ، ٢٧ يونيو ٢٠١٨
أسباب تأخر الدورة الشهرية للمتزوجات

ما هي أسباب تأخر الدورة الشهرية للمتزوجات؟


الحيض أو الدورة الشهرية هي عملية يحدث فيها انفصال وتفتت لبطانة الرحم، وتنزل بطانة الرحم المفتتة مارةً من خلال عنق الرحم ثم المهبل لتظهر خارج الجسم كدّم حيضي. يتم التحكم في عملية الحيض من خلال جهاز حيوي معقّد يعمل بالإشارات الهرمونية ما بين المخ والأعضاء التناسلية، ويعتبر حدوث الحيض علامة على نضج الأعضاء التناسلية للمرأة وبداية قدرتها على إنجاب الأطفال. لدى أغلب النساء يحدث الحيض مرة في الشهر، عدا أثناء الحمل أو بعض الأمراض، إلى أن تبدأ مرحلة اليأس من المحيض حين يتوقف الحيض. وعادةً ما يكون طول الدورة الحيضية ثابتًا بالنسبة للمرأة، ولكن يوجد أمور كثيرة يمكن أن تربك الدورة. وتتفاوت الفترات الحيضية الطبيعية من امرأة إلى أخرى فهي تتراوح من 3 إلى 7 أيام.

ومن الأسباب والعوامل التي تؤثر على اضطراب الدورة الشهرية ما يلي:


1- الحمل: من الأسباب المؤدية لتأخر الدورة الشهرية للمتزوجة هو الحمل. 2- أثناء فترة الرضاعة الطبيعية: بعض السيدات عندما يرضعن أطفالهن رضاعة طبيعية قد تتوقف لديهن الدورة الشهرية. 3- التوتر والقلق: إن القلق والتوتر النفسي يمكن أن يؤثرا سلبًا على المهاد (Hypothalamu) (الجزء من الدماغ الذي ينظم الهرمونات ويشرف على إفراز الهرمون الموجه للغدد التناسلية (Gonadotropin Releasing Hormone-GnRH). المسؤول عن التبويض والحيض. فإذا تضرر المهاد لدى المرأة لسبب ما، فإنه قد لا يكون من الممكن حدوث التبويض السليم وبالتالي تحصل اضطرابات في الدورة الشهرية. 4- اتباع نظام غذائي (ريجيم) قاسٍ مع انخفاض شديد في الوزن، وكذلك السمنة المفرطة يمكن أن تؤدي لتأخر الدورة. 5- كذلك اضطرابات الأكل مثل فقدان الشهية تعمل على تأخير الدورة. 6- الإفراط في التدخين. 7- ممارسة الرياضة العنيفة.

بلإضافة إلى:


  1.  تكيس على المبيض: الأكياس على المبيض تحتوي على صديد نتيجة العدوى بجرثومة، حيث يتجمع الصديد فوق المبيض أو قناة فالوب أو حتى في الحوض على شكل كيس يظهر على شكل ورم، ويكون مصاحبًا لهذه المشكلة ارتفاع في درجة الحرارة في الحالات الحادة وتختفي عندما تكون المشكلة مزمنة، وكذلك يحدث آلامًا في أسفل البطن والحوض.
  2.  حبوب منع الحمل: إن استعمال وسائل منع الحمل المحتوية على الهرمونات خاصة التي تؤخذ بالحقن تؤدي لوقف الدورة عند بعض السيدات نتيجة تناول هذه الحبوب، وتبدأ الدورة في النزول مرة أخرى بعد إيقاف الحبوب من 3 - 6 أشهر.
  3.  استخدام بعض العقاقير مثل الكورتيكوستيرويدات والأدوية المحتوية علي كورتيزون والأدوية المضادة للاكتئاب والأدوية المعالجة للسرطانات كلها تؤدي إلى الإخلال بتوازن الهرمونات التي تتحكم في الحيض مما يؤدي إلى انعدام الحيض، وهذا يمكن أن يعوق الخصوبة.
  4. خلل واضطرابات في هرمونات الجسم التي تنظم الحيض مثل: • خلل في الهرمونات التي تفرزها الغدة النخامية والغدة الدرقية والهيبوثالامس، مثل نقص نشاط الغدة الدرقية وأورام الغدة النخامية ومتلازمة تكيس المبايض. • ارتفاع مستوى هرمون الذكورة. • ارتفاع هرمون الحليب يمكن أن يسبب أيضًا غياب فترات الحيض.