أعراض الأملاح

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٠ ، ٨ أكتوبر ٢٠١٨
أعراض الأملاح

أملاح الجسم

يتكون جسم الإنسان من مجموعة كبيرة من العناصر والتي تعتبر جميعها عناصر مهمة لاستمرار عمل جسم الإنسان بشكل طبيعي، وتعتبر الأملاح المعدنية جزء مهم وضروري للحفاظ على صحة وسلامة جسم الإنسان بشكل عام.

تتواجد الأملاح المعدنية في جسم الإنسان بكميات معينة، وهذه الكميات تساعد في أداء الوظائف حيوية مهمة في الجسم. قد تتعرض هذه الأملاح في الجسم لزيادة أو نقصان، وقد تظهر هذه الزيادة أو النقصان على شكل أعراض أو أمراض مختلفة تصيب الأشخاص.

قد يحدث عند بعض الأشخاص زيادة في النسب الطبيعية للأملاح في الجسم، وتسمى هذه الزيادة بالتسمم، وهي ذات آثار سلبية على صحة الجسم.[١]

الأسباب والأعراض لزيادة أملاح الجسم

تختلف أعراض وأسباب التسمم حسب نوع المادة الموجودة بكميات زائدة في الجسم، ومن أكثر هذه الأنواع إنتشارًا ما يلي:[٢][٣]

  • الصوديوم: تعتبر زيادة نسب الصوديوم عن الحد الطبيعي من أنواع التسمم، فإذا زادت عن 152 mM فقد تسبب التشنجات أو والموت، لأن ذلك يسبب تقلص في أنسجة الجسم مثل أنسجة الدماغ ، مما قد يسبب الهلوسة أو الإغماء أو الشلل أو شلل الرئة، ما قد يؤدي للموت.
  • البوتاسيوم: إذا ازدادت مستويات البوتاسيوم في الدم عن 6.3 mM فإن ذلك يعتبر تسمم بوتاسيوم، وهذه حالة شديدة الخطورة وقد تؤدي إلى جلطة قلبية. يعتبر البوتاسيوم شديد السمية، ولكنه لا يحدث في الغالب لأن الجسم يطرد الكميات الزائدة عن طريق التقيؤ، ولكن عند دخوله إلى مجرى الدم مباشرة فإن قد يكون قاتلًا.
  • اليود: يحدث هذا التسمم عند تناول 2 mg من اليود يوميًا، يمنع اليود عند ارتفاع مستوياته، إفرازات الغدة الدرقية، مما يسبب نقص في هرموناتها في الدم، مما يؤدي إلى تضخم الغدة، كما تسبب طعمًا معدنيًا في الفم. قد يسبب هذا التسمم حبوب على البشرة وزيادة في إفراز اللعاب.
  • الحديد: يحدث هذه التسمم عادةً عند الأطفال، ويكون بسبب المكملات الغذائية التي تحتوي الحديد، وتعتبر الجرعة بين 200-250 mg لكلkg من وزن الشخص، جرعة قاتلة. يكمن الخوف من هذه المكملات بأنها تشبه الحلوى في كثير من الأحيان فمن الممكن أن يتناولها الطفل بكثرة، مما قد يعرض حياته للخطر، ويسبب هذا التسمم عدة أعراض مثل: التقيؤ والإسهال وآلام البطن والتشنجات وحتى الإغماء.
  • النترات: يرتبط هذا التسمم بتسمم الحديد، إذ أن النترات تتفاعل مع الحديد في الدم، ويؤدي هذا الارتباط إلى التأثر في كمية الحديد في الدم.
  • الكالسيوم والفوسفات: يعتبر تسمم الكالسيوم نادرًا، ولكنه قد يحدث بسبب كثرة تناول المكملات الغذائية، مشكلًأ ترسبات في أنسجة الجسم. يحدث تسمم الفوسفات بسبب الإفراط في تناول المسهلات، وقد يسبب هذا التسمم فرط في الكالسيوم في الدم، لذلك فهو مرتبط بتسمم الكالسيوم.
  • الزنك: يعتبر هذا التسمم أيضًا شديد الندرة، ويحدث عادة في حالات خاصة بسبب تعرض الشخص لهذه المادة، كالأشخاص العاملين في مصانع التعدين، فيستنشقون أدخنة سامة محملة بالزنك. يسبب هذا التسمم الغثيان والتقيؤ والإسهال، كما قد يؤدي إلى نقص في النحاس، فهو يمنع الجسم من امتصاصه.
  • النحاس: تحدث هذه الحالة في الغالب بسبب مرض، وهناك مرضين اثنين يؤثران في أيض الجسم للنحاس، وهما مرض منكس ومرض ويلسون. تعتبر هذه الأمراض نادرة، وحدث طفرات في البروتينات التي تنقل النحاس في الجسم، ويتسبب في ترام النحاس في الكبد والكلى والدماغ مما يؤدي إلى تلف في الجهاز العصبي والكبد.
  • السيلينيوم: يحدث هذا التسمم في بعض مناطق العالم، وتعتبر الصين أولها، إذ تحتوي التربة على كميات عالية من المعادن، مما قد يؤدي إلى تسرب هذه المواد إلى المياه أو الطعام الذي يسقى بالماء. تظهر أعراض على مرضى تسمم السيلينيوم مثل: الغثيان والضعف والإسهال، وقد يؤدي إلى فقدان الأظافر والشعر وتلف الجهاز العصبي.
  • المنغنيز: تصيب هذه الحالة البالغين أكثر من الأطفال، خاصةً العمال الذين يعملون في مناجم المنغنيز، والذين يستنشقون الهواء المحمل بهذه المادة. سجلت حالات من هذا النوع من التسمم في اليابان وتشيلي والمكسيك وغيرها من الدول، ويسبب هذا التسمم أمراض نفسية من الإنفصام والعنف والهلوسة.


المراجع

  1. "Mineral Toxicity", https://medical-dictionary.thefreedictionary.com, Retrieved 8-10-2018. Edited.
  2. "Vitamin and Mineral Supplements", www.emedicinehealth.com, Retrieved 8-10-2018. Edited.
  3. "Mineral toxicity", http://www.healthofchildren.com, Retrieved 8-10-2018. Edited.