كيفية التخلص من كثرة التبول

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٨ ، ١٧ يونيو ٢٠١٩

كثرة التبول

كثرة التبوّل أي الرّغبة بتمرير البول أكثر من الطّبيعي، فيبلغ معدّل تبول النّاس في اليوم 6-7 مرّات في غضون 24 ساعةً، فإذا زاد عدد مرّات التبول عن هذا الحدّ أو زادت كميّة البول عن 3 لترات فيمكن أن نقول إنّ الشّخص يعاني من كثرة التبوّل، وتختلف كثرة التبوّل عن سلس البول، ويمكن أن تؤدّي كثرة التبوّل إلى تعطيل الرّوتين العادي، وقطع دورة النّوم، ويمكن أن تكون علامةً على وجود حالة صحّية كامنة، لذا يمكن أن يؤدّي التّحديد المبكّر للمشكلة إلى الحصول على علاجٍ فعّال في الوقت المناسب ومنع المضاعفات، والأطفال لديهم مثانة بوليّة صغيرة، لذلك من الطّبيعي أن يتبوّلوا بصورة متكرّرة أكثر.[١]


كيفيّة التخلص من كثرة التبول

يعتمد علاج التبول المتكرر على السّبب الكامن وراءه،ويمكن اللجوء إلى العلاج الدوائي أو العلاج المنزليّ، كالآتي:[٢]


العلاج الدوائي

يمكن علاج الأمراض والمشكلات التي تسبّب كثرة التبوّل من خلال ما يأتي:

  • عدوى المسالك البولية: يصف الطبيب المضادات الحيوية لعلاج التهاب المسالك البولية، كما ينصح بشرب الكثير من السّوائل.
    • مرض السكري: ينطوي علاج التبوّل المتكرّر لدى مرضى السكّري على التحكّم بمستويات سكّر الدّم.
    • الحمل: قد لا يوجد الكثير الذي يمكن اتباعه للحدّ من التبوّل المتكرّر في الحمل، خاصّةً في وقتٍ لاحق من الحمل، لكن يمكن التقليل من استهلاك السوائل المدرّة للبول التي تحتوي على مادّة الكافيين، مثل: الشّاي، أو الصّودا، أو القهوة، دون التّقليل من شرب السّوائل بصورة عامّة، فمن المهم أن يبقى جسم الحامل رطبًا أثناء الحمل، ويمكن استهلاك معظم السّوائل خلال النهار لتقليل الذّهاب إلى الحمّام ليلًا.
    • سلس البول: يشمل العلاج تعديلات سلوكيّة، مثل: فقدان الوزن، والإقلاع عن التدخين، كما تشمل خيارات العلاج الأخرى تمارين عضلات قاع الحوض، وتحفيز قاع الحوض، والارتجاع البيولوجي.
    • التهاب المثانة الخلالي: تتطلّب هذه الحالة علاجًا من قِبَل اختصاصي المسالك البولية المختصّ بالتهاب المثانة الخلالي، وقد يكون علاجها بالأدوية، بما في ذلك مضادات الاكتئاب ثلاثيّة الحلقات، وأدوية الألم، أو مضادّات الهيستامين.

العلاج المنزلي

يشمل العلاج المنزلي لكثرة التبوّل ما يأتي:

  • إعادة تدريب المثانة: يفيد هذا العلاج لمتلازمة فرط نشاط المثانة، وينطوي على حبس البول لفترةٍ أطول قليلًا ممّا يفعل الشّخص عادةً، ثمّ تجري إطالة الفواصل الزّمنية، وذلك على مدار 12 أسبوعًا، فهذا يساعد على إعادة تدريب المثانة لحبس البول لفترة أطول والتبوّل بصورة متكرّرة.
    • تمرينات كيجل: تستهدف هذه التّمارين عضلات قاع الحوض، ويمكن أن يساعد تنغيم هذه العضلات على تحسين التحكّم بالمثانة وتقليل تكرار البول، وذلك بالضّغط لمدّة ثلاث ثوانٍ ثمّ الاسترخاء لمدّة ثلاث ثوانٍ، مع تكرار ذلك 10-15 مرّةً في الجلسة، وممارسة ذلك ثلاث مرّات على الأقلّ في اليوم.
    • تعديل النظام الغذائي: يتضمّن تجنّب الأطعمة التي تهيّج المثانة أو تعمل كمدرّ للبول، بما في ذلك الكافيين، والكحول، والمشروبات الغازيّة، والمنتجات المحتوية على الطّماطم، والشوكولاتة، والأطعمة الغنيّة بالتّوابل.


أسباب كثرة التبول

يمكن أن تكون كثرة التبوّل من أعراض العديد من المشكلات المختلفة، مثل: أمراض الكلى، وكثرة شرب الماء، كما تشمل الأسباب المحتملة الأخرى للتبوّل المتكرّر ما يأتي:[٣]

  • داء السكري، فالتبوّل المتكرر بكميةٍ كبيرة غير طبيعيّة من البول في كثير من الأحيان يكون من الأعراض المبكّرة لمرض السكري من النوع الأوّل والثاني، إذ يحاول الجسم التخلص من الجلوكوز غير المستخدم من خلال البول.
  • الحمل، فمنذ الأسابيع الأولى من الحمل يضغط الرّحم على المثانة، ممّا يؤدّي إلى كثرة التبوّل.
  • مشكلات البروستاتا، يمكن للبروستات المتضخّمة أن تضغط على مجرى البول وتمنع تدفّق البول، ممّا يجعل جدار المثانة عصبيًّا، وتبدأ المثانة بالتقلّص حتّى عندما تحتوي على كميّات قليلة من البول، ممّا يؤدّي إلى زيادة التبوّل.
  • التهاب المثانة الخلالي، وتتميّز هذه الحالة بالشّعور بالألم في منطقة المثانة والحوض في كثير من الأحيان، وتتضمّن الأعراض الحاجة الملحّة أو المتكرّرة إلى التبوّل.
  • استخدام مدرّ للبول، فهذه الأدوية التي تستخدم لعلاج ارتفاع ضغط الدّم أو تراكم السوائل تساعد على تدفّق السّوائل الزائدة من الجسم، ممّا يسبّب كثرة التبوّل.
  • السّكتة الدماغية أو غيرها من الأمراض العصبية، إذ يمكن أن يؤدّي تلف الأعصاب التي تزوّد المثانة إلى حدوث مشكلات في وظيفة المثانة، بما في ذلك الحثّ المتكرّر والمفاجئ على التبوّل.
  • سرطان المثانة، وضعف وظائف المثانة، والعلاج الإشعاعي.


المراجع

  1. "Frequent urination: Causes, symptoms, and treatment", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 25/5/2019. Edited.
  2. "Frequent Urination", www.emedicinehealth.com, Retrieved 25/5/2019. Edited.
  3. "Frequent Urination: Causes and Treatments", www.webmd.com, Retrieved 25/5/2019. Edited.