اعراض حصى الكلى

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٨ ، ٣ يناير ٢٠١٩

حصى الكلى

حصى الكلى هي عبارة عن رواسب صلبة تشبه الحصوات وتتشكّل داخل الكليتين، وهما العضوان المسؤولان عن تنقية الدم من الفضلات وترشيح السّوائل الإضافية من الجسم، وتتكوّن حصى الكلى نتيجة لنقص السّوائل الكافية وترسّب المعادن والأملاح في الكلى،[١] ويتراوح حجم حصى الكلى بين حجم حبة الرمل إلى حجم حبة البازيلاء، وقد تصل إلى حجم كرة الغولف أحيانًا،[٢] وتشكّل حصوات الكالسيوم معظم حصوات الكلى، ومن الأنواع الأخرى لحصى الكلى: حصوات الستروفايت، التي تتشكّل من فضلات البكتيريا المسبّبة للعدوى والالتهابات، وحصوات حمض اليوريك، وحصوات السّيستين، وتعد حصى الكلى من المشاكل الصحية الشّائعة، إذ يعاني منها شخص واحد من كل 11 شخصًا في الولايات المتحدة،[٣] ويمكن علاج حصى الكلى بعدد من الطرق التي تتضمّن تغييرات نمط الحياة، والأدوية، وغيرها من العلاجات.[٤]


أعراض حصى الكلى

قد لا يصاحب حصى الكلى الصغيرة العديد من الأعراض غالبًا، وتنشأ أعراض حصى الكلى في الحالات الآتية عادةً:[٥]

  • ترسّب الحصى داخل الكلى.
  • بدء حصى الكلى في التّنقّل عبر الحالب، وهو الأنبوب الذي يصل بين الكلى والمثانة؛ وقد يسبب مرور هذه الحصوات عبر هذا الأنبوب الضّيّق الشعور بالألم.
  • الإصابة بالالتهابات البكتيرية بسبب حصى الكلى، وقد يعاني الأشخاص في هذه الحالات من الأعراض الآتية:
    • الشعور بألمٍ مستمر في أسفل الظهر، أو الفخذ أحيانًا، وقد يعاني الرّجال من ألم في الخصيتين وكيس الصفن.
    • الشّعور بفترات من الألم الشديد في الظهر أو جانب البطن، أو الفخذ أحيانًا، وقد تستمرّ هذه الفترات لدقائق أو ساعات.
  • الشّعور بالاضطراب وعدم القدرة على الاستلقاء.
  • الشّعور بالغثيان والتعب.
  • الحاجة الى التّبول أكثر من المعتاد.
  • ألم أثناء التّبول.
  • وجود الدم في البول، وقد ينشأ ذلك نتيجة خدش الحصى للكلى أو الحالب.
  • ارتفاع درجة الحرارة إلى 38 درجة مئوية أو أكثر.
  • القشعريرة.
  • الشّعور بالضعف الشديد أو التعب.
  • الإسهال.
  • البول ذو اللون القاتم أو العكر والرائحة الكريهة.


أسباب حصى الكلى

يعدّ الجفاف ونقص الماء من الجسم المسبب الرّئيسي لحصى الكلى، إذ تشيع الإصابة بحصى الكلى لدى الاشخاص الذين يقل استهلاكهم للماء دون الكمية التي يحتاجها الجسم من الماء يوميًا، ويزيد نقص الماء من نسبة حمض اليوريك في البول، وقد تؤدي البيئة الحمضية المفرطة في البول إلى تكوين حصوات الكلى، وقد تنشأ حصى الكلى ويزداد خطر الإصابة بها نتيجة لبعض الحالات المرضية، مثل داء كرون، والتهابات المسالك البولية، والحماض النُّبَيبي الكُلوي، وفرط إفراز الغدة الدرقية، والكلى الإسفنجية النخاعية، ومرض دنت.[٦] كما أن هناك عوامل أخرى قد تزيد من خطر الإصابة بحصى الكلى ومنها ما يأتي:[٧]

  • السّمنة.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبٍ عالية من البروتين أو الأملاح أو الجلوكوز.
  • إجراء جراحة المجازة المَعِدِيّة.
  • تناول بعض الأدوية، مثل مدرّات البول، والأدوية المضادة للنوبات، ومضادات الحموضة المحتوية على الكالسيوم.


المراجع

  1. "Kidney Stones", www.kidney.org,25-1-2016، Retrieved 6-12-2018.
  2. "Do You Have Symptoms of a Kidney Stone?", www.kidney.org, Retrieved 6-12-2018.
  3. "Who Gets Stones", usdrn.org, Retrieved 6-12-2018.
  4. Heather Lindsey (6-5-2018), "What Causes Kidney Stones and How to Get Rid of Them"، www.everydayhealth.com, Retrieved 6-12-2018.
  5. "Symptoms - Kidney stones", www.nhs.uk,15-6-2016، Retrieved 6-12-2018.
  6. Peter Crosta (29-11-2017), "How do you get kidney stones?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 6-12-2018.
  7. "Kidney Stones", www.healthline.com,5-12-2018، Retrieved 6-12-2018.