أعراض الغدد اللعابية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٢ ، ٢ يوليو ٢٠١٨
أعراض الغدد اللعابية

ما هي الغُدد اللعابية


الغدد اللعابيَّة هي غدد تتواجد في منطقة الفم والفكَّين، وتقوم هذه الغدد بعددٍ من الوظائف أهمُّها إفراز اللعاب لتسهيل عمليَّة مضغ الطَّعام، بالإضافة إلى عدد من الوظائف الأخرى مثل المساعدة على النُّطق، وتنظيف كلٍّ من اللسان والأسنان، وتسهيل بلع الطَّعام، وتُقسم هذه الغدد إلى قسمين أحدهما الغُدد الكبيرة والأخرى الغدد اللعابية الصغيرة.

أنواع الغُدد اللعابية


يبلغ عدد الغدد اللّعابية الصَّغيرة ما يقارب الألف، وتنتشر حول اللسان والشِّفاه والخدَّين، ووظيفَتُها التَّرطيب إلى جانب الوظائف الرَّئيسيَّة لهذه الغدد والتي ذكرناها سابقًا، أما الغُدد الكبيرة فهي على ثلاثة أنواع:

  1. العدة النّكافية أو "النكفية": وهي غُدة كبيرة موجودة على جانبيّ الأُذنين.
  2. غدَّة تحت الفك: وهي موجودة على جانبيّ الفكِّ السُّفلي.
  3. غدّة تحت اللسان: وتتواجد على جانبيّ اللسان.

التهاب الغُدد اللعابيَّة


تُصاب الغُدد اللعابيَّة بالالتهاب نتيجة عدوى بكتيريَّة ناجمة عن قصورٍ في إفرازها، أو بسبب الحصى الانسداديَّة، وغالبًا ما تُصاب الغدة النّكافية بهذا الالتهاب لدى كبار السّن بشكل خاص، ومن المُمكن أن يُصاب بهذا الالتهاب الأشخاص الأقل عُمرًا ممن يعانون من فقد الشهية، كما يصاب الأطفال بمرض النكاف، إذ يحدث تضخُّم للغدّة النكفية ونادرًا ما يُصاب الكبار بهذا المريض، وإن حدث وأُصيبوا به فقد يتسبَّب هذا المرض بالعُقم، ولا يوجد علاج لهذا المرض فهو يمتد لفترة ما بين أسبوعين أو ثلاثة ولكن يُمكن تفاديه من خلال تلقي لقاح "تطعيم" للوقاية منه.

أعراض التهاب الغُدد اللعابية


ومن أعراض الإصابة بالتهاب الغُدد اللّعابية:

  • جفاف الفم.
  • صعوبة في البلع.
  • صعوبة في المضغ.
  • ازدياد تسوُّس الأسنان.
  • التهاب اللثة بشكل متكرِّر مع وجود تقرُّحات.
  • ألم في الغدد على أحد الجانبين.
  • ارتفاع درجة الحرارة مع قشعريرة.
  • تضخُّم الغدَّة المُصابة بالالتهاب.

 

علاج التهاب الغُدد اللّعابيَّة


ويكمن العلاج في هذه الحالة من خلال عدَّة طُرق منها:

  • استخدام المضادات الحيوية.
  • التّخلص من التَّقرحات والخراج النّاجم عنها.
  • استئصال الغدة النّكافية المُصابة.
  • استئصال الغدّة تحت الفكِّ السُّفلي في حال إصابتها.

سرطان الغُدد اللعابية وأسبابه


بالإضافة إلى التهاب الغُدد اللّعابية فإنَّه من المُمكن أن تُصاب هذه الغُدد بالسَّرطان وهي حالة نادرة، إذ غالبًا ما تُصاب هذه الغُدد بأورام حميدة، ولا تُعرف أسباب محددة لهذا المرض ولكن يُعتقد بأنَّ تعرُّض منطقتي الرأس والرَّقبة للإشعاعات أحد مُسببات المرض، بالإضافة للإصابة بفيروس يُسمّى أبشتاين بار.

التَّشخيص والأعراض


ويتم تشخيص المرض من خلال عمل صورة بالرنين المغناطيسي، أو تصوير مقطعيّ، أو من خلال أخذ خزعة من نسيج الفم وفحصها مجهريًّا، فإن تم تشخيص المرض يتم عمل صورة بالأشعة السينية للتّأكد من عدم انتشار المرض إلى الرِّئتين، ويترافق مع سرطان الغُدد اللعابيَّة عدد من الأعراض أهمُّها:

  • ألم شديد في منطقة الوجه أو الرَّقبة أو الذَّقن.
  • ظهور ورم في المنطقة حول الفكّ السُّفلي، أو أسفل الذقن.
  • الشّعور بخدَر وتنميل في الوجه.
  • صعوبة كبيرة في البلع.

علاج سرطان الغُدد اللعابية


يعتمد علاج هذا المرض على عُمر المريض ومدى انتشاره في الجسم، وبناء عليه يتم تحديد خطَّة العلاج المناسبة للمريض، وعادة ما يشمَل العلاج التَّدخل الجراحيّ أو العلاج الكيميائيّ أو الإشعاعي كبقية أنواع السرطان الأخرى.