أعراض ديسك الرقبة والدوخة

أعراض ديسك الرقبة والدوخة

أعراض ديسك الرقبة والدوخة

ما هو ديسك الرقبة؟

يحتلّ الألم المُرتبط بديسك الرقبة قائمة الأوجاع التي يشكو منها الكثير من الناس، والديسك في الحقيقة مُصطلح شائع لما يُعرف بالانزلاقق الغضروفيّ، أو القُرص المُنفتق في الرقبة (Cervical herniated disk)، ولتوضيح ما يحدث في هذا الاضطراب بالضبط لك أن تتخيّل فقرات العمود الفقريّ المُصطفّة فوق بعضها البعض والطبقة الخارجية لكل قرص مكونة من غضروف ليفي، ويفصل ما بينها المادة الهلامية ما يُشبه الوسائد أو قطع الإسفنج، التي تعمد على امتصاص الصدمات والضغوطات التي قد تواجهها الفقرات عند أداء مُختلف الحركات الجسديّة؛ مثل المشي، أو القفز والركض، وهي ما تُسمّى الأقراص.

مع التقدّم في السّن والتعرّض لبعض الظروف والعوامل قد تتلف هذه الأقراص، وتُسبّب الألم والضغط على الأعصاب المُجاورة، فهل من المُمكن أن يتسبّب ديسك الرقبة بالدوخة أيضًا؟ وهل تظهر الأعراض في جميع الحالات؟[١]

هل الدوخة من أعراض الديسك؟

لعلّ من أهمّ الأعراض الشهيرة والمُرتبطة بالإصابة بديسك الرقبة هو الشعور بالألم فيها، وقد يكون من الغريب ارتباط الدوخة بالديسك؛ إلا أنّ ذلك في الحقيقة مُحتمل في بعض الأحيان، إذ قد يتسبّب انزلاق أحد أقراص الرقبة بالضغط على الأعصاب في العمود الفقريّ، أو على الحبل الشوكيّ، أو ربّما على الأوعية الدمويّة الواصلة للأذن الداخليّة والدماغ، لينجم عنه ما يُعرَف بالدوّار العُنقيّ (‌Cervical vertigo)، وهو الشعور بعدم توازن الفرد أو الأشياء القريبة منه، وكأنها تدور من حوله، لمدّة تتراوح ما بين عدّة دقائق إلى بضع ساعات، ومُلاحظة زيادة شدّة الحالة بالذات عند القيام بحركات فُجائيّة أو مُمارسة التمارين الرياضيّة، أو بعد العُطاس، بالتزامن مع ظهور عدّة أعراض أُخرى مُحتملة، مثل:[٢]


  • فُقدان التوازن أثناء الوقوف، أو المسي، أو حتّى عند الجلوس.
  • الصداع.
  • الشعور بالغثيان والتقيّؤ.
  • صعوبة التركيز.
  • الشعور بألم وطنين في الأذن.



ما هي أعراض الإصابة بالديسك؟

تتضمّن الإصابة بديسك الرقبة عدّة أعراض وعلامات تظهر على المُصابين بدرجات شدّة مُتفاوتة، وقد تتشابه هذه الأعراض مع عدّة أعراض أُخرى مُرتبطة باضطرابات وأمراض أُخرى، والطبيب فقط يساطيع تحديد الأسباب المُحتملة لكلّ ما يشكو منه المُصاب؛ لتحديد العلاج الأمثل بعد ذلك، وفيما يأتي توضيح لأبرز هذه الأعراض، مع بعض الأمراض المُصاحبة لها:


  • الشعور بألم في الرقبة، وهو من الأعراض الأولى التي تظهر لدى المُصابين، وتختلف شدّته ما بينهم، فقد يكون قويًّا للغاية وحادًّا أو حارقًا، وقد يكون بسيطًا في حالات أُخرى، كما أنّه قد يمتدّ للكتف والذراع،[٣] ومن الاضطرابات والمُشكلات التي يُحتمل أن تتسبّب بألم مُشابه لألم ديسك الرقبة ما يأتي:[٤]
    • التعرّض لإصابة ما؛ مثلما يحدث في حوادث السيارات.
    • إحدى أعراض الإصابة بأمراض أُخرى؛ كالتهاب السحايا، أو التهاب المفاصل الروماتويديّ.
    • الضغط على أعصاب الرقبة الناجم عن وجود نتوءات فيها.
    • إجهاد عضلات الرقبة الناجم عن فرط استعمالها، وهو ما يحدث عند أداء بعض الأعمال؛ مثل القراءة أو العمل على الحاسوب لساعات طويلة ومُتواصلة، حتى أنّ الضغط على الأسنان أثناءا لنوم قد يُجهد عضلات الرقبة ويتسبّب بالألم فيها.
    • تضرّر مفاصل الرقبة الناجم عن التقدّم في السن.


  • الشعور بالتنميل والخدر في الذراع أو اليد، الذي قد يتزامن أيضًا مع الشعور بالألم فيهما، وهو ما يُشير لأنّ حالة الديسك تتدهور أو تزداد سوءًا،[٣] ويُمكن الشعور بهذا الألم أيضًا عند الإصابة بأحد الأمراض والمُشكلات الآتية:[٥]
    • الضغط على الأعصاب، الناجم عن مُشكلات في العضلات أو العظام والأوتار في الذراع واليد، وعادًة ما يتزان ألمتنميل الذراع واليد حينها بالشعور بضعف في عضلاتها، والشعور بالوخز الشبيه بالإبر والدبابيس فيها.
    • مُتلازمة النفق الرّسغيّ، التي يكون تنميل اليد فيها مُتركّزًا في الإبهام والسبابة والوسطى، بالتزامن مع الشعور بالضعف في عضلات اليد.
    • إحدى أعراض الإصابة بالشقيقة، إذ يبدأ مُلاحظة تنميل الذراع واليد قبل ساعة تقريبًا من بدء الصداع النصفيّ، بالتزامن مع الشعور بضعف العضلات عمومًا، وتشوّش النظر، وصعوبة التركيز.
    • الاضطرابات والأمراض العصبيّة؛ مثل التصلّب اللويحيّ، إذ يتزامن تنميل الذراع واليد حينها مع الشعور بتنميل القدمين، ومُواجهة صعوبة في الكلام والتحدّث والتركيز.
    • إحدى أعراض الإصابة بجلطة دماغيّة، التي تُعدّ من الحالات الطارئة التي تستدعي زيادة الطبيب على الفور، وتتسبّب بتدلّي إحدى جانبيّ الوجه بالتزامن مع تنميل الذراع أو اليد والخدر فيهما، والشعور بالارتباك، مع مواجهة صعوبة في الكلام أو في التركيز.



هل يمكن أن يصاب الشخص بالديسك بدون أعراض؟

على الرغم من صعوبة الإصابة بديسك الرقبة عند تخيل ما يحدث من ضغط على كلّ ما يُجاور القُرص المُتضرّر وتغيّر موقعه عن الوضع الطبيعيّ، وعلى الرغم من أنّ العديد من الأفراد يصفون ألم ديسك الرقبة بكونه أشبه بتيار كهربائيّ يسري من الرقبة إلى الذراع حتّى نهاية اليد، وأنّ أعراضه قد تكون شديدة للغاية في بعض الأحيان، إلا أنّ أفرادًا آخرين قد لا يُلاحظون أيّة أعراض أو دلائل واضحة تُشير لإصابتهم بالديسك، ولا يُكشف الأمر لديهم إلا عند تشخيص الطبيب للمُصاب؛ بمعرفة تاريخه المرضيّ بالضبط، وفحصه جسديًا، وتصوير رقبته بالرنين المغناطيسيّ (MRI)، أو بالتصوير المقطعيّ المحوريّ (CT scan).[٦][٧]



هل يمكن لأدوية الديسك أن تسبب الدوخة؟

تختلف الخيارات العلاجيّة المُتاحة للتعامل مع ديسك ألم الرقبة، إلا أنّ أهمّ ما تستوجب القيام له للمُصاب هو تجنّب الأعمال أو وضعيات الوقوف والجلوس التي تزيد ممن شدّة الحالة والألم المُصاحب لها، وللسيطرة على الألم قد تُصرف بعض العلاجات والأدوية، التي قد تكون سببًا في الشعور بالدوخة كأحد أعراضها الجانبيّة، ويُذكر من هذه الأدوية ما يأتي:[٨][٩]


  • مُرخيات العضل، التي تُوصف في حال كان المُصاب يُعاني من تشنّجات في الرقبة نتيجة إصابته بالديسك، والدوخة من أكثر أعراضها الجانبيّة شيوعًا، بالإضافة للشعور بالنعاس والرغبة في النوم عند تناول الدواء.


  • المُسكّنات الأفيونيّة (Opioids)، التي تُصرف لحالات قليلة للغاية من المُصابين بالديسك؛ لما تُسبّبه من أعراض جانبيّة كثيرة، بالإضافة لكونها من الموادّ المُسبّبة للإدمان، والتي يجب التعامل معها ومع جُرعاتها ومُدّة استخدامها بحرص وحذر شديد، إلا أنّ الأطباء يعزمون على استخدامها مع بعض المُصابين في حال لم تُجدِ المُسكّنات الأُخرى نفعًا في السيطرة على ألم الرقبة، ويُذكر من أهمّ أعراضها الجانبيّة ما يأتي:
    • الشعور بالدوخة والنّعاس.
    • الإمساك.
    • الشعور بالغثيان والتقيّؤ.
    • الشعور بحكّة في الجسم.
    • جفاف الفم.


المراجع

  1. "What Is a Herniated Cervical Disk?", webmd, 14/3/2019, Retrieved 25/12/2020. Edited.
  2. Kiara Anthony (28/9/2018), "Cervical Vertigo", healthline, Retrieved 25/12/2020. Edited.
  3. ^ أ ب "ABOUT CERVICAL HERNIATED DISCS", medtronic, Retrieved 25/12/2020. Edited.
  4. "Neck pain", mayoclinic, 31/7/2020, Retrieved 25/12/2020. Edited.
  5. "Why Is Your Arm or Hand Numb?", webmd, 29/4/2019, Retrieved 25/12/2020. Edited.
  6. Richard Staehler (18/7/2019), "Cervical Herniated Disc Symptoms and Treatment Options", spine-health, Retrieved 25/12/2020. Edited.
  7. Richard Staehler (18/7/2019), "Cervical Herniated Disc Causes and Diagnosis", spine-health, Retrieved 25/12/2020. Edited.
  8. "Side effects of opioids", fpm, Retrieved 25/12/2020. Edited.
  9. "Herniated disk", mayoclinic, 26/9/2019, Retrieved 25/12/2020. Edited.

فيديو ذو صلة :

888 مشاهدة