امراض العمود الفقري

بواسطة: - آخر تحديث: ٢١:٤١ ، ١٦ نوفمبر ٢٠١٩
امراض العمود الفقري

أمراض العمود الفقري

يتكون العمود الفقري من 33 عظمةً تُدعى الفقرات، والتي تفصل في ما بينها غضاريف تُدعى الأقراص الفقرية أو الأقراص البينية، ويُقسم العمود الفقري إلى خمسة أجزاء مختلفة، يحتوي كل جزء منها على هياكل فقرية مختلفة، وتتمثل وظيفته في الجسم بأربع وظائف رئيسة، هي: حماية الحبل الشوكي الذي يمر داخل القناة الشوكية في العمود الفقري، ودعم وزن الجسم الواقع فوق الحوض، كما يُشكل الأساس الذي يرتكز عليه الجسم، ويُساعد الجسم في الحركة، سواءً الوقوف أم الجلوس أم الدوران.[١] وفي هذا المقال توضيح لأهم الأمراض التي تصيب العمود الفقري.


إصابة الحبل الشوكي

يمر الحبل الشوكي في العمود الفقري، ويُعرَّف بأنه مجموعة من الأعصاب الرئيسة الناقلة للإشارات الكهربائية من الدماغ إلى أجزاء الجسم المُختلفة وبالعكس، إذ يُشكَّل الحبل الشوكي مع الدِّماغ ما يُسمَّى الجهاز العصبي المركزي، ويمتد من قاعدة الدماغ إلى أسفل الظهر، وعند حدوث تلف فيه فإن ذلك يؤدي إلى التأثير على وظيفة العمود الفقري الرئيسة أو فقدانها كدعم الحركة.[٢]


أعراض إصابة الحبل الشوكي

تؤدي الإصابة البالغة في الحبل الشوكي إلى حدوث تغيرات دائمة في قوة العمود الفقري ووظائفه في الإحساس والدعم، وقد تؤثر أيضًا الإصابة على الشخص من الناحية النفسية والعقلية، وتُقسَم إصابات الحبل الشوكي إلى الشلل السفلي في حال فقدان المُصاب جزءًا من وظائفه الحركية أو الحسية في المنطقة السُفلية من الجسم، والشلل الرباعي أو المكتمل، وذلك في حال فقدان الحركة والإحساس تمامًا، وتعتمد قدرة الشخص في تحريك الأطراف بعد إصابته على مكان الإصابة وشدَّتها، وتتضمن أعراض الإصابة ما يلي:[٣]

  • دفقدان للحركة.
  • فقدان أو تغيُر الإحساس، مثل فقدان القدرة على الشعور بالحرارة والبرودة واللمس.
  • فقدان السيطرة على حركة الأمعاء أو المثانة.
  • حدوث تشنُجات وردات فعل مُبالغ بها.
  • حدوث تغيرات في الوظائف الجنسية.
  • الشعور بالألم أو الوخز بسبب تلف الألياف العصبية.
  • الإصابة بصعوبة في التنفس أو السعال، أو خروج الإفرازات من الرئتين.


أسباب إصابة الحبل الشوكي

يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى إصابة العمود الفقري بالأمراض والإصابات، وتتضمن هذه الأسباب ما يأتي:[٢][٤]

  • حوادث السيارات.
  • السقوط.
  • التعرُض لطلق ناري.
  • الوظائف التي تتطلب الجلوس للكثير من الوقت.
  • الإصابة ببعض الأمراض المُسبِّبة لحدوث خلل في وظائف الحبل الشوكي، مثل: شلل الأطفال، والسنسنة المشقوقة، ورنح فريدرايخ، وغيرها.


داء القرص التنكسي

داء القرص التنكسي هو اضطراب مرتبط بالتقدُم بالعمر، يحدث بسبب جفاف المادة السائلة بين الفقرات بصورة رئيسة، فعند حدوث جفاف في هذه المادة فإن المسافة الموجودة بين الفقرات تُصبح أقل من الطبيعي، مما يؤدي إلى فقدان القدرة على امتصاص الصدمات، كما قد ينتج عن الانزلاق الغضروفي، إذ يحدث ذلك بصورة طبيعية عند التقدُم بالسن، ويؤدي إلى الشعور بالألم في الظهر، كما قد ينتقل الألم إلى أماكن أخرى في الجسم، كالشعور بالألم والتنميل في أسفل الساق، أو في الكتف والذراعين؛ اعتمادًا على موقع الإصابة في العمود الفقري، ومن أعراضه الأخرى صعوبة الحركة والوقوف، وقِلة ثبات العمود الفقري، بالإضافة إلى سهولة تعرُضه للصدمات والتورُم والألم، ويُمكن علاج داء القرص التنكُسي بالعديد من الخيارات، التي تتضمن ما يلي:[٥]

  • العلاجات الطبية، تتضمن الحقن باستخدام حقن الستيرويد التي تُخفف الألم والالتهاب، أو عملية بضع الجذر الوجيه، وهي تسليط ترددات راديوية تعمل على إيقاف عمل الأعصاب حول المفاصل، مما يؤدي إلى تخفيف الألم لأكثر من عام، واستخدام بعض الأدوية المُسكنة كالأيبوبروفين ومرخيات العضلات.
  • الجراحة، يتم اللجوء إليها عندما لا تُفلح العلاجات الطبية في تخفيف الألم خلال ثلاثة أشهر من ظهور بعض الأعراض، كألم الظهر أو الساق الذي يمنع المُصاب من أداء أنشطته اليومية، أو حدوث خدر وضعف في الساقين، أو مواجهة صعوبة في الوقوف أو المشي، وتتضمن الجراحة العديد من الخيارات تِبعًا لشدَّة الإصابة وحالة المُصاب.
  • العلاج الفيزيائي والعلاج الوظيفي.


تضيّق العمود الفقري

تضيُق العمود الفقري أو تضيُق القناة الفقرية و\هو حالة يحدث فيها تضيُق للقناة التي يمر فيها الحبل الشوكي، مما يؤدي إلى الضغط عليه أو على جذور الأعصاب القريبة منه، فيسبِّب ذلك الشعور بالألم والتنميل في اليدين، والقدمين، والذراعين، والساقين.

يُعد مرض الفصال العظمي المعروف أيضًا باسم داء المفاصل التنكُسي السبب الرئيس للإصابة بتضيُق العمود الفقري، وأحيانًا يؤدي انتفاخ الأقراص أو الأورام إلى حدوث التضيُق، وفي بعض الأحيان تعد هذه الحالة خَلقيةً، إذ يُعاني الشخص منذ الولادة من تضيُق القناة الشوكية. ويُعاني الشخص المُصاب بهذه الحالة من بعض الأعراض، كالألم والوخز والضَّعف في الأطراف، والشعور بألم وتيبُّس في الرقبة، وفي الحالات الشديدة قد يتعرض الشخص لضعف في المثانة أو الأمعاء أو الضعف الجنسي، ويُمكن علاج تضيُق العمود الفقري بعدة طرق يمكن بيانها على النحو الآتي:[٦]

  • العلاج الطبيعي: إذ تُساعد تمارين العلاج الطبيعي في تقوية العضلات، خاصةً في الأطراف، كما تُساهم في تقليل الألم وتُحسِّن من حركة العمود الفقري.
  • الأدوية: يُمكن استخدام مُسكنات الألم ومضادات الالتهاب ومرخيات العضلات، وفي الحالات الشديدة يتم استخدام حقن الكورتيزون للسيطرة على الألم والالتهاب.
  • الجراحة: هي الخيار العلاجي الأخير الذي يلجأ إليه الطبيب عند فشل العلاجات الأخرى، ويتم استخدام عدة تقنيات تِبعًا لحالة المُصاب.
  • العلاجات البديلة: التي قد تُساعد في تقليل الألم، وتتضمن التدليك، والوخز بالإبر، وتقويم العمود الفقري.


الانزلاق الغضروفي

الغضاريف هي الأقراص البينية الموجودة بين فقرات العمود الفقري، والتي تتكون من جزأين؛ الداخلي الذي يحتوي على مادة لينة، والجزء الخارجي، وهو الجزء الصلب الذي يُشبه الحلقة، وعند حدوث إصابة أو ضعف في القرص تخرج المادة السائلة إلى الجزء الخارجي، ويُسمى ذلك انزلاق أو فتق القرص.

يسبب الانزلاق الغضروفي الشعور بالانزعاج والألم، خاصةً عند ضغط الغضروف المنزلق على أحد الأعصاب الشوكية إما في منطقة أسفل الظهر أو الرقبة، وقد يمتد الألم ليشمل الذراعين أو الساقين، ويزداد سوءًا أثناء الليل، أو عند الوقوف أو الجلوس. ويجدر التنويه إلى ضرورة تجنُّب رفع الأثقال، ويُمكن علاج الانزلاق بِناءً على شِدَّة الأعراض ومدى الانزلاق، وتتضمن طرق العلاج ما يلي:[٧]

  • العلاج الطبيعي لتخفيف الألم وتقوية عضلات الظهر.
  • مسكنات الألم التي لا تحتاج إلى وصفة طبية، أو التي تحتاج إلى وصفة طبية في الحالات الشديدة.
  • استخدام مرخيات العضلات لتخفيف التشنجات العضلية.
  • أدوية الألم العصبي، مثل: جابابنتين، أو دولوكستين.
  • الجراحة، وذلك في حال عدم اختفاء الأعراض خلال ستة أسابيع من الإصابة.


المراجع

  1. "The Vertebral Column", /teachmeanatomy.info, Retrieved 14-112019. Edited.
  2. ^ أ ب "Spinal Cord Injury Information", www.shepherd.org, Retrieved 14-11-2019. Edited.
  3. "Spinal cord injury", www.mayoclinic.org, Retrieved 14-11-2019. Edited.
  4. "What is the Spinal Cord?", www.spinalcord.com, Retrieved 14-11-2019. Edited.
  5. Adam Felman (17-1-2018), "All about degenerative disc disease"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 14-11-2019. Edited.
  6. Carol Eustice (19-7-2019), "An Overview of Spinal Stenosis"، www.verywellhealth.com, Retrieved 14-11-2019. Edited.
  7. Rachel Nall, RN (9-5-2016), "Slipped (Herniated) Disc"، www.healthline.com, Retrieved 14-11-2019. Edited.