امراض العمود الفقري

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٧ ، ٢ يوليو ٢٠١٨
امراض العمود الفقري

يتكون العمود الفقري لدى الإنسان من العظام والفقرات،

وتكمن أهميته في حفظ النخاع الشوكي والقفص الصدري والأعصاب وحمايتها. ولكن على غرار أجزاء الجسم الأخرى،

قد يصاب العمود الفقري ببعض الأمراض، وسنستعرض معكم في هذا المقال بعضًا من أكثر أمراض العمود الفقري شيوعًا.

أولًا: داء القرص التنكسي (تنكس الأقراص الفقرية)


يصاب المرء بهذا المرض عندما تجف الأقراص الفقرية وتفقد السوائل الموجودة فيها مما يؤدي إلى احتكاك الفقرات مع بعضها البعض.

وعندما يحصل ذلك، فإن الأقراص الفقرية تفقد قدرتها على امتصاص الصدمات التي يتعرض لها المرء.

يمكن أن يحدث هذا المرض بوصفه نتيجة طبيعية للتقدم في العمر،

إذ إن الأقراص الفقرية تفقد مرونتها كلما كبرنا. ولكن في بعض الحالات،

يمكن أن يحدث المرض نتيجة تلقي إصابات معينة في الظهر. ومن أعراض المرض الشعور بألم في الظهر والساق،

والشعور بوخز أو خدر في الساقين أو الأرداف، فضلًا عن مواجهة بعض الصعوبة أثناء المشي.

يعتمد علاج هذا المرض على شدة الأعراض والآلام التي يعاني منها الشخص،

وثمة نوعان للعلاجات: علاج غير جراحي يعتمد على الأدوية والعلاج الطبيعي، وعلاج جراحي عبر إجراء عملية جراحية.

ثانيًا: تضيّق العمود الفقري


هو تضيّق القناة الشوكية داخل العمود الفقري، مما يؤدي إلى حدوث ضغط على الحبل الشوكي والأعصاب التي تنتقل عبر العمود الفقري إلى القدمين والساقين.

ويحدث هذا المرض عادة أسفل الظهر أو في الرقبة.

وثمة عدة أسباب تكمن وراء الإصابة بهذا المرض من بينها: الأورام في العمود الفقري، أو فرط نمو العظام، أو إصابات العمود الفقري وغيرها.

ومن أعراض الإصابة بهذا المرض: الشعور بخدر أو وخز في اليدين والساقين،

والمعاناة من صعوبة في المشي، وتأثر الأعصاب في المثانة أو الأمعاء مما يؤدي إلى الإصابة بسلس البول،

فضلًا عن الشعور بألم حاد عند الجلوس أو الانحناء.

أما العلاج المتبع في هذا المرض فيتضمن عدة أنواع من بينها: الجراحة، أو استخدام مرخيات العضلات،

أو استخدام حقن السترويد، أو مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية.

ثالثًا: الآلام في أسفل الظهر:


هي من الحالات المرضية الشائعة التي تؤثر على نسبة كبيرة من سكان العالم.

وهي تترافق عادة مع الإرهاق الذي يصيب المفاصل أسفل الظهر،

ولكنه يمكن أن يكون ناجمًا عن أمراض أخرى مثل التهاب المفاصل الروماتويدي، أو أمراض السرطان أو اضطرابات العظام وغيرها.

ومن أعراض هذه الحالة المرضية الشعور بألم أسفل الظهر في منطقة الفقرات القطنية،

والذي يكون مترافقًا مع الشعور بألم في العضلات. ومن الأعراض أيضًا الشعور بألم في إحدى الساقين أو في كليهما.

وينبغي على المرء مراجعة الطبيب إذا عانى من الحمى، أو سلس البول، أو الأورام في الساق.

وتبدأ عملية العلاج بتناول مسكنات الآلام مثل الأسبرين، أو الباراسيتامول أو الإيبوبروفين. كذلك يمكن اللجوء إلى العلاج الطبيعي والعلاجات التكميلية مثل الوخز بالإبر من أجل التخلص من تلك الآلام.