أعراض قرحة الفم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٠ ، ١٥ يوليو ٢٠١٩
أعراض قرحة الفم

قرحة الفم

هي آفات صغيرة جدًا تشبه الحبوب تُشكّل على الأنسجة الرخوة في الفم أو على قاعدة اللثة، وتسبب صعوبة في الأكل والشرب والتحدث، وهي أكثر انتشارًا عند النساء والشباب في سن البلوغ والأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي للإصابة بتقرحات الفم، وتقرحات الفم غير مُعدية وعادًة تزول من تقاء نفسها خلال أسبوع أو أسبوعين، إلا أنه في حالة ظهور تقرحات كبيرة ومؤلمة واستمرارها مدة طويلة تُفضّل استشارة الطبيب، وفي هذا المقال يُسلّط الضوء على المعلومات التي معرفتها مهمة عن تقرحات الفم.[١]


أسباب تقرحات الفم

على الرغم من أن العلماء والباحثين لم يجدوا أسبابًا واضحة لتقرحات الفم، إلا أنهم استطاعوا تحديد بعض العوامل التي تساهم في ظهور التقرحات، وهي تُقسّم قسمين:[٢]

  • أسباب عامة، وهي تشمل ما يلي:
  • التعرض لإصابة خفيفة في الفم؛ إما خلال تنظيف الأسنان بالفرشاة، أو خلال ممارسة التمارين الرياضية.
  • معاجين الأسنان، وغسول الفم التي يحتوي على كبريتات لوريل الصوديوم.
  • الحساسية الغذائية تجاه الشوكولاتة، والفراولة، والبيض، والمكسرات، والجبن، والأطعمة الحارة والحامضة.
  • نقص الفيتامينات؛ مثل: فيتامين ب12، أو الزنك، أو الحديد.
  • التغيرات الهرمونية خلال دورة الحيض.
  • التعرض لضغط عاطفي.
  • التعرض لبكتيريا الهليكوباكتر، هي التي تسبب قرحة الهضم.
  • أسباب طبية، وهي تشمل ما يلي:
  • التعرض لـمرض الاضطرابات الهضمية، وهو اضطراب ينتج من الحساسية تجاه بروتين يوجد في أغلب الحبوب يسمى الغلوتين.
  • التعرض لأمراض الأمعاء الالتهابية؛ مثل: مرض كرون، أو التهاب القولون التقرحي.
  • التعرض لمرض بهجت، هو اضطراب نادر الحدوث يسبب التهابًا في أعضاء الجسم كلها، بما في ذلك الفم.
  • التعرض لضعف في جهاز المناعة، إذ يهاجم الخلايا السليمة الموجودة في الفم.
  • التعرض لفيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز)، الذي يدمر جهاز المناعة.


أنواع تقرحات الفم

غالبًا أنواع تقرحات الفم جميعها تذهب من تلقاء نفسها خلال أسبوع، وهناك ثلاثة أنواع من تقرحات الفم، وهي:[٣]

  • تقرح الهربس، يُطلَق عليه اسم تقرّح هربس؛ لأنّه يشبه القروح المرتبطة بالهربس، وهي تقرحات غير مُعدية، إلا أنّه تتكرر بشكل سريع عند الشخص.
  • التقرحات الصغيرة، يتراوح حجم هذا النوع من التقرحات من 2 ملم إلى 8 ملم، وقد تسبب ألمًا بسيطًا عند ظهورها، وتحتاج إلى مدرّة تصل إلى أسبوعين لتتراجع.
  • التقرحات الرئيسة، غالبًا يكون حجمها أكبر من التقرحات الصغيرة، وهي غير منتظمة الشكل، وقد تتغلغل أكثر في أنسجة الفم، وهي تحتاج إلى عدة أسابيع لتشفى، وفي بعض الحالات قد تترك ندبًا في الأنسجة خلفها.


علاجات منزلية لتقرحات الفم

هناك عدد من الطرق البسيطة التي تُجرّب في المنزل لعلاج تقرحات الفم، ومنها:[١]

  • غسل الفم باستخدام المياه المالحة وصودا الخبر.
  • تغطية القرحة بحليب يحتوي على أكسيد المغنيسيا.
  • تغطية القرحة بعجينة صودا الخبز.
  • غسل الفم بغسول يحتوي على الستيرويد؛ ذلك لأنّه يساعد في تخفيف الألم والتورم.
  • وضع الثلج على التقرحات.
  • استعمال منتجات البنزوكائين المخدرة التي لا تحتاج إلى وصفة طبية لاستخدامها.
  • تغطية التقرحات بأكياس الشاي الرطبة.
  • تناول المكملات الغذائية؛ مثل: حمض الفوليك، والزنك، وفيتامينَي ب 12 و ب6.
  • استخدام العلاجات الطبيعية؛ مثل: شاي البابونج، وشاي جذور العرق سوس.


الحدّ من تقرحات الفم

هناك مجموعة من النصائح المتبّعة في الحد من التعرض لتقرحات الفم، ومن أبرزها:[٢]

  • تجنب تناول الأطعمة المعروفة أنها تسبب الازعاج للفم؛ مثل: المكسرات، والأطعمة المالحة، والحامضة، والحارة.
  • تنظيف الأسنان جيدًا بعد الوجبات بالفرشاة والخيط.
  • حماية الفم من الأدوات التي قد تسبب له جرحًا، خاصًة في حالة استخدام تقويم الأسنان.
  • الابتعاد عن المصادر التي تسبب التوتر والانزعاج.


المراجع

  1. ^ أ ب Shannon Johnson (20-12-2017), "What Causes Mouth Ulcers and How to Treat Them"، www.healthline.com, Retrieved 20-6-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Canker sore", www.mayoclinic.org, Retrieved 20-6-2019. Edited.
  3. Jenna Fletcher , "Everything you need to know about mouth ulcers"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 20-6-2019. Edited.