أعراض نزلة البرد: هل يزيد شرب الحليب من البلغم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٣٩ ، ١٢ مايو ٢٠٢٠
أعراض نزلة البرد: هل يزيد شرب الحليب من البلغم

نزلة البرد

نزلة البرد عدوى فيروسية تُصيب الجهاز التنفسي العلوي، والأطفال تحت عمر السادسة الأكثر عرضة، أمّا البالغون فيتعرضون لنزلات البرد مرة أو مرتين في السنة، إذ يتعافى معظم الأشخاص من نزلات البرد خلال أسبوع أو 10 أيام، وقد تستمر الأعراض لوق أطول لدى الأشخاص الذين يدّخنون، أمّا استمرارها لوقت أطول يتطلب مراجعة الطبيب.[١]


هل يزيد شرب الحليب من البلغم؟

شرب الحليب قد يجعل البلغم أكثر سماكة وأكثر تهيجًا في الحلق، لكنّ الحليب لا يحفّز الجسم لإنتاج المزيد من البلغم خلال نزلة البرد، حيث الشخص المصاب بنزلة البرد يتناول منتجات الألبان المجمّدة لتهدئة التهاب الحلق وزيادة السعرات الحرارية في حال غياب الرغبة في تناول الطعام، فالبلغم مخاط سميك ولزج يوجد في الجزء الخلفي من الحلق ويزداد وجوده عندما يصاب الشخص بالبرد.[٢]


أعراض نزلة البرد

تظهر أعراض نزلات البرد بعد يوم أو ثلاثة أيام من التعرض للفيروس المسبب للبرد، إذ تختلف الأعراض من شخص لآخر، ومن أهم هذه الأعراض:[١]

  • الأعراض العامة:
    • سيلان في الأنف أو انسداده.
    • إلتهاب الحلق.
    • السعال.
    • احتقان الأنف.
    • آلام خفيفة في الجسم.
    • صداع خفيف.
    • العطاس.
    • حمى منخفضة.
    • الإعياء.
    • إفرازات من الأنف أكثر سمكًا لونها أصفر أو أخضر في بداية نزلة البرد، وهذا ليس مؤشرًا إلى وجود عدوى بكتيرية.
  • الأعراض التي تستدعي زيارة الطبيب عند البالغين:[١]
    • الحمى بدرجة حرارة أعلى من 38.5 مئوية.
    • استمرار الحمى لمدة خمسة أيام أو أكثر.
    • ضيق في التنفس.
    • صفير في الصدر.
    • ألم شديد في الحلق أو صداع أو ألم في الجيوب الأنفية.
  • الأعراض التي تستدعي زيارة الطبيب عند الأطفال: قد لا يحتاج الأطفال إلى طبيب خلال نزلات البرد إلّا في ظهور الحالات الآتية[١]:
    • الحمى بدرجة حرارة أعلى من 38 مئوية عند الأطفال حديثي الولادة حتى 12 أسبوعًا.
    • ارتفاع الحمى أو الحمى التي استمرت لأكثر من يومين عند الطفل.
    • أعراض شديدة؛ مثل: الصداع أو السعال.
    • صفير الصدر.
    • ألم الأذن.
    • البكاء الشديد المزعج.
    • نعاس غير عادي.
    • فقد الشهية.


ما المشروبات التي تخفف البلغم؟

من أهم هذه المشروبات ما يأتي ذكره:[٣]

  • شرب كمية كافية من السوائل -خاصة السوائل الدافئة-.
  • الماء.
  • الشاي منزوع الكافيين.
  • عصير الفاكهة.
  • الماء والليمون.
  • مشروبات الزنجبيل.
  • شاي أوراق الجوافة.
  • عرق السوس.


ما المشروبات التي تزيد البلغم؟

من أكثر المشروبات التي تزيد من البلغم تلك التي تحتوي على الكافيين؛ كالقهوة وغيرها، لأنّها تسبب الجفاف، الأمر الذي يزيد من سعال البلغم.[٤]


نصائح للتخلص من البلغم

من أهم النصائح المتبعة للتخلص من البلغم ما يأتي:[٣]

  • ترطيب الهواء: هناك العديد من أجهزة الترطيب التي تساعد في ترطيب الهواء وإزالة البلغم.
  • شرب الماء: يساعد شرب كميات كافية من الماء والسوائل في إبقاء الجسم رطبًا، وبالتالي يخفّف من احتقان الأنف.
  • التغذية الصحية: تناول الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على الليمون والزنجبيل والثوم يسهم في علاج المصاب بنزلات البرد والسعال والبلغم الزائد.
  • الغرغرة بالماء والملح: إذ تساعد في إزالة البلغم العالق في الجزء الخلفي من الحلق، كما قد يقتل الجراثيم، ويهدّئ من التهاب الحلق، ويُحضّر من خلال خلط كوب من الماء بـ 1/2- 3/4 ملعقة صغيرة من الملح والغرغرة لمدة 30-60 ثانية، ومن الأفصل استخدام المياه المفلترة أو المعبّأة في زجاجات التي لا تحتوي على الكلور.
  • استخدم زيت الأوكالبتوس: ذلك لإخراج البلغم، وهو يساعد في إذابة البلغم، والتخفيف من السعال المزعج.


أسئلة شائعة عن البلغم

ما أهمية البلغم في الجسم؟

البلغم هو المخاط الذي تفرزه الغدد الموجودة في الممرات التنفسية للرئتين، فعندما تؤدي المسالك التنفسية وظيفتها بشكل طبيعي تتجمع الجسيمات بواسطة البلغم الموجود في المسالك التنفسية، ثم تدفع الأهداب في مجرى الهواء البلغم نحو الحلق في حركة تشبه حركة موجات البحر، وعندما يبدو البلغم في مستوى الحلق فإنّه يُبلَع دون شعور الإنسان به، حيث هضمه يجرى في المعدة، وتُعدّ هذه إحدى أهم الطرق لحماية الرئتين.[٥]

ماذا يعني لون البلغم؟

قد يدل لون البلغم على وجود حالات معينة، ويُتعرَّف إلى هذه الحالات من خلال الآتي:[٥]

  • البلغم الأحمر: أو البلغم ذو الأحمر الداكن الذي يُعرف باسم نفث الدم، وهو دم جديد أو قديم ينتج من منطقة الأنف أو جوف الفم أو البلعوم.
  • البلغم الوردي: يدلّ على وجود سوائل وتورم في الرئتين.
  • البلغم الأبيض أو الأصفر: هو البلغم الذي ينتج عندما تبدأ خلايا الجهاز المناعي في الجسم في محاربة العدوى سواء أكانت عدوى بكتيرية أم فيروسية.
  • البلغم الأخضر: يدل على وجود عدوى.
  • البلغم الأسود: الذي يشير إلى وجود التهاب الرئة عند التعرض المفرط للفحم؛ لذلك يلاحظ انتشاره بين عمال الفحم.

ما الأدوية التي تساعد في إزلة البلغم؟

هناك مجموعة من الأدوية التي تساعد في إزلة البلغم، ومن أهم هذه الأدوية:[٥]

  • المضادات الحيوية: إذا كان البلغم ناتجًا من عدوى بكتيرية.
  • المقشع: يساعد في سعال البلغم؛ مثل: غوافينيسين.
  • مذيبات البلغم: ومنها دواء أسيتيل سيستين (Acetylcysteine).

هل البلغم من أعراض سرطان الرئة؟

من أهم أعراض سرطان الرئة تغيّر لون البلغم وحجمه، إضافة إلى السعال المستمر بالبلغم أو المخاط المصحوب بالدّم، فقد تستغرق علامات سرطان الرئة سنوات حتى تتطور وقد لا تظهر حتى يتقدم المرض.[٦]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "Common cold", mayoclinic, Retrieved 8-5-2020. Edited.
  2. "Cold symptoms: Does drinking milk increase phlegm?", mayoclinic, Retrieved 8-5-2020. Edited.
  3. ^ أ ب Ashley Marcin (21-3-2017), "7 Ways to Get Rid of Phlegm: Home Remedies, Antibiotics, and More"، healthline, Retrieved 8-5-2020. Edited.
  4. Jennifer Berry (5-1-2020), "medicalnewstoday"، Home remedies for phlegm and mucus, Retrieved 8-5-2020. Edited.
  5. ^ أ ب ت Kristin Hayes, "The Function of Phlegm"، verywellhealth, Retrieved 8-5-2020. Edited.
  6. "Symptoms of Lung Cancer", lungcancer, Retrieved 8-5-2020. Edited.