أفضل علاج للحكة في الأماكن الحساسة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٣ ، ٢٤ فبراير ٢٠٢١
أفضل علاج للحكة في الأماكن الحساسة

الحكة في الأماكن الحساسة

تُعد الحكة في الأماكن الحساسة من أكثر الأعراض شيوعًا بين الأفراد، والتي غالبًا ما تصيب النساء أكثر من الرجال، مسببةً الشعور بعدم الراحة، مما يؤدي إلى الشعور الشخص بالإحراج، وفي أغلب الأوقات لا تحتاج هذه الحالة الشعور بالقلق والذهاب للطبيب، ولكن في حالة استمرارها لفترة طويلة، مصاحبةً معها مشاكل أخرى، عندها يوصى باستشارة الطبيب المختص.[١]

علاج الحكة في الأماكن الحساسة

قد لا يختلف كثيرًا علاج الحكة عند الرجال أو النساء، إلا أنه قد يختلف حسب السبب المسؤول عن الحكة، وفي ما يلي توضيح لهذه العلاجات.


علاج الحكة عند النساء

كما ذكرنا سابقًا أن أسباب الحكة مختلفة، فمنها يكون بسبب حدوث تهيج في المنطقة، أو بسبب دخول ميكروبات غريبة أدت إلى التهابها، لهذا يجب التنوية إلى أنه يجب زيارة الطبيب قبل أخذ العلاج في الحالات الشديدة من الحكة:[٢]




  • فترة إنقطاع الطمث: قد تتعرض النساء في هذه الفترة إلى حدوث تهيج في المنطقة الحساسة، وذلك معاختلاف الهرمونات، والتي يمكن علاجها عن طريق أخذ كريمات تحتوي على مادة الاستروجين، أو أخذ حبوب تحتوي على هذه المادة، كذلك يمكن استعمال التحاميل المهبلية.
  • الفطريات: من أكثر الأسباب التي تؤدي إلى الحكة في المنطقة الحساسة هي التعرض إلى الالتهابات الفطرية، التي تحدث بسبب وجود رطوبة في المنطقة، أو بسبب أخذ المضادات الحيوية لفترة طويلة، أو في بعض الأحيان تكون من أعراض مرض السكري، ويكون علاج هذه الحالة عن طريق أخذ كريمات، أو مراهم، أو حبوب تحتوي على مادة مضادة للفطريات، ومن المهم التنويه أن يجب استشارة الطبيب قبل استعمال هذه الأدوية حتى لو كان البعض منها لا يحتاج إلى وصفة طبية.
  • الأمراض المنقولة جنسيًا: ينصح في هذه الحالة تجنب الجماع حتى يعالج الشخص تمامًا من الحكة، والتي تكون عن طريق أخذ المضادات الحيوية، أو مضادات الفيروسية، أو الطفيليات.
  • التهاب المهبل البكتيري: هنا يكون العلاج تحت اشراف الطبيب، وذلك لان الطبيب يختار أنواع معينة من المضادات الحيوية التي تُأخذ لفترةٍ معينة، كذلك يمكن أن يضيف الطبيب كريمات مضادة للبكتيريا التي توضع داخل المهبل.

 

علاج الحكة عند الرجال

عادةً ما يكون علاج الحكة عند الرجال باستخدام الأدوية التي لا تحتاج لوصفة طبية، والتي تكون كما يلي:[٣]

  • كريمات مضادة للهستامين: تستخدم هذه الكريمات في حالة كان سبب الحكة هو الحساسية أو تهيج المنطقة.
  • كريمات مضادة للفطريات: كما هو الحال عند النساء، يكون استخدام هذه الكريمات عند تحديد سبب الحكة بالفطريات، والتي ينصح في هذه الحالة زيارة الطبيب للتأكد من التشخيص.
  • مراهم الكورتيزون: تساعد كثيرًا هذه المراهم في التخفيف من الالتهاب والتهيج التي يمكن أن يتعرض له الشخص.
  • كريمات مضادة للبكتيريا: كذلك تستخدم هذه الكريمات في حالة وجود بكتيريا في المنطقة.

 


نصائح لتخفيف الحكة في الأماكن الحساسة

قد لا تختلف كثيرًا النصائح التي يمكن اعطاءها للرجال أو النساء، إلا أنه يمكن أن يتواجد اختلاف قليل، وفي ما يلي تفصيل لهذه النصائح:[٤]


نصائح للنساء

  • تناول الأطعمة الصحية، والحرص على أن يكون النمط الغذائي متوازنًا خاصةً في حالة مرضى السكري.
  • ينصح عند تنظيف المنطقة بعد دخول الحمام، بمسحها من الامام للخلف، وذلك حتى نمنع انتقال البكتيريا من فتحة الشرج إلى المهبل.
  • الحد من استخدام كريمات المضادة للهستامين التي تباع بالصيدلية دون الحاجة لوصفة طبية، وذلك لأن الإفراط في استخدامها يزيد من الحكة سوءًا.
  • تجنب وضع المنتجات الكيميائية المعطرة على المنطقة، وذلك لأنها قد تزيد من تهيج المنطقة وحساسيتها.
  • قد يكون سبب الحكة عند بعض النساء هو مسحوق الغسيل، لهذا عند تحديد هذا السبب ينصح باستبداله بنوع أخر، أو تقليل كمية المسحوق عند الغسيل.
  • تغير الملابس الداخلية باستمرار، خاصةً للنساء التي تعرق كثيرًا.
  • ارتداء ملابس فضفاضة.

 

نصائح للرجال

  • تغير الملابس الداخلية باستمرار، خاصةً في أيام الصيف.
  • تنظيف المنطقة وتنشيفها جيدًا بعد دخول الحمام.
  • تجنب الجماع عند اصابة الشخص بالحكة، وذلك حتى لا تزداد سوءًا، أو تنقلها للشخص الآخر في حال كانت الحكة ناتجة عن عدوى.
  • ارتداء ملابس فضفاضة.

 


أعراض تستدعي مراجعة الطبيب

تختلف الأعراض التي ترافق الحكة في المنطقة الحساسية، فمنها اعراض عادية لا تستدعي القلق، ولكن على الجانب الآخر قد تظهر بعض الأعراض التي لا يمكن صرف النظر عنها، والتي تحتاج الذهاب للرعاية الصحية فورًا، ومن هذه الأعراض الشديدة ما يلي:[٥]

  • ألم شديد عند الجماع.
  • التعرض للحرقة عند التبول.
  • حدوث نزيف بعد الجماع.
  • ألم شديد في الأعضاء التناسلية.
  • رؤية بيوض، أو حشرات صغيرة على المنطقة التناسلية.
  • زيادة الشعور بالحكة، والتعرض للانتفاخ بالمنطقة، مما يزيد احتمال الإصابة بالالتهابات.
  • ظهور بقع حمراء أو بيضاء على المنطقة، وتكون هذه البقع سطحية أو منتفخة.
  • التعرض إلى خروج إفرازات الشديدة، أكانت عند النساء أو الرجال.
  • ظهور تقرحات، أو بثور على المنطقة التناسلية.
  • ألم في منطقة الحوض.

 

 

أسئلة شائعة

المدة التي تستمر في الحكة في المنطقة الحساسة؟

تختلف مدة الحكة مع اختلاف السبب، إلا أنه في أغلب الأوقات خلال اسبوع إلى اسبوعين، يكون الشخص سليم من الحكة، على الرغم من ذلك، في حالة كان سبب الحكة هو الصدفية التي لا علاج لها، يكمن العلاج هنا في تخفيف الأعراض، التي تكون تحت إشراف الطبيب.[٤]

 

هل يمكن أن تختفي الحكة في المنطقة الحساسة من تلقاء نفسها؟

في أغلب الأوقات تختفي الحكة من تلقاء نفسها إذا كان السبب هو تهيج المنطقة، أو حدوث التهاب خفيف، ولكن في حالة استمرارها لفترة طويلة مع ظهور مشاكل أخرى، التي يمكن أن تكون بسبب الأمراض التي تنتقل جنسيًا، أو التهابات الفطرية الحادة عندها يوصى باستشارة الطبيب.[١]

 

 


المراجع

  1. ^ أ ب Traci C. Johnson, MD (28/8/2020), "Genital Itching", webmd, Retrieved 20/2/2021. Edited.
  2. Mary Ellen Ellis (22/7/2020), "What to Know About Vaginal Itching", healthline, Retrieved 20/2/2021. Edited.
  3. Louise Morales (18/6/2020), "What causes an itchy penis?", medicalnewstoday, Retrieved 20/2/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "Sexual Health: Genital Itching", clevelandclinic, 7/1/2021, Retrieved 20/2/2021. Edited.
  5. Healthgrades Editorial Staff, "Genital Itching", healthgrades, Retrieved 20/2/2021. Edited.