الام منطقة الحوض عند الرجال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٧:٠٩ ، ٩ يناير ٢٠٢١
الام منطقة الحوض عند الرجال

هل الام منطقة الحوض تحدث عند الرجال؟

يبدو أنَّ آلام منطقة الحوض واحدة من الأعراض التي قد يعانيها الرجال أيضًا، إذْ يوجد العديد من المشكلات الصحيّة التي قد تكون السَّبب وراء إثارة الألم في هذه المنطقة الواقعة بين البطن والفخذين، والتي تضمّ الجزء السُّفلي من البطن، إلى جانب الأعضاء التناسلية ومنطقة أصل الفخذ، وغيرها من الأجزاء الأخرى التي قد تكون مصدرًا للألم، وعلى الرغم من كوْن ألم الحوض الذي يظهر بصورة عَرضيَّة بين الرجال هو شائع الحدوث، إلَّا أنَّه يستدعي أيضًا زيارة الطبيب لتحديد مصدره، هذا بالإضافة إلى أنَّ زيارة الطبيب في أقرب فرصة مُمكنة تعدّ ضرورية في الحالات التي يكون فيها ألم الحوض مصحوبًا بأعراض أخرى؛ كالحمّى، والغثيان، والتقيؤ، والألم المفاجي الذي يزداد سوءًا مع الوقت، والاحمرار أو التورم. فما هي أسباب آلام الحوض عند الرجال؟ وكيف يمكن التخفيف من حِدتها؟ هذا ما سنجيب عليه في المقال.[١][٢]


ما هي أسباب الام منطقة الحوض عند الرجال؟

يوجد العديد من الأسباب التي قد تؤدي إلى ظهور آلام منطقة الحوض، وهي بالطبع غير محصورة بالأسباب المذكورة في الأسفل، وبكلّ الأحوال يبقى الطبيب الشخص المسؤول عن تشخيص سبب ألم الحوض وكيفيَّة علاجه. ونذكر في الآتي مجموعة من الأسباب التي قد تؤدي إلى الشعور بآلام الحوض عند الرجال:[٢]

  • التهاب المثانة (Cystitis): يظهر ألم التهاب المثانة على صورة أوجاع في الحوض إلى جانب أعراض أخرى؛ كالإلحاح، والحاجة المتكرِّرة للتبول، والشعور بحرقة أثناء التبول، ووجود رائحة كريهة للبول، ونزول الدم معه، وغيره من الأعراض الأخرى، وفي الحقيقة، قد يحدث التهاب المثانة جرّاء الإصابة بالتهاب المسالك البولية، أو حتى نتيجة التعرَّض للعلاج الإشعاعي، أو استخدام القسطرة لفترات طويلة، أو حدوث تفاعل في الجسم عند استخدام دواء معين.
  • عدوى قناة البول (UTI): التي تحدث نتيجة نموّ البكتيريا في أجزاء القناة البولية التي تضمّ الكليتين، والحالبين، والمثانة، والإحليل، ويُصاحب هذه العدوى أعراض عِدة، منها؛ الإحساس بضغط في الحوض، ونزول الدم مع البول، وتكرار التبول، والألم أثناء التبول.
  • الأمراض المنتقلة بالجِماع (STI): مثل عدوى الكلاميديا (Chlamydia)، أو السيلان (Gonorrhea)، وقد تسبِّب هذه العدوى بآلام الحوض، وظهور أعراض أخرى؛ كالألم أثناء التبول، ونزول إفرازات من القضيب، وألم الخصيتين، وغيرها.
  • متلازمة الألم بعد قطع القناة المنوية (Post-vasectomy pain syndrome): في هذه الحالة قد يعاني الشخص من ألم في الأعضاء التناسلية، والذي ينتشر أحيانًا إلى الحوض والبطن بعد تعرُّضه لقطع القناة المنوية، وهي العملية التي تهدف إلى منع الحمل.
  • التهاب البروستات (Prostatitis): قد يكون الالتهاب حادًّا نتيجة إصابة غدّة البروستات بعدوى بكتيرية، يُصاحبها ألم أو انزعاج في الخصيتين أو القضيب، وأعراض أخرى؛ كالحرقة أثناء التبول، والحمى، وتكرار التبول، والألم أثناء القذف، وغيرها من الأعراض التي تستدعي مراجعة الطبيب في أقرب فُرصة مُمكنة، وفي حالات أخرى يكون التهاب البروستات مزمن ومتكرِّر، ويصاحبه أعراض شبيهة بأعراض الالتهاب الحاد، إلَّا أنها تكون أقل شِدة.[١]
  • الفتق (Hernia): يحدث نتيجة اندفاع الأمعاء أو جزء من النسيج خلال منطقة الضعف في العضلات، ممَّا يُثير الألم في منطقة الفتق والانتفاخ.[١]
  • الحصى البولية (Urinary stones): عندما تتكوّن الحصى، فإنَّها تعيق تدفق البول إلى خارج الجسم، إلى جانب إمكانيَّة الشعور بألم الحوض أو آلام أسفل الظهر، وصعوبة التبول، ونزول الدم مع البول.[١]
  • تضخّم البروستات: قد يحدث لأسباب عِدة، فيؤدي إلى ألم الحوض، أو مشكلات المثانة، أو حتى عدم ظهور أيَّة أعراض بتاتًا.[٣]
  • متلازمة ألم الحوض المزمن (Chronic pelvic pain syndrome): إذْ يكون الألم مستمرًّا لفترة طويلة، ربما لأسباب مجهولة، ولكنَّه قد يظهر أحيانًا بسبب التهاب البروستات، أو تضخم البروستات، أو غيرها من الحالات الأخرى.[٣]
  • التواء الخصيتين (Testicular torsion): هي من الحالات الطارئة التي تستدعي الجراحة، وعدم علاجه قد يكون سببًا في حدوث مشكلات للخصيتين.[٣]
  • أسباب أخرى: ونذكر من هذه الأسباب الآتي:[٣]
    • الإجهاد العضلي.
    • التهاب الزائدة الدودية (Appendicitis).
    • سرطان منطقة الحوض، أو عظام الحوض.
    • متلازمة القولون العصبي، أو أيَّة مشكلات هضميّة أخرى.


كيف يمكن تخفيف الام منطقة الحوض عند الرجال؟

كما بينّا سابقًا، لا بدّ من مراجعة الطبيب لمعرفة أسباب إثارة الألم في منطقة الحوض، وآلية علاجه وتخفيف حِدَّته، فعلى سبيل المثال، يصِف الطبيب أنواع معينة من المضادات الحيويَّة لعلاج المشكلات الناتجة عن الإصابة بعدوى بكتيرية، وتخفيف الألم المُصاحب لها، أمَّا الحالات الشديد؛ كالفتق، والحصى الكلوية، والتهاب الزائدة الدودية، فغالبًا ما يعالجها الطبيب بالجراحة.[٢][٣] وفي أثناء الخضوع للعلاج الطبي الذي يصِفه الطبيب بناءً على الحالة وتحت مشورته، يوجد بعض الأمور التي يُمكنها أنْ تساعد على تخفيف الألم، نذكر منها الآتي:[٢]

  • مسكنات الألم التي يُمكن صرفها دون الحاجة لوصفة من الطبيب، والتي تُستخدم في حالات الألم الخفيف.
  • كمّادات الحرارة، قد تُساعد الحرارة على تخفيف انتقال إشارات الألم، ممَّا يساعد على تخفيف الألم مؤقتًا.

وقد يوصي الطبيب بطرق أخرى لتخفيف الألم، منها:[٣]

  • العلاج الفيزيائي الذي يوصي به الطبيب بناءً على الحالة.
  • مضادات الاكتئاب، فقد يُقرر الطبيب وصف أنواع معينة من مضادات الاكتئاب لتخفيف الألم، مثل: مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية (Selective serotonin reuptake inhibitor).
  • المرخيات العضلية الفموية، أو حقن ذيفان السجقيّة (Botulinum toxin) التي تُستخدم لعلاج تشنج عضلات المثانة، وتخفيف الألم المُصاحب لها.
  • طرق أخرى، منها: تدليك البروستات، والعلاج بوخز الإبر.
  • مسكنات الألم قوية الفعاليّة، التي قد يلجأ الطبيب لوصفها في بعض في الحالات التي لا تستجيب للمسكنات الخفيفة.[٢]


كيف يشخص الطبيب الام منطقة الحوض عند الرجال؟

يشخص الطبيب آلام منطقة الحوض عند الرجال باتباع خطوات عِدَّة، نذكر في الآتي بعض الأمثلة عليها:[٣]

  • أخذ التاريخ الطبي للمُصاب: يطرح الطبيب بعض الأسئلة على المُصاب حول شِدة الألم، وإذا ما كان يظهر في أحيان ويختفي في أحيانٍ أخرى، وإنْ كان يتفاقم مع الوقت أو على العكس من ذلك، وطبيعة الأعراض الأخرى المُصاحبه له، وغير ذلك.
  • الفحص الجسدي: إذْ يُجري الطبيب فحص لمنطقة الألم، وملاحظة العلامات الظاهرة على الجسم، وقد يتضمن ذلك فحوصات أخرى بناءً على الحالة.
  • اختبارات وتحاليل مخبريّة: كإجراء تحليل البول، وتحليل الدم، للكشف عن وجود العدوى أو الأورام.
  • اختبارات التصوير: منها؛ التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI)، والتصوير المقطعي المحوسب، والتصوير بالأمواج فوق الصوتية، والتصوير بواسطة أشعّة إكس.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Jon Johnson (23/11/2018), "What are the most common causes of pelvic pain in men?", medicalnewstoday, Retrieved 21/12/2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج Kirsten Nunez (11/11/2019), "What Causes Pelvic Pain in Males and How to Treat It", healthline, Retrieved 21/12/2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ Erica Jacques , "Causes of Male Pelvic Pain and Treatment Options", verywellhealth, Retrieved 21/12/2020. Edited.