أفضل علاج للربو وضيق التنفس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٩ ، ٢٢ مارس ٢٠٢٠
أفضل علاج للربو وضيق التنفس

الربو وضيق التنفس

غالبًا ما يعاني الأشخاص من ضيق أو صعوبة في التنفّس بعد ممارسة التمارين الرياضية المجهدة، أو عند الإصابة بنزلات البرد، والتهابات الجيوب الأنفيّة، ويُعدّ ضيق التنفّس من العلامات الرّئيسة للرّبو، الذي يُعرَف بأنه حالة مرضية تصاب فيها الشّعب الهوائية بالتهاب واحتقان يؤدّيان إلى تهييج الرّئتين، بالإضافة إلى ظهور أعراض أخرى؛ مثل: التنفّس بسرعة، أو التّعب عند ممارسة التمارين الرياضية، أو معاناة صعوبات أثناء النوم.[١]


أفضل علاج الربو وضيق التنفس

الرّبو مرض مزمن يستمرّ علاجه لوقت طويل، ويستمرّ العلاج لدى بعض الأشخاص طيلة حياتهم، والطريقة الأمثل لتحسين الحالة الصحية وحياة الذين يعانون من الرّبو تعلُّم كلّ ما يلزم عن الرّبو، وطرق التّعامل معه وتحسينه، وأغلب علاجات الرّبو تهدف إلى التخلّص من الأعراض المزعجة التي تحدث باستمرار، والتقليل من نوبات الرّبو، ومنع حدوث الشّديدة منها، كذلك الاستمرار في ممارسة الأنشطة اليومية والاعتياديّة، إضافةً إلى الحفاظ على وظائف الرّئة بصورة طبيعيّة أو شبه طبيعيّة، والتقليل من الآثار الجانبية للأدوية، ذلك من خلال التواصل مع الطبيب أو مزوّد الرعاية الصحية وإخباره بالمعلومات جميعها عن حالة المريض الصحية.

كذلك إخبار الطّبيب بمحفّزات الحساسيّة، والتي تسبّب نوبات الرّبو، وإطلاعه على العلاجات المستخدمة، أو اتباع التوصيات والعلاجات التي قد وصفها، والمتابعة الدوريّة والمستمرّة مع الطّبيب، وإطلاعه على التغييرات التي تحدث في حالة زيادة حدّة الأعراض وتفاقمها، كذلك إطلاع الطبيب على الآثار الجانبية للعلاجات، ومن الأدوية التي قد يصفها الطّبيب ما يأتي:[٢][١]

  • أدوية الكورتيكوستيرويدات المستنشقة.
  • مثبّطات بيتا ذات المفعول طويل الأجل؛ كالفورموتيرول أو السالميتيرول.
  • استخدام أجهزة الاستنشاق المركّبة؛ كالبوديزونيد/ فورموتيرول، أو فلوتيكاسون سالميتيرول، أو مضاد اللوكوترين، وغيرها.

كما يوجد العديد من التغييرات في العادات اليوميّة التي تخفّف من نوبات الربو، ومنها ما يأتي: [٢]

  • الابتعاد عن التدخين.
  • تجنّب تناول أدوية السّعال؛ لأنّها قد تؤدّي إلى حدوث آثار جانبية.
  • تجنّب تناول الأدوية المضادّة للالتهابات؛ كالأيبوبروفين والأسبرين.
  • عدم تناول الأدوية أو الأعشاب أو المكمّلات الغذائية دون وصفات طبيّة حتّى إذا كانت طبيعيّةً، واستخدام الأدوية التي وصفها الطبيب وفقًا لتوجيهاته.
  • تجنّب الملوّثات.
  • تجنّب الإفراط في أخذ أدوية الرّبو.


أسباب الربو وضيق التنفس

تُعدّ أسباب حدوث نوبات الربو غير معروفةٍ بدقّة ووضوح، ويوجد العديد من الدراسات التي تتمحور حول دور الجينات في جعل الشّخص أكثر عرضةً للرّبو، كذلك من أجل ملاحظة استجابة الجينات للعلاجات، ومن الممكن أن تحدث نوبات الربو بفعل محفّزات الحساسيّة التي تُصعّب من عمليّة التنفّس، وأكثرها شيوعًا الآتي: [٣]

  • التعرّض لوبر الحيوانات؛ كالكلاب والقطط.
  • التعرّض للغبار.
  • الصراصير.
  • التعرّض لحبوب اللقاح النباتية.

إذ يسبّب التعرّض لأحد مُسبّبات الحساسية حدوث تفاعل في الجهاز المناعي، ويبدأ بإطلاق مركّب الجلوبيولين المناعي أو ما يُعرف باسم IgE، وحدوث أيّ زيادةٍ في إنتاجه تؤدّي إلى إفراز مواد أخرى تسبّب التهاب مجرى الهواء، كذلك تُضيّق الشّعب الهوائية وتجعلها أصغر، ممّا يؤدّي إلى صعوبة التنفس.


نصائح للوقاية من نوبات الربو الحادة

على الرغم من عدم وجود طريقة لمنع الإصابة بالربو، لكن يضع المريض والطبيب من خلال العمل معًا خطة وقاية؛ ذلك من أجل العيش مع الحالة المرضية، ومنع نوبات الربو الحادة أو التقليل منها، وفي ما يأتي مجموعة من النصائح التي تحقق ذلك:[٤]

  • اتباع خطة عمل لعلاج مرضى الربو.
  • الحصول على مطعوم ضد الإنفلونزا والتهاب الرئة.
  • تحديد محفزات نوبات الربو وتجنبها.
  • التعرف إلى نوبات الربو وطرق علاجها مبكرًا.
  • تناول الدواء كما هو محدد في الوصفة الطبية وفي الوقت المحدد.
  • تجنب زيادة استخدام جهاز الاستنشاق للإنقاذ السريع.


المراجع

  1. ^ أ ب Jacob Clarke (November 26, 2018), "Is Shortness of Breath a Sign of Asthma?"، www.healthline.com, Retrieved 21-7-2019. Edited.
  2. ^ أ ب George Schiffman, "Asthma"، www.emedicinehealth.com, Retrieved 21-7-2019. Edited.
  3. Rachel Nall (18 February 2019), "Is it allergic asthma or something else?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 21-7-2019. Edited.
  4. mayoclinicstaff (13-9-2018), "Asthma"، mayoclinic, Retrieved 13-6-2019. Edited.