أفضل قطرة لعلاج حساسية العين

أفضل قطرة لعلاج حساسية العين


أفضل قطرة لعلاج حساسية العين

ما هي أنواع قطرة علاج حساسية العين؟

تُعرَف حساسيَّة العين طِبيًّا باسم التهاب المُلتحمة التحسسي (Allergic conjunctivitis)؛ وهي عبارة عن رد فعل تحسُّسي يحدث بسبب تحفيز آليات الجهاز المناعي الطبيعيّة في الجسم عند تعرُّضها لأشياء لا تكون ضارَّة بالعادة، مثل غبار الطلع، وحبوب اللقاح، والعفن، ووبر الحيوانات، ليبدأ بإنتاج الهستامين (Histamine)؛ وهو المادّة المسؤولة عن حدوث الالتهاب والتورّم في العينين، فتصبح مُحمرَّة ويزيد تدميع العينين، ومُثيرة للحكّة.[١]


ويجدر الذكر بأنَّ هناك العديد من أنواع قطرة حساسيّة العين، بعضها يُستخدَم لتخفيف الحساسيَّة على المدى القصير، وبعضها يُستخدم لمنع ظهور الأعراض وتقليل التفاعل مع عوامل الحساسيّة، وحقيقةً، يعتمد الطبيب في اختياره القطرة الأفضل للعين على عوامل عديدة، منها: سبب حدوث الحساسيّة، وشِدة الأعراض، وغيرها من العوامل الأخرى.[٢] ونذكر في الآتي مجموعة من أبرز أنواع قطرة العين لعلاج الحساسيّة:


قطرة حساسية العين المضادة للالتهاب

هي قطرات العين التي تحتوي على مواد مضادة للالتهاب، ومنها:[٢]

  • قطرات العين التي تحتوي على مضاد التهاب لاستيرويديّ (NSAIDs): تؤثر هذه القطرات على النهايات العصبيَّة، وتقلِّل الحكّة خلال ساعة بعد استخدامها، ومن الأمثلة على هذه القطرات: دواء كيتورولاك (Ketorolac)، وتجدر الإشارة إلى أنَّ قطرات حساسية العين المضادة للالتهاب قد تتسبَّب بحرقة أو لسعة عند وضعها في العين.
  • قطرات العين التي تحتوي على الكورتيكوستيرويد (Corticosteroid): توصَف لعلاج حساسيَّة العين طويلة الأمد أو حساسيّة العين الشديدة، ومن الأمثلة عليها: دواء لوتيبريدنول (Loteprednol)، وغالبًا ما يصِف الطبيب هذه القطرة للاستخدام قصير الأمد بسبب احتماليّة مصاحبتها مجموعة من الآثار الجانبيّة؛ كارتفاع ضغط العين (Ocular hypertension)، والإصابة بالسَّاد أو الماء الأبيض (Cataract).


قطرات حساسية العين المضادة للهستامين

تساهم قطرات العين التي تحتوي على مضاد الهستامين في تخفيف أعراض حساسيَّة العين خلال وقتٍ قصير، حيث توضع هذه القطرات في العين بين 2-3 مرات في اليوم الواحد، ومن الأمثلة عليها: الأزيلاستين (Azelastine)، والكيتوتيفين (Ketotifen)، والإيميداستين (Emedastine).[٣]


قطرات حساسية العين التي تحتوي على مثبتات الخلية البدينة

مثل لودوكساميد (Lodoxamide)، ونيدوكروميل (Nedocromil)، إذْ تعدّ مثبتات الخلية البدينة (Mast cell stabilizers)‏ من الأدوية التي ربما تستغرق وقتًا أطول في تخفيف الحساسيّة مقارنةً بمضادات الهستامين، غير أنَّ مفعولها يستمر لوقت أطول بمجرد أنْ تبدأ عملها وفعاليَّتها في تخفيف الحساسيّة.[٣]


قطرات حساسية العين متعددة الفعالية

تجمع هذه القطرة بين أكثر من نوع من الأدوية المضادة لحساسيّة العين، فربما يضمّ بعضها مضاد للهستامين ومضاد للاحتقان؛ لتعالج تدميع واحمرار العينين والحكّة فيهما، بينما تحتوي قطرات أخرى على مثبت الخلية البدينة ومضاد للهستامين معًا، وغيرها.[٢]


قطرات حساسية العين المضادة لاحتقان

تساهم هذه القطرات في تخفيف احمرار العينين الناجم عن التهاب الملتحمة التحسُّسي أو المعروف عامَّةً بحساسيّة العين، فهي تساهم في تخفيف حجم تمدّد الأوعية الدموية تحت الملتحمة، ويجب استخدام هذه القطرات لفترة قصيرة فقط بسبب احتمالية عودة الاحمرار بعد التوقف عن استخدامها بصورة متكرِّرة.[٢]



ما هي الأعراض الجانبية المحتملة لقطرة حساسية العين؟

لكل نوع من قطرات حساسية العين أعراض جانبيّة مُحتملة الحدوث عند استخدامها، وهي غير محصورة بالأعراض المذكورة في هذا الجزء، ورغم ذلك، فهي لا تظهر عند الجميع، ويتوجَّب على الفرد مراجعة الطبيب في حالة الانزعاج من هذه الأعراض دون وقف استخدام الدواء أو تغييره قبل الأخذ بالمشورة الطبيّة. ونذكر في الآتي بعض من أبرز هذه الأعراض الجانبيّة:


  • قطرات العين المضادة للهستامين: ربما يصاحب استخدام هذه القطرات ظهور آثار جانبيّة مختلفة بحاجة إلى استشارة الطبيب عند استمرارها أو تفاقمها، ومن أبرز هذه الأعراض الجانبية ما يأتي:[٤]
    • الإصابة بالصداع.
    • الشعور بحرقة ولسعة وتهيج في العين.
    • الإصابة باحتقان أو سيلان الأنف.
    • وجود مذاق سيء في الفم.
    • زيادة حساسيّة العينين للضوء.


  • قطرات العين التي تحتوي على مضادات الالتهاب اللاستيرويدية: ربما تسبب الشعور بالحرقة والتهيج في داخل العين.[٥]
  • قطرات العين التي تحتوي على الكورتيكوستيرويدات: ومن أبرز الآثار الجانبية لهذه القطرات؛ ضغط العين أو الضغط داخل العين (Intraocular pressure)، وربما ظهور مشكلات أخرى ناتجة عن الاستخدام المستمرّ؛ كظهور الماء الأبيض في العين، وتأخر شفاء القرنيّة (Corneal healing)، وترقُّق القرنية (Corneal thinning)، وارتفاع فرصة تعرُّضها للعدوى الميكروبيَّة، وغيرها من الآثار الجانبيّة.[٥]
  • قطرات العين التي تحتوي على مثبت الخلية البدينة: قد تتسبَّب في حدوث تهيج موضعي في العين، أوجفاف في العين، أو التهاب القرنيَّة، أو نزول الدموع، أو ظهور الوذمة الموضعية (Localised oedema)، أو غيرها من الأعراض الأخرى المحتملة.[٥]

  • قطرات حساسية العين المضادة للاحتقان: قد تسبِّب احمرار العين في حالة استخدامها بصورة متكررة، والانقطاع عن استخدامها بشكل مفاجيء،[٢]وربما تتسبَّب أحيانًا في تشويش الرؤية، وتوسع البؤبؤ، والشعور بحرقة في العين، وهنا لا بدّ من التأكيد على ضرورة الرجوع إلى الطبيب في حالة تفاقم المشكلة.[٦]



هل توجد أي محاذير لقطرة حساسية العين؟

ربما توجد بعض المحاذير المتعلقة بكل قطرة حساسيَّة على حدة، ولكنْ، ثمة مجموعة من التحذيرات العامة التي ينصح باتباعها قبل استخدام أيْ قطرة لحساسية العين، نذكر منها الآتي:[٤]

  • إخبار الطبيب قبل استخدام القطرة في حالة المعاناة من حساسية تجاه المكوِّن الفعَّال فيها، أو أيٍّ من المكونات الأخرى.
  • إخبار الطبيب حول التاريخ الطبي، والمعاناة من مشكلات أخرى في العين أو أجزاء أخرى في الجسم.
  • تجنب القيادة بعد وضع الدواء، فربما تُصبح العين مشوشة بصورة مؤقتة.
  • إعلام الطبيب في حالة وجود حمل أو تقديم الرضاعة الطبيعيَّة للطفل، إذْ يجب استخدام الدواء فقط بعد الموازنة بين مخاطر وفوائد استخدامه، والتأكد من عدم إضراره بالطفل.


وبالحديث عن المحاذير المتعلقة بكل نوع من قطرات حساسية العين، نذكر في الآتي مجموعة من أبرزها:[٥]

  • القطرات التي تحتوي على مضاد للهستامين: يجب اتباع الآتي:
    • الابتعاد عن إعطاء القطرة للأطفال، فبعض القطرات لا يمكن استخدامها لهذه الفئة خوفًا من احمرار العين مرة أخرى بعد الاستخدام لفترة طويلة، لذا، يجب الأخذ بعين الاعتبار استشارة الطبيب قبل استخدامها.
    • يجب الابتعاد عن استخدامها في حالات الأفراد الذين يعانون من اضطراب كلوي شديد.
  • لا تُعطى هذه الأدوية في حالات احمرار العين غير المشخَّص سببه، أو في حالات المعاناة من عدوى في العين، فربما تتسبب بتفاقمها.
    • يجب أنْ تعطى هذه القطرات تحت إشراف ومتابعة طبيّة متخصِّصة.


  • القطرات التي تحتوي على مثبتات الخلية البدينة: ومن التحذيرات المرتبطة بهذه القطرات:
    • يجب الابتعاد عن استخدامها للأطفال صغار السن.
    • الابتعاد عن استخدام هذه القطرات بينما يتم وضع العدسات اللاصقة.
  • القطرات التي تحتوي على مضادات الالتهاب اللاستيرويدية: يجب الابتعاد عن استخدامها للأطفال صغار السن.
  • القطرات المضادة للاحتقان: قد تسبِّب تشويش الرؤية مؤقتًا، لذا، يجب الابتعاد عن استخدامها قبل القيادة أو تشغيل الآلات الضخمة.[٦]



نصائح حول كيفية وضع قطرة العين بالشكل الصحيح

وضع القطرة في العين يحتاج من المصاب اتباع نصائح وتعليمات محدّدة تمكِّنه من الاستفادة من فعاليتها وتجنب الإضرار بالعين، لذا، لوضع القطرة العينية يوصى بالآتي:[٧]

  • الحرص على غسل اليدين جيدًا قبل التعامل مع قطرة العين أو لمس العينين.
  • إزالة العدسات اللاصقة، ولكنْ بعد الأخذ بمشورة الطبيب المختص.
  • الحرص على تحريك وخض قطرة العين جيدًا قبل استخدامها.
  • إزالة الغطاء عن قطرة العين مع الابتعاد عن لمس الجزء العلوي من العلبة.


وعند وضع القطرة في داخل العين يوصى بالآتي:[٧]

  • إمالة الرأس للخلف قليلًا والنظر للأعلى، ويمكنك التركيز على نقطة محدَّدة في السقف.
  • استخدام اليد لسحب الجفن السفلي للأسفل، فهذا يساعد على تكوين جيب يمكنه احتواء القطرة.
  • حمل قطرة العين وتقريبها من هذا الجزء مباشرة.
  • عصر القطرة بلطف، والسماح للقطرات بالنزول من العلبة.
  • تجنب تقريب قطرة العين وملامستها الجفن أو العين ذاتها، فهذا قد يسمح للبكتيريا أو الملوثات الأخرى بالنزول إلى داخل العين.
  • إغلاق العينين وتجنب الرمش.
  • الضغط بلطف على قنوات الدمع الواقعة في نقطة التقاء جفن العين بالأنف.
  • استخدام المحرمة النظيفة لمسح القطرات التي لم يتم امتصاصها بينما تكون الجفون مغلقة.
  • تكرار العملية مع العين الأخرى.
  • غسل اليدين جيدًا بعد التعامل مع الدواء ولمس الوجه.




المراجع

  1. "Understanding Eye Allergies", webmd, Retrieved 9/3/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج Beth Longware Duff, "Allergy eye drops: Which ones will bring you relief?", allaboutvision, Retrieved 9/3/2021. Edited.
  3. ^ أ ب Yvette Brazier (15/1/2018), "What is allergic conjunctivitis?", medicalnewstoday, Retrieved 9/3/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "Antihistamine Eye Drops", webmd, Retrieved 9/3/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث Dr Gurvinder Rull, "Anti-inflammatory Eye Preparations", patient, Retrieved 9/3/2021. Edited.
  6. ^ أ ب "Allergy Relief Eye Drops", webmd, Retrieved 9/3/2021. Edited.
  7. ^ أ ب "How to Put in Eye Drops", aao, Retrieved 9/3/2021. Edited.

فيديو ذو صلة :

563 مشاهدة