ألم بين الفخذ والعانة للحامل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١١ ، ٨ فبراير ٢٠٢١
ألم بين الفخذ والعانة للحامل

هل يستدعي ألم الفخد والعانة للحامل مراجعة الطبيب؟

تواجه النساء الحوامل العديد من التغيّرات والأعراض التي لم يسبق لهنّ التعامل مع كثير منها إلا خلال فترة الحمل، ومن هذه الأعراض ألم الفخذ والعانة، فهو من الآلام الشائعة والمُتوقّع حدوثها خلال الحمل، عادةً ما تزداد شدته مع التقدم في الحمل، ولا يُعدّ هذا الألم حالة طارئة، وعادةً لا يتسبب بأي ضرر أو مشكلة، إلا أنه يجب على الحامل إعلام الطبيب في حال الشعور بأيّ أوجاع أو آلام أو أعراض جديدة، بما في ذلك الألم الواقع ما بين الفخذ والعانة، وذلك لمُتابعة حالتها والتأكّد من أنّ الألم والأعراض التي قد تتزامن معه لا تتسبّب بأيّ أذًى للأمّ أو الجنين، كما ويوجد بعض حالات هذا الألم التي يجب فيها مُراجعة الطبيب في أقرب وقت عند الشعور بألم الفخذ والعانة، وهذا ما سنذكره لاحقًا في هذا المقال.[١]

متى يستدعي ألم الفخذ والعانة للحامل مُراجعة الطبيب؟

في بعض الأحيان؛ قد يكون من الضروريّ الذهاب إلى الطبيب أو المركز الصحيّ عند الشعور بألمٍ ما بين الفخذ والعانة في فترة الحمل، ويجب أن يكون ذلك في أقرب وقت مُمكن، في كُلٍّ من الحالات الآتية:[١]

  • زيادة شدّة الألم مع الوقت.
  • تزامن ألم ما بين الفخذ والعانة مع آلام أُخرى؛ مثل الشعور بالألم أسفل البطن.
  • في حال كان الألم شديدًا.


وتجدر الإشارة إلى أنّه وفي حالات أُخرى من ألم ما بين الفخذ والعانة يجب طلب المُساعدة والتدخّل الطبيّ الفوريّ دون تأجيل في حال عانت الحامل من واحد أو أكثر من الأعراض الآتية:[٢][٣]

  • مُلاحظة وجود الدم في البول.
  • الشعور بالدوار.
  • الشعور بالقشعريرة.
  • النزف المهبليّ.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • ضيق التنفس.
  • سلس البول أو ضعف المثانة أو الأمعاء.



هل ينصح بتمارين للتخفيف من ألم الفخد والعانة للحامل؟

نعم، قد يكون من المُفيد إجراء بعض التمارين البسيطة خلال فترة الحمل؛ للتخفيف من الآلام التي تشعر بها الحامل ومنها ألم الفخذ والعانة وألم الحوض، ولكن يُوصى بإعلام الطبيب قبل العزم على تجربة أيٍّ منها؛ لضمان عدم تسبّبها بأيّ ضرر على الحمل وجسم الحامل، كما وتجدر الإشارة إلى أنه تختلف قُدرة النساء وإمكانيّتهنّ في أداء التمارين الرياضيّة المُختلفة ما بين سيّدة وأُخرى، وللحامل نفسها مع عُمر الحمل وتقدّمه، ولذا يجب دائمًا إعلام الطبيب بأيّ أنشطة بدنيّة إضافيّة أو جديدة قبل القيام بها، والتأكّد من مُلائمتها لوضع كلّ حامل على حدة، وفيما يأتي ذكر لبعضٍ منها:[٤][٥]


  • تمرين إمالة الحوض (Pelvic tilt)، الذي يُمكن إجراؤه في الثلث الأول من الحمل أثناء الاستلقاء على الظهر، ويُجرى في الثلث الثاني والثالث أثناء الوقوف أو عند الجلوس، ويقتضي هذا التمرين القيام بالآتي:
    • الاستلقاء على الظهر مع ثني الرّكبتين وبقاء القدمين على تلامس مع الأرض، وفي حال إجراء التمرين أثناء الوقوف يجب إبعاد القدمين عن بعضهما البعض مسافة مُساوية لعرض الحوض، أو الجلوس بوضعية سليمة مع بقاء القدمين على تلامس مع الأرض.
    • زفر الهواء بلطف مع شدّ عضلات البطن، ورفع عضلات الحوض للأعلى.
    • الانتظار في الوضعية السابقة لمدّة 3-5 ثوانٍ، والعودة للوضعية الأولى.
    • تكرار التمرين 10 مرّات.


  • تمرين شد الفخذ الداخلي (Inner thigh stretch)، فهو يساعد على الحفاظ على حركة الورك، وهذا مفيد خلال الولادة، ويمكن القيام به من خلال اتباع ما يأتي:
    • الجلوس على حافة سرير أو كرسي.
    • مشي القدمين بعيدًا بقدر ما هو مريح.
    • الحفاظ على استرخاء الرجلين ووضع اليدين على ركبتين من الداخل لدفع ركبتين بعيدًا عن بعضهما برفق.
    • يجب الشعور بتمدد في الفخذ الداخلي.


  • التمدد في وضعية الطفل (Child's pose stretch)، يمكن أن يساعد هذا التمرين في تخفيف ألم أسفل الظهر والحوض والأرداف، ويمكن القيام به باتباع ما يلي:
    • الركوع على الأرض أو على السرير.
    • العودة إلى الخلف على الكعبين، ويمكن لاستخدام وسادة خلف ركبتين أن يجعل الوضع أكثر راحة.
    • توسيع الركبتين لإفساح المجال للبطن.
    • إبقاء المؤخرة على الكعبين.
    • مد اليدين للأمام بقدر ما يمكن بشكل مريح، في حال وجود صعوبات يمكن استخدام الوسائد كدعامة.



أسئلة شائعة

نذكر في ما يلي بعض الأسئلة الشائعة حول ألم الفخذ والعانة خلال الحمل:


ما علاقة ضعف الارتفاق العانيّ بألم الفخذ والعانة للحامل؟

يُقدّر أنّ 25% من النساء الحوامل يتعرّضون لمشكلة ضعف الاتفاق العاني، التي تُعدّ من أسباب الشعور بألم المنطقة ما بين الفخذ والعانة، وألم الحوض، وحتّىألم العجان (المنطقة ما بين فُتحة الشرج ومهبل)، وهي حالة ناجمة عن ضعف الأربطة الواصلة ما بين عظام الحوض وارتخائها المُبكّر قبل موعد الولادة، ما يتسبّب بتلك الأعراض التي يُلاحظ ازدياد شدّتها عند المشي، أو صعود الدرج، أو عند ارتداء الملابس، إلا أنّ ضعف الارتفاق العانيّ يتلاشى بعد الولادة في غالبية الحالات.[٦]


هل يتضمّن ألم الرباط المُستدير الشعور بالألم الفخذ والعانة للحامل؟

بالتأكيد، ولعلّ ألمالرباط المُستدير (Round ligament pain) من أهمّ الأسباب المُرتبطة بألم ما بين الفخذ والعانة للنساء الحوامل، والذي يزداد الشعور به خلال الثلث الثاني من الحمل، إذ إنّ الرباط المُستدير يُغطّي مُقدّمة الرحم، ويوصلها بمنطقة ما بين الفخذ والعانة، وعند زيادة حجم الجنين وتوسّع الرحم يزداد شدّ هذا الرباط، ما يتسبّب بالألم أسفل جانبيّ البطن أو كليه، ويدوم لعدّة ثوانٍ فقط، كما ويُلاحظ زيادته عند القيام بحركات فُجائيّة؛ مثل العطاس، أو السعال، أو الوقوف فجأة.[٧]


هل يُمكن الوقاية من الألم التي تشعر فيها الحمل في منطقة الخذ والعانة؟

ثمّة بعض الخطوات التي تُساعد في تخفيف الألم الذي يحدث في منطقة الفخذ والعانة والحوض، أو الوقاية منه قدر الإمكان، وتتضمن هذه الخطوات لآتية:[٨][٩]

  • تجنّب تركيز الوزن على رجل واحدة عند الوقوف؛ مثلما يفعل الكثيرون عند ارتداء الملابس أو خلع الأحذية، ولذا يُوصى بالجلوس عند القيام بأيٍّ من هذه الأعمال.
  • النوم بوضعيّة مُناسبة ومُريحة، وذلك يكون عادًة على الجانب الأيمن أو الأيسر، مع وضع وسادة بين الرجلين.
  • تجنّب الأنشطة والأعمال التي تزيد من حدّة الألم، ومُمارسة ما يُمكن تحمّله فقط.
  • طلب المُساعدة للقيام بالأعمال المنزليّة، سواء أكان من الزوج، أو من أفراد العائلة والأصدقاء.
  • ارتداء الأحذية المُريحة ذات الكعب المُنخفض.
  • تجنّب الجلوس أو الوقوف لساعات طويلة ومُتواصلة.
  • تجنّب الجلوس على الأرض قدر الإمكان.
  • تجنّب إزاحة أو جرّ أو حمل الأوزان الثقيلة.
  • تجنب عقد الرجلين أثناء الجلوس.
  • محاولة تجنب حمل الطفل كثيرًا وتجنب حمله على أحد الفخذين
  • ضرورة أخذ قسط كافٍ من الراحة خلال اليوم.
  • التمهّل عند صعود الدرج، بصعوده درجة درجة.

المراجع

  1. ^ أ ب Zawn Villines (21/7/2020), "What to know about groin pain in pregnancy", medicalnewstoday, Retrieved 22/12/2020. Edited.
  2. Roberta Levine (20/3/2020), "Ouch! Here’s What Your Pelvic Pain During Pregnancy Might Be", greatist, Retrieved 22/12/2020. Edited.
  3. Charlotte Walters Simon West Tanya A Nippita , "Pelvic girdle pain in pregnancy", racgp.org. Edited.
  4. "Safe Exercises to Combat Low-Back & Pelvic Pain During Pregnancy", orthocarolina, Retrieved 22/12/2020. Edited.
  5. "Exercises to help pelvic girdle pain", 2.hse.ie, 24/6/2019, Retrieved 3/1/2021. Edited.
  6. Amy OConnor (22/10/2020), "Symphysis Pubis Dysfunction (SPD) During Pregnancy", whattoexpect, Retrieved 22/12/2020. Edited.
  7. "Round Ligament Pain During Pregnancy", webmd, 15/6/2020, Retrieved 22/12/2020. Edited.
  8. "Pelvic pain in pregnancy", nhs, 1/8/2019, Retrieved 22/12/2020. Edited.
  9. "Pregnancy Related Pelvic Girdle Pain (PGP)", .nbt.nhs, Retrieved 3/1/2021. Edited.