ألم بين الفخذ والعانة للرجال

ألم بين الفخذ والعانة للرجال
ألم بين الفخذ والعانة للرجال

ألم بين الفخذ والعانة للرجال

يُوصف الألم الواقع ما بين أسفل البطن وأعلى الفخذ بألم الإربة (Groin pain)، وهي نفسها المنطقة الواقعة ما بين الفخذ والعانة أيضًا، إذ إنّ احتواءها على عضلات الفخذ الداخلية والمعرضة للشد والإجهاد ، وتأثّرها بعدّة أعضاء حيويّة موجودة بالقرب منها يُعرّضها لأنواع مُختلفة من الألم، بالتزامن مع أعراض أُخرى تختلف وفق الحالة المرضيّة أو المُشكلة الصحيّة التي نتج عنها هذا الألم، وقد يُشير هذا الألم إلى وجود مشكلات موضعيّة في المنطقة نفسها، وفي بعض الأحيان قد يكون مؤشّرًا على خلل ما في منطقة أُخرى من الجسم، فما هي أسباب ألم ما بين الفخذ والعانة عند الرجال؟ وهل من المُمكن التخفيف من شدّته ببعض الإجراءات والنصائح المنزليّة؟[١]


أسباب الألم بين الفخذ والعانة للرجال

يكمن السبب الرئيس والأكثر شيوعًا للشعور بألمٍ ما بين الفخذ والعانة في التعرّض لإصابة ما في العضلات أو الأربطة والأوتار الموجودة في تلك المنطقة، ولأنّ مثل هذه الإصابات هي أكثر انتشارًا ما بين لاعبي كرة القدم أو الهوكي فيُلاحظ أنّ غالبية اللذين يشتكون منها من الرجال، أضف إلى ذلك أنّ هنالك إصابات أُخرى لمنطقة الإربة قد تنجم عن مثل هذه الرياضات وغيرها ممّا يتطلّب تمارين وحركات جسديّة عنيفة؛ مثل كسور العظام، التي قد تسبب هذا الألم أيضًا.[٢]

وتجدر الإشارة إلى أن الطبيب هو الشخص الوحيد المخول لتشيخص هذا الألم وتحديد سبب حدوثه، لتحديد العلاج المناسب، كما ويجب التنبيه إلى أن أسباب ألم بين الفخذ والعانة كثيرة ومتنوعة ويصعب حصرها في هذا المقال، لذلك لابد من زيارة الطبيب لتحديد السبب الدقيق لحدوثه، وفي ما يلي نذكر بعض من أسباب ألم بين الفخذ والعانة:[٣][٤]


  • الفتق المغبنيّ (Inguinal Hernia)، الذي يُعرَف أيضًا بالفتق الإربيّ، وهو اندفاع جزء من الأمعاء الدقيقة أو الأنسجة الدّهنيّة الموجودة في البطن نحو عضلات ما بين الفخذ والعانة أو أسفل البطن؛ لوجود منطقة أو بُقعة رقيقة فيها، وينجم عن ذلك بروز كُتلة واضحة في كيس الصفن المُحيط بالخصيتين، أو بروزها في منطقة الإربة نفسها، لينجم عنها هذا الألم.


  • حصى الكلى، الناجمة عن تراكم بلورات المعادن في الكلى أو الحالبين أو المثانة، مُسبّبةً ألمًا كبيرًا في البطن أو الظهر في غالبية الحالات، إلا أنّه قد يكون في كيس الصفن لدى بعض المُصابين، أو يمتدّ لرأس القضيب أحيانًا.


  • التهاب البروستات، الناجم عن التقاط عدوى ما، أو تورّم غدد البروستات لدى الرجل، ويسبّب هذا الالتهاب ظهور عدّة أعراض، أحدها الشعور بالألم بين الفخذ والعانة، بالإضافة لصعوبة التبوّل.


  • مشكلات وأمراض الحوض؛ مثل الإصابة بالتهاب مفاصل الحوض، التي تتسبّب بالألم فيه، إلا أنّه قد يمتدّ أيضًا ليتضمّن منطقة الإربة، ويشتدّ الألم حينها عند مُمارسة الأنشطة أو التمارين التي تُستخدم فيها عظام الحوض؛ مثلما يحدث عند الجلوس على كرسي مُنخفض، أو عند قيادة السيارة.


  • التهاب الخصية، الذي يمكن أن يتزامن مع التهاب البربخ، الذي هو الأنبوب الذي تتخزّن فيه الحيوانات المنويّة، في بعض الحالات، وكلاهما ناجم عن عدوى ما، ويتسبّبان بالعديد من الأعراض، من أهمّها الشعور بالألم بين الفخذ والعانة.


  • التهاب الكلى الناجم عن العدوى، وهو ما يحدث عند انتقال الميكروبات من المثانة إلى إحدى الكليتين أو كلاهما؛ وتُعدّ بكتيريا الإشريكية القولونيّة (E. coli) هي المسؤولة عن مُعظم حالات التهاب الكلى.


  • سرطان الخصية، الذي لا يُعدّ من أنواع السرطانات الشائعة في الواقع، كما أنّه عادةً ما يتسبّب بظهور بروز أو كُتلة في الخصية المُصابة دون أن ينجم عن ذلك أيّ ألم، إلا أنّ حالات أُخرى قد تُعاني من الألم بين الفخذ والعانة.


  • التواء الخصيبة، وهي حالة تحدث عندما تلتوي الخصية داخل كيس الصفن، وهي حالة طارئة تحتاج إلى عناية طبية فورية، فقد تقطع التروية الدموية عن الخصية، وإذا لم يتم علاجها جراحيًا قد تمون أنسجة الخصية.


طرق تخفيف ألم بين الفخذ والعانة للرجال

قد يكون من الصعب التخلّص من ألم ما بين الفخذ والعانة منزليًا في حال كان ناجمًا عن مُشكلة صحيّة في غير عضلات وأوتار منطقة الإربة وأربطتها، إذ أنّ العلاج حينها يكمن في التعامل مع كلّ مُشكلة بحدّ ذاتها بعد أخذ مشورة الطبيب؛ كالتخلّص من حصى الكلى، أو علاج التهاب البروستات أو الكلى بالمُضادات الحيويّة المُناسبة التي يصرفها الطبيب. أمّا في حال كان الألم بين الفخذ والعانة ناجمًا عن شدّ عضليٍّ أو التواء بسيط في أربطة الإربة؛ فيُمكن التخفيف من شدّة الألم باتّباع الإجراءات المنزليّة والخطوات الآتية:[٥]


  • أخذ قسط كافٍ من الراحة؛ لمنح العضلات الوقت اللازم للتعافي والشفاء.
  • عمل بعض تمارين التمدّد والإطالة، التي تزيد من مدى حركة العضلات المُصابة دون الإضرار بها، وتحميها من التيبّس الناجم عن قلّة الحركة بسبب إصابتها والألم فيها.
  • كمادات الماء البارد، أو كمادات الثلج، التي يُمكن وضعها مكان الألم لمدّة لا تزيد عن 20 دقيقة لثلاث مرّات خلال اليوم؛ وذلك لتقليل الألم والتورّم المُصاحب له في كثير من الحالات.
  • تناول مُسكّنات الألم البسيطة، التي يُمكن شراؤها دون الحاجة لوصفة طبيّة؛ مثل الباراسيتامول (Paracetamol)، والأيبوبروفين (Ibuprofen)، والنابروكسين (Naproxen).


هل يمكن الوقاية من ألم بين الفخذ والعانة للرجال؟

توجد بعض التقنيات البسيطة التي تُساعد في الوقاية من مُشكلات وإصابات الحوض المُربتطة بالألم بين الفخذ والعانة، والتي تتضمّن القيام بكلّ من الخطوات الآتية:[١]


  • مُمارسة التمارين الرياضيّة يوميًّا؛ للحفاظ على الكتلة العظميّة وقوّة عضلات الحوض.
  • الحفاظ على وزن مُناسب وتجنّب السّمنة.
  • الانخراط في بعض الرياضات التي لا تتطلّب الكثير من الجهد والتركيز على عظام الحوض وعضلاته؛ كالسباحة.
  • اتّباع التقنيات التي تُقلّل من احتماليّة السقوط؛ كتمارين التوازن، أو التاي تشي (Tai chi)، ويُفضّل أن يكون ذلك بعد استشارة الطبيب.


أسئلة شائعة

قد يدور في ذهن البعض الكثير من الأسئلة المُتعلّقة بالألم بين الفخذ والعانة وما يرتبط به، وفيما يأتي ذكر لأهمّ هذه الأسئلة:


متى يستدعي الألم بين الفخذ والعانة مُراجعة الطبيب فورًا؟

تتطلّب بعض حالات الألم بين الفخذ والعانة عند الرجال مُراجعة الطبيب على الفور وطلب المُساعدة الطبيّة في حال تزامن هذا الألم مع إحدى الأعراض الآتية:[٦]

  • الشعور بألم شديد ومُفاجئ في الخصيتين.
  • تزامن ألم الخصيتين مع تورّمٍ فيهما، أو نزول الدم مع البول، والحمّى، والشعور بالغثيان المُصاحب للتقيّؤ.
  • الشعور بألم في الصدر أو البطن أو الظهر بالتزامن مع الألم بين الفخذ والعانة.


هل توجد مخاطر أو مضاعفات للألم بين الفخذ والعانة؟

تختلف المُضاعفات المُحتملة للألم بين الفخذ والعانة باختلاف الأسباب التي يرتبط بها، إذ إنّ تجاهل علاج بعض الحالات قد يُفاقم من صحّة المُصاب، وينجم عن ذلك إحدى المُضاعفات الآتية:[٥]

  • انخفاض الأداء الرياضيّ.
  • انتشار الالتهاب لأماكن أُخرى في الجسم.
  • المُعاناة من مشكلات في الخصوبة.
  • الحاجة لاستئصال الخصية.
  • عدم القدرة على الحركة، أو الشلل.
  • انتشار السرطان لأماكن أُخرى في الجسم.


المراجع

  1. ^ أ ب Jonathan Cluett (2020-10-12), "Causes of Groin Pain and Treatment Options", verywellhealth, Retrieved 2020-11-22. Edited.
  2. "Groin pain (male)", mayoclinic, 2018-10-11, Retrieved 2020-11-22. Edited.
  3. "Why Does My Groin Hurt?", webmd, 2020-09-10, Retrieved 2020-11-22. Edited.
  4. Carmella Wint (2019-04-17), "What Causes Groin Pain and How to Treat It", healthline, Retrieved 2020-11-22. Edited.
  5. ^ أ ب "Groin Pain", healthgrades, 2020-11-03, Retrieved 2020-11-22. Edited.
  6. "Groin pain (male)", nchmd, 2018-10-11, Retrieved 2020-11-22. Edited.

فيديو ذو صلة :

862 مشاهدة