سبب الم اسفل البطن للرجل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٦ ، ٢٥ أغسطس ٢٠١٩

ألم البطن

يضمّ البطن المنطقة الواقعة بين الصدر والحوض، فيعدّ الحجاب الحاجز السطح العلوي من البطن لينتهي مع بداية عظام الحوض، ويحتوي البطن على العديد من الأعضاء، من ضمنها أعضاء الجهاز الهضميّ، والتي تتضمّن المعدة، والأمعاء، والبنكرياس، والكبد، والمرارة، بالإضافة إلى الطحال، والكلى، كما تمرّ فيه عدّة أوعية دموية حيويّة، مثل: الشريان الأبهر، والوريد الأجوف السّفلي.[١]

لذا قد ينشأ الألم في البطن نتيجة العديد من المشكلات التي تؤثّر على هذه الأعضاء المختلفة، وبالرّغم من أنّ الألم في البطن قد ينجم عن أنسجة جدار البطن المحيطة بالتجويف البطني إلّا أنّ مصطلح ألم البطن غالبًا ما يشير إلى الألم الذي يكون منشؤه الأعضاء الموجودة في التجويف البطني، وقد يختلط الشعور بالألم أحيانًا على المُصاب فيشعر بالألم في البطن على الرغم من أنّ مصدره الأعضاء المجاورة، مثل الرئة.[٢]


سبب ألم أسفل البطن للرجل

توجد بعض الأسباب الخاصّة التي قد تؤدّي إلى إصابة الرجل بالألم في المنطقة السفلية من البطن، سواءً على الجهة اليُمنى أو اليُسرى منه، والتي تتضمّن ما يأتي:[٣]


الفتق المغبني

على الرّغم من أنّ الفتق المغبني قد يُصيب النساء أحيانًا إلّا أنّه أكثر شيوعًا عند الرّجال، وينشأ الفتق المغبني نتيجة ضغط جزء من الأمعاء الدقيقة أو الأنسجة الدهنية على نقطة ضعيفة من المنطقة السفلية من جدار البطن، مسبّبةً العديد من الأعراض التي تتضّمن ظهور نتوء قد يزداد في الحجم مع مرور الوقت على أحد جانبي المغبن، والذي يختفي عند الاستلقاء، بالإضافة إلى الألم الذي تشتد حدّته عند القيام بالنشاطات التي تتطلّب الشدّ، مثل: حمل الأشياء، أو السعال.

كما قد يسبّب الفتق المغبني تضخّم كيس الصفن، والثّقل أو الحرقة في المغبن، ويجب الخضوع للتدخّل الطبّي الطارئ في حال ظهور الأعراض الآتية:[٤]

  • الاضطرابات الهضميّة، التي تتمثّل بعدم القدرة على إخراج الغازات أو الإخراج بصورة عامّة.
  • الشّعور بالغثيان، والتقيؤ، والحمّى.
  • الشّعور المُفاجئ بالألم الذي يزداد سوءًا ويصبح مزمنًا.
  • الإرهاق الشّديد أو الاحمرار في موقع النتوء.


انفتال الخصية

في غالب الأمر يُصيب انفتال الخصية الذكور الذين تتراوح أعمارهم بين 12-18 سنةً، إلّا أنّه قد يُصيب أيّ فئة عمريّة أُخرى، وكما يوحي الاسم فإنّ انفتال الخصية قد ينشأ نتيجة التفاف الخصية حول محور الحبل المنوي المسؤول عن نقل الدم إلى كيس الصفن، الأمر الذي يعترض تدفّق الدم إليه.

على الرغم من أنّ الأسباب وراء حدوث هذه المشكلة غير واضحة تمامًا إلّا أنّه يبدو أنّ لهذه المشكلة نزعةً وراثيّةً، تكون فيها للحبل المنوي حرية أكبر للحركة والدوران داخل كيس الصفن، كما تسبّب ممارسة الأنشطة الرياضية لمدّة طويلة أو الإصابة المباشرة في الخصيتين وسرعة نمو الخصيتين وتدنّي درجات الحرارة انفتال الخصية، ممّا يسبّب ظهور العديد من الأعراض، من ضمنها:[٥]

  • الشّعور بالألم الشيديد والمفاجئ في كيس الصّفن والبطن.
  • تكرر الرّغبة بالتبوّل.
  • تورّم كيس الصّفن.
  • اختلاف شكل الخصية أو ارتفاعها عن موقعها الاعتيادي.
  • الغثيان، والتقيّو، والحمّى.


الأسباب العامّة للألم في أسفل البطن

بالإضافة إلى الأسباب الشائعة غير الخطيرة نسبيًا مثل عسر الهضم الذي يتبع تناول الطعام وينشأ نتيجة تهيّج المعدة أو المريء أو الأمعاء من الأحماض التي تهضم الطعام أو الانتفاخ وتراكم الغازات في الأمعاء توجد أسباب صحية أخرى تتطلّب التدخل الطبّي، والتي قد تؤدّي إلى الشّعور بالألم في المنطقة السفلية من البطن، وتتضمّن ما يأتي:[٤]

  • التهاب الردب: يُعد التهاب الردب أحد أكثر أسباب الألم المستمرّ في المنطقة السفلية اليُسرى من البطن، والذي ينشأ كما يوحي الاسم نتيجة إصابة الرُدب بالالتهاب، وهي أكياس صغيرة في القولون تتكوّن نتيجة زيادة الضغط على النقاط الضعيفة فيه، وتعدّ عمومًا غير خطيرة، وتشيع عند الأشخاص الذن تتجاوز أعمارهم 40 عامًا، إلّا أنّه في حال انفجارها وتورّمها فإنّها تسبّب الالتهاب الذي يؤدّي إلى الألم في البطن والأعراض الأخرى.
  • اضطربات الكلى: تتضمّن تكوّن الحصى الكلوية أو إصابتها بالعدوى لينشأ الألم في المنطقة السفلية من البطن على أحد جانبي الجسم تبعًا لموقع الكلى المصابة.
  • اضطربات الأمعاء: تتضمّن متلازمة القولون المتهيج، وداء الأمعاء الالتهابي، إذ يُسبّبان الألم في المنطقة السفلية اليُمنى من البطن.
  • التهاب الزائدة الدودية: يُعد التهاب الزائد الدودية أحد أكثر أسباب الألم في المنطقة السفلية اليُمنى من البطن، فيسبّب الألم في منتصف البطن ليمتدّ إلى الجزء السفلي الأيمن من البطن، كما تصاحبه الإصابة بالعديد من الأعراض الأخرى، التي تتضمّن الحمّى، والانتفاخ، والغثيان، والإسهال، والإمساك.[٣]


المراجع

  1. Matthew Hoffman (7-3-2018), "Picture of the Abdomen"، www.webmd.com, Retrieved 6-7-2019. Edited.
  2. William C. Shiel (1-11-2018), "Abdominal Pain: Symptoms & Signs"، www.medicinenet.com, Retrieved 6-7-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Aaron Kandola (21-11-2018), "What is this pain in my lower right abdomen?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 6-7-2019. Edited.
  4. ^ أ ب Glenna Bailey (9-6-2017), "What’s Causing Pain in My Lower Left Abdomen?"، www.healthline.com, Retrieved 6-7-2019. Edited.
  5. "Testicular torsion", www.mayoclinic.org,5-5-2018، Retrieved 6-7-2019. Edited.