الطعام قبل الرياضة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٦ ، ١٧ أبريل ٢٠١٩

الفرق بين النشاط البدني والتمارين الرياضية

يمكن التفريق بين كل من النشاط البدني والرياضة بأن الأول هو أية حركة جسمية ينتجها انقباض عضلات الهيكل العظمي، التي تحتاج إلى طاقة لممارستها وتقاس بالسعرات الحرارية. أمّا التمارين الرياضية في مجموعة الأنشطة البدنية التي تُنْظم، وتُتْكرر لتحقيق هدف نهائي، أو مجموعة من الأهداف التي يمكن تلخيصها بالآتي:

  • زيادة الشعور بالسعادة.
  • خسارة الوزن الزائد.
  • المحافظة على اللياقة البدنية، والهيكل العظمي في الجسم.
  • تجنب الشعور بالخمول، وتحفيز طاقة الجسم.
  • تقليل نسبة الإصابة بالأمراض المزمنة؛ كالسكري، وارتفاع ضغط الدم.
  • تحسين وظائف العقل، والمحافظة على القدرات العقلية؛ مثل: الذاكرة، والتفكير.
  • التخفيف من التوتر اليومي، وتحسين جودة النوم ومدته.[١][٢]


الرياضة بعد تناول الطعام

يعتقد الباحثون أنّ معدل حرق الدهون يزداد في حال الصيام قبل الرياضة مقارنة بالرياضة بعد تناول الطعام، إلا أنّ هذا الأمر يبقى موضع جدل بينهم، حيث النصائح الطبية قد تتعارض فيما بينها إذا ما كان السؤال: هل الأفضل تناول الطعام قبل الرياضة أم لا؟، ومن هنا وجب ذكر الحقائق عن دور المغذيات الرئيسة في تحسين الأداء الرياضي، وفوائد الرياضة على معدة فارغة حسب ما درسه العلماء واعتقدوه. [٣]

المهتمون بالرشاقة يبحثون عن أفضل الطرق لتحسين أدائهم خلال ممارسة الرياضة، وهذا ما يدفعهم إلى البحث عن نصائح طبية تساعدهم في تحقيق أهدافهم، والتغذية الصحيحة قبل الرياضة تزود الجسم بالطاقة الازمة لإتمام التمارين الرياضية، وفيما يلي نظرة مختصرة لدور كل المغذيات الرئيسة:

  • الكربوهيدرات، إذ إنّها تحتوي على وقود العضلات الرئيس وهو الجلوكوز، الذي يُحوّل داخل الجسم إلى الجليكوجين (Glycogen)الذي يُخزّن في العضلات ليكون وقودًا جاهزًا خلال ممارسة الرياضة، وتجدر الإشارة إلى أنّ العضلات تستطيع تخزين كميات محدودة من الجليكوجين، وفي حال ممارسة الرياضة المكثفة لمدة طويلة، فإنّ ما خُزّن من جليكوجين ينفد، لذلك يُنصح بالتغذية التي تحتوي على القليل من الكربوهيدرات لتكون كمية الجلوكوجين قليلة، مما يساعد في حرق الدهون وخسارة الوزن.[٤]
  • البروتينات، وقد دُرِس دور البروتينات في تحسين الأداء الرياضي، حيث تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على البروتين قبل ممارسة الرياضة تزيد من تصنيع البروتين العضلي؛ بمعنى أنّ الجسم يبني عضلاته بطريقة أسرع، لذلك يستفيد من تناول البروتينات قبل ممارسة الرياضة كل من أراد زيادة كتلة جسمه النحيل، أو زيادة قوة العضلات، وزيادة أدائها، وانتعاشها بعد التمارين.
  • الدهون، حيث الجليكوجين هو وقود العضلات السريع خلال التمارين المكثفة القصيرة، والدهون المخزنة في الجسم هي مصدر الطاقة للتمارين المتوسطة والخفيفة التي تُمارَس لوقت طويل، إلا أنه لا يُنصح بتناول الأطعمة عالية الدهون قبل ممارسة الرياضة مباشرة وإنما على مدى مرحلة طويلة.

أخيرًا تجدر الإشارة إلى أنّ تناول الطعام قبل الرياضة قد يزيد من الأداء الرياضي، إلا أنه قد لا يعطي النتائج المرجوة للرياضي، حيث الأكل قبل الرياضة يساعد في المحافظة على ثبات مستويات السكر في الجسم، وبناء العضلات بشكل أسرع، وتحسين قدرة العضلات بشكل عام.[٥][٦]


فوائد ممارسة الرياضة على معدة فارغة

يعتقد الباحثون أنّ ممارستها تزيد من استخدام الدهون في شكل وقود، أو مصدر رئيس للطاقة، حيث الدهون تُخزّن في شكل دهون ثلاثية تسمى (Triglycerides)، التي تُخزّن في الأنسجة الدهنية، وعندما يمارس الرياضي تمارينه على معدة فارغة فإنّ احتياجاته من الطاقة تُلبّى عن طريق تكسير هذه الأنسجة الدهنية، وبما أنّ الجسم لا يمتلك الكثير من الجلوكوز أو المصدر السريع من الطاقة؛ يُستهلَك السكر سريعًا فتقلّ نسبته في الجسم، مما يعطي الأمر داخل الجسم ببدء تكسير الدهون واستخدامها، لذلك تلزم الرياضي ممارسة رياضة متوسطة أو خفيفة على مدى وقت أطول للبدء في حرق الدهون.[٦]


المراجع

  1. C J Caspersen, K E Powell, and G M Christenson (01-03-1985), "Physical activity, exercise, and physical fitness: definitions and distinctions for health-related research."، US National Library of Medicine National Institutes of Health, Retrieved 29-03-2019.
  2. Arlene Semeco (10-02-2017), "The Top 10 Benefits of Regular Exercise"، healthline, Retrieved 29-03-2019.
  3. Matt Schneiderman (21-04-2017), "Should You Eat Before You Exercise?"، healthline, Retrieved 29-03-2019.
  4. Laura Dolson (20-09-2018), "The Role of Glycogen in Exercise and Low-Carb Diets"، verywellfit, Retrieved 29-03-2019.
  5. Arlene Semeco (31-05-2018), "Pre-Workout Nutrition: What to Eat Before a Workout"، healthline, Retrieved 29-03-2019.
  6. ^ أ ب Grant Tinsley (27-03-2018), "Should You Eat Before or After Working Out?"، healthline, Retrieved 29-03-2019.