بروتين كمال الاجسام

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٣٨ ، ١٦ يوليو ٢٠١٨
بروتين كمال الاجسام

بروتينات كمال الأجسام عديدة ومتنوعة، والبروتين هو أحد أهم المواد الغذائية التي تزيد من معدل نمو العضلات في جسم الإنسان وتكوينه العام. وهناك أنظمة غذائية عديدة ومتنوعة يتم استخدام البروتينات فيها عن طريق المكملات الغذائية، والتي يستخدمها محبو كمال الأجسام والمهتمون في وسائل التغذية الرياضية.

 

أنواع بروتينات كمال الأجسام


بروتينات كمال الأجسام هي مكملات غذائية تأتي عادةً على شكل مسحوق، تتم زيادة نسبة أحماض أمينية معينة فيها لتساعد في رفع معدلات البروتين، وتأتي بأنواع مختلفة بحسب مصدرها، فمنها النباتي ومنها الحيواني. وأنواعها هي كالتالي:

  • الكاسيين، وهو نوع من البروتينات الرئيسة والموجودة في الحليب، ويتميز ببطء الهضم مما يساعد في تزويد العضلات بالأحماض الأمينية اللازمة بصورة مستمرة.
  • مصل اللبن والحليب، هو الأكثر شيوعًا، لأنه بالإضافة إلى كونه يدعم العضلات بالأحماض الأمنية التي تُكوِّن البروتينات اللازمة لنموها، فهو يعمل أيضًا على إذابة الدهون.
  • بروتينات البيض، توجد في أغلب المساحيق المكملة للبروتين لاحتوائها على كافة أنواع الأحماض الأمينية الرئيسة واللازمة لتصنيع البروتينات التي تزيد من حجم العضلات.
  • بروتينات الحليب، وهي مساحيق تحتوي على كمية كبيرة من البروتينات.
  • بروتين البازيلاء، هو من أفضل أنواع البروتينات النباتية، كما أنه من الخيارات المفضلة والشائعة لدى الذين يعانون من بعض أنواع الحساسية للبيض ومشتقات الحليب، ويمكن استخدامه من قِبل النباتيين.

 

فوائد وأضرار بروتين كمال الأجسام


قبل استعراض فوائد وأضرار بروتينات كمال الأجسام، يجب الإشارة إلى أنه يُنصح دائمًا بزيارة واستشارة أطباء الاختصاص قبل البدء بتناول أي نوع من المكملات الغذائية.

الفوائد:

  • رفع مستوى قوة وكتلة عضلات الجسم وتضخيمها وزيادة حجمها، وهذا بحسب دراسات وأبحاث طبية تم إجراؤها على شرائح متعددة من الأشخاص.
  • زيادة نسبة حرق الدهون في الجسم، نظرًا لاحتوائها على أحماض أمينية متفرعة، والتي تسهم بشكلٍ كبير في زيادة الأكسدة وحرق الدهون في الجسم.
  • رفع مستوى التروية ونشاط الدورة الدموية في جسم الإنسان.

الأضرار:

  • الاستهلاك المفرط لبعض أنواع مساحيق بروتين كمال الأجسام قد يتسبب في مشاكل هضمية تتمثل بالإسهال والاضطربات المعدِيَّة، ولدى المصابين بحساسية إنزيم الحليب اللاكتوز والذي يتسبب بالغثيان والانتفاخ، إلى جانب التشنجات.
  • العديد من مساحيق بروتين كمال الأجسام تحتوي على مادة الكافيين الممزوجة مع مادة تُسمى الكرياتين، مما قد يتسبب باضطرابات النوم والأرق عند بعض الذين يتناولونها بانتظام وبشكل متكرر.
  • أثبتت بعض الدراسات أن مساحيق بروتين كمال الأجسام التي تحتوي على مادة الكافيين الممزوجة مع مادة الكرياتين قد تتسبب بجفاف الجسم.
  • تُشير بعض الدراسات إلى أن الاستخدام المتكرر والمفرط لمادة الكرياتين قد يتسبب في مشاكل في كليتي الإنسان، وذلك على المدى البعيد.
  • تناول مساحيق بروتين كمال الأجسام بشكل مُفرط يؤدي إلى زيادة تخزين معادن الجسم الثقيلة، والتي تؤدي بدورها إلى التسمم.
  • تحتوي مساحيق بروتين كمال الأجسام على نسب مرتفعة من المواد الصناعية التي تستخدم في تحلية المسحوق، مما يؤثر سلبًا على مستويات السكر في دم الإنسان.