الم اسفل البطن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٥ ، ١٠ يناير ٢٠١٩

ألم أسفل البطن

يحتوي بطن الإنسان على العديد من الأجهزة الحيوية والمهمة، كالمعدة، والأمعاء الدقيقة، والأمعاء الغليظة، والكبد، والمرارة، وهو الجزء الواقع ما بين الصدر والحوض، وتعدّ آلام البطن من أكثر الآلام شيوعًا، إذ إنّ الكثير من الأشخاص يعانون من آلام البطن، والتي قد تكون خفيفة أو شديدة وقد تستمر لفترات طويلة أو تكون مؤقتة.

وفي كثير من الأحيان تنتج آلام البطن عن أسباب بسيطة لا تستدعي القلق، لكنها قد تنتج عن أسباب مرضية تستدعي مراجعة الطبيب، ويُقسّم البطن إلى منطقة علوية ومنطقة سفلية، قد تصيب آلام البطن إحدى المنطقتين ولكن أغلب الأشخاص يعانون من آلام تصيب المنطقة السفلية من البطن. [١]


علاج ألم أسفل البطن

من الممكن علاج ألم أسفل البطن الذي ينتج عن أسباب بسيطة دون الرجوع إلى الطبيب باستخدام المسكنات وأدوية أخرى، وتعدّ المسكنات، ومنها الأيبوبروفين، مسكنًا في حالة حدوث ألم أسفل البطن خلال فترة الطمث، بالإضافة إلى المسكنات التي تحتوي على مادة نابروكسين الصوديوم أو الأسيتامينوفين، أما إذا كان سبب ألم البطن ناتجًا عن وجود حرقة في المعدة، فيمكن للمريض استخدام مضادات الحموضة التي تزيلها سريعًا، أو استخدام مثبطات مضخة البروتون، أو مضادات مستقبلات الهيستامين، والتي قد لا توفر راحة سريعة كمضادات الحموضة، لكنها توفّر راحة لفترات أطول، وكل ذلك يكون بعد تشخيص الطبيب وإجراء فحوصات، فقد تكون حرقة المعدة ناتجة عن الارتداد المعدي المريئي.

ويمكن علاج آلام أسفل البطن الناتجة عن حالة مرضية بالعمليات الجراحية، كعملية إزالة الزائدة الدودية، وعملية الفتق.[٢][٣]


أسباب ألم أسفل البطن

إنّ تحديد مكان الألم بشكل دقيق ومدى قوته ووقت حدوثه يساعد الطبيب في معرفة وتحديد أسباب الألم، إذ إنّ الأسباب تتعدد وتتنوع فقد تكون بسيطة كالآلام الناتجة عن الغازات وآلام الإمساك أو الإسهال وآلام الطمث أو الحمل أو تسمم غذائي، وقد تكون حادةً ناجمة عن حالة مرضية تستدعي العلاج كالتهاب الزائدة الدودية أو التهاب المثانة أو الانسداد المعوي أو التهاب المرارة أو حدوث التهابات في المعدة والأمعاء أو المسالك البولية أو وجود حصوات في الكلى أو الإصابة بمرض كرون أو الفتق أو التهاب الأوعية الدموية أو تمددها أو الإمساك والإسهال.[٤]


أعراض ألم أسفل البطن

يمكن لأعراض ألم أسفل البطن أن تكون حادةً تستدعي نقل المريض إلى المستشفى فورًا كالتهاب الزائدة الدودية، وقد لاتستدعي ذلك، وتشمل الأعراض ما يأتي: [٥]

  • ظهور براز دموي.
  • اصفرار الجلد.
  • تورّم البطن.
  • الشعور بالغثيان.
  • التقيؤ.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.


تشخيص ألم أسفل البطن

يعدّ بطن الإنسان من أكثر الأعضاء تعقيدًا لاحتوائه على أجهزة عديدة، لذا قد يستدعي حدوث ألم أسفل البطن إجراء بعض الفحوصات بهدف تشخيص الحالة المرضية تشخيصًا دقيقًا، وتشمل الفحوصات:[٢]

  • فحص إم أر أي : وهو التصوير بواسطة الرنين المغناطيسي من خلال استخدام موجات الراديو للحصول على صور مفصّلة للأعضاء الداخلية في جسم الإنسان.
  • فحص إكس راي: وهي الأشعة السينية التي تظهر فيها أعضاء الجسم المختلفة على لوح باللونين الأبيض والأسود.
  • التنظير الباطني: ويكون بإدخال أنبوب مباشرة إلى العضو المراد فحصه وتصويره.

وبالإضافة إلى الفحوصات السابقة يمكن أن تُجرى بعض التحاليل، وتشمل:

  • تحليل عينة البول: إذ إنّ لون البول أو تركيزه ومحتواه يمكن أن تساعد في عملية التشخيص كثيرًا.
  • تحليل عينة دم: يكشف تحليل الدم عن أيّ مرض قد يُصيب الإنسان سواء كان المرض مرفقًا بظهور أعراض، أو كان غير ظاهرٍ.
  • تحليل عينة براز: من الممكن أن تتسبب الإصابة ببعض الأمراض إلى إحداث تغيّر في لون البراز أو البول، لذا يلجأ الأطباء إلى أخذ عينة من البراز، والقيام بتحليلها، وتشخيص الحالة المرضية.


المراجع

  1. Melinda Ratini (2-5-2017), "Abdominal Pain: What You Should Know"، web md, Retrieved 17-11-2018.
  2. ^ أ ب Jay W. Marks (2018-8-3), "(Abdominal Pain (Causes, Remedies, Treatment"، medicine net, Retrieved 2018-11-18.
  3. Mayo Clinic Staff (2018-5-16), "Heart burn"، Mayo Clinic , Retrieved 2018-11-18.
  4. William C. Shiel Jr (2018-11-1), "Abdominal Pain: Symptoms & Signs"، medicine net, Retrieved 2018-11-18.
  5. Mayo Clinic Staff (11-1-2018), "Symptoms Abdominal pain"، Mayo Clinic , Retrieved 16-11-2018.