ما اسباب الام اسفل البطن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٣ ، ٦ أبريل ٢٠٢٠
ما اسباب الام اسفل البطن

ألم البطن

ألم البطن هو الألم الذي يصيب أي عضو موجود في المنطقة المحصورة بين القفص الصدري وعظام الفخذ؛ حيث يضم البطن الكثير من الأعضاء؛ مثل الحجاب الحاجز، والمعدة، والأمعاء الدقيقة، والأمعاء الغليظة، والمرارة، والكبد، والجهاز التناسلي، والطحال، والزائدة الدودية، وكل هذه الأعضاء معرضة للإصابات والالتهابات، مسببةً ألمًا يختلف باختلاف العضو المصاب، وجنس المريض وعمره، ويعد ألم البطن السبب الأول والأكثر شيوعًا لذهاب الناس للأطباء، حيث يقوم الطبيب بعدة فحوصات مخبرية وصور إشعاعية لتحديد السبب وإعطاء العلاج المناسب.[١]


سبب ألم تحت البطن

يوجد العديد من الأسباب المؤدية إلى ألم تحت البطن، وقد تكون هذه الآلام في الجهة اليمنى أو اليسرى، وفي ما يأتي توضيح لها:[٢]

سبب ألم الجهة اليمنى لأسفل البطن

  • عسر الهضم: يعدّ عسر الهضم من الحالات الصحية سهلة العلاج، فغالبًا يسهل علاج الأعراض المصاحبة لعسر الهضم، مثل حرقة المعدة، وذلك بتناول الأدوية التي لا تستلزم وصفةً طبيةً.
  • غازات الأمعاء: يسبب تجمع الغازات في المعدة والأمعاء شعور المصاب بألم تحت البطن، وغالبًا تختفي هذه المشكلة من تلقاء نفسها دون الحاجة إلى العلاج، إلا أن استمرارها لفترات طويلة يشير إلى حدوث مشكلات أخرى، مثل عدم قدرة المصاب على هضم اللاكتوز.
  • الدورة الشهرية: تُعاني معظم النساء من تقلصات وألم تحت البطن مع اقتراب موعد الدورة الشهرية وخلالها.
  • التهاب الزائدة الدودية: يُعدّ التهاب الزائدة الدودية من أكثر الحالات شيوعًا والمؤدية إلى شعور المصاب بألم تحت البطن محصورًا في الجهة اليمنى.
  • حصى الكلى: تتكون حصى الكلى نتيجةً لحدوث تراكم للأملاح والمعادن في الكلى، ويحدث ألم تحت البطن عندما تكون حصى الكلى كبيرة الحجم، أما في حال الحصى الصغيرة فيتخلص الجسم منها تلقائيًا ودون الشعور بأي آلام أو أعراض.
  • عدوى الكلى: يمكن أن تتسبّب بكتيريا الجهاز البولي بإصابة إحدى الكليتين أو كلتيهما بالعدوى، ويسبب ذلك شعور المصاب بألم تحت البطن.
  • الفتق: يعرف أنه بروز أعضاء الجسم الداخلية من الجسم من خلال العضلات أو الأنسجة الضعفية، ويصاحب فتق البطن شعور المصاب بألم في المنطقة.
  • القولون العصبيّ: يعدّ القولون العصبي حالةً صحيةً مزمنةً، ويسبب شعور المصاب بألم في البطن، والإسهال، والإمساك، والانتفاخ، وتجمع الغازات.
  • داء الأمعاء الالتهابي: يشتمل على داء كرون، أو التهاب القولون التقرحيّ.
  • أسباب أخرى: تتضمّن تكيس المبياض، والانتباذ البطاني الرحمي، ومرض التهاب الحوض، والحمل خارج الرحم، والتواء المبيض، والتواء الخصية.


سبب ألم الجهة اليسرى لأسفل البطن

تحدث آلام تحت البطن من الجهة اليسرى نتيجةً للعديد من الأسباب، ومن أمثلتها:[٣]

  • التهاب الرتوج: يُعدّ التهاب الرتوج من أكثر العوامل المسببة لألم الجهة اليسرى لأسفل البطن، وهو مرض من الممكن أن يؤثر على الجميع على اختلاف اعمارهم، إلا أنّ كبار السنّ هم أكثر عُرضةً للإصابة.
  • حساسية القمح: تعدّ مرضًا مزمنًا يحدث بسبب عدم قدرة الجسم على هضم الجلوتين، وهو بروتين يوجد في القمح.
  • عدم القدرة على تحمل اللاكتوز: يُعاني البعض من عدم القدرة على هضم الحليب ومشتقاته نتيجةً لعدم وجود إنزيم اللَّاكتاز، وهو الهرمون المسؤول عن هضم اللاكتوز الموجود في الحليب ومشتقاته.
  • الحزام الناريّ: يحدث الحزام الناريّ بسبب التعرّض للفيروس المُسبّب لجدري الماء.
  • الإمساك: يُسبب الإمساك الشعور بألم تحت البطن في الجهة اليسرى، ويحدث الإمساك نتيجة قلّة الحركة وسوء النظام الغذائيّ.
  • انسداد الأمعاء: يُعدّ كبار السن أكثرَ عُرضةً للإصابة بانسداد الأمعاء، ومن الأعراض المصاحبة لهذه المشكلة الشعور بألم في البطن.

ألم أسفل البطن عند الإناث

توجد بعض الأسباب الخاصة بالإناث دون الذكور للإصابة بألم في أسفل البطن، وهذا ناجم عن اختلاف الجهاز التناسلي بين كلٍّ من الذكور والإناث، وفي ما يأتي تفصيل هذه الأسباب:[٤]

  • التعرض للإجهاض.
  • الإصابة بتكيس المبايض، هو حالة شائعة كثيرًا بين النساء.
  • الدورة الشهرية، التي تسبب ألمًا أسفل البطن والظهر والساقين.
  • حالات عسر الطمث التي تصيب بعض النساء.
  • آلام الولادة الطبيعية، هي أقسى ما قد تتعرّض له الأنثى من أنواع الألم.
  • حالات الحمل خارج الرحم.
  • التهابات الحوض.
  • ورم ليفي في الرحم.


أعراض خطيرة لألم أسفل البطن

بعض الحالات المذكورة سابقًا من ألم أسفل البطن تستدعي التوجه الفوري للطبيب، مثل حالة الزائدة الدودية التي يجب إزالتها فور الألم لتجنب انفجارها في البطن، وفي ما يأتي الحالات الأخرى المهمة التي يجب على المريض أن يتوجه فورًا للطبيب:[٣]

  • حالات الولادة، وتعرفها الحامل عندما يكون ألم أسفل البطن منتظمًا في الوقت ومتزايدًا في الحدة.
  • عدم الاستجابة للمسكنات، واستمرار الألم لفترة طويلة.
  • ألم شديد ومستمر أسفل البطن يكون مؤشرًا للحمل خارج البطن.
  • استمرار الألم بعد إجراء عملية قيصرية لفترة طويلة، يكون مؤشرًا لالتهاب الجرح.
  • وجود ألم كبير في يمين البطن يكون مؤشرًا لالتهاب الزائدة الدودية أو التهاب المرارة.
  • إصابة الشخص بعدوى في الكلى، أو حصىً في الكلى، قد يحتاج إلى تفتيت سريع.
  • الإصابة بمرض كرون.


علاج ألم أسفل البطن

في أغلب حالات ألم البطن يعتمد العلاج على السبب الحقيقي الكامن خلفه، ولكن يمكن السيطرة على الألم عبر استخدام مسكنات الألم التي تخفف من حدته، كما قد يُعطى المصاب السوائل عبر الوريد لاستعادة ما فُقِد وإراحة الأمعاء، ويمكن استخدام بعض الأدوية التي توقف التقيؤ الشديد، كما قد يوصي بعض الأطباء بالصيام عن الطعام أو الشراب إلى حين الكشف عن السبب الحقيقي، إضافة لذلك يمكن اتباع بعض العلاجات المنزلية التي تساهم في تخفيف ألم أسفل البطن، ونذكر منها ما يأتي:[٥]

  • شرب كمية وافرة من السوائل وخاصة الماء.
  • أخذ قسطٍ وافٍ من الراحة.
  • استخدام الأدوية التي لا تحتاج لوصفة طبية كمسكنات الألم، مثل الباراسيتامول، ويجدر التنويه إلى تجنب الأدوية المضادة للالتهاب أو الأسبرين لما لهم من تأثير سلبي على المعدة، كما أنّها تزيد من سوء حالة ألم البطن.
  • البدء بتناول السوائل النقية عند سماح الطبيب للمصاب بالأكل، ومن ثم المقرمشات المملحة أو الخبز المحمص أو الأرز.
  • وضع كمادات ساخنة على البطن.
  • التخفيف من شرب القهوة أو الشاي، والامتناع عن شرب الكحول.


المراجع

  1. Charles Patrick Davis, MD, PhD , "Abdominal Pain Causes"، www.medicinenet.com, Retrieved 23-11-2018. Edited.
  2. "What is this pain in my lower right abdomen?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 27-9-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "What causes pain in the lower left abdomen?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 27-9-2019. Edited.
  4. April Kahn (31-8-2015), "What Causes Abdominal Pain?"، www.healthline.com, Retrieved 14-9-2019. Edited.
  5. "Abdominal pain in adults", www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved 4-12-2019. Edited.