ألم بين الفخذين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٣ ، ٢ يوليو ٢٠١٨

تعتبر منطقة الحوض وبين الفخذين منطقةً حساسةً جدًا حيث تعتمد معظم حركة الفرد على هذه المنطقة،

فمفاصل الحوض التي تتصل بهما الفخذان هما من يمكنان الفرد من المشي والحركة والجلوس والتحرك بكل نشاط وحيوية،

وحدوث أية مشاكل في منطقة ما بين الفخذين أي منطقة الحوض من شأنها أن تسبب عرقلة لنشاط وحيوية الفرد اليومي، فما هي أسباب ألم ما بين الفخذين؟

أسباب ألم بين الفخذين:


- ألم الإباضة، كما هو معروف فإن الأنثى تمر بفترة تدعى فترة التبويض أو الإباضة،

وفي هذه الفتره يكون جسم الأنثى بحالة إخصاب وجاهزية للحمل،

ولكون عملية التبويض تقتضي بخروج بويضة من إحدى المبيضين والتصاقها بجدار الرحم مما يسبب ألمًا في منطقة أسفل البطن يمتد للأسفل أي لمنطقة بين الفخذين،

مما يؤدي للشعور بعدم الراحة مصحوبًا بالألم،

وهذه الحالة تزول بمجرد انتهاء فترة التبويض ويمكن للمرأة تناول المسكنات للتخفيف من الألم.

- ألم الدورة الشهرية، حيث أنه في كل دورة يقوم الرحم بتجديد بطانة الرحم الداخلية وبنائها مرةً أخرى ما يؤدي لشعور المرأة بألم شديد وذلك نتيجة لحدوث انقباضات في الرحم للتخلص من بطانة الرحم القديمة،

مما يسبب ألمًا في منطقة الحوض ممتدًا لما بين الفخذين، ويجب على المرأة تناول المشروبات الساخنة، والمسكنات للتخفيف من حدة هذه الإنقباضات.

- تكيس المبايض: وهي حالة مرضية لا تستدعي القلق ويمكن أن تزول من تلقاء نفسها أو بمساعدة بعض الأدوية ولكن في حال كان الكيس على المبيض كبير الحجم فإنه قد يسبب ألمًا شديدًا يتمركز في منطقة الحوض ممتدًا بين الفخذين.

- حدوث تضخم في الغدد الليمفاوية: توجد مجموعة من الغدد الليمفاوية في الفخذ وعلى امتداد الحوض، لذا فإن حدوث تضخم في هذه الغدد من شانه أن يسبب ألمًا شديدًا بين الفخذين والحوض.

- إصابة الرجال بالتهاب البربخ: والبربخ هو منحنى يربط بين الخصية والقناة الناقلة للحيوانات المنوية، وحدوث التهاب في هذه المنطقة من شأنه أن يسبب ألمًا عند التبول وعند الضغط على الخصية، بالإضافة لوجود إفرازات من القضيب، وقد يحدث تورم في الغدد الليمفاوية، ويمكن تناول المضادات الحيوية لعلاج هذه المشكلة تحت اشراف طبي.

- حدوث عدوى في الجهاز البولي: حيث أن حدوث عدوى بكتيرية في المثانة أو الكلية أو كل منهما يؤدي لحدوث ألم أسفل البطن ممتدًا بين الفخذين، كما أنه قد يؤدي للشعور بألم عند التبول، والعلاج في هذه الحالة يكون بتناول المضادات حيوية تحت اشراف الطبيب.

- وجود حصوات في الكلى، حيث أن الحصوات الموجودة في الكلى تنتقل عن طريق الحالب للمثانة البولية، وفي حال كانت هذه الحصوات بحجم أكبر من حجم الحالب ستسبب ألمًا شديدًا في منطقة الحوض وبين الفخذين وأسفل الظهر مصحوبًا بحرقان أثناء التبول.

- الأمراض المتناقلة جنسيًا كمرض السيلان، حيث أن الأمراض التي تتناقل جنسيًا تتسب بحدوث ألم بين الفخذين وبمنطقة الحوض، وألمًا أثناء الجماع.

- إصابة الرجل بإلتواء في إحدى خصيتيه، وقد يؤثر هذا الإلتواء على وصول الدم للخصيتين وبالتالي سيسبب ألمًا في منطقة بين الفخذين.

- الإصابة بسرطان الخصيتين.

ملاحظة: ههذه المعلومات لا تغني عن زيارةالطبيب