أمراض الخصية وأعراضها

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٧ ، ٣١ أكتوبر ٢٠١٩
أمراض الخصية وأعراضها

أمراض الخصية وأعراضها

بالرغم من أنّ أمراض الخصية نادرة الحدوث في المجمل، فإنّها تستقطب اهتمام الرجال على اختلاف أعمارهم؛ ذلك نظرًا لما تتسبب به من تأثيرات قد تصبح خطيرة على الصحة الجنسية للرجل، بالإضافة إلى أنّها قد تهدّد حياته في بعض الأحيان، وتسبب العقم، وتؤدي إلى الاختلالات الهرمونية، وثمّة العديد من الأمراض التي تصيب الخصية. وفي هذا المقال يُستَعرض بعض من أخطر تلك الأمراض وأكثرها شيوعًا.[١][٢]


أنواع أمراض الخصية

يُذكَر عدد من أبرز أنواع أمراض الخصية في ما يأتي:

  • سرطان الخصية، على غرار بقية أشكال السرطان الأخرى، يحدث سرطان الخصية عند وجود طفرات في خلايا الخصية، مما يؤدي إلى شذوذ في سلوكها ووظائفها، وقد يتضاعف عدد الخلايا بشكل كبير وتغزو أعضاء الجسم الأخرى، وينتشر سرطان الخصية بين الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 15 إلى 35 سنة، وفي حال تشخيص المرض في وقت مبكر فإنّه قابل للشفاء على الدوام. ووفقًا لجمعية السرطان الأمريكية، فإنّ الأشخاص الذين يعانون من سرطان الخصية في المراحل المبكرة يملكون معدل بقاء على قيد الحياة لمدة خمس سنوات أكبر من خمسة وتسعين في المئة.[٣]
  • التواء الخصية، يشير مصطلح التواء الخصية إلى التفاف الخصية حول الحبل المنوي، مما يؤدي إلى خفض كمية الدم المتدفق إلى كيس الصفن والخصية، وينتشر هذا المرض بين الأطفال الذي تتراوح أعمارهم بين 12 إلى 16 عامًا.[٤]
  • التهاب البربخ، حيث البربخ أنبوب طويل ملتف يوجد في الجزء الخلفي من الخصية، وتكمن مهمته في تخزين الحيوانات المنوية، ويصاب الذكور بمختلف أعمارهم بمرض التهاب البربخ، ويُعدّ هذا المرض ناجمًا عن الإصابة بعدوى بكتيرية، وهذا يتضمن الأمراض المنقولة جنسيًا؛ مثل: السيلان، أو الكلاميديا.[٥]
  • دوالي الخصية، يُعرَف مرض دوالي الخصية بأنّه تمدد غير طبيعي للأوردة الموجودة فوق الخصية، وهو أمر لا يسبب أيّ ضرر في العادة، لكنه في بعض الأحيان يؤدي إلى إضعاف الخصوبة لدى الرجل.[٦]
  • القيلة المائية، يشير مصطلح القيلة المائية إلى حدوث انتفاخ في كيس الصفن نتيجة تجمع السوائل المحيطة بالخصية، ولا يوجد سبب واضح يفسّر سبب الإصابة بهذا المرض.[٧]


أعراض أمراض الخصية

تختلف أعراض أمراض الخصية باختلاف المرض، ومن ذلك ما يأتي:

  • أعراض سرطان الخصية، تشمل أعراضه المعاناة من الألم في إحدى الخصيتين، وتورمها، فضلًا عن الشعور بألم في منطقة الفخذ.[٣]
  • أعراض التواء الخصية، تشمل أعراض التواء الخصية ما يلي:[٤]
    • الشعور بـألم شديد ومفاجئ في كيس الصفن.
    • حدوث تورم في كيس الصفن.
    • الشعور بآلام في البطن.
    • زيادة عد مرات التبول.
    • الغثيان والتقيؤ.
  • أعراض التهاب البربخ، تشمل أعراض المرض كلًا مما يلي:[٥]
    • انتفاخ كيس الصفن واحمراره.
    • المعاناة من ألم شديد في إحدى الخصيتين.
    • الشعور بألم عند التبول، والشعور المفاجئ بالرغبة الشديدة في التبول.
    • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
    • خروج الدم مع السائل المنوي.
    • الشعور بألم في منطقة الحوض وأسفل البطن.
  • أعراص دوالي الخصية، تشمل أعراض دوالي الخصية الشعور بالألم والانزعاج، خصوصًا عند الوقوف لساعات طويلة أو ممارسة نشاط بدني، ويختفي هذا الألم عادة عند الاستلقاء على الظهر.[٦]
  • أعراض القيلة المائية، تُعدّ أعراض القيلة قليلة جدًا، وتنحصر عادةً في حدوث تورم غير مؤلم في إحدى الخصيتين أو كلتيهما.[٧]


علاج أمراض الخصية

يختلف علاج أمراض الخصية اعتمادًا على المرض، ويُفصّل ذلك في ما يأتي:

  • علاج سرطان الخصية، يُقسّم العلاج ثلاثة أنواع رئيسة اعتمادًا على مرحلة الإصابة بالسرطان، إذ يحتاج المريض إلى نوع واحد أو أكثر للعلاج، وهي ما يأتي:[٣]
    • الجراحة، التي تُستخدم في إزالة إحدى الخصيتين أو كلتيهما، بالإضافة إلى بعض الغدد الليمفاوية المحيطة بالمرض.
    • العلاج الإشعاعي، الذي يستخدم أشعّة عالية التردد في قتل الخلايا السرطانية، وتُعطَى خارجيًا أو داخليًا، ويستخدم الإشعاع الخارجي آلة تهدف للإشعاع في المنطقة السرطانية، بينما ينطوي الإشعاع الداخلي على استخدام المواد المشعّة.
    • العلاج الكيميائي، إذ يستخدم دواء في قتل الخلايا السرطانية، ويُعدّ علاجًا شاملًا، مما يعني أنّه يقتل الخلايا السرطانية التي انتقلت إلى أجزاء أخرى من الجسم، وعندما يؤخذ عن طريق الفم أو عن طريق الأوردة ينتقل عبر مجرى الدم لقتل الخلايا السرطانية، وفي الحالات المتقدمة للغاية من سرطان الخصية يُجرى زرع الخلايا الجذعية بعد الانتهاء من العلاج الكيميائي بجرعة مرتفعة، إذ إنّه بمجرد أن يدمّر العلاج الكيميائي الخلايا السرطانية تبدأ الخلايا الجذعية بالعمل، وتتطور إلى خلايا دم صحية.
  • علاج التواء الخصية، في العادة يتطلّب علاج التواء الخصية إجراء عملية جراحة، فإذا نُفّذت بسرعة عندها يُحافَظ على الخصية، وفي بعض الحالات يستطيع الطبيب فكّ التواء الخصية عن طريق الضغط على كيس الصفن، وعلى الرغم من هذا الحل، فما يزال المريض في حاجة إلى إجراء عملية جراحة لمنع حدوث التواء مرة أخرى. وتحتاج هذه العملية إلى التخدير العام، وأثناء الجراحة يصنع الطبيب شقًّا صغيرًا في كيس الصفن، ويفكّ التواء الحبل المنوي، وتُغرَز إحدى الخصيتين أو كلتيهما في كيس الصفن في بعض الحالات، وكلما كانت هذه العملية أسرع زادت فرصة الشفاء وحُفظت الخصية من الموت، وبعد ستّ ساعات من بداية الألم تزداد بشكل كبير فرص موت الخصية، وإذا تأخر العلاج لأكثر من اثنتي عشرة ساعة من بداية الألم فهناك فرصة بنسبة ثلاثة أرباع على الأقلّ لأن تحتاج الخصية إلى الإزالة.[٤]
  • علاج التهاب البربخ، يحتاج المريض إلى تناول المضادات الحيوية لعلاج التهاب البربخ البكتيري، والتهاب البربخ، والتهاب الخصية، وإذا كان سبب العدوى البكتيرية هو عدوى منقولة جنسيًا لا بُدّ من علاج شريك المريض الجنسي أيضًا، ويجب أخذ دورة كاملة من المضادات الحيوية التي يصفها الطبيب حتى لو اختفت الأعراض قبل نهاية دورة المضاد الحيوي؛ ذلك للتأكد أنّ العدوى قد شُفِيَت تمامًا، ويجب أن يبدأ المريض الشّعور بالتحسّن خلال يومين إلى ثلاثة أيام من بدء المضادات الحيوية، كما يساعد المريض كلٌّ من الراحة، وتثبيت كيس الصفن باستخدام حزام رياضي داعم، ووضع كمادات ثلج عليه، وأخذ أدوية مسكّنة للألم، كما أنّه من المحتمل أن يوصي الطبيب بزيارة متابعة للتأكد من الشّفاء التام، أمّا إذا تشكّل خرّاج فيحتاج المريض إلى إجراء عملية جراحة للتخلص منه، وفي بعض الأحيان تجب إزالة كل أو جزء من البربخ جراحيًا، وتُنفّذ هذه الجراحة إذا نتج التهاب البربخ من تشوّهات جسمية كامنة في البربخ نفسه.[٥]
  • علاج دوالي الخصية، ليس العلاج ضروريًا عادةً، إلّا إذا كان المريض يعاني من الألم والانزعاج، أو انخفض عدد الحيوانات المنوية، أو أُصيب بالعقم الذي استمرّ لمدّة سنتين على الأقلّ وغير المفسر. وتُذكَر أبرز أنواع عمليات دوالي الخصية الجراحية في ما يأتي:[٦]
    • استئصال الدوالي، تُجرى هذه العملية في شكل جراحة مفتوحة تحت التخدير الموضعي أو العام، ويصل الجرّاح إلى المنطقة عن طريق الفخذ، أو في حالات أقلّ شيوعًا من خلال البطن أو الفخذ العلوي، ومن ثم يغلق الأوردة المصابة باستخدام المجهر بالموجات فوق الصوتية والجراحية؛ لإعادة توجيه الدم عبر أوعية صحية أخرى، وعادةً ما يظهر ألم ما بعد الجراحة في حده الأدنى، ويعود للفرد إلى ممارسة أنشطته الطبيعية في أقرب وقت.
    • الجراحة بالمنظار، إذ يصنع الجرّاح شقًّا صغيرًا في البطن ويُمرّر أداة جراحية صغيرة خلال الفتحة، ويُجري العملية عن طريقها.
    • إحداث انسداد، إذ يُدخِل أخصائي الأشعة أنبوبًا أو قسطرة في الجسم عبر الرقبة أو الفخذ، ومن ثم يمرّر الأدوات من خلال الأنبوب، ويستخدم الجراح مواد كيميائية لإغلاق الوريد عن طريق صنع نُدَب داخله، وتُنفّذ هذه العملية كإجراء لمرضى العيادات الخارجية، ووقت الشفاء قصير نسبيًا.
  • علاج القيلة المائية، إذا كان الطفل حديث الولادة مصابًا بالقيلة المائية، فمن المرجح أن تختفي من تلقاء نفسها خلال عام تقريبًا، وإذا لم تختفِ أو زاد حجمها فيحتاج الطفل إلى إجراء عملية جراحة عبر اختصاصي المسالك البولية، أمّا عند البالغين فعادةً ما تختفي القيلة المائية خلال ستة أشهر من حدوثها، وتحتاج إلى الجراحة فقط إذا ظهرت تسبب إزعاجًا للمريض، أو إذا وجدت قيلة دماغية متصلة بها، مما قد يؤدي إلى الإصابة بالفتق.[٧]


المراجع

  1. Nazia Q Bandukwala (5-10-2019), "Testicular Disease"، www.webmd.com, Retrieved 23-10-2019. Edited.
  2. "Testicular Disorders", my.clevelandclinic.org,30-7-2014، Retrieved 23-10-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت Jaime Herndon (24-4-2018), "Testicular Cancer"، www.healthline.com, Retrieved 23-10-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت myoclinistaff (5-5-2018), "Testicular torsion"، www.mayoclinic.org, Retrieved 23-10-2019. Edited.
  5. ^ أ ب ت mayoclinicstaff (11-7-2019), "Epididymitis"، www.mayoclinic.org, Retrieved 23-10-2019. Edited.
  6. ^ أ ب ت Tim Newman (9-1-2018), "What is a varicocele and should I worry about it?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 23-10-2019. Edited.
  7. ^ أ ب ت Carmella Wint and Jacquelyn Cafasso (15-8-2017), "Hydrocele"، www.healthline.com, Retrieved 23-10-2019. Edited.