ألم تحت الثدي الايمن

ألم تحت الثدي الايمن
ألم تحت الثدي الايمن

ألم تحت الثدي الأيمن

قد يشعر البعض بألم وضغط في الصدر أسفل الثدي الأيمن في بعض الأحيان، وقد تكون شدة الألم خفيفة أو حادة، كما أنّه غالبًا ما يستمر بالاختفاء والعودة، وقد يشتد لدى البعض عند أخذ نفس عميق، وقد ينتشر الألم أسفل الثدي الأيمن في بعض الحالات ليؤثر في الظهر، أو الإبط، أو حتى عظم الصدر، فما هي أسباب الشعور بهذا الألم؟ وهل يُعدّ هذا الألم حالة خطيرة، ويستدعي القلق؟ سنجيب على هذه التساؤلات في هذا المقال.[١]


ما الأعضاء الموجودة تحت الثدي الأيمن؟

من ضمن الأعضاء الموجود أسفل اللسان ما يلي:[٢]

  • الكبد.
  • المرارة.
  • المريء.
  • جزء من البنكرياس.



ما أسباب الشعور بألم تحت الثدي الأيمن؟

يمكن أنّ تتشابه الحالات الكامنة التي قد ترتبط بالألم أسفل الثدي الأيمن بالحالات التي تتسبّب بالألم أسفل الثدي الأيسر، مع بعض الاستثناءات، كحالات النوبات القلبية التي غالبًا ما تتسبّب بألم أسفل الثدي الأيسر وليس الثدي الأيمن، وذلك نتيجة وجود القلب في الجهة اليسرى تقريبًا من الصدر، ومن بين الأسباب والحالات المرضية التي يمكن أن تتسبّب بالشعور بالألم أسفل الثدي الأيمن ما يأتي:


الإصابات

يمكن أنّ ينجم الألم أسفل الثدي الأيمن عن الخضوع لعملية جراحية في الثدي أو منطقة الصدر، أو الإصابات الشائعة التي قد تحدث نتيجة السقوط من مكانٍ مرتفع، أو السعال الحاد، أو التعرّض لضربات أو صدمات في منطقة الصدر، لا سيّما إصابات الضلوع التي يمكن أنّ تكون مؤلمة جدًا، وقد تتسبّب هذه الصدمات بتورم المنطقة أسفل الثدي الأيمن وظهور الكدمات في المنطقة المصابة، إضافةً إلى أنّ الإصابات الشديدة قد تؤدي إلى حدوث كسور في ضلوع الصدر، وغالبًا ما تُعالج هذه الحالات عن طريق إراحة الجسم، وتجنّب الضغط على الصدر، أو إجهاد عضلات الصدر، بالإضافة إلى تناول الأدوية المضادة للالتهابات مثل الايبوبروفين (Ibuprofen)، والباراسيتامول (Paracetamol)، وقد تحتاج حالات الكسور إلى ستة أسابيع تقريبًا إلى أن تتعافى تمامًا.[١][٣]



الشدّ العضلي

يمكن أنّ يتسبّب إجهاد عضلات الصدر الناجم عن رفع الأجسام الثقيلة، واستخدام معدات الثقيلة، وممارسة بعض الرياضات الشديدة إلى الإصابة بالشدّ العضلي في منطقة الصدر، مما قد يؤدي إلى الشعور بالألم في منطقة الصدر، واعتمادًا على العضلات المجهَدة، يمكن أن يحدث الألم أسفل ثدي واحد فقط، وغالبًا ما يتحسّن الشدّ العضلي مع الراحة، ويمكن تناول مسكنات الألم التي تصرف بدون وصفة طبية للمساعدة على تخفيف الألم، كما يمكن تطبيق الكمادات الباردة على المنطقة المصابة لتقليل الإحساس بعدم الراحة في الصدر.[٣]



الدورة الشهرية

غالبًا ما تشعر النساء بألم وتورم بأحد الثديين أو كليهما في الأسبوع الذي يسبق الدورة الشهرية؛ نتيجةً للتغيّرات الهرمونية التي تمر فيها في تلك الفترة، وقد يمتد الألم في بعض الأحيان إلى منطقة أسفل الثدي، وعادةً ما تساعد مسكنات الألم، وشرب الكثير من الماء على تقليل آلام الثدي.[٣]


مشاكل المريء

يمكن أن تكون مشاكل وحالات المريء هي الأسباب الكامنة وراء الشعور بالألم أسفل الثدي الأيمن، والتي قد تنجم عن وجود جسم غريب في المريء، كبعض أجزاء الطعام التي تعلق في المريء أثناء تناول الطعام، وحالات تشنج المريء، التي قد تتسبّب في بعض الأحيان بأعراض شبيهة لأعراض أمراض القلب.[٢]


أمراض المرارة

غالبًا ما تتسبّب أمراض المرارة، بما في ذلك حصوات المرارة، والتهاب المرارة، بألم في الجانب الأيمن من الصدر أسفل الثدي الأيمن، وقد ينتشر هذا الألم إلى الظهر أو الكتف الأيمن، وتعتمد علاج هذه الحالات على طبيعة الحالة الكامنة، والتي غالبًا ما تكون باستئصال المرارة.[٢][٤]


التهاب الجنبة

وهو حالة التهابية تُصيب بطانة الصدر المحيطة بالرئتين، وقد تتسبّب بألم في الجزء الأيمن من الصدر، في حال كانت الرئة اليمنى هي الرئة المصابة، وتُعالج حالات التهاب الجنبة من خلال الراحة، وتجنّب ممارسة التمارين الرياضية الشاقة، إضافةً إلى تناول مسكنات الألم التي تُساعد في تخفيف الألم، وتقليل الالتهاب.[١]


التهاب البنكرياس

وهي حالة التهابية تُصيب البنكرياس، وغالبًا ما تُصيب الأشخاص المصابين بمرض السكري، وتتسبّب هذه الحالة بمجموعة من الأعراض مثل؛ الحمى، وارتفاع معدل ضربات القلب، إضافةً إلى ألم في الجزء العلوي من البطن أسفل الثدي الأيمن، وقد يمتد إلى الظهر، ويكمن علاج حالات التهاب البنكرياس في تعديل نمط الحياة، والنظام الغذائي، كما يمكن تناول المضادات الحيوية؛ لعلاج حالات الالتهابات البكتيرية في البنكرياس.[٢][٥]


فتق الحجاب الحاجز

وهي الحالة التي تحدث نتيجةً لتطوّر فتق المعدة، واندفاع جزء منها إلى تجويف الصدر من خلال الحجاب الحاجز، مما يؤدي إلى تسرّب كمية من أحماض المعدة إلى الحلق، ممسببة بعض الأعراض، بما في ذلك ألم أسفل الثدي، وحرقة المعدة، والانتفاخ، وغيرها، وغالبًا ما تُعاج هذه الحالة بايتخدام الأدوية التي تُقلّل من أنتاج الأحماض في المعدة، مثل السيميتيدين (Cimetidine)، والفاموتيدين (Famotidine)، و الرابيبرازول (Rabeprazole)، وقد تحتاج بعض حالات فتق الحجاب الحاجز إلى إجراء عملية جراحية لإصلاح الفتق.[١]


مرض الارتداد المعدي المريئي (GERD)

وهي حالة مرضية تتمثّل بارتداد كمية من أحماض المعدة إلى المريء، مسببة عسر الهضم، وحرقة المعدة، بالإضافة إلى الشعور بألم في الجانب الأيمن من الصدر أسفل الثدي الأيمن، وتُعالج حالات ارتداد المريء بمضادات الحموضة، والأدوية التي تُساعد على تقليل إنتاج أحماض المعدة، ومثبطات مضخات البروتون التي تُساعد على شفاء المريء، كما قد تحتاج بعض الحالات لإجراء عملية جراحية.[٢][٦]


أمراض الكبد

بما في ذلك التهاب الكبد، وتليف الكبد، وأورام الكبد، إذ تتسبّب جميع هذه الحالات بألم في الجانب الأيمن من الصدر، وغالبًا ما يترافق اليرقان مع هذا الألم، الذي يتمثّل بتغير لون الجلد وبياض العينين إلى اللون الأصفر، ويعتمد علاج أمراض الكبد على نوع المرض، بما في ذلك تعديل نمطالحياة، وتقليل تناول المشروبات الكحولية، إضافةً إلى بعض الأنواع من الأدوية، كما قد يكون علاج بعض الحالات عن طريق إجراء العمليات الجراحية.[٢][٧]


متلازمة القولون العصبي

وهي حالة مزمنة تؤثر في الأمعاء الغليظة، وتُسبّب مجموعة من الأعراض المزعجة مثل؛ ألم البطن، والانتفاخ، وألم الجانب الأيمن من الصدر، وغالبًا ما يعتمد علاج حالات القولون العصبي على تغيير النظام الغذائي ونمط الحياة، كما يمكن استخدام بعض الأدوية للسيطرة على الأعراض، ومعالجة الحالة، بما في ذلك الأدوية المسكنة للألم.[١]


التهاب الغضروف الضلعي

هو حالة التهابية تُصيب الغضروف في المفصل الضلعي الغضروفي، وهي المنطقة التي تلتقي فيها أضلاع الصدر بالقص، والتي يمكن أن تحدث نتيجةً للتعرّض للإصابات في الصدر، أو نتيجة السعال الحاد، ويتمثّل العرض الرئيسي لالتهاب الغضروف الضلعي في ألم الصدر، والذي قد يحدث في أحد جانبي الصدر أو كليهما، وقد يكون هذا الألم خفيفًا أو حادًا، كما قد يزداد سوءًا أثناء التنفس العميق، أو عند السعال، وغالبًا ما يستمر ألم التهاب الغضروف الضلعي عدة أسابيع، إلّا أنّه يختفي من تلقاء نفسه في معظم الحالات، ويمكن التخفيف من هذا الألم عن طريق الراحة، وتجنّب الأنشطة التي تضغط على منطقة الصدر، وتطبيق كمادات دافشة على موضع الألم.[٣]



هل الشعور بألم تحت الثدي الأيمن حالة طارئة؟

غالبًا ما تكون حالات الألم أسفل الثدي الأيمن عادية، ولا تستدعي القلق، ولا تُعدّ من الحالات الطارئة في معظم الأحيان، باستثناء بعض الحالات التي تترافق مع الأعراض الآتية:[٣]

  • ألم شديد أو حاد أو مفاجئ في الصدر.
  • تفاقم الألم، وعدم استجابته للمسكنات، أو تداخله مع الأنشطة اليومية.
  • انتشار ألم الصدر إلى أجزاء أخرى من الجسم، مثل الفك أو الذراعين أو الكتفين.
  • تغيّر لون الشفاه أو الجلد إلى اللون الأزرق.
  • صعوبة التنفس.
  • السعال المصحوب بالدم.
  • التعب العام، أو الدوخة.
  • فقدان الوعي.


يُنصح بمراجعة الطبيب في حال الشعور بالأعراض السبقة أو بعضها، فقد تكون دلالة على وجود حالة كامنة خطيرة.

المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج "Pain Under Right Breast", healthline, Retrieved 2020-11-29. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح "Causes of Right Side Chest Pain"، verywellhealth، اطّلع عليه بتاريخ 2020-11-29. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج "What can cause pain under the right breast?", medicalnewstoday, Retrieved 2020-11-29. Edited.
  4. "Gallstones", nhs, Retrieved 2020-11-29. Edited.
  5. "Pancreatitis", webmd, Retrieved 2020-11-29. Edited.
  6. "Gastroesophageal reflux disease (GERD)", mayoclinic, Retrieved 2020-11-29. Edited.
  7. "Liver disease", mayoclinic, Retrieved 2020-11-29. Edited.

فيديو ذو صلة :

1133 مشاهدة