مرض ذات الجنب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٠ ، ٢٢ ديسمبر ٢٠١٨
مرض ذات الجنب

مرض ذات الجنب

يعدّ مرض ذات الجنب (Pleurisy) أحد أمراض الجهاز التنفسي، إذ إنه يكون نتيجة التهاب غشاء الجنب الذي يحيط بخطوط القفص الصدري والرئتين، ويؤدي هذا الالتهاب إلى حدوث الم شديد في الصدر، إذ إنه يزداد سوءًا أثناء عملية التنفس وتصبح مؤلمة، ويطلق أحيانًا على هذا المرض التهاب الجنبة، إذ إنه يترافق مع ذلك حالة أخرى تسمى الانصباب الجنبي ( Pleural Effusion) وهو عبارة عن تدفق السوائل الزائدة التي تملأ المساحة بين طبقات الغشاء ذات الجنب، حيث ينطوي علاج المرض على السيطرة على الألم، وأيضًا على علاج الحالة الكامنة.[١][٢]


أعراض الإصابة بمرض ذات الجنب

هناك بعض الاعراض التي تظهر على المصاب بمرض ذات الجنب، وهي كما يأتي:[١][٢][٣]

  • الشعور بألم في الصدر، والذي يزداد عند تنفس الشخص بعمق أو السعال أو العطس.
  • حدوث ضيق في التنفس، والذي قد يؤدي إلى عدم القدرة على التنفس.
  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • الشعور بألم في الأكتاف.
  • زيادة في كمية التعرق.
  • الإصابة بالخمول.
  • الإصابة بالقشعريرة.
  • الإصابة بالتهاب في الحلق.
  • تورم المفاصل.
  • السعال في بعض الحالات.


أسباب مرض ذات الجنب

هناك عدة أسباب التي تؤدي للإصابة بمرض ذات الجنب منها ما يأتي:[١][٢][٣]

  • الإصابة بالالتهابات الفطرية أو البكتيرية مثل: الالتهاب الرئوي.
  • الإصابة بالعدوى الفيروسية، وهي تعد الأكثر شيوعًا مثل الإنفلونزا.
  • الإصابة بمرض السل، أو مرض التيفوئيد، بالإضافة إلى الحمى المالطية، والزهري.
  • الإصابة بسرطان الغدد المفاوية .
  • الإصابة بحمى البحر المتوسط العائلية، وفي هذه الحالة يحدث تورم وحمى في البطن ثم في الرئتين.
  • الإصابة بسرطان الرئة، حيث يكون بالقرب من سطح غشاء الجنب.
  • حدوث كسر في الضلع.
  • حدوث اضطراب المناعة الذاتية كالتهاب المفاصل الروماتيزمي.
  • الإصابة ببعض الأمراض الوراثية كمرض فقر الدم المنجلي
  • بعض الأدوية.
  • الإصابة بالعدوى الطفيلية.


تشخيص مرض ذات الجنب

لتشخيص مرض ذات الجنب يطرح الطبيب بطرح العديد من الأسئلة، منها: عن تاريخ الطبي للمريض، ومن ثم يجري الفحص الجسدي، بما في ذلك فحص الصدر، وذلك باستخدام سماعة الطبيب؛ إذ إن الطبيب يوصي بإجراء العديد من الفحوصات لتحديد إذا ما كنت تعاني من مرض ذات الجنب، ومن هذه الفحوصات ما يأتي:[١][٢][٣]

  • تحليل الدم، فمن خلال فحص الدم يتبين وجود اضطراب المناعة الذاتية، مثل التهاب المفاصل الروماتيزمي، أو الذئبة الحمراء، إذ إنه يعدّ العلامة الأولية للإصابة بمرض ذات الجنب.
  • الأشعة السينية للصدر، والتي من خلالها يمكن أن تظهر ما إذا كان هناك تضخم للرئتين بالكامل، أو إذا كان هناك هواء، أو سائل بين الرئتين والأضلاع؛ إذ إن الطبيب يوصي بنوع خاص من الأشعة السينية للصدر، والذي تستلقي فيه على جانبك.
  • الأشعة المقطعية، وفي هذا الفحص يترجم الحاسوب المعلومات من الأشعة السينية على هيئة صور، إذ تكون عبارة عن شرائح رقيقة للصدر، إذ إن الصور تكون أكثر تفصيلًا؛ ويمكن أن تظهر الأشعة المقطعية إذا كان هناك جلطة دموية في الرئة، أو تكتشف الأسباب الأخرى للألم الجنبي.
  • فحص الموجات فوق الصوتية، ويستخدم في هذا الفحص موجات صوتية عالية التردد لإنتاج صور دقيقة للهياكل داخل الجسم؛ حيث يوصي الطبيب هذا الفحص لتحديد إذا كان يعاني المصاب من الارتشاح البلوري.
  • رسم القلب (تخطيط القلب الكهربي)، يوصي الطبيب في هذا الفحص بمراقبة القلب، وذلك لاستبعاد بعض مشاكل القلب مثل: سبب لألم الصدر.


علاج مرض ذات الجنب

هنالك العديد من طرق العلاج التي تهدف إلى تخفيف الأعراض منها ما يأتي :[١][٢][٣]

  • إزالة السوائل التي قد تكون دمًا أو هواءً من الجوف الجنبي، إذ تُسحب السوائل من خلال أنبوب صدري.
  • وصف بعض الأدوية، والتي تهدف إلى التقليل، والتخفيف من الألم، ومن أهم هذه الأدوية:
    • الباراسيتامول (أسيتامينوفين) أو الاندوميتاسين.
    • أدوية السعال التي تحتوي في تركيبتها على الكودايين، الكورتيكوستيرويد، والميثوتريكسات، التاكروليموس.
  • إذا حدث بسبب عدوى بكتيرية، فإن الطبيب يلجأ إلى وصف المضاد الحيوي اللازم، وذلك بهدف القضاء على هذه البكتيريا.
  • الحصول على الراحة اللازمة.
  • الاستلقاء على الجانب المؤلم لديهم، إذ إن هذا قد يمنحهم الشعور بالراحة أكثر.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج "Pleurisy", mayoclinic, Retrieved 2018-12-2. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج Gerhard Whitworth, RN (2018-10-3), "What is pleurisy?"، healthline, Retrieved 2018-12-2. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "Pleurisy (Pleuritis)", medicinenet, Retrieved 2018-12-2. Edited.