ألم رمل الكلى

ألم رمل الكلى

ألم رمل الكلى

يسمّى رمل الكلى أيضًا حصى الكلى أو داء الحصاة الكلوية، وهي رواسب صلبة متكوّنة من المعادن والأملاح التي تتشكّل داخل الكلى نتيجة زيادة تركيز البول، كما يمكن للحصوات أن تتشكّل في أي جزء من المسالك البولية، مثل: المثانة، أو الحالب، وهي في الغالب لا تسبّب أي أضرار إذا تمّ اكتشافها في الوقت المناسب، ويمكن تمريرها خارج الجسم عن طريق شرب الماء، لكن في بعض الحالات تحتاج حصوات الكلى إلى إجراء جراحيّ لإخراجها من الجسم، خاصّةً في حال سدّ المسالك أو البولية، أو تسبّبها بحدوث مضاعفات، وغالبًا رمل الكلى لا يسبّب أي أعراض إلّا في حال انتقاله إلى الحالب، إذ تظهر الأعراض الآتية:[١]

  • ألم شديد في الجانب والظهر أسفل الأضلاع.
  • الألم الذي يأتي كنوبات.
  • الألم عند التبوّل.
  • رائحة كريهة للبول.
  • التقيؤ والغثيان.
  • الحاجة المستمرّة إلى التبوّل.


علاج رمل الكلى

يمكن علاج رمل الكلى بالعديد من الطّرق، منها ما يأتي:

  • العلاج المنزلي: يمكن علاج رمل الكلى بالعديد من الطّرق الطّبيعية، منها:[٢]
    • مرق الفاصولياء؛ إذ يساعد مرق حبوب الفاصولياء على تفتيت الرمال وتسهيل مرورها.
    • خل التفاح؛ إذ يحتوي على حمض الخليك الذي يساعد على إذابة رمل الكلى، كما يمكن أن يساعد خل التفاح على تخفيف الألم الناجم عن ترسب الرمل.
    • عصير الكرفس؛ إذ إنّ عصير الكرفس يزيل الفضلات التي تساهم في تكوين رمل الكلى.
    • عصير الرمان؛ فالرمان مليء بمضادات الأكسدة التي تساهم في الحفاظ على صحّة الكلى، وقد يكون لها دور في منع تشكّل رمل الكلى، كما أنّه يخفّض مستوى حموضة البول، ممّا يقلّل من خطر الإصابة بحصى الكلى في المستقبل.
    • الماء؛ إذ يمكن أن يساعد شرب الماء على تسريع عملية تمرير الرمل خارج الجسم، وينصح بشرب 12 كوبًا من الماء يوميًا بدلًا من 8 أكواب.
    • عصير الليمون؛ إذ يحتوي الليمون على السّترات، وهي مادّة كيميائية تمنع تكوين حصوات الكالسيوم، كما يمكن للسيترات أيضًا تفتيت الحصوات الصغيرة، ممّا يسمح لها بالمرور بسهولة أكبر.
    • عصير الريحان؛ يحتوي الرّيحان على حمض الخليك الذي يساعد على تكسير حصوات الكلى وتخفيف الألم، كما أنّه مليء بالعناصر الغذائية.
  • العلاج الطبّي: يشمل العلاج الطّبي لرمل الكلى ما يأتي:[٣]
    • تفتيت الحصى بالموجات الصّادمة، يستخدم هذا العلاج موجات الصدمة لتفتيت حصوات الكلى إلى قطع صغيرة، ممّا يسمح للحصوات الصغيرة بالمرور من الكلى من خلال المسالك البولية إلى خارج الجسم مع البول.
    • تنظير الحالب، يُجرى هذا العلاج تحت التّخدير العام، وفيه يستخدم الطبيب أداةً طويلةً على شكل أنبوب للعثور على الحصوة وإزالتها، أو للعثور على الحصى وتقسيمها إلى أجزاء صغيرة، إذ يستخدم الليزر لتفتيت الحصى إلى قطعٍ صغيرة بما يكفي لتمريرها في المسالك البولية.
    • استئصال الحصى عن طريق الجلد، بإدخال أنبوب مباشرةً في الكلية لإزالة الحصى.


أعراض رمل الكلى

يوجد العديد من الحالات التي تستلزم مراجعة الطّبيب على الفور، منها:[٤]

  • في حال شعور الشخص بألم شديد.
  • في حال كان الشخص يعاني من ارتفاع في درجة حرارته.
  • في حال كان الشخص يعاني من رعشة.
  • في حال وجود دم في البراز.


المراجع

  1. "Kidney stones", www.mayoclinic.org, Retrieved 15/8/2019. Edited.
  2. Emily Cronkleton, "Home Remedies for Kidney Stones: What Works?"، www.healthline.com, Retrieved 15/8/2019. Edited.
  3. "Kidney stone treatment", www.kidneyfund.org, Retrieved 15/8/2019. Edited.
  4. "Kidney stones", nhs, Retrieved 15/8/2019. Edited.