ألم زراعة الاسنان

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٤٧ ، ٥ ديسمبر ٢٠١٩
ألم زراعة الاسنان


زراعة الأسنان

زراعة الأسنان تُستخدَم في دعم واحدة أو أكثر من الأسنان التّالفة، ويُستخدَم في زرع الأسنان برغي من التيتانيوم يتراوح طوله ما بين 8-16 ملم، الذي يُدخَل في عظم الفك، ويعمل بمنزلة جذر بديل للأسنان المفقودة أو التالفة، ثم يُثبّت بما يسمّى الدعامة في الجزء العلوي من السن، وأثناء التئام الجروح ما بعد العملية فإنّ سطح التيتانيوم المزروع في الفك يندمج بالعظام المحيطة في عملية تُعرَف باسم (التحام العظم)، التي تستغرق ما بين 3-6 أشهر.[١]

تُعدّ عمليات زراعة الأسنان آمنة وثابتة؛ مثل: ثبوت الأسنان الطبيعية، وتستمرّ طالما كان الشخص يهتم بها، وإذا لم يعتنِ الشخص بهذه الأسنان تتشكّل طبقة حول الأسنان تشابه إلى حدّ كبير الطّبقة الموجودة على الأسنان الطّبيعية وإذا لم يُنفّذ علاجها قد تؤدي إلى الإصابة بـالتهاب اللثة والنّزيف والشّعور بألم.[٢]

يتراوح طولها ما بين 8-16 ملم، وتُدخَل في مقبس عظمي في الفك، ويعمل هذا المسمار أو الإسطوانة في صورة جذر بديل للأسنان المفقودة أو التالفة، ثم تثبيت ما يُسمّى الدعامة بالجزء العلوي من السن التي تُزرع أثناء التئام الجروح ما بعد العملية؛ فإنّ سطح التيتانيوم المزروع في الفك يندمج بالعظام المحيطة في عملية تُعرَف باسم (التحام العظم)، التي تستغرق ما بين 3-6 أشهر.[١]


ألم زراعة الاسنان

قد يعاني الشّخص من ألم بعد عملية زراعة الأسنان، بينما أثناءها قد لا يشعر الشّخص بألم بسبب التّخدير، لكن بعد العملية قد يشعر بألم وانزعاج، ومقدار الألم يختلف من شخص لآخر حسب مدّة عملية الزرع، وعدد العمليات التي أُخضِعَ لها الشخص، إذ يصعب تحديد مدّة استغراق الألم، لكن قد يستمر الألم إلى 10 أيام بعد العملية، ويُصاحِب هذا الألم تورّم، ويصف الطبيب العديد من المُسكّنات التي تخفف من الألم، ويُتوقّع ألم الزراعة من بعد أسبوع من العملية وحتى عام وفق الآتي:[٣]

  • ألم زراعة الأسنان بعد أسبوع واحد، إذ من الطبيعي الشعور بالألم بعد أسبوع من عملية زراعة الأسنان، وقد تصل المدة إلى 10 أيام[٣].
  • ألم زراعة الأسنان بعد أسبوعين، يخفّ قليلًا بعد أُسبوعين، وتجب مراجعة الطبيب في هذه المدة للتأكد من عدم إصابة الأسنان بالعدوى[٣].
  • ألم زراعة الأسنان بعد 3-4 أشهر، إذا استمرّ لهذه المدة قد ينتج من واحد من الأسباب الآتية:[٣]
  • أمراض المناعة الذاتية.
  • نقص التروية الدموية.
  • تفاعل الأدوية مع أدوية أخرى.
  • سوء التغذية.
  • العدوى.
  • رفض الجسم لزراعة الأسنان.
  • رد فعل تحسسي.
  • تلف في الأعصاب أو الأنسجة.
  • ألم زرع الأسنان بعد سنة واحدة أو أكثر، وإذا استمر فقد ينتج من:[٣]
  • التدخين بشكل المستمر.
  • سوء العناية ونظافة الفم.
  • نقص أنسجة اللثة الموجودة في منطقة الزراعة.
  • قلة العظام الموجودة في الفك.
  • العدوى.


تقليل ألم زراعة الأسنان

يوجد الكثير من النّصائح التي يجب اتباعها لتقليل من ألم العملية، ومنها:[٣]

  • اختيار طبيب الأسنان المناسب مع خبرة عالية في زراعة الأسنان.
  • اتباع تعليمات ما بعد العملية، التي تتعلق بكيفية الحفاظ على صحة الفم والأسنان.
  • الأدوية، يأخذ الشخص مسكنات الألم -مثل الإيبوبروفين- إذا كانت الجرعة الموصى بها لا تخفف الألم، فتجب استشارة الطبيب قبل زيادة الجرعة.
  • الثلج، إذ تُستخدَم كمادات من الثلج لتقليل الألم، وتخفيف التورم من خلال وضع أكياس من الثلج على منطقة الألم.
  • الماء المالح، حيث المضمضة به تقلل من الألم، وتحارب البكتيريا المسببة للعدوى.
  • الأطعمة الباردة، ينبغي تجنب تناول الأطعمة الصلبة والحلويات، وتُستبدَل الأطعمة الباردة والطّرية بها؛ مثل: العصائر، ولبن الزبادي، وتناول مهروس الأطعمة.
  • الحفاظ على نظافة الفم، إذ يجب تنظيف الأسنان بالخيط والفرشاة من 2-3 مرات في اليوم، لكن قد ينصح الطبيب الشخص بتجنب تنظيف المنطقة المصابة.
  • الراحة، والتقليل من الأعمال الشاقة التي تساعد في الشفاء، والتقليل من آلام الأسنان.


أسباب زراعة الأسنان

يوجد العديد من المزايا لعملية زراعة الأسنان، ومن أفضلها ما يأتي:[١]

  • الأسنان تُزرَع بشكل ومظهر يماثلان الأسنان الطبيعية.
  • عمليات الزراعة بعد مدة قد تعمل كعمل الأسنان الطبيعية ولا يعاني الشخص صعوبات في تناول الطعام أو تنظيفها.
  • الأسنان الناتجة منها لا تُستخدَم لدعم الأسنان التالفة أو المفقودة وإنما الثابتة، وقد تصبح أقلّ عرضة لعمل الحشوات.
  • الحفاظ بنية العظام الموجودة في أسفل الأسنان المستبدلة.
  • عدم استخدام مواد لاصقة لتثبيت الأسنان في مكانها؛ مثل: أطقم الأسنان.

تُعدّ عملية زراعة الأسنان مناسبة للأشخاص جميعها؛ مثلًا: شخص فقد سنًا أو أكثر، أو لغاية جمالية، أو لمساعدة الأشخاص الذين يعانون من مشكلات في المضغ، فيجب قبل تنفيذها التأكد من تطور كامل للنسيج العظمي، فالشباب تحت سن 18 عامًا لا يستطيعون إجراءها.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "www.efp.org", www.efp.org, Retrieved 27-11-2019. Edited.
  2. "Implants", www.dentalhealth.org, Retrieved 27-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح Caleb Murphy (29-5-2019), "Tooth Implant Pain: Does Surgery Hurt & How To Manage With Pain After Procedure"، www.authoritydental.org, Retrieved 27-11-2019. Edited.